التصنيفات » التقديرات النصف شهرية

31-10-2019

ملخص التقدير الاسرائيلي


ملخص بحث حول «الانكفاء الأميركي في سوريا وتداعياته»
أخيراً قرّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب السياسي والعسكري من الأزمة السورية، وذلك بعد مناورات وألاعيب مفضوحة وفاشلة قادته إلى سوريا تحت ذريعة مكافحة إرهاب جماعة «داعش» التي كانت من صنع الولايات المتحدة نفسها؛ وبالتالي كانت جرائمها وممارساتها الوحشية تحت إشراف وتسليح وتمويل أميركي بامتياز. وبعد فشله وإقراره بالعجز عن ممارسة المزيد من الألاعيب العسكرية والسياسية إثر انتصار سوريا ومحور المقاومة، اعتبر ترامب أن سوريا لا تمثّل لبلاده مصلحة استراتيجية، وأنه لا يعنيه أو لا يهمه أن يكون شريكا ًفي رسم مستقبلها السياسي، وأنه يريد سحب القوات الأميركية في إطار «استراتيجية انسحاب» من كلّ الحروب التي يسمّيها على حد زعمه "سخيفة وقبلية" في الشرق الأوسط.  
في هذا البحث سنحاول استبانة أبعاد هذا الانسحاب وكيفية تموضعه ضمن واقع الانكفاء الأميركي الإقليمي، ومدى تداعياته وتأثيراته على الخريطة الجيوسياسية في إقليم الشرق الأوسط،  وخاصة على دولٍ مثل سوريا وإيران وتركيا والعراق، وعلى كيانات مثل الكيان الإسرائيلي والكيان الكردي المفترض!

لقراءة التقدير كاملاً انقر هنا

2019-11-01 10:03:45 | 180 قراءة

التعليقات

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية