التصنيفات » أخبار الكيان الإسرائيلي

15-8-2020

أخبار العدو
15-8-2020


العناوين:
-    الجيش بصدد شراء جهاز مضاد للطائرات بدون طيار
-    أكثر من 200 ألف عاطل جديد عن العمل
-    قضية الغواصات: الكنيست تسقط مقترحا بتشكيل لجنة تحقيق
-    وحدة "الشبح" تُنهي أولى تدريباتها
-    تعيين رئيسةً لوحدة الاستخبارات بقيادة منطقة الوسط
-    الحكم بالسجن بتهمة تجارة الصواريخ
-    انفجار مرفأ بيروت يفتح عيون إسرائيل على ميناء حيفا
-    ضباط وجنود الاحتياط يؤكدون عدم جهوزيتهم للحرب
-    "الشاباك" يعزز الحراسة على نتنياهو وأفراد عائلته
-    الوحدة التكنولوجية التابعة لسلاح الجو
-    السترة الواقية (ايتان) الجديدة
-    وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يعلن استقالته من الكنيست
-    الوزارات ستنهار إذا لم تعتمد الميزانية
-    تخرج دورة لجنود احتياط عرب
-    الكنيست ترفض إجراء تعديلات على "قانون القومية"
-    مقترح لإنشاء مستوطنة خاصة بالإثيوبيين وسط إسرائيل
-    إنشاء جناح العمليات الخاصة لسلاح الجو
-    حاييم بيبس رئيس بلدية موديعين  ينافس نتنياهو
    - 500 مليون دولار لتطوير الدفاعات الجوية
    -  شركة الكهرباء تقرر تجميد الديون العائلات المستورة
    - أخطاء بقرارات المنظومة الأمنية بشأن تسليح الجيش
    - تحديات جديدة أمام الجيش بخصوص التجنيد
    - سلاح الجو يستلم 4 طائرات من طراز "الشبح"
    - ماجلان.. أكثر الوحدات الخاصة غموضا  
    - قائد فرقة غزة الجديد - العميد نمرود ألوني
    - الجيش يدرس شراء طائرات عسكرية من طراز 22-V
    - قائد جديد لقاعدة تدريب لواء "الناحال"
    - اللفتاننت كولونيل نادر عيادات قائد وحدة الاستطلاع
    - قائد سلاح الطب البريغادير الدكتور طريف بدر
    - تعيين الوزير تساحي هانيغبي وزيرا لشؤون الاستيطان
    -  التقرير السنوي لمراقب الدولة يكشف عيوبا في مؤسسات عامة
    -  تقرير مراقب الدولة يكشف: 2.6 مليون إسرائيلي بلا حماية
    -الأزمة الاقتصادية ستدفع شبانا إسرائيليين كثيرين للهجرة

الجيش بصدد شراء جهاز مضاد للطائرات بدون طيار
     يفكر الجيش والشرطة في شراء أنظمة شخصية مضادة للطائرات بدون طيار صنعتها شركة سكاي_لوك الإسرائيلية؛ وذكرت صفحة CTECH الإسرائيلية، أن التهديد المتزايد الذي تشكله الطائرات بدون طيار "المعادية" والحاجة إلى تحييدها من بعيد أدى إلى سباق لإنشاء أجهزة شخصية للحد منها.
وبحسب CTECH الإسرائيلية، يزن نظام سكاي_لوك القابل للارتداء 1.5 كجم فقط وتم بيعه بالفعل إلى الجيش الأمريكي وقوات الناتو؛ ووفقًا للشركة،فإن النظام،الذي يتم ارتداؤه مثل السترة، قادر على تحييد أي طائرة بدون طيار ضمن كيلومتر واحد من الجهاز؛  وتحتوي السترة على جهاز كشف الطائرات بدون طيار وجهاز التشويش المضاد للطائرات بدون طيار، والذي يمكن لمشغليه تحديد ما إذا كانوا سيستخدمونه بعد إخطارهم بواسطة نظام الطائرات بدون طيار في محيطهم.
 وأشارت CTECH الإسرائيلية إلى تكلفة الجهاز الواحد تبلغ خمسون الف  دولار. وتبيع شركات الدفاع الإسرائيلية رافائيل وإلبت وإلتا، وهي قسم في الصناعات الفضائية الجوية الإسرائيلية حاليًا منتجات مضادة للطائرات بدون طيار ولكنها أثقل بكثير وتغطي مسافات أكبر؛ عادة ما يتم تثبيتها على المباني كآلية دفاع للمواقع الاستراتيجية، في حين أن جهاز سكاي-لوك مخصص للقوات المتنقلة، مثل الحرس الرئاسي أو وحدات الجيش الخاصة.
 
أكثر من 200 ألف عاطل جديد عن العمل
     تجاوز عدد العاملين الذين أخرجوا إلى إجازة بدون راتب أو فُصلوا من عملهم منذ إعادة فتح المرافق الاقتصادية الـ200 ألف، حسب معطيات نشرتها مصلحة التشغيل، ما يشير إلى استمرار أزمة التشغيل وتعمقها في ظل تفاقم جائحة فيروس كورونا.
وذكرت المعطيات أنه منذ فتح المرافق الاقتصادية، في 19 نيسان الماضي، تم إخراج إلى إجازة بدون راتب أو فُصل من العمل 201,490 عاملا آخر؛ ويتم إخراج إلى إجازة بدون راتب أو يفصل من العمل ما بين 1500 إلى 3000 شخص يوميا.
وعاد 417,634 شخصا إلى أعمالهم منذ فتح المرافق الاقتصادية؛ وبلغ عدد المسجلين حاليا في مصلحة التشغيل كعاطلين عن العمل 881,839 طالب عمل، بينهم 568,469 أخرجوا إلى إجازة بدون راتب؛ وتبلغ نسبة البطالة 21.6%.
ويثير إنهاء عمل الكثيرين بشكل يومي قلقا في أوساط كبار المسؤولين في وزارات المالية والاقتصاد والرفاه الاجتماعي، حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت".
وقال وزير الرفاه الاجتماعي، إيتسيك شمولي، إنه "بات واضحا أن الكثيرين من العاملين الذي أخرجوا إلى إجازات لن يعودوا إلى أماكن العمل؛ والتوقعات الحالية مقلقة؛ وعلى الدولة العمل بسرعة من أجل وقف موجة البطالة المتزايدة مرة أخرى مؤخرا".
والعاملون الذين فُصلوا من العمل أو الذين أخرجوا لإجازة بدون راتب هم بالأساس من فروع فقدت الأمل بالعودة إلى نشاط كامل في الفترة القريبة المقبلة، مثل المطاعم والمقاهي، الطيران، السياحة الخارجية، الترفيه والثقافة.
ويتبين من المعطيات أن عدد العاملين الذين يعودون إلى العمل أقل من عدد العاطلين عن العمل الجدد؛وتتوقع الوزارات الاقتصادية أن يبلغ عدد العاطلين عن العمل 600 ألف تقريبا بحلول نهاية العام الحالي، فيما يقارب عددهم اليوم 900 ألف، وذلك فقط "بشرط لجم كورونا بشكل كبير حتى كانون الأول ".
 
قضية الغواصات: الكنيست تسقط مقترحا بتشكيل لجنة تحقيق
     أسقطت الهيئة العامة للكنيست، مقترحا بتشكيل لجنة تحقيق في قضية الغواصات. وتغيب أعضاء الكنيست من حزب "كاحول لافان" عن الجلسة، علما أن تشكيل لجنة تحقيق كهذه كانت أحد تعهدات "كاحول لافان" خلال الانتخابات العامة الأخيرة؛ كما تغيب الوزيران عمير بيرتس وإيتسيك شمولي، من حزب العمل، عن الجلسة.
وقدمت المقترح كتلة "ييش عتيد – تيلم"، التي كانت جزءا من كتلة "كاحول لافان"، قبل انشقاق حزب "حوسين ليسرائيل"، برئاسة بيني غانتس، عنها وإطلاق اسم "كاحول لافان" على حزب غانتس، ومن ثم انضمامه إلى حكومة بنيامين نتنياهو؛ وعارض المقترح 48 عضو كنيست وأيده 19 عضوا.
يذكر أن قضية الغواصات تتعلق باتصالات بين الحكومة الإسرائيلية وشركة بناء السفن الألمانية "تيسنكروب"، وفي مركزها صفقتين بمبلغ ملياري يورو؛ ووفقا للشبهات، فإن ضباطا إسرائيليين كبار وموظفين حكوميين ومقربين من بنيامين نتنياهو، حصلوا على رشاوى من أجل تنفيذ الصفقتين.
وجاء في تسويغ المقترح الذي صوتت عليه الكنيست ، أنه "يوجد تخوف كبير من اتخاذ قرارات في مواضيع في صلب الأمن الإستراتيجي للدولة، بدوافع غير واضحة، وربما أنها جنائية أيضا؛ وحتى اليوم، يرفض رئيس الحكومة الإجابة لماذا صادق على أن تبيع ألمانيا غواصات متطورة إلى مصر من دون أن يعلم أحد بذلك أثناء اتخاذ القرار".
وكان غانتس دعا العام الماضي إلى تشكيل لجنة تحقيق في هذه القضية، التي وصفها بأنها "الفساد الأمني الأخطر في تاريخ الدولة".
وبررت القائمة المشتركة عدم مشاركتها في التصويت على المقترح بأن "الاقتراح المطروح من قبل ييش عتيد هو اساسًا لتحسين أداء الصفقات الأمنية والتحقيق لماذا وافقت إسرائيل على بيع غواصات ألمانية لمصر".
وأضاف البيان أن "موقف القائمة المشتركة في مثل هذه القضايا التابعة لوزارة الجيش معروف منذ سنوات، ولن يتم تغييره بناء على مطلب وتوقعات من كُتل أخرى! ونحن نرفض جملة وتفصيلا أن نصوت لجانب هكذا اقتراح مبنى على الذهنية الأمنية العسكرية "لييش عتيد" كما طرحها (موشيه) بوجي يعلون".
كذلك أسقطت الكنيست، مشروع قانون يقضي بالالتفاف على قرار المحكمة العليا بإلغاء قانون تسنه الكنيست، بحيث يعاد تشريعه وبتأييد 61 عضو كنيست. وقدمت مشروع القانون عضو الكنيست أييليت شاكيد، من تحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا". وعارض مشروع القانون 71 عضو كنيست.

وحدة "الشبح" تُنهي أولى تدريباتها
     ذكرت المراسلة العسكرية لصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، آنا أهرونهايم، أن وحدة "الشبح" متعددة الأبعاد في الجيش ، استكملت تدريبها الأول؛  وأوضحت أن الوحدة التي تم تشكيلها في بداية العام الحالي، ستكون بمثابة قوة مناورة بقوة موتى ذات قدرات قتالية عالية؛  وقالت: إن وحدة القتال متعددة الأبعاد "الشبح" الجديدة، انتهت من أول تدريبات واسعة النطاق باستخدام أساليب وقدرات قتالية مبتكرة جديدة.
وتم تشكيل الوحدة في بداية عام 2020 كجزء من خطة "تنوفا" متعددة السنوات، لمواجهة التحديات الجديدة التي تهدد إسرائيل؛  وأشارت أهرونهايم، إلى أن الوحدة تتكون من وحدات في المشاة، ومهندسين قتاليين، بما في ذلك قوات من نخبة يهلوم وكتائب استطلاع جادسار، وقوات المظليين، والمدفعية، ووحدة أوكيتز الكلابة، ووحدة دوفدوفان، وكذلك القوات الجوية بما في ذلك الطيارين، والاستخبارات الميدانية.
وأضافت أنه تم إجراء التدريبات تحت قيادة قائد الوحدة العميد يارون فينكلمان قائد فرقة المظليين 98 ورئيس لواء القوات البرية اللواء يوئيل ستريك.
ووصف الجيش التدريبات بأنها "خطوة مهمة في عملية أداء الوحدة"، وقال: إن "القوات مارست وطبقت أساليب قتالية مبتكرة ومتعددة القوة ومتعددة الأبعاد تم تطويرها في الوحدة وكذلك في مختلف الفروع من الجيش، بما في ذلك القوات الجوية والاستخبارات العسكرية ووحدات المدفعية الأخرى".
 "وكجزء من التدريبات، استخدمت القوات أيضًا أساليب وقدرات رائدة تم تطويرها بالتعاون مع مجموعة متنوعة من الصناعات الدفاعية الإسرائيلية وسيتم دمجها في أقسام مناورة أخرى في الجيش  في السنوات القادمة من البرنامج المتعدد السنوات، كما استخدمت القوات طائرات بدون طيار صغيرة والروبوتات المسلحة التي يتم التحكم فيها عن بعد"، وفق المراسلة العسكرية.
 من جهته، قال رئيس شعبة الدعم الجوي والمروحيات التابعة للقوات الجوية العميد الركن نعوم ريف: إن "العديد من ضباط الفرقة وكذلك الضباط في الوحدة متعددة الأبعاد قد شاركوا في التدريبات، حيث شاركت المنصات المختلفة في التدريبات وأظهرت جميع القدرات التي يوفرها سلاح الجو للقتال في منطقة حضرية، والتي من المرجح أن يواجهها الجيش  في الحملة القادمة".
وبحسب أهرونهايم، فقد تمت صياغة خطة "الزخم" المتعددة السنوات بمفاهيم وأساليب جديدة للحرب تم تكييفها مع تحديات ساحة المعركة الحضرية المشبعة بنيران العدو.
 وتابعت، أنه "إذا تمكنت القوات في الحروب السابقة من تصور العدو في مكان واحد واضح، فإن عدو اليوم يعتمد الأسلوب اللامركزي، لقد أصبحوا أهدافًا حساسة للوقت تتحدى الجيش الإسرائيلي لضربهم فور اكتشافهم قبل اختفائهم مرة أخرى".
على هذا النحو، سوف ينشر الجيش القدرات لجميع الوحدات التشغيلية، من أجل جعل جميع الفروع المختلفة تعمل معًا في المناورة والدفاع، وقالت إنه: "سيكون هناك أيضا تحول رقمي في الجيش ، حيث سيتم ربط جميع القوات ببعضها البعض، من الطيار في السماء إلى قائد الفصيل على الأرض".
 وبيّنت أن الوحدة الجديدة التي ستعمل كقوة مناورة بقوة موتى ذات قدرات قتالية عالية، "ستعمل على جميع الجبهات والتضاريس لتحديد مواقع قوات العدو وفضحها وتدميرها وفقًا للتهديدات ذات الصلة".
وقال الجيش: "تم التخطيط لإجراء التدريب في وقت مبكر كجزء من جدول التدريب لعام 2020، حيث سيتم إجراء تدريبات إضافية في المستقبل، حيث ستضيف كل وحدة ذات صلة قدرات تشغيلية إضافية إلى ترسانة الوحدة".

تعيين رئيسةً لوحدة الاستخبارات بقيادة منطقة الوسط
     ذكر موقع "والا" العبري، أنه جرى تعيين ضابطة رئيسة لقسم الاستخبارات بقيادة منطقة الوسط بالجيش الإسرائيلي؛ وبحسب الموقع العبري، تم تعيين عقيد الضابطة "ن" خلفاً للعقيد "ك" بعد عامين ونصف من شغله المنصب، حيث عُقدت مراسم التعيين في مقر القيادة المركزية بحضور ضباط القيادة، عميد "رامي أفودرهام" وبمشاركة قائد القيادة المركزية لواء "تامير يدعي"، وقائد شعبة الاستخبارات "تامير هيمان".
وتحدثت الضابطة "ن" خلال المراسم قائلة "شرف عظيم لي أن أرأس وحدة الاستخبارات في القيادة المركزية، إحساس بالمهمة الموكلة إلي، المسؤولية والجهوزية لتحديات القيادة والتحديات الاستخباراتية".
من جهته، قال العقيد "ك" الذي سيعمل كقائد لمنظومة التأهيل للاستخبارات والسايبر "خلال العامين الأخيرين بذلنا جهودا كبيرة ، وبمشاركة عميقة مع مجتمع الأمن الإسرائيلي من أجل تحقيق نجاح غير مسبوق ضد بنية العمليات في الضفة الغربية، إذا واصلنا بنفس هذه الجهود، فإن عام 2020 سوف تكون كسابقاتها، بالتوفيق من أعماق قلبي ل "ن" التي سترث مسؤولية كبيرة مع امتيازات أكبر".
 يشار إلى أن المراسم أقيمت بصورة مقلصة بسبب تقيدات الكورونا ووفق تعليمات وزارة الصحة وسلاح الطب في الجيش.

الحكم بالسجن على إسرائيلي بتهمة تجارة الصواريخ
     أصدرت محكمة إسرائيلية، حكما على إسرائيلي بدعوى التعاون مع فصائل مسلحة في قطاع غزة؛ وذكرت القناة 7 العبرية أن الإسرائيلي المتهم كان يسكن في غزة، وحكم بالسجن ٢١ شهرا فقط بتهمة تجارة الصواريخ مع داعش والجهاد الإسلامي.
انفجار مرفأ بيروت يفتح عيون إسرائيل على ميناء حيفا
    قالت وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية جيلا جلمئيل، إن الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت يبرهن أنه من المحظور على إسرائيل إهمال ميناء حيفا؛ وأضافت أن الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت يفرض على إسرائيل عدم إهمال خليج حيفا. وتابعت: "المصانع في حيفا ستغلق وسيتم إخلاء مجمع البتروكيماويات"
 
ضباط وجنود الاحتياط يؤكدون عدم جهوزيتهم للحرب
    دلّ استطلاع أجراه جيش العدو على أزمة عميقة في قوات الاحتياط في الجيش، وعبّر غالبية جنود الاحتياط عن قناعتهم بأنهم غير جاهزين للحرب؛ وقال الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان"، إن الاستطلاع أجرته دائرة علم السلوكيات في الجيش، وأنه جرى بصورة سرية.
وقال معدو الاستطلاع أنه يظهر تراجعا متواصلا في تكتل قوات الاحتياط والشعور بتراجع القدرة على تنفيذ المهمات؛وأظهرت المعطيات أن 15% فقط من جنود الاحتياط يوافقون على أن "قوات الاحتياط تتدرب بالشكل الكافي".
وبرزت في الاستطلاع انتقادات حيال جودة العتاد والوسائل التي بحوزة جنود الاحتياط؛ وقال ضابط كبير للإذاعة إن "الاستطلاع يكشف عمق الأزمة التي حذر ويحذرون منها ضباط وجنود في الاحتياط منذ فترة طويلة"؛ وأضاف الضابط أن "الاستطلاع يكشف ايضا عن أزمة ثقة خطيرة مع الذين يخدمون في قوات الاحتياط؛  وواضح للجميع أن القوى البشرية لجنود الاحتياط مطالب ويجب أن يكون مستعدا، وأنه لا بديل له ولا يوجد انتصار من دونه".
وأشارت الإذاعة إلى أنه على الرغم من التحذير منذ سنوات من وجود أزمة في قوات الاحتياط، إلا أن قيادة سلاح البرية استعرضت مؤخرا فقط تقارير معمقة حول تدريب وجهوزية قوات الاحتياط أمام رئيس أركان الجيش، أفيف كوخافي.
وفي نهاية أيار الماضي، عبر ضباط كبار في قوات الاحتياط القتالية في الجيش عن قلقهم من جهوزية قوات الجيش، وذلك من خلال رسالة بعثوها إلى مفوض شكاوى الجنود السابق، يتسحاق بريك،الذي أصدر تقارير،العام الماضي،حذر فيها عدم جهوزية القوات البرية خصوصا للدخول في حرب،لكن قيادة الجيش لم تول أهمية لهذه التقارير.
وقال الضباط في الاحتياط في رسالتهم،وفقا لصحيفة "معاريف"،إنهم "يضمون صوتهم إلى صرخة بريك بكل ما يتعلق بكفاءات منظومة الاحتياط والدلالات الخطيرة للقرارات التي اتخذت مؤخرا، وننضم إلى تحذيرك من ثقافة تنظيمية رديئة، وتفكير للأمد القصير وإلغاء قرارات ضباط كبار، بمجرد استبدالهم".
ووصفت الرسالة أداء قيادة الجيش بأنها "تذبذب مطلق بشكل مرعب ولا يقبله العقل، ولا مكان له في قوات الاحتياط، التي غايتها أن تكون سورا واقيا والذراع الساحقة لدولة إسرائيل".
وأشارت الرسالة إلى أنه "في الآونة الأخيرة، يذكر إغلاق لواء مدرعات في هوامش مقالات في وسائل الإعلام، كجزء من خطة ’تنوفا’ المتعددة السنوات"، وأضاف الضباط أن "الحقيقة غير المنشورة هي أنهم أغلقوا لواء مدرعات،وهو من أكثر الألوية ريادة، تفوقا، قوة وخبرة في القتال في السنوات الأخيرة، واستثمرت فيه موارد كبيرة".
كذلك حذرت الرسالة من أن "عملية اتخاذ القرار تمت من دون عمل قيادي منتظم ودراسة كافة البدائل،ومن دون النظر إلى الأفراد وإلى ما تم فعله في السنوات الأخيرة، وفقا لضباط كبار جدا في اللواء؛ويوجد هنا انعكاس معكور لثقافة تنظيمية يتم من خلالها إلقاء القرارات المتخذة إلى سلة المهملات،من أجل إخلاء المكان لقرارات جديدة ومتسرعة، والتي بدورها لن تنفذ أيضا، وكل هذا بأثمان ستكتشف كالعادة في الحرب المقبلة".

"الشاباك" يعزز الحراسة على نتنياهو وأفراد عائلته
     ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، أن جهاز "الشاباك" الإسرائيلي عزز مؤخرًا الحراسة على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وأفراد عائلته في ظل تزايد وتيرة المظاهرات قرب مسكنه الرسمي في القدس؛  وأضافت الصحيفة أن "الشاباك" قام بتعديل منظومة الحماية التي يتم توفيرها لنتنياهو بعد المظاهرة التي جرت قرب منزله الخاص في قيساريا؛ و "الشاباك" يخشى من وقوع ما يسمى بحدث يتعلق بالحراسة الأمنية دون سابق إنذار من شأنه أن يؤدي إلى اندلاع صدامات عنيفة قرب المسكن الرسمي.
 وأشارت الصحيفة إلى أن قلق "الشاباك" ينصبّ على تواجد آلاف الأشخاص لا يتم استجوابهم أمنيًا قرب المسكن، إلى جانب إمكانية وقوع أعمال عنف ايديولوجية، خاصة أنه يتم تأجيجها من جملة ذلك في وسائل التواصل الاجتماعي.
 وفي السياق أفادت قناة "كان" ، أن وزير شؤون الاستخبارات أيلي كوهين، بادر إلى عقد جلسة للجنة الوزارية لشؤون الشاباك بشأن تكثيف الحراسة حول نتنياهو.
 
الوحدة التكنولوجية التابعة لسلاح الجو
      كشف سلاح الجو في الجيش الإسرائيلي لأول مرة عن مهام الوحدة التكنولوجية الجوية "OFEK 324"؛ وذكر مسؤول الوحدة، أن الوحدة لديها مهام وقدرات على تحليل المعلومات المتراكمة، إضافة إلى تحديد الأهداف وإجراء قنوات اتصال مشفرة ومتزامنة بين الأرض والجو؛ وأوضح أن الوحدة لديها برمجيات متقدمة ومتطورة وليس لها أي مثيل في العالم، وتقوم بإنتاج طرق متطورة لم تكن موجودة من قبل مثل "التفكير خارج الصندوق".
وقال قائد الوحدة إن الوحدة تدير طائرات بدون طيار تراقب تحرك كل طائرة تابعة للجيش الإسرائيلي في السماء وبسرعة قياسية، بدون أي خلل؛  وأضاف: "كلما عادت طائراتنا بأمان ونفذت المهمة بنجاح نعلم أن وراء ذلك مجموعة كبيرة من الخبراء في الجيش الذين أدخلوا الميزة التكنولوجية إلى العمل".

السترة الواقية (ايتان) الجديدة
    كشفت شركة "ليور بروتيكشن" الإسرائيلية المختصة بصناعة السترات التكتيكية والوقائية عن سترة "إيتان" الخاصة بالقوات الخاصة ووحدات الكوماندوز، و"ايتان" هي عبارة عن سترة صغيرة الحجم تحمل لوحة صلبة 25 × 30، بحيث تم تصميم السطح الداخلي المبطن لتقليل نسبة امتصاص العرق.
 ووصف مصنعي سترة "إيتان" بأنها صلبة، لكنها سلسة، حيث يستطيع المحارب تعديل السترة بشكل موحد ليتناسب مع المهمة المحددة ؛ وقال "يوتشاك بووكرز" الرئيس التنفيذي لشركة Lior المصنعة للسترة، إن الشركة انتقلت إلى مرحلة جديدة تطبق فيها عقودًا من الخبرة لإنتاج تصميمات متقدمة للجندي المستقبلي؛ ونقوم بدورنا لإبقاء الجنود والشرطة الإسرائيليين مجهزين بالتكتيكات والملابس الواقية التي تلبي احتياجاتهم.
 
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يعلن استقالته من الكنيست
     أعلن وزير الأمن الداخلي أمير أوحانا استقالته من عضوية الكنيست ؛بموجب القانون النرويجي الذي تمت المصادقة عليه؛  وذكرت القناة 7 العبرية أن أميت هاليفي سيحل محل أوحانا في الكنيست؛  وقال أوحانا: "قررت أن أكون أول وزير من الليكود يطبق القانون النرويجي وأعلق عضويتي في الكنيست وليس الحكومة، في خطوة تفي بالفكرة الديمقراطية للفصل بين السلطات".
 يذكر أن القانون معمول به في البرلمان النرويجي، ومفاده إلزام وزراء، ما عدا رئيس الوزراء، بالاستقالة من عضوية الكنيست خلال فترة عضويتهم في الحكومة واستبدالهم بآخرين ضمن القائمة الانتخابية للحزب، مع الاحتفاظ بحقهم في العودة إلى الكنيست على حساب الأعضاء البديلين، في حال استقالتهم من الحكومة.
 
الوزارات ستنهار إذا لم تعتمد الميزانية
     حذر مسؤول كبير في وزارة مالية العدو من حدوث كارثة إذا لم تتم الموافقة على الميزانية قبل نهايت العام، مما يعني انهيار جميع القطاعات الحكومية ولن تعمل الوزارات وسيكون هناك نقص 15 مليار شيكل.
 وقال المصدر "ستكون هناك كارثة هنا، إذا لم تكن القيادة السياسية مستعدة لاتخاذ قرار، فسوف يتحملون العواقب"؛ ولفت إلى أن  قرابة ثلاث اشهر مرت منذ تشكيل الحكومة ولا يوجد حتى الآن موعد نهائي للموافقة على الميزانية - مما يعني أنه لا توجد فرصة لتمريرها بنهاية آب الحالي.
 
تخرّج دورة لجنود احتياط عرب
     جرى مؤخرا تخريج دورة أخرى من جنود الاحتياط من المجتمع العربي على كافة أطيافه من مسيحيين ومسلمين ليشكلوا ما وصف بالسفراء في الزي العسكري ويقومون بمهمة تشجيع الشبان من هذا المجتمع على التطوع لأداء الخدمة العسكرية في صفوف الجيش. كما أنهم سيشكلون حلقة الوصل بين قيادة الجبهة الداخلية والسلطات المحلية.
وقد تخرّج في هذه الدورة التي تشرف عليها مديرية الارتباط مع أطياف المجتمع، 88 جندي احتياط؛ وتتراوح أعمارهم ما بين 25 و 50 عاما ومن مختلف المهن والخلفيات إيمانا منهم بأهمية أداء الخدمة العسكرية وبأهمية الحفاظ على العلاقات المتينة بين قيادة الجيش و عرب 48.

الكنيست ترفض إجراء تعديلات على "قانون القومية"
    رفضت الهيئة العامة للكنيست مقترحًا لتعديل "قانون أساس القوميّة" تقدّمت به قائمة "يش عتيد – تيلم"؛ وعارض القانون، بالإضافة إلى الأحزاب التي سنّته عام 2018، قائمة "كاحول لافان" التي وعدت خلال الجولات الانتخابيّة الماضية بتعديل القانون. وتغيّب رئيس القائمة ووزير الأمن، بيني غانتس، عن الجلسة.
وامتنعت القائمة المشتركة عن التصويت على القانون، وعزت ذلك إلى أنّ "الموقف الأساسي والجوهري للقائمة المشتركة هو إلغاء كل القانون وإرساء المساواة التامة للمواطنين العرب الفلسطينيين في البلاد".
وقالت المشتركة إنّ تعديل القانون الذي تقدّمت به النائبة عن "يش عتيد"، غدير كمال مريح، "يطرح تعديلات طفيفة على القانون، تُبقي على جوهره العنصري المتنكّر لوجود وحقوق الشعب العربي الفلسطيني والأقلية العربية الفلسطينية في إسرائيل. ولا يطرح الاقتراح أي تعديل على ديباجة القانون التي تنضح بالرواية الصهيونية؛ ولا أي تحدٍ سياسي أو حقوقي جذري لتعريف المواطنة المتساوية التي هي جوهر المساواة في الحقوق القومية والمدنية؛ ولا يتحدى حصرية حق تقرير المصير للشعب اليهودي ولا نظام الفوقية اليهودية الذي هو خيط هذا القانون الناظم الذي يكرّس دونية المواطنين العرب الفلسطينيين جماعةً وفرادى".

مقترح لإنشاء مستوطنة خاصة بالإثيوبيين وسط إسرائيل
    اقترح نائب وزير الأمن الداخلي " غادي يفاركان" على وزير البناء والإسكان يعقوب ليتسمان إقامة مستوطنة في الوسط مخصصة حصريًا للمهاجرين الإثيوبيين.
 وذكرت صحيفة "إسرائيل هيوم" أنه خلال لقاء عقد بين يفاركان وليتسمان والمدير العام للوزارة يائير باينز، تم الاتفاق على سلسلة من التحركات لصالح الإثيوبيين في إسرائيل؛  واستعرض يفاركان خلال الاجتماع الاحتياجات الإسكانية للجالية الإثيوبية؛ وكذلك تعزيز مشاريع التوظيف المناسبة للمجتمع في مجالات البناء والهندسة والبنية التحتية والإسكان.
ووفقًا للاتفاقية، سيتم تقديم خطة إسكان نيابة عن نائب الوزير يفاركان إلى وزارة الإسكان لفحصها من قبل الفرق المهنية من أجل دراسة إمكانية إنشاء مستوطنة للإثيوبيين، والتي من المتوقع الترويج لها في منطقة القدس الكبرى
 
إنشاء جناح العمليات الخاصة لسلاح الجو
     افتتح سلاح الجو، جناح العمليات الخاصة، وهو تشكيل قتالي يضم وحدات النخبة التي تديرها القوات الجوية تحت جناح واحد؛ وذكر موقع "إسرائيل ابديت"، أن جناح العمليات الخاصة السابع المتمركز في قاعدة بالماخيم الجوية جنوب تل أبيب، يضم بين تشكيلاته، سرب الإنقاذ القتالي 669، وسرب التكتيكات الخاصة 5101، ووحدة العمليات الجوية التكتيكية.
والجناح الجديد سيقوم قريباً بتأسيس استخبارات جديدة لتقديم الدعم الاستخباراتي للعمليات الخاصة، حيث سيكمل مركز التدريب المقرر افتتاحه هيكل الجناح في عام 2022.
وقال قائد القوات الجوية اللواء "أميكام نوركين": "نحن في زمن تغير إقليمي، مع تفشي جائحة عالمية وساحة قتالية أكثر تعقيدًا،إن قادتنا يفهمون أن هذه التغييرات تجبرنا على التكيف مع التحديات التي يحملها المستقبل".
 وفي أوائل التسعينيات بعد حرب الخليج، تم اتخاذ قرار بإنشاء قيادة القوات الخاصة الجوية، حيث يتبع لتشكيل جناح عمليات خاصة الموحد، ومن مهامه إعادة تنظيم وحدات العمليات الخاصة التي عقدت في السنوات الأخيرة.
وفي السنوات الأخيرة، أجرى الفيلق واللواء الجديد العديد من التدريبات في الدول المجاورة، بما في ذلك قبرص واليونان.
ويجمع الجناح الجديد بين الإمكانات التكميلية للطائرة 669 وأصولها الحركية الجوية المتأصلة والعمليات الخاصة الموجهة نحو الأرض للقوات الجوية، ووحدة العمليات الجوية التكتيكية.
  وأكد الموقع، أن الجناح يوفر دعمًا متكاملًا ومنسقًا لفيلق العمق والعمليات الخاصة الأخرى(وحدة استخبارات سيرت ماتكال والسرب الثالث عشر من الكوماندوز البحري)، مما يعكس الدور المتنامي للعمليات الخاصة في الحرب الحديثة.
وأضاف، أن الجناح السابع نشأ بسبب الاحتياجات التشغيلية والتغييرات المتزايدة والمتزايدة على الجبهات المختلفة، كجزء من عملية أوسع لتعزيز وتقوية الفعالية التشغيلية للوحدة الخاصة. ووهناك أهمية تشغيلية كبيرة لهيئة ستوحد القوات الخاصة للجيش الإسرائيلي وتعزز قدرات القوات الجوية من خلال مزامنة نشاطها.
وقال قائد الجناح، الكولونيل (إي) "لقد حان الوقت لعمل ثورة في جناح العمليات الخاصة ".


حاييم بيبس رئيس بلدية موديعين  ينافس نتنياهو
     ذكرت مواقع عبرية أن حاييم بيبس ، رئيس بلدية موديعين ، قد يشكل حزبًا جديدًا ويترشح لرئاسة الوزراء ضد الليكود وبنيامين نتنياهو؛واعتمد بيبس،عضو الليكود الذي كان يعتبر حتى وقت قريب حليفا لرئيس الوزراء،على العديد من رجال الأعمال، الذين أدركوا أن تحالف ازرق ابيض قد انتهى وأن هناك حاجة إلى لاعب جديد على الحلبة السياسية.
وقال مصدر مطلع على تفاصيل الموضوع لـموقع 0404 نيوز: "الحزب الجديد برئاسة حاييم بيبس سيحصل على أصوات من الليكود وهو قادر على القيام بذلك وتشكيل حكومة - نحن نعتقد ذلك.
   
 500 مليون دولار لتطوير الدفاعات الجوية
       أفاد موقع JNSالامريكي بان مجلس النواب في واشنطن قام بتحويل رزمة مساعدات امنية لاسرائيل بمبلغ 500 مليون دولار خصصت لغرض تطوير الدفاعات الجوية ضد الصواريخ القصيرة المدى؛ويخصص معظم هذا المبلغ لتطوير وتحسين قدرات منظومة القبة الحديدية كما سيخصص مبلغ اخر لغرض اكتشاف وتدمير الانفاق الهجومية وللتعاون في مكافة الكورونا ولتطوير مشاريع في مجالي الطاقة والمياه .
وكانت مديرية تطوير الوسائل القتالية في وزارة الدفاع قد أعلنت مطلع العام الحالي عن نجاح سلسلة التجارب التي اجرتها على النسخة المتطورة من منظومة القبة الحديدية؛ حيث قالت أن نجاح هذه التجارب يشكل طفرة نوعية في قدرة اسرائيل في الدفاع عن نفسها أمام سلسلة من التهديدات القائمة والمستقبلية في المنطقة .
وقد تم خلال التجارب اختبار قدرة المنظومة على التعامل مع سيناريوهات عدة؛ وقال: رئيس المديرية موشيه فتال أن المنظومة الحالية ستمكن سلاح الجو من مواجهة التهديدات بشكل أفضل كما أثبتت سلسلة التجارب.

شركة الكهرباء تقرر تجميد الديون العائلات المستورة
    رحبت الجمعية من اجل حقوق المواطن بقرار شركة الكهرباء الوطنية تجميد الديون المستحقة على عائلات مديونة من الشريحة الضعيفة في المجتمع والغاء أمر أصدرته سابقا يقضي بقطع التيار الكهربائي عن منازلهم بشكل فوري؛ وقال أورين هيلمان المسؤول في الشركة ان هذا القرار اتخذ في اعقاب تفاقم أزمة الكورونا من جديد وان مفعوله سيسري حتى أن تبلور الشركة معايير جديدة تخص هذه القضية.
وقد جاء اعلان شركة الكهرباء في أعقاب التماس قدمته الجمعية الى محكمة العدل العليا في هذا الصدد؛ ودعا ممثلو الجمعية شركة الكهرباء الى تطبيق هذا القرار بشكل دائم وجباية الديون المستحقة على العائلات المذكورة بصورة يتيحها القانون بضمنها عن طريق إعادة جدولتها.

أخطاء بقرارات المنظومة الأمنية بشأن تسليح الجيش
      نشر مراقب عام الدولة، القاضي متتياهو انجلمان، تقريره السنوي، وقدم فيه انتقادات حادة، حول طريقة اتخاذ القرارات بالمنظومة الأمنية، وتسليح الجيش.
وقال متتياهو في تقريره، إن "هناك خلل في طرق عرض المعلومات الأمنية على رئيس الأركان، ولوزير الجيش وللكابينت، بشان شراء مدافع جديدة".
وأضاف أن شركة ألبرت التي حصلت على المناقصة كانت الشركة الوحيدة، ولم يتم إعطاء أي فرصة للشركة الألمانية المنافسة بصناعة المدافع؛ وبحسب التقرير، أكد المراقب أن التقارير التي قدمت لرئيس الأركان وللكابينت بشأن المدافع كانت مغلوطة وغير واضحة.
وجاء في التقرير، أن هناك حاجة لأن تلتزم المنظومة الأمنية بطريقة عمل أركانية منظمة، خلال اتخاذ القرارات بشان التسليح صاحب الميزانيات الكبيرة؛ وقال الناطق باسم الجيش، إنه يتقبل هذه الانتقاد، وسيتم العمل على تطبيق نتائج التقرير، بخصوص مشروع تسليح الجيش بمدافع جديدة.

تحديات جديدة أمام الجيش بخصوص التجنيد
       يعمل قسم القوى البشرية بالجيش، على تطوير خطة لرفع دافعية الشبان الإسرائيليين، المرشحين للخدمة الإجبارية، للإنضمام للوحدات القتالية بالجيش.
 وذكر موقع "والا" العبري، أن الجيش يعاني من تدني دافعية الشبان في إسرائيل، تجاه الخدمة في الوحدات القتالية بالجيش، إضافة الى تحديات الكورونا؛ و إن الجيش يستعد لتغيير طريقة التفكير في عملية استيعاب واستقطاب المجندين الجدد ، من خلال وسائل جديدة تحبب أبناء الجيل الجديد في الانضمام للجيش، والخدمة العسكرية الدائمة به.
وأن تراجع دافعية التجنيد للخدمة العسكرية في أوساط الشبان الحرديم، بالإضافة إلى عدم الرغبة في الانضمام للوحدات القتالية، وارتفاع معدلات الهروب من الخدمة في أوساط أبناء الطائفة الأثيوبية، وتداعيات الكورونا، دفعت الجيش للعمل على ملائمة طرق جديدة لتحبيب الشبان بالخدمة العسكرية.
وبحسب الموقع العبري، يسعى قسم القوى البشرية بالجيش، الى تقليص تراجع الدافعية لدى الشبان، من خلال خطط وبرامج عامة، تربوية، ونفسية، وتقديم المزيد من الحوافز للمستجدين داخل الجيش.
وأشار الموقع، الى أن مكانة الجيش ، تتآكل بشكل مستمر داخل المجتمع الإسرائيلي، وأن رغبة الشبان الإسرائيليين، للخدمة بالجيش تتراجع بشكل مستمر، وأن 11.5% من الجنود المستجدين تهربوا من الخدمة، خلال العام الماضي 2019، مقابل 7.9% بالعام 2018.

 

سلاح الجو يستلم 4 طائرات من طراز "الشبح"
     تسلم سلاج الجو الإسرائيلي 4 طائرات جديدة من طراز "الشبح" F-35 ؛ وهبطت  في قاعدة نيفاتيم؛ وبذلك يرتفع عدد الطائرات من هذا الطراز لدى سلاح الجو إلى 27 طائرة مقاتلة؛ ومن المتوقع أن تستمر وتيرة تسليح سلاح الجو بهذه الطائرات بوتيرة 6 طائرات سنويا، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت.
وحسب تقديرات الجيش سابقا، سيصل عدد هذه الطائرات في نهاية العام 2024 إلى 50 طائرة.

ماجلان.. أكثر الوحدات الخاصة غموضا  
      ماجلان وحدة استطلاع قتالية خاصة – وهي وحدة من وحدات الكومندو بالجيش، تعمل داخل مناطق العدو، (خلف خطوط العدو)،من خلال الإستطلاع وجمع المعلومات والهجوم معا.
 تأسست بالعام 1986 كوحدة نخبة بالجيش ، كانت تتبع لفرقة النار حتى العام 2015، والآن هي ضمن لواء عوز( لواء الكومندو)،وتعتبر من وحدات النخبة،والأكثر غموضا بين الوحدات الخاصة بالجيش.
الأهداف: الوحدة مخصصة لتنفيذ مهامها دون انكشاف،ويتدرب عناصرها على أساليب خاصة، منها الدخول الى مناطق العدو المأهولة بالسكان، وتنفيذ المهام بسرية عالية، والاشتباك في حال تم الكشف عنهم.
 المهام الميدانية: تنفيذ عمليات استطلاع وجمع المعلومات الاستخبارية، من داخل مناطق العدو المستهدف، وتدمير الأهداف المطلوبة خلف خطوط العدو بنجاح.
الناشطات العملياتية: شاركت الوحدة في العديد من العمليات ضد حزب الله في لبنان، وضد الفصائل الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة. كما شاركت في أحداث انتفاضة الأقصى الثانية 2002، وحرب لبنان الثانية، 2006، وتأمين عودة الجندي "جلعاد شاليط" بعد الأفراج عنه من غزة، وشاركت كذلك في الحرب الأخيرة على قطاع غزة، صيف العام 2014.
آخر نشاطات الوحدة: تصفية الخلية المكونة من أربعة أفراد، جنوبي الجولان، قرب الحدود مع سوريا، بزعم زراعة عبوات ناسفة،
 
قائد فرقة غزة الجديد - العميد نمرود ألوني
    نمرود ألوني،من مواليد العام 1973 (العمر 47 سنة)،ولد بقرية عين كارم بالقدس، انضم للجيش بالعام 1991، وخدم بسلاح المظليين، تم تعيينه قائدا للكتيبة 35 بسلاح المظليين، التابعة لفرقة النار، والتي شاركت في الأحداث جنوبي لبنان، ما بين السنوات 1998- 1999
ما بين السنوات 2001–2002, تم تعيينه قائدا لسيرت المظليين (الوحدة الخاصة) وشارك من خلالها في أحداث انتفاضة الأقصى بالضفة الغربية، وبالعام 2005 تم ترفيعه لرتبة مقدم، وتعيينه قائدا لكتيبة الجوالة بسلاح المظليين، وشارك خلالها في حرب لبنان الثانية.
 في العام 2008 تم تعيينه قائدا للوحدة الخاصة ماجلان، وعمل بقيادتها حتى العام 2010، وبالعام 2010، تم ترفيعه لرتبة عقيد، وتعيينه قائد لواء السامرة، وخدم بهذا المنصب حتى العام 2012.
بعد حدوث عملية أدت لمقتل 5 مستوطنين قرب نابلس، توجه نمرودي للتعليم، وبعد عودته بالعام 2013 تم تعيينه قائدا لفرقة النار، وبالعام 2014 تم تعيينه قائدا لقاعدة التدريبات العسكرية "لخيش" بالجنوب، وعمل بهذا المنصب حتى العام 2015.
 في الأول من تموز 2015، تم تعيينه قائدا للواء المظليين، حتى ترفيعه لرتبة عميد بالعام 2017، بعد ذلك تم تعيينه قائدا لقسم التدريب بذراع البر، وعمل بهذا المنصب حتى العام 2018.
 نهاية العام 2018 تم تعيينه بمنصب الضابط الرئيسي لقوات المشاة بسلاح المظليين، وخدم بهذا المنصب حتى نهاية العام 2019، وفي آب 2020، تم تعيينه قائد لفرقة غزة بالمنطقة الجنوبية.

الجيش يدرس شراء طائرات عسكرية من طراز 22-V
     وافق وزير الجيش ، بني غانتس، على شراء طائرات عسكرية أمريكية، من طراز  22-V، بأموال المساعدات العسكرية الأمريكية، وكشفت الصحيفة النقاب عن موافقة وزير الجيش غانتس، على شراء هذا النوع من الطائرات العسكرية، من الولايات المتحدة الأمريكية؛ ووفقا للصحيفة، عارض الجيش  في السابق امتلاك هذا الطراز من الطائرات، لأسباب مالية، لكن وزير الجيش غانتس، وافق على ذلك، وأقنع رئيس الأركان كوخافي بالأمر.
وذكرت الصحيفة، أن رئيس الأركان كوخافي، قرر إعادة دراسة المشروع، شريطة أن يكون ضمن خطة موسعة لشراء المزيد من المروحيات والطائرات العسكرية الأمريكية المتطورة؛  وأشارت الصحيفة، الى أن غانتس، وافق على شراء الطائرات من طراز 22-V، ضمن خطة موسعة، لإمتلاك عدد كبير من المروحيات المتطورة، التي ستحل محل مروحيات اليسعور، التي دخلت الخدمة في سنوات الستينيات والسبعينيات.

قائد جديد لقاعدة تدريب لواء "الناحال"
     عيّن الجيش قائدا جديد لقاعدة تدريب لواء الناحال العسكرية؛  وذكرت القناة 7 العبرية أن العقيد بالجيش "يائير زوكرمان" استلم منصب قائد قاعدة تدريب لواء الناحال من القائد السابق جيل ويرنر.
 وأوضح أن مراسم تسليم المنصب جرت بحضور العقيد إسرائيل شومر قائد اللواء 162، والعميد سار تسور وعدد من الجنود والضباط.
اللفتاننت كولونيل نادر عيادات قائد وحدة الاستطلاع
    اللفتاننت كولونيل نادر عيادات يرى أن من أهم مهامه دفع الشبان العرب الى اداء الخدمة العسكرية دفاعا عن بيوتهم واهلهم؛ واللفتنانت كولونيل نادر يبلغ 35 من العمر وهو متزوج وأب لطفلة، انخرط في صفوف الجيش عام 2005 حيث أدى الخدمة في وحدة الاستطلاع ثم التحق بدورة لتأهيل الضباط في الكلية العسكرية حيث تولى قيادة سرية ليعود في نهاية المطاف مرة أخرى الى وحدة الاستطلاع الصحراوية ليتولى قيادتها منذ عامين؛ وبالتزامن تابع دراساته العليا في جامعة حيفا؛ حيث نال لقب البكالوريوس.
وقال إن اكبر تحد يراه هو دفع الشبان من أبناء الأقليات الى التجند وأداء الخدمة وتوعيتهم حول أهمية الدفاع عن البيت والأهل، إن 90% من الجنود في الوحدة يواجهون مشاكل اقتصادية واجتماعية ،وأبذل قصارى جهودي من أجل تقديم يد العون لهم ، أثناء أدائهم الخدمة وقبيل تسريحهم وحتى بعد خروجهم الى الحياة المدنية لكي يندمجوا في المجتمع على أكمل وجه.
 
  قائد سلاح الطب البريغادير الدكتور طريف بدر
     البريغادير الدكتور طريف بدر ، قائد سلاح الطب، يتحدث عن المهام الملقاة على عاتقه وعن التحديات التي يواجهها وعن الاهداف التي يريد تحقيقها
ولد البريغادير الدكتور طريف بدر عام 1967 في قرية حرفيش الجليلية حيث يسكن حاليا وهو متزوج من جنان ولهما ثلاثة أطفال؛ وتلقى الدكتور طريف بدر تحصيله الاكاديمي في مجال الطب بجامعة بن غوريون في بئر السبع حيث نال لقب الدكتوراة في الطب عام 1993 والتحق في صفوف الجيش كطبيب برتبة لفتنانت حيث اشغل منصب ضابط طبيب في لواء غولاني ثم انضم الى وحدة المغاوير لمدة اربع سنوات ؛ وقد انهى الدكتور طريف بدر اختصاصه في طب الأطفال عام 2004 في مستشفى الجليل بنهاريا كما انه امضى قترة ستة اشهر كباحث في معهد الصحة الوطنية الأمريكي في بيتيسدا .
وبعد عودته تم ترقيته لرتبة لفتنانت -كولونيل وخلال هذه الفترة قام باستكمال دراساته الأكاديمية ونال لقب الماجيستير في مجالي إدارة  الجهاز الصحي والامن القومي وهو من خريجي كلية الامن القومي عام 2017.
كما اشغل الدكتور طريف  منصب نائب مدير مستشفى هيلل يافيه في الخضيرة ثم تمت ترقيته لرتبة كولونيل ؛ وفي العام 2017 عين الدكتور طريف بدر قائدا لسلاح الطب في جيش الدفاع برتبة بريغادير.
ومن بين النشاطات التي ساهم بها الدكتور بدر، إدارة عيادة الأطفال في المستشفى الميداني الذي اقامته إسرائيل في هاييتي لمعالجة المنكوبين جراء الهزة الأرضية الشديدة التي ضربت هذا البلد عام 2010
وخلال الفترة ما بين شهر اذار عام 2013  وأيلول من العام 2014 قاد مهمة تقديم العلاج الطبي للمصابين في الحرب في سوريا الذين تم نقلهم الى مستشفيات إسرائيلية  كما قاد الدكتور بدر بعثة للجيش الى النيبال.
  وقال لقد التحقت لطلية الطب في جامعة بن غوريون في بئر السبع في اطار برنامج تأهيل الأطباء من قبل الجيش ؛ ثم تعلمت في الجامعة موضوعي إدارة الأجهزة الطبية والامن القومي ولا اشعر بانني انهيت مشواري التعليمي وأريد ان اتعلم مواضيع أخرى وأتمنى للجميع ان يحصلوا على العلم والإنجازات .  

تعيين الوزير تساحي هانيغبي وزيرا لشؤون الاستيطان
    صادقت الحكومة على تعيين الوزير بدون حقيبة تساحي هانيغبي وزيرا لشؤون الاستيطان خلفا للوزيرة تسيبي حوتوفيلي؛ هذا وأقر مجلس الوزراء تعيين السيدة حوتوفيلي سفيرة إسرائيل لدى بريطانيا لتصبح اول سيدة تتبوا هذا المنصب الدبلوماسي.
كما صادق الوزراء على تعيين عيريت بن أبا فيتالا في منصب السفيرة لدى الصين وألكساندير بن تسفي سفيرا لإسرائيل في موسكو وأليكس غولدمان-شاينامن لمنصب السفير لدى بيلاروس.
كما تم تعيين ادوارد شابيرا قنصلا لإسرائيل في شانغهاي ويهوناتان تسداكا قنصلا للدولة في مدينة بنغالور الهندية.

التقرير السنوي الجديد لمراقب الدولة يكشف عيوبا في عدة مؤسسات عامة
    نشر مراقب الدولة متنياهو انغيلمان تقريره السنوي الذي يكتشف سلسلة من العيوم والتقصيران تتعلق بديوان رئيس الوزراء وزارة الدفاع وجيش الدفاع ومصلحة الضرائب ومؤسسة التامين الوطني وعدد اخر من المؤسسات العامة
 عيوب خطيرة في الجبهة الداخلية
   وكشف التقرير الجديد عن عيوب خطيرة في قدرة إسرائيل على الدفاع عن الجبهة الداخلية والمواقع الحساسة من الصواريخ وغيرها من التهديدات الجوية؛ فلا تتوفر ملاجئ صالحة قرب المنازل لأكثر من مليونين ونصف مليون من المواطنين بينهم أكثر من مئتي ألف في منطقة الحدود الشمالية
وفيما يتعلق بالتامين الوطني اكتشف التقرير ان المنظومات المحوسبة في المؤسسة قديمة وبعضها لم يتم تحديثه منذ 30 عاما
    وفي يخص سلطة المعابر يفيد التقريرأن السلطة لم تجمع المعلومات عن المسافرين الاجانب كما تعمل دول اخرى وليس لديها المعلومات الكافية مما يعرقل اجراء مراقبة على دخول عناصر غير مرغوب فيها لاسباب امنية او جنائية ومهاجرين غير قانونيبن ويوصي التقرير بجمع المعلومات عن الرعايا الاجانب الذين يصلون الى البلاد قبل وصولهم
 تقرير مراقب الدولة يكشف: 2.6 مليون إسرائيلي بلا حماية
     كشف التقرير الجديد لمراقب الدولة عن عيوب خطيرة في القدرة على حماية الجبهة الداخلية والمواقع الحساسة من الصواريخ وغيرها من التهديدات الجوية.
وحسب التقرير لا تتوفر ملاجئ صالحة قرب المنازل لـ 2,6 مليون مستوطن بينهم أكثر من 200,000 في منطقة الحدود الشمالية، كما أن 2,494 من أصل 12,601 من الملاجئ العامة غير مؤهلة.
كما يذكر التقرير أن 231,650 مستوطنا يعيشون على مسافة 40 كيلومترًا من حدود قطاع غزة لا يتمتعون بحماية جيدة، بالإضافة إلى 50,000 يعيشون على مسافة 9 كيلومترات من الحدود الشمالية.
 وأضاف تقرير المراقب الجديد، أنه لم يتم استكمال خطط الإخلاء لحوالي 50,000 مستوطن في سديروت جنوبا وكريات شمونة شمالا، ولا يوجد مكان يلجأ إليه سكان 17 منطقة بالقرب من السياج في حالة الحاجة لإخلائهم.
 
  الأزمة الاقتصادية ستدفع شبانا إسرائيليين كثيرين للهجرة
     حذر الخبير الديمغرافي الإسرائيلي، البروفيسور سيرجيو ديلا بيرغولا، من أن استمرار الأزمة الاقتصادية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا، ستؤدي إلى موجة هجرة شبان إسرائيليين متعلمين؛ وقال في مقابلة نشرتها صحيفة "هآرتس" ، إن "شبانا إسرائيليين كثيرين لم يعُد يرون المستقبل في الدولة، وهذا أمر مأساوي لا يتم التطرق إليه بتاتا" من جانب الحكومة الإسرائيلية.
وأضاف أن "خيبة أمل هؤلاء الشبان من الحكومة، إلى جانب نسبة البطالة المرتفعة، يمكن أن تتحول إلى شيء قابل للانفجار؛ ولا أرى أي سياسي، ولا حتى المسؤولين في الوكالة اليهودية، يدركون (دلالة) هذا الأمر".
ووصف ديلا بيرغولا تصريحات مسؤولين إسرائيليين، من الوكالة اليهودية ووزارة استيعاب الهجرة ولجنة الهجرة في الكنيست ومنظمات إسرائيلية، حول موجة هجرة يهودية قادمة إلى إسرائيل بأنها "خيالية"؛ وأضاف "آمل أنني مخطئ، لكني أجري توقعات سكانية منذ 40 عاما، وللأسف الشديد، أكون محقا في غالب الأحيان؛ ويبدو أن الذين نشروا هذه التوقعات (بهجرة قادمة) يعملون وفقا لآمال ومخاوف وبشكل أقل عقلانية".
وقال إن بين الأمور التي تستند إليها توقعاته، بحث جديد لم ينشر بعد، لافتا إلى أنه "إذا أخذنا بالحسبان شكل مواجهة إسرائيل لفيروس كورونا، فإنه ليس بالإمكان عدم توقع موجة هجرة قادمة كبيرة فقط، وإن ما أتوقعه هو موجة هجرة هائلة مغادرة؛ ومعظم المغادرين سيكونوا من الشبان والمتعلمين".
وأشار إلى أن نسبة البطالة قبل انتشار كورونا كان أقل من 5% (3.9%)، وارتفعت إلى أكثر من 20% بعد انتشار الفيروس، فيما عدد العاطلين عن العمل يقترب من مليون شخص؛ وأضاف أنه توجد عوامل أخرى ستشجع الإسرائيليين على المغارة، بينها "الاستياء السياسي من جانب شبان كثيرين في إسرائيل، وهذا شيء نشاهده في الشوارع في هذه الأيام" في إشارة إلى المظاهرات ضد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، والتي تطالبه بالاستقالة إثر الإخفاقات في مواجهة كورونا والأزمة الاقتصادية؛ وقال ديلا بيرغولا إنه استعرض نتائج بحثه أمام مسؤولين في الوكالة اليهودية، لكنهم لم يهتموا بها.
وتشير المعطيات إلى أن عدد المهاجرين القادمين إلى إسرائيل وصل إلى 30 ألفا سنويا، غالبيتهم من دول الاتحاد السوفييتي السابق، و10% من الولايات المتحدة، بينما في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي وصل قرابة 8 آلاف مهاجر، ما يشكل تراجعا بنسبة 50% قياسا بالفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بسبب أزمة كورونا.
    وفيما قالت وزيرة استيعاب الهجرة ، بنينا تمنو – شاتا، في حزيران الماضي، إن 80% من الذين يفتحون ملفات للهجرة إلى إسرائيل يهاجرون إليها، أكد ديلا بيرغولا على أن هذه النسبة "لا تبدو واقعية".
واستبعد ديلا بيرغولا تحقق توقعات الوكالة اليهودية بهجرة 20 ألف شخص إلى إسرائيل سنويا، وقال إن "هذا الأمر لن يحصل طبعا، وقلت لهم أن هذا لن يحدث، وقد غضبوا مني جدا".
وأضاف أن"جذور العاملين اليهود في الولايات المتحدة عميقة جدا وواسعة جدا وناجحة جدا؛ ولذلك فإنهم لن يتنازلوا عن ذلك لمجرد الانتقال إلى دولة أصغر، وسوقها اصغر بكثير وتوجد فيها فرص أقل للتنقل الاجتماعي؛ وعلى الأرجح أن يكون قسما كبيرا من المهاجرين (إلى إسرائيل) في السنوات المقبلة من الذين لا خيار أمامهم، أو يهودا لديهم دافع أيديولوجي قوي، ومن النوع الذي يتجه مباشرة إلى بلدة على رأس تلة في الضفة الغربية؛ وهؤلاء أقلية صغيرة جدا".

 

2020-08-15 10:59:42 | 193 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية