التصنيفات » التقديرات النصف شهرية

30/4/2019

ملخص بحث شركات أمنية إسرائيلية
يقوم العديد من كبار الضبّاط الإسرائيليين المحالين على التقاعد، بعد خدمة طويلة مشبعة بالخبرة والتجربة ، بالانخراط في تأسيس شركات خاصة ذات طابع أمني على الأرجح، تقوم بتسويق الخدمات الخاصة والعامة على مستوى المنطقة والعالم . وهذه الشركات، بالإضافة إلى كونها تدرّ أرباحاً مالية كبيرة جداً على أصحابها، فإنها أيضاً تقدّم خدمات لاتقدّر بثمن  إلى كيان العدو من حيث توفير المعلومات الأمنية الحساسة للقيادتين السياسية والأمنية فيه.
وهذه الشركات تؤدّي دوراً خادماً للمشروع الصهيوني لجهة توفير التسهيلات اللازمة للمهاجرين المفترضين في شتّى قارّات العالم .وهي تقوم بأدوار التجسس وإثارة الفتن والاغتيالات كأهداف رديفة لخدماتها المدفوعة الأجر؛ وبالتالي، هي تشكّل عامل إختراق أمني وعسكري واقتصادي للأماكن التي تنشط فيها، وذلك من خلال تمويه نفسها بخدماتها، وبالاشتراك مع شركات أخرى من جنسيات مختلفة، لاسيّما الشركات الأميركية .
في هذا البحث ملامح مهمة ومفيدة عن هذه الشركات وأدوارها التخريبية القذرة، خدمة لإسرائيل ومشروعها التوسعي الإجرامي على حساب الشعوب العربية، والتي تعاني من الشرذمة والضعف والاختلاف .


لقراءة التقدير كاملاً انقر هنا

2019-04-30 13:34:02 | 179 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية