التصنيفات » التقديرات النصف شهرية

15-4-2018

 ملخص التقدير الاسرائيلي  للنصف الأول من نيسان 2018

ملخص البحث حول مشروع "نيوم" السعودي

لقد طرح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الآونة الأخيرة مشروعه الطموح، المسمّى "نيوم"، كمشروع اقتصادي "ثوري" يسعى إلى نقل المملكة السعودية من مجّرد دولة ذات اقتصاد ريعي منتج للنفط إلى دولة ذات بنى تحتية عصرية إلى أقصى الحدود المتصورة في العالم المعاصر، في مجالات السياحة والبيئة والعلوم والأنشطة التجارية والثقافية المختلفة، وذلك بتكلفة عالية جداً قد تصل حتى نحو 500 مليار دولار . والمشروع سيضم جزيرتي تيران والصنافير على البحر الأحمر، ويمتد على مساحة قد تصل إلى 30 الف كيلومتر مربع .

 لكن المتأمل في ما كتِب عن المشروع، يتبيّن له بأنه جزء لايتجزأ من خطة أميركية - صهيونية ذات طابع سياسي- أمني- اقتصادي- استراتيجي، لإلحاق الضرر الأمني والاقتصادي بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأيضاً لتصفية القضية الفلسطينية وإنهاء ما كان يسمّى الصراع العربي- الاسرائيلي، وذلك من خلال إدخال كيان العدو الصهيوني في صلب منطقة استراتيجية مطلّة على البحر الأحمر، وإشراكه في مشاريع جنونية تكلّف المليارات، ولاتنتفع منها سوى طبقة ضئيلة من السعوديين والعرب والأجانب، في حين تسيطر أميركا وربيبتها "إسرائيل" على القسم الأكبر من "قالب الحلوى" هذا .

هذا البحث يتناول حيثيات مشروع "نيوم"، ويسلّط الضوء بشكل خاص على سلبياته ومضارّه على الأمن القومي العربي والإسلامي في المنطقة.

لقراءة التقدير كاملاً انقر هنا

2018-04-16 15:40:37 | 197 قراءة

التعليقات

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية