التصنيفات » التقديرات النصف شهرية

15-5-2028

ملخص التقدير الفلسطيني نصف الشهري (15 أيار 2018)

  مسار صفقة القرن: جهود كبيرة تُبذل لتسويقها وسط رفض فلسطيني لها، مع والتأكيد على عقد مؤتمر دولي للسلام بمرجعية دولية، يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

عقد المجلس الوطني الفلسطيني: جدّد المجلس (بحلّته القديمة) للقيادات الأساسية في المنظمة  بعد مرور 23 عاماً على انعقاد آخر دورة عادية. ويبدو أن الرئيس محمود عباس قد حقق أهدافه من وراء عقد المجلس الوطني، بعد أن جدّد لقيادته واستبعد خصومه.

مسيرات العودة: مع تواصلها بكل زخم، فرضت هذه المسيرات على العدو تحديات أمنية وسياسية واقتصادية واجتماعية، مع التحسب من المآلات التي سترسو عليها، في ذكرى النكبة، التي يتحضر لإحيائها الشعب الفلسطيني في مختلف مناطق تواجده.

 التنسيق الامني بين العدو والسلطة

  تتخوف سلطات الاحتلال من انتهاء التنسيق الأمني لأجهزتها مع أجهزة السلطة، بعد الاشارات التي صدرت عن المؤسسات الفلسطينية، بسبب سياسات الاحتلال العدوانية والتواطؤ الأمريكي الذي أدّى إلى تعطيل ما يسمّى حلّ الدولتين، وذلك على مقربة من الاستحقاقات التي سيشهدها الشهر الحالي.

"إسرائيل" تهاجم أبو مازن: تقدمت "إسرائيل" بشكوى إلى مجلس الأمن  ضد الرئيس محمود عباس، على خلفية ما ورد في خطاب افتتاحه للمجلس الوطني، باعتباره خطاباً معادياً  للسامية، حين قال إن اضطهاد اليهود في أوروبا حصل على خلفية دورهم الاجتماعي السلبي حينها.

قوانين إسرائيلية جديدة: تتسارع جهود الكنيست لإصدار قوانين تخدم توجهات التيار القومي والديني، في ظل الصراع المحتدم  بين القوى السياسية، ما يمكن أن يقود إلى انتخابات مبكرة، تسعى بعض القوى السياسية لتجنّبها.

لقراءة التقدير كاملاً انقر هنا

2018-05-15 14:37:26 | 196 قراءة

التعليقات

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية