التصنيفات » ندوات

بمناسبة يوم القدس العالمي، أقام مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية، بالتعاون مع المستشارية الثقافية الإيرانية في بيروت، لقاء

بمناسبة يوم القدس العالمي، أقام مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية، بالتعاون مع المستشارية الثقافية الإيرانية في بيروت، بتاريخ 13/06/2018، لقاء سياسياً بعنوان (القضية الفلسطينية: بين صفقة القرن ومسيرة العودة)، في مطعم «سويس تايم» شارك فيه كل من زياد نخالة ـ نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، والأستاذ فهد سليمان ـ نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية في فلسطين، والأستاذ أسامة حمدان ـ مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس، والدكتور ماهر الطاهر ـ مسؤول الدائرة السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

 


 

 

وقد تقدّم الحضور إلى جانب أصحاب الرعاية البروفسور يوسف نصرالله، رئيس مركز باحث للدراسات، والمستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان الدكتور محمد مهدي شريعتمدار، ممثّل السفير الإيراني في بيروت السيد محمد فتحعلي وحشد من الإعلاميين والباحثين والمهتمين ومن الشخصيات الفكرية والسياسية والأكاديمية، نذكر منهم:
ـ الشيخ حسن عزّ الدين: مسؤول العلاقات العربية في حزب الله.
ـ الأستاذ إحسان عطايا: ممثّل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان.
ـ مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان.
ـ أبو كفاح غازي: ممثّل الجبهة الشعبية ـ القيادة العامة في لبنان.
ـ الشيخ علي بركة: ممثّل حركة حماس في لبنان.
ـ الشيخ عطاالله حمود: نائب مسؤول العلاقات الفلسطينية في حزب الله.
ـ الدكتور غفاري مدير الإذاعة والتلفزيون الإيراني في لبنان.
ـ الأستاذ إبراهيم الديلمي: مدير عام شبكة المسيرة الإعلامية (اليمنية)
ـ أبو جابر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية.
ـ الدكتور عبد الملك سكريّة ـ حملة مقاطعة «إسرائيل».
ـ الدكتور حيدر دقماق ـ الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين.
ـ الدكتور حسن جوني.
ـ الأستاذ سركيس أبو زيد.
ـ الدكتور مصطفى اللدّاوي.
ـ الدكتور حسام مطر.
ـ الأستاذ علي نصّار.
ـ الأستاذ هادي قبيسي.
ـ الأستاذ هيثم أبو الغزلان.
ـ الأستاذ شوقي عواضة.
ـ الأستاذة منى سكريّة.
ـ الأستاذ عمّار نعمة.
وقد تحدث ممثّلو الفصائل الفلسطينية حول الأوضاع الراهنة في فلسطين، ومسيرات العودة التي لا يزال الشعب الفلسطيني المقاوم في غزة مستمراً بها، برغم التضحيات الكبرى التي قدّمها في هذه المسيرات، بهدف تأكيد حق هذا الشعب في أرضه ومقدساته، ورفضاً لصفقة القرن الخيانية التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
ودعا المتحدثون إلى إعادة اللحمة الوطنية الفلسطينية وإلى تحرك جاد من قِبل الدول والشعوب العربية والمسلمة لنصرة فلسطين والقدس، التي أعلن الإمام الخميني عن يوم خاص لها في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك من كلّ عام.

2018-06-14 12:17:31 | 24 قراءة

التعليقات

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية