التصنيفات » أخبار الكيان الإسرائيلي

30-8-2020

اخبار العدو
30-8-2020


 العناوين:
تشكيل وحدة "الشبح" 99  
مناورات لجيش العدو في سماء ألمانيا
الجيش الإسرائيلي يشتري 600 مركبة من نوع "أوبل كومبو"
مصلحة إسرائيل منع حصول دول أخرى على طائرة F-35    
شركة الأمن السايبري  
التغييرات التي قادها كوخافي في ذراع البر استعدادًا للحرب القادمة
الإمارات تلغي اجتماعا مع إسرائيل وأميركا بسبب صفقة F35
"منغستو" ليس على جدول أعمال الحكومة
انكماش الاقتصاد الإسرائيلي بنسبة 28.7%
المصادقة على خطة اقتصادية بقيمة 8.5 مليار شيكل
عائلات إسرائيلية تتضور جوعا بفعل أزمة كورونا
الذهاب للانتخابات ضربة للاقتصاد وللإسرائيليين
ترامب: نقلنا عاصمة إسرائيل إلى القدس من أجل ألإنجيليين
آلاف يتظاهرون ضد نتنياهو في القدس المحتلة
استطلاع: الليكود يتصدر ونتنياهو الأنسب لرئاسة الحكومة
اقتراح إسرائيلي لاستبدال رئيس الحكومة دون حل "الكنيست"
"كابينيت كورونا" يجتمع لمناقشة خطة البوصلة
 18 بلدة عربية في قائمة الخطر بسبب تفشي كورونا
 نتنياهو يكرر اعتراضه بيع F35 للإمارات
 الموساد دفع الأجهزة الأمنية لتسليح الإمارات
اتفاق تعاون بين إسرائيل والإمارات في المجال الصحي
مناقصات إسرائيلية لربط مستوطنات الضفة بمشروع الغاز
شبهُ استقرارٍ بنسبة مستحقّي "بجروت" العرب ( البكالوريا)   
الجالية اليهودية في الإمارات
100 ألف إصابة بفيروس كورونا في إسرائيل
إجماع على مطلب تفكيك ما تُسمّى بـ"سلطة تطوير النقب"

 

 

تشكيل وحدة "الشبح" 99  
      أعلن جيش العدو أن تشكيل وحدة "الشبح" 99، التي أعلن عنها رئيس الأركان أفيف كوخافي، سيبدأ الشهر المقبل؛ وأوضح موقع "والا"، أن الوحدة متعددة الأبعاد مخصصة لعبور الحدود ومهام الهجوم في عمق أراضي العدو، في عدة ساحات، وستقاتل ضد حماس في قطاع غزة وحزب الله في لبنان، في مناطق محصنة ومعقدة.
 ويرأس الوحدة العقيد آفي روزنفيلد، الذي يقود حاليًا مدرسة المشاة، والتي ستشكل وفقا لخطة "تنوفا" التي أعدها كوخافي؛ وتتكون الوحدة من قوات المشاة ومهندسين قتاليين، بما في ذلك قوات من نخبة يهلوم وكتائب استطلاع جادسار، وقوات المظليين، والمدفعية، ووحدة عوكتس الكلابة، ووحدة دوفدوفان، وكذلك القوات الجوية بما في ذلك الطيارين، والاستخبارات الميدانية.
وأشار الموقع إلى أن الجيش أسس نظام مناورات بري جديد ومتطور لفرقة "الشبح 99" الهجومية؛ ولفت إلى أنه سيتم تجهيز الوحدة بأسلحة متطورة، ولديها نظام قيادة وسيطرة جديد على الأرض للتحكم بالاتصالات ومستوى النيران، وجمع معلومات استخبارية وتحديد أهداف، مما سيربط النظام بين القوات والإمكانيات وسيمكن الاستجابة السريعة والدقيقة في وقتها.
ونوه أنه سيتم ربط الوحدة بنظام "الزناد الذكي" الذي يربط وسائل الجمع والهجوم في ساحة المعركة ويسمح بإغلاق دوائر إطلاق النار بسرعة ودقة وفعالية وأمان.

مناورات لجيش العدو في سماء ألمانيا
      باشرت القوات الجوية للعدو تدريبات في ألمانيا هي الأولى في تاريخ البلدين، تتخللها، مراسم لإحياء ذكرى ضحايا المحرقة في معسكر داخاو النازي السابق وعملية احتجاز الرهائن الدامية خلال الألعاب الأولمبية في ميونخ عام 1972.
 وتجري طائرات حربية إسرائيلية وألمانية حتى 28 آب تدريبات مشتركة سميت "بلو وينغز 2020" أو "الأجنحة الزرقاء"، وهي التدريبات الوحيدة التي تقوم بها إسرائيل في الخارج هذا العام بسبب وباء كوفيد-19.
 وهذه المناورات المشتركة تشكّل "سابقة" بين البلدين على الأراضي الألمانية، وفق القوات الجوية الألمانية التي تعرف باسم "لوفتوافه"، وتكتسي بالنسبة للعديد من العسكريين الإسرائيليين أهمية رمزية كبرى لحلولها بعد 75 عاماً من نهاية الحرب العالمية الثانية.
 وأجرت القوات الجوية الألمانية تدريبات مشتركة في عام 2019 في صحراء النقب.
 ويشارك الوفد الإسرائيلي، في حفل لإحياء الذكرى أمام نصب تذكاري للضحايا في موقع المعسكر السابق بمشاركة وزيرة الدفاع الألمانية أنغريت كرامب-كارينباور.
 وتنشر إسرائيل من أجل هذه المناورات المشتركة في قاعدة "نورفنايش" ست طائرات من نوع "أف-16" وطائرتي "بوينغ 707"، واثنتين من نوع "غولفستريم جي-550".
 وتجري القوات الجوية أيضًا العشرات من عمليات محاكاة معارك بين الطائرات، وعمليات جو-أرض، والتصدي لتهديدات من الأرض إلى الجو.

الجيش الإسرائيلي يشتري 600 مركبة من نوع "أوبل كومبو"
     قررت وزارة  حرب العدو شراء 600 سيارة من نوع أوبل كومبو للخدمة في وحداته ومنظومته الأمنية؛ وأوضحت القناة 7 العبرية بأن مجموعةLubinski فازت بمناقصة الوزارة لشراء السيارات خلال 24 شهرا، مع خيار شراء 600 مركبة إضافية خلال العامين المقبلين.
 وذكرت أن السيارة المختارة في العطاء هي Opel Combo LIFE الجديدة، مكونة من 5 أبواب و 5 مقاعد ومحرك بنزين توربو سعة 1.2 لتر (130 حصان و 23.4 كجم) متزاوج مع ناقل حركة أوتوماتيكي بـ 8 سرعات.
 وأشارت أنه تم تجهيز Opel Combo LIFE بمجموعة متنوعة من أنظمة السلامة النشطة التي تشمل نظام فرملة طوارئ ونظام حفظ المسار الذي يتضمن تحذيرًا من الانحراف مع تصحيح توجيه المركبة ونظام تحذير من الاصطدام الأمامي ونظام استبدال شدة الضوء اعتمادًا على ظروف الطريق ونظام اكتشاف إشارات السرعة والتوصية بتغيير السرعة.
ولفتت القناة أن العطاء يشمل أيضًا صيانة المركبات في مراكز خدمة Lubinski مع ضمان كامل لمدة أربع سنوات.
   

مصلحة إسرائيل منع حصول دول أخرى على طائرة F-35    
      حذر الوزير بيني غانتس؛ من أن انتشار الطائرة المقاتلة من طراز F-35 “ليست جيدة لإسرائيل”، في أعقاب تقارير تحدثت عن أن الولايات المتحدة تعتزم بيع الطائرة المتطورة للإمارات العربية المتحدة.
وقال غانتس: “ليس من الجيد لإسرائيل أن تتجول الطائرة في أماكن أخرى. علينا التحدث مع الإماراتيين، ومع الأمريكيين، والتأكد من التمسك بمصالحنا الأمنية”.
وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن البيت الأبيض وافق على بيع الجيل الخامس من هذه الطائرة لأبو ظبي في إطار اتفاق التطبيع الناشئ بين الإمارات وإسرائيل؛ ولطالما رفضت الولايات المتحدة بيع طائرة الشبح المقاتلة للإمارات، ويعود ذلك إلى حد كبير إلى أن الأمر يهدد ما يُسمى بـ”التفوق العسكري النوعي” الذي تتمتع به إسرائيل في الشرق الأوسط.
ردا على التقرير، نفى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن يكون بيع “اف-35” جزءا من اتفاق التطبيع معتبرا التقرير بأنه “أخبار كاذبة تماما”، وأشار إلى أن السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة اعترض على بيع الطائرات للإمارات في الماضي. إلا أن نتنياهو لم ينف صراحة أنه سيتم بيع طائرات “اف-35” للإمارات.
تُعتبر الطائرة المقاتلة واحدة من أكثر الطائرات تقدما في العالم، حيث تتمتع بقدرات تخفي بالإضافة إلى جهاز حاسوب قوي على متنها يربطها بطائرات أخرى في السماء.
وانتقد غانتس حقيقة عدم إطلاعه على اتفاق التطبيع حتى الإعلان عنه ؛وكان نتنياهو قد قال لصحيفة “يسرائيل هيوم” أنه لم يتم إطلاع غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي، وكلاهما من حزب “أزرق أبيض”، على الاتفاق لمنعهما من تسريب معلومات.
 شركة الأمن السايبري  
    قال باحثون في شركة الأمن السيبراني التي اكتشفت هجوما من قبل قراصنة من كوريا الشمالية على أنظمة الأمن الدفاعية للعدو؛ إن الاختراق كان ناجحا، على الرغم من مزاعم وزارة الدفاع بخلاف ذلك، حسبما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” ؛ويشعر مسؤولو الدفاع بالقلق من أن الكميات الكبيرة من البيانات السرية المسروقة في الهجوم يمكن أن تنتقل إلى إيران، الحليف الرئيسي لبيونغ يانغ، وفقا للتقرير.
وقالت سلطات الدفاع الإسرائيلية إن الهجوم الإلكتروني الذي شنته مجموعة “لازاروس” تم إحباطه ولم يتم اختراق أي بيانات.
وتخوض إسرائيل وإيران منذ سنوات معارك سرية شملت القرصنة عالية التقنية والهجمات الإلكترونية. وقالت إسرائيل إنها أحبطت هجوما إلكترونيا كبيرا في وقت سابق من هذا العام استهدف البنية التحتية للمياه، والذي يُنسب على نطاق واسع إلى عدوها اللدود إيران. ويشتبه في قيام إسرائيل بالرد بعد أسبوعين بهجوم إلكتروني على ميناء إيراني. وأكثر الحوادث شهرة كانت قيام الولايات المتحدة ووكالات استخبارات إسرائيلية، بحسب الاشتباه، بإطلاق فيروس يسمى Stuxnet عطل برنامج إيران النووي.
وقال باحثو شركة ClearSky إن هجوم كوريا الشمالية بدأ في حزيران الماضي عندما تظاهر الهاكرز في البداية أنهم باحثون عن موظفين من شركة “بوينغ” الجوية وأرسلوا رسالة إلى مهندس كبير في شركة تابعة للحكومة الإسرائيلية لم يذكر اسمها.
وبحسب ما ورد كانت هذه إحدى الحالات العديدة التي أنشأ فيها الهاكرز ملفات صفحات مزيفة على موقع LinkedIn لمجندي موظفين واستخدموها للوصول إلى أهدافهم في الشركات الإسرائيلية؛ وكان يطلب الهاكرز بعد ذلك رقم هاتف أو عنوان بريد إلكتروني، وفي بعض الأحيان تحدثوا إلى أهدافهم عبر الهاتف في محاولة لإضفاء مصداقية على عروض التوظيف.
وقال بعض الأهداف لصحيفة “نيويورك تايمز” إنهم تحدثوا مع أشخاص يتحدثون الإنجليزية بطلاقة. وأخبر مسؤولون إسرائيليون الصحيفة أن هذا قد يشير إلى أن الهاكرز قد استعانوا بفرق خارج كوريا الشمالية في بعض عملياتهم.
وبعد ذلك كان الهاكرز يسألون الأهداف عما إذا كان بإمكانهم إرسال بريد إلكتروني يحتوي على قائمة بالمتطلبات للوظيفة الشاغرة المزعومة، وعندها يرسلون ملفا يحتوي على برامج تجسس تخترق الحاسوب وتحاول أيضا اختراق الشبكات السرية.
وقالت شركة ClearSky للصحيفة إن عمليات الاختراق “نجحت، بحسب تقديرنا، في إصابة عشرات الشركات والمنظمات في إسرائيل” وكذلك في دول أخرى.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه في عام 2019، أبلغت شركة ClearSky عن محاولة من قبل المجموعة لاختراق أجهزة كمبيوتر تابعة لشركة دفاع إسرائيلية لم تذكر اسمها عن طريق إرسال رسائل بريد إلكتروني بلغة عبرية مكسرة يبدو أنه تم كتابتها باستخدام أداة ترجمة عبر الإنترنت.
     وقال بوعاز دوليف، الرئيس التنفيذي ومالك شركة ClearSky، إن شركته اكتشفت بعد ذلك أن قراصنة كوريين شماليين قاموا بوضع أدوات قرصنة في الشبكات الإسرائيلية، في إشارة إلى أن الهجمات أصبحت أكثر تعقيدًا.
وقال دوليف: “أثبتت ’لازاروس’ الكورية الشمالية مرة أخرى قدرتها العالية وابتكارها في الهندسة الاجتماعية وأساليب القرصنة”.
وقالت وزارة الدفاع أنه تم احباط محاولة الهجوم الإلكتروني ولم يتم الكشف عن أي معلومات حساسة. وقالت الوزارة أنه تم كشف المحاولة اثناء تنفيذها، وإنه “لم يلحق أي ضرر أو تعطيل لشبكاتهم”؛ ولم يتضح على الفور من بيان وزارة الدفاع عدد المسؤولين الذين تم استهدافهم ومتى وقع الهجوم وما هي مكاتب الدفاع التي استهدفت.
وحددت وزارة الدفاع الجناة فقط على أنهم “مجموعة إلكترونية دولية تسمى ’لازاروس’، وهي منظمة مدعومة من دولة أجنبية”.
وتم تحديد مجموعة “لازاروس” في اماكن أخرى، بما في ذلك من قبل وزارة الخزانة الأمريكية، على أنها جهاز استخباراتي تابع للنظام الكوري الشمالي.
وتم إلقاء اللوم عليها في اختراق عام 2014 لشركة Sony Pictures Entertainment ، وهجوم برامج الفدية WannaCry في عام 2017، والذي أثر على مئات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في 150 دولة.
وقال إيفان كوياتكوفسكي، الباحث في شركة كاسبرسكي للأمن السيبراني، إنه في الهجوم المزعوم على إسرائيل، يبدو أن “لازاروس” كانت تحاول سرقة التكنولوجيا بدلاً من تحقيق مكاسب مالية ؛ وقال: “هذا تطور مثير للاهتمام للغاية، لأننا نميل إلى رؤية ’لازاروس’ كممثل يركز في الغالب على جمع الأموال. ولكن مثل أي جهة فاعلة أخرى مدعومة من الدولة، فإن مهامها متنوعة، وأعتقد أن هذا مثال رئيسي على مجالات اهتمام أخرى لدى المجموعة”.
 
التغييرات التي قادها كوخافي في ذراع البر استعدادًا للحرب القادمة
     منذ أن بدأ الجنرال أفيف كوخافي بمنصبه في رئاسة الأركان، قاد تغييرات في ذراع البر، في  إطار الاستعدادات للحرب القادمة أمام حماس وحزب الله.
 ولقد ركز على الربط بين الجنود والاستخبارات في ميدان المعركة، الذي سيؤدي إلى هجوم سريع وفعال أمام الوسائل القتالية المتقدمة لهذه للمنظمات.
 سلسلة المناصب الكبرى التي خدم بها كوخافي قبل وصوله إلى رئاسة الأركان، دفعته لبلورة مفاهيم مهمة حول إدارة الحرب البرية، ومع هذه المفاهيم دخل إلى منصب رئاسة الأركان، ومنذ ذلك الحين، يقود بسرية ثورة تنظيمية، يكشف عنها اليوم لأول مرة.
في العالم 2017، كان هذا تدريب للواء جفعاتي، بقيادة العميد دودو بار كليفا، والذي حاكى حربا ضد حزب الله في جنوب لبنان. القوات بدأت بتسلق قمم الجبال شمالي البلاد، مع ناقلات جند ودبابات. ما يتم تعريفه باللغة العسكرية أنه اجتياز العائق الجبلي.
      الدبابات تخطت الحاجز الجبلي بسرعة، لكن ناقلات الجند والجنود تأخروا، وذلك بسبب أعطال فنية بوسائل النقل القديمة، وبسبب مستوى مهني متدنٍ للقوات.
 هذه تسمى إخفاقات جوهرية، تم الكشف عنها في هذه المناورة، لأحد ألوية النخبة، في مرحلة معينة توقف الضباط وبدأوا بالنظر إلى بعضهم، فاقدين القدرة على التصرف، وسألوا أنفسهم أين الخلل؟.
 من أراد منهم الابتعاد عن الخلل الحقيقي، تحدث عن الأعطال الفنية بالمركبات القديمة، كأساس للإخفاق، وحتى التحقيقات التي جرت فيها بعد، لم تشر إلى نقطة الضعف الجوهرية، لأنهم أردوا أن يقدموا للقيادة العليا، صورة "التدريب الجميل، مع السرعة والحركة".
 التدريب جسد بداخله كل ما لم يرغب به كوخافي بالقوات البرية، الذين يتدربون على سيناريوهات الحرب القادمة في لبنان وغزة، من أجل امتلاك الثقة والقدرة على القتال، للجنود والضباط معا.
رئيس الأركان طلب من القوات التدرب في واقع يحاكي إلى حد كبير ميدان المعركة، وقال في محادثة مع كبار ضباط الاحتياط:  "إن الاختبار ليس بحجم التدريب، إنما بنوعية التدريبات".
كوخافي أدرك مؤخرا أن المعارك البرية الجديدة للجيش، ستكون في قلب ميدان العدو المأهول بالسكان، مناطق مليئة بالصواريخ التي تهدد عمق الجبهة الداخلية، والأفخاخ والكمائن والألغام، ومضادات دبابات متقدمة، مداها 5 كيلو متر.
 كذلك القوات قد تتعرض لتفعيل وسائل إلكترونية للتشويش على المنظومة التكنولوجية للجيش، وأنفاق وخلايا منظمة وهجمات داخل أرض إسرائيل، من أجل القتل والخطف.
 قائد الفيلق الأركاني (446) اللواء موتي بروخ، سوف يشرف بالتوازي مع منصبه هذا، على منظومة التدريبات، من أجل الإشراف على إعداد وتأهيل الجنود من يوم تجنيدهم.
 قائد الفيلق الشمالي اللواء يعكوف بينجو، سوف يشرف بالتوازي مع منصبه هذا، على التدريبات، وسيخضع له الضابط الرئيسي بسلاح الهندسة، والضابط الرئيسي بالمدفعية، و الضابط الرئيسي سلاح المشاة، والمظليين.
رئيس الأركان يحاول أن يوسع صلاحيات اللواء بينجو، ويجعله مصدر صلاحية متعدد الوحدات في التدريبات المشتركة؛ مع الحفاظ على الأهداف المهنية لكل سلاح.
 وسيكون عليه ليس فقط تفعيل القوات، بل بناء القوات، هو وتقليص الفجوات في ذراع البر.
 طرق المفاجأة
العقيد (أ) المسؤول اليوم عن التدريبات في سلاح الجو، سوف يترفع قريبا لرتبة عميد، وسيكون مسؤولا عن نظريات القتال في سلاح الجو، والاستخبارات، وتطوير النظريات القتالية، من خلال ملاءمتها للتدريبات وطرق ووسائل القتال.
 اللواء سيكون عملية ولادة وحدة مركز النار، بقيادة ضابط كبير بسلاح الجو، الذي أقامه كوخافي، عندما كان قائد المنطقة الشمالية.
العقيد أ سيكون مطلوب منه دمج "طرق المفاجأة" في سلاح البر، هجمات تشمل قدرات عالية من التنصت، والنار الدقيقة، من الجو والأرض، وهجمات سايبر، وحرب إلكترونية.
     المرحلة القادمة هي مرحلة تنفيذ مشروع سري باسم "الزناد الذكي"؛ وفكرته هو أن المعركة ستكون سريعة ودقيقة، تشمل تحديد الأهداف التي ممكن أن تظهر من باطن الأرض، ومهاجمتها؛ لذلك في المستقبل، فإن المدرسة للهجوم التي تدرب القوات البرية على الهجمات المشتركة ( جو استخبارات وبر) سوف تنضم لهذا اللواء؛ هذه المتغيرات التنظيمية ستقرب الجيش إلى ميدان المعركة، وتحسن قدراته أمام العدو المتخفي داخل السكان.
 
الإمارات تلغي اجتماعا مع إسرائيل وأميركا بسبب صفقة F35
     ألغت الإمارات اجتماعا علنيا كان من المزمع عقده في نيويورك، ويجمع كل من سفيرة الإمارات لدى الأمم المتحدة، لانا زكي نسيبة، مع نظيريها، الأميركية كيلي كرافت، والإسرائيلي غلعاد إردان، وحسب موقع "واللا" الإخباري.
وذكر المراسل السياسي للموقع براك رافيد، أن قرار الإمارات بإلغاء اللقاء الثلاثي الذي كان من المزمع عقده في نيويورك، جاء على إثر تصريحات بنيامين نتنياهو، حول معارضته لبيع مقاتلات "إف 35" الأميركية للإمارات.
ونقل الموقع عن ثلاثة دبلوماسيين مطلعين على التفاصيل، قولهم إن اللقاء جاء بمبادرة السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، وكان من المفترض أن يعقد بأجواء احتفالية علنية تشمل التقاط الصور لوسائل الإعلام يعقبها عقد مؤتمر صحافي مشترك.
وبحسب المصادر، فإن جميع الأطراف كانت قد أكدت بالفعل مشاركتها في الاجتماع وأجرت محادثات حول التفاصيل، لكن ممثلي الإمارات أبلغوا السفيرة الأميركي والبيت الأبيض، في وقت لاحق، بإلغاء اللقاء حتى إشعار آخر.
وقال أحد المصادر إن "المسؤولين في الإمارات قرروا إلغاء الاجتماع في رسالة إلى إسرائيل بأنهم يشعرون بخيبة أمل من تصريحات نتنياهو العلنية بشأن بيع مقاتلات إف 35، علاوة على أنه ينوي معارضة صفقة السلاح عندما تطرح بالكونغرس الأميركي".
وأضاف المصدر أن المسؤولين في الإمارات توصلوا في الأسابيع الأخيرة (خلال المباحثات التي مهدت إلى إعلان اتفاق التحالف مع إسرائيل) إلى نتيجة مفادها أنه حتى عارض نتنياهو صفقة الطائرات، إلا أنه سيمتنع عن معارضتها علنا.
وأضاف المصدر أنه عندما عبّر نتنياهو علنا عن معارضته لصفقة بيع الطائرات، شعرت الإمارات أنه يتصرف بما يتعارض مع روح الاتصالات بين الطرفين، وأضاف أن رسالة أبوظبي في إلغاء الاجتماع الثلاثي مفادها أنه لن تكون هناك اجتماعات سياسية علنية بين البلدين حتى يتضح موقف إسرائيل من صفقة الطائرات.
وأشار الموقع إلى أن نتنياهو ناقش قضية بيع طائرات إف 35 خلال اللقاء الذي عقده في وقت سابق، اليوم، مع وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، والمبعوث الأميركي للشأن الإيراني، بريان هوك؛ كما أشار إلى أن يومبيو ناقش هذه المسألة مع وزير الخارجية والأمني، غابي أشكينازي، وبيني غانتس.
     كما رجّحت المصادر أن نكون هذه المسألة مركزية خلال المباحثات التي من المتوقع أن يجريها بومبيو مع المسؤولين في الإمارات خلال الأيام المقبلة. إذ بدأ الوزير الأميركي جولة في الشرق الأوسط بزيارة إسرائيل، وتشمل الجولة السودان والإمارات والبحرين.
ونقل الموقع عن هوك قوله: إدارة ترامب ملتزمة بأن أي صفقة أسلحة ستحقق هدفين: الحفاظ على التفوق النوعي لجيش الإحتلال في المنطقة، وتعزيز القدرات العسكرية للإمارات حتى تتمكن من الدفاع عن نفسها ضد إيران.
 
"منغستو" ليس على جدول أعمال الحكومة
     أعرب الناشط الاجتماعي الإسرائيلي آفي يلاو، عن إحباطه من عدم التطرق لقضية الأسير ذو الأصول الإثيوبية لدى المقاومة بغزة "أبارا منغستو" في الخطابات الحكومية الرسمية.
 وقال يلاو: إن الحكومة تمارس أبشع أنواع التمييز العنصري ضد "منغستو"، مضيفًا، "لو كان منغستو أبيضًا لكان الموضوع مختلفًا"؛  وأكد "اليوم ذكرى ميلاد منغستو الـ ٣٤، هو ليس على جدول أعمال المجتمع الإسرائيلي".
ومطلع نيسان 2016، كشفت كتائب القسام -للمرة الأولى- عن وجود 4 إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف رسميًا ما إذا كانوا أحياءً أم أمواتًا.
 وأعلنت الحكومة الإسرائيلية في أوقات سابقة، فقدان جثتي جنديين في غزة خلال العدوان عام 2014 هما آرون شاؤول، وهدار جولدن، لكن وزارة الجيش عادت وصنفتهما، في حزيران 2016، أنهما "مفقودان وأسيران".
 وإضافة إلى الجنديين، تحدثت عن فقدان إسرائيليين اثنين أحدهما من أصل إثيوبي والآخر من أصل عربي، دخلا غزة دخولًا غير قانوني خلال عامي 2014 و2015.
 وكثيرًا ما تشتكي الأقليات بالكيان بما فيها اليهود من أصول إثيوبية وروسية وذوي الأصول الشرقية من ممارسات تمييزية ضدهم.

انكماش الاقتصاد الإسرائيلي بنسبة 28.7%
     أدت أزمة فيروس كورونا إلى انهيار كبير وغير مسبوق، منذ 40 عاما على الأقل، في الإنتاج الاقتصادي، الذي انخفض بنسبة 28.7% خلال الربع الثاني (نيسان– حزيران) من العام الحالي قياسا بالربع الأول، وفقا لمعطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية ؛وينضم هذا الانكماش الاقتصادي إلى الانكماش الاقتصادي بنسبة 6.8% في الربع الأول أيضا؛ ورأى محللون اقتصاديون أنه بذلك تدخل إسرائيل رسميا إلى فترة ركود اقتصادي.
وبالمقارنة بين الربع الثاني من العام الحالي والربع الثاني من العام الماضي، فإن الناتج المحلي الخام انخفض بنسبة 7.8%. وأشارت صحيفة "ذي ماركر" إلى أنه بهذه النسبة ستكون وتيرة الانخفاض للعام الحالي كله بحسب توقعات بنك إسرائيل ووزارة المالية، ما يعني أن النمو الاقتصادي سيكون قريبا من الصفر في النصف الثاني من العام الحالي.
والمعطيات التي نشرتها دائرة الإحصاء المركزية، أولية ويتوقع أن تتغير في المستقبل بعد توفر المزيد من المعطيات، وستنشر المعطيات التالية في منتصف أيلول المقبل، ويتوقع أن يكون التغيير أكثر حدة، خاصة على ضوء انعدام اليقين البالغ المتعلق بأزمة كورونا.
وكان لأزمة كورونا تأثير على جميع المركبات الأساسية للناتج القومي الخام. وكان الاستهلاك العام المعطى الوحيد الذي ارتفع، إثر رد فعل الحكومة على الأزمة. وارتفع في الربع الثاني بنسبة 25.2% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. بينما تراجع الاستهلاك الشخصي بـ43.3% قياسا بالفترة نفسها من العام الماضي.
     وانخفض حجم الاستيراد في هذه الفترة بنسبة 41.7% قياسا بالعام الماضي؛ وبخصم الواردات الأمنية ووبواسطة السفن والطائرات واستيراد المجوهرات، انخفضت الواردات بنسبة 35.5% ؛ وقالت دائرة الإحصاء المركزية إن "انكماش الاقتصاد في الربع الثاني من 2020 سببه أزمة كورونا والخطوات التي اتخذتها الحكومة من أجل لجم انتشار الفيروس" وبينها إغلاق مرافق اقتصادية ومواصلة عمل 30% من المرافق.
المصادقة على خطة اقتصادية بقيمة 8.5 مليار شيكل
          صادقت حكومة العدو على الخطة الاقتصادية الجديدة بقيمة ثمانية مليارات ونصف المليار شيكل؛ لمساعدة المستوطنين والمرافق الاقتصادية وخلق فرص عمل جديدة؛ وبحسب قناة "كان" ، فإن الخطة تشمل سلسلة مشاريع في مجالات المواصلات والإسكان والتكنولوجيا المتقدمة والسياحة والطاقة المتجددة؛ وأشارت إلى أنه في مجال المواصلات سيتم توسيع مقطع من طريق 85 في الشمال ، ودفع المشروع قدمًا لإقامة قطار كهربائي في تل أبيب ومحيطها، وفي مجال الهاي تيك سيتم تأهيل قوى عاملة للالتحاق بهذا الفرع، كما تُمول الخطة مشاريع سياحية في الجليل والجولان؛  ويقضي بندٌ آخر منها بتخصيص 700 مليون شيكل لضمان الأمن الغذائي للعائلات الضعيفة وميزانية أخرى لصالح ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين.

عائلات إسرائيلية تتضور جوعا بفعل أزمة كورونا
     أظهرت مؤشرات تفاقم الوضع المعيشي في ظل تهاوي الاقتصاد جراء أزمة كورونا، بينما تتجاهل الحكومة معاناتهم وغارقة في خلافات سياسية؛ وحرمت أزمة كورونا مئات آلاف من أعمالهم والتي ألقت بظلالها على قوتهم اليومي، حيث أغلقت مئات المتاجر والشركات والمراكز التي توظف الآلاف.
 وفي أحدث البيانات، أفادت دائرة التوظيف في إسرائيل أن لديها في سجلاتها 879131 عاطل يبحثون عن عمل منذ بداية أزمة كورونا منهم 566646 من الجيش فيما ارتفع معدل البطالة إلى 21.5%،  ورغم إعانات البطالة والمنح التي قدمتها الحكومة إلا أن الوضع لا يزال لديهم صعبا حيث عجزت عائلات إسرائيلية عن توفير لقمة الطعام والحليب لأطفالها فيما اضطرت أخرى إلى بيع ممتلكات منزلها من أجل توفير الطعام والشراب.
 وقال رئيس حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان إنه لا يزال 800 ألف إسرائيلي عاطلون عن العمل وعلى الحكومة عدم تجاهل ذلك في جدول أعمالها.  
 
الذهاب للانتخابات ضربة للاقتصاد وللإسرائيليين
      قال وزير البناء والإسكان يعقوب ليتسمان إن الذهاب إلى صناديق الاقتراع في هذا التوقيت سيكون ضربة قاسية للاقتصاد وللإسرائيليين؛ وأضاف ليتسمان خلال لقاء مع الرئيس رؤوفين ريفلين: "يجب أن نتحد في جهد وطني مشترك لمنع الذهاب إلى صناديق الاقتراع مرة أخرى، لا يمكن التفكير في إجراء انتخابات في هذه الفترة الصعبة حيث الاقتصاد في أزمة ومرض كورونا يتزايد وينتظر الإسرائيليين تحمل القيادة مسؤولية احتياجاتهم".

ترامب: نقلنا عاصمة إسرائيل إلى القدس من أجل الإنجيليين
      قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه "نقل عاصمة إسرائيل إلى القدس من أجل الإنجيليين التبشيريين"، مشيراً على ما يبدو إلى قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها؛ وكان الرئيس الأميركي قد اعترف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل يوم 6 كانون الثاني 2017، ونقل السفارة الأميركية إليها يوم 14 أيار 2018 الذي صادف الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية؛ ووصف ترامب تلك الخطوة في حينها بأنها اتخذت "في مصلحة الولايات المتحدة الأميركية، والسعي لتحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين".
وقال ترامب مخاطباً الحشد الانتخابي: "أنتم تعلمون أنه من المدهش أن الإنجيليين متحمسون لذلك أكثر من اليهود".
والإنجيليون التبشيريون هم من المتزمتين المسيحيين الأصوليين الذين يعتقدون أنه يجب على إسرائيل أن تسيطر بشكل كامل على كل الأراضي الفلسطينية، بما فيها الضفة العربية المحتلة التي يسمونها "يهودا والسامرة"، كي يعود السيد المسيح ويعطي اليهود خيارا بين اعتناق المسيحية أو الاحتراق في النار.
ويشكل هؤلاء قطاعاً انتخابياً مهماً للرئيس ترامب والحزب الجمهوري، كما يعتبرون من أشد أنصار حركة الاستيطان وحزب الليكود؛ ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو.
وصرح ترامب بذلك خلال اجتماع مهرجان انتخابي حاشد في أوشكوش بولاية ويسككونس، متباهياً أيضاً بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل الذي قام به قبيل الانتخابات الإسرائيلية في نيسان من 2019 قائلاً: "مرتفعات الجولان. لا تنسوا... مرتفعات الجولان فعلنا مرتفعات الجولان؛ لذلك (من أجل الإنجيليين التبشيريين)، فعلنا الكثير من أجلهم".

آلاف يتظاهرون ضد نتنياهو في القدس المحتلة
      يواصل آلاف المستوطنين التظاهر احتجاجًا على سياسة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في إدارة أزمة جائحة كورونا؛ خاصة في شارع بلفور، ويندد المستوطنين بـشعارات وهتافات ضد "الفساد الحكومي والأوضاع الاقتصادية المتردية"؛ يشار إلى أن المستوطنين يتظاهرون منذُ أسابيع، امام مقر نتنياهو في القدس، وسط مطالبات برحيله، وإجراء إصلاحات في إدارة أزمة كورونا، وتعويض خسائرهم جراء اجراءات مكافحة الوباء.
      وتقف الشرطة الاسرائيلية يد منيعًا أمام المظاهرات الاسرائيلية، إذ تعتقلهم وتفرقهم باستخدام القوة والضرب وإطلاق قنابل الغاز وخارطيم المياه.
وأكد قائد لواء القدس في الشرطة الميجر جنرال دورون ياديد، أن الشرطة تسمح للمواطنين بممارسة حق الاحتجاج، مؤكدا مع ذلك وجوب التفريق بين مظاهرة واعمال مخلة بالنظام العام؛ وردا على الادعاءات التي وجهت خلال جلسة لجنة الداخلية البرلمانية الى الشرطة، بممارسة العنف تجاه المتظاهرين المناوئة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قال الميجر جنرال ياديد: "ان هناك من يحرض المواطنين على المشاركة في مسيرات خلافا للقانون ومجابهة افراد الشرطة بطريقة غير شرعية".
وبدوره اتهم وزير الأمن الداخلي امير اوحانا خلال الجلسة جهات -لم يسمها- بالسعي إلى تسييس الشرطة، موضحا أنها مخولة صلاحية استخدام القوة عند الحاجة؛ هذا وتم إخراج النائبين الليكودي ميكي زوهار وعوفير كاسيف عن القائمة المشتركة من قاعة جلسة اللجنة بعد تبادل الشتائم بينهما.


استطلاع: الليكود يتصدر ونتنياهو الأنسب لرئاسة الحكومة
     حافظ حزب الليكود بزعامة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، على تصدره، وتعززت فرص الأخير بتشكيل حكومة يمينية ضيّقة، بحسب ما أظهر استطلاع للرأي العام، أجرته القناة 13 الإسرائيلية، ويأتي الاستطلاع بالتزامن مع تصاعد أزمة الحكومة وارتفاع فرص الذهاب إلى انتخابات جديدة مع تلكؤ الائتلاف في المصادقة على مشروع قانون يقضي بإرجاء إقرار الميزانية العامة.
في المقابل، أظهرت نتائج الاستطلاع أن 59% من الإسرائيليين يعتقدون أن نتنياهو هو المسؤول عن انتخابات جديدة، في حال فشلت الكنيست بتأجيل إقرار الميزانية، ما يؤدي إلى حل الكنيست تلقائيا والذهاب إلى انتخابات.
في حين، يرى 20% من المستطلعة آراؤهم أن رئيس حزب "كاحول لافان"، وزير الأمن، بيني غانتس، هو المسؤول عن جولة انتخابات جديدة، واعتبر 8% أن شخصًا آخر يتحمل المسؤولية، وقال 13% إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.
واعتبر 50% من الإسرائيليين أن الاعتبارات التي تؤثر على قرارات نتنياهو في إدارة أزمة الحكومة، تتعلق بمستقبله القانوني الشخصي، بينما اعتبر 18% أن "مصلحة الدولة" هي من يحرك نتنياهو، في حين قال 14% إن الاعتبارات المركزية التي تؤثر على قرارات نتنياهو تنبع من الخلافات الأيديولوجية مع شركائه في الحكومة.
ووفقا للاستطلاع، لو جرت الانتخابات اليوم، لجاءت نتائجها على النحو الآتي: الليكود 31 مقعدًا؛ "ييش عتيد – تيلم" 19 مقعدًا؛ "يمينا" 18 مقعدًا؛ القائمة المشتركة 13 مقعدًا؛ "كاحول لافان" 11 مقعدا؛ "يسرائيل بيتينو" 8 مقاعد؛ "شاس" 7 مقاعد؛ و"يهدوت هتوراه" 7 مقاعد، وأخيرًا "ميرتس" بـ6 مقاعد.
    وبحسب الاستطلاع تحصل كتلة اليمين التي تضم الليكود وشركائه الطبيعيين (اتحاد أحزاب اليمين المتطرف "يمينا" والأحزاب الحريدية) على 63 مقعدا في الكنيست، من أصل 120، ما يتيح لنتنياهو تشكيل حكومة يمينية ضيقة.
وحول الشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة، جاء نتنياهو في المرتبة الأولى وحظي بدعم 38% من المستطلعة آراؤهم، متقدما على رئيس تحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا"، نفتالي بينيت، الذي حظي بدعم 17%، في حين حصل رئيس حزب "ييش عتيد"، يائير لبيد، على دعم 15%، وحصل غانتس على تأييد 9%، وقال 21% من المستطلعين إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.
 
اقتراح إسرائيلي لاستبدال رئيس الحكومة دون حل "الكنيست"
      دعت النائبة تمار زاندبرغ من ميرتس حزب "كاحول لفان" إلى دعم اقتراح حجب الثقة عن الحكومة، الذي ستقدمه المعارضة الى الكنيست، بهدف تنحية رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو ومنع إجراء جولة رابعة من الانتخابات؛ وجاء في بيان أصدرته زاندبرغ أنه توجد فرصة لتشكيل حكومة أخرى اثناء دورة الكنيست الحالية، من خلال تقديم الاقتراح المسمى حجب الثقة البناء- الذي ينص على إمكانية تأليف المعارضة حكومة بديلة.
 أفادت إذاعة "كان" العبرية، أنه إذا ما صوت واحد وستون نائبًا لصالح حجب الثقة البناء فسيتم استبدال رئيس الحكومة دون حل الكنيست؛ وفي إطار الاقتراح يجب تسمية رئيس وزراء ورئيس وزراء بالتناوب.


"كابينيت كورونا" يجتمع لمناقشة خطة البوصلة
      عقد المجلس الوزاري لمتابعة شؤون كورونا "كابينيت كورونا" جلسة لمناقشة خطة البوصلة التي أعدها منسق كورونا روني غامزو، وتقضي الخطة بقطع سلسلة العدوى وتقليل معدل الإصابات اليومي، عبر اعتماد إجراءات وفرض تقييدات في المناطق الموبوءة.
 وفي حال المصادقة على خطة البوصلة ستدخل حيز التنفيذ في الأول من أيلول المقبل مع افتتاح العام الدراسي في البلاد، وتسعى الخطة إلى تقليل معدلات الإصابة بالفيروس، حسب المناطق، وتحديد قواعد سلوك موحدة وقيود تتكيف مع حالة المرض في كل بلدة.
 ووفقًا للخطة، سيتم تقسيم البلاد إلى 250 منطقة، على أن يتم تحويل الصلاحيات لمعالجة فيروس كورونا من مؤسسات الدولة المختلفة إلى السلطات المحلية، لتكون لديها كل الصلاحيات لمعالجة انتشار الفيروس ضمن نفوذها، وأيضًا تطبيق كل إجراءات الحد تفشي الفيروس، ومتابعة فرض وتطبيق التقييدات؛ وبموجب الخطة، ستحصل كل سلطة محلية على درجة مرجحة تحدد لونها لمدة أسبوعين:أخضر أو ​​أصفر أو برتقالي أو أحمر، وكل أسبوعين، سيتم تحديث ألوان السلطات المحلية وفقًا للتطورات الوبائية بالبلدة، وسيتم تعديل القيود المفروضة عليها وفقًا لذلك؛  وسيتم تحديد لون كل سلطة محلية وفقًا لثلاثة معايير: معدل الإصابات الجديدة،ومعدل الفحوصات الموجبة، ومعدل الزيادة في العدوى ومعدلات الإصابة، سواء زادت أو انخفضت، إذ يشجع النموذج إجراء الفحوصات ويسمح بتحسين الترتيب.
 
 18 بلدة عربية في قائمة الخطر بسبب تفشي كورونا
     أُدرجت 18 بلدة عربية من بين 27 بلدة في الكيان ضمن قائمة الخطر بينها 6 بلدات عربية في القائمة الحمراء، وهي رهط وكفر قاسم والطيرة وكفر برا وعيلوط ودالية الكرمل، إثر تفشي فيروس كورونا المستجد وازدياد أعداد المصابين.
ويستدل من معطيات نشرها مركز الأمن القومي في إسرائيل، كذلك أن القائمة البرتقالية تشمل 8 بلدات وهي سخنين وأم الفحم وبيت جن وجديدة المكر وعين ماهل وجت وقلنسوة، فيما أُدرجت في القائمة الصفراء 4 بلدات عربية وهي عرعرة وكفر مندا ويركا وطلعة عارة.
   
نتنياهو يكرر اعتراضه بيع F35 للإمارات
    كرر بنيامين نتنياهو، القول إنه في إطار اتفاق التحالف وتطبيع العلاقات مع الإمارات "لا توجد أي موافقة من جانبي، لا في العلن ولا في الخفاء،على بيع أسلحة"، في إشارة إلى تقارير إسرائيلية ترددت وكشفت أن اتفاق التحالف يشمل بيع الولايات المتحدة طائرات مقاتلة من طراز إف35 للإمارات، ما أثار انتقادات ضد نتنياهو.
وأضاف نتنياهو، الذي كان يتحدث أمام لوبي النقب في الكنيست، أن "الاتفاق هو فرصة اقتصادية هائلة للنقب؛. وهم (الإماراتيون) مهتمون جدا بالاستثمار في إسرائيل وأعتزم إحضارهم للاستثمار في النقب".
وقال نتنياهو، في بيان صادر عن مكتبه، إن "اتفاق السلام التاريخي بين إسرائيل والإمارات المتحدة لم يشمل أي موافقة إسرائيلية لأية صفقة سلاح بين الولايات المتحدة والإمارات المتحدة". وأضاف البيان أن "رئيس الحكومة عارض بيع طائرات إف35 وأسلحة متقدمة لأي دولة، وبضمن ذلك لدول عربية تصنع سلاما مع دولة إسرائيل. واتفاق السلام مع الإمارات لا يشمل أي بند كهذا، وقد أوضحت الولايات المتحدة لإسرائيل أنها حريصة دائما بالحفاظ على التفوق النوعي لإسرائيل".
 من جانبه، قال رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي الأسبق، غيورا آيلاند، لموقع "يديعوت أحرونوت"، إنه "لا يوجد اتفاق (بعد بين إسرائيل والإمارات) ولذلك لا يوجد بند سري؛ وعلى ما يبدو أن هذا موضوع أبقوه خارج التفاهمات، بحيث أن أي طرف بإمكانه قول ما يريد. نحن سنقول إن هذا ليس جزءا من الاتفاق، وبإمكان الإمارات القول إنه توجد تفاهمات بأنهم سيحصلوا على الطائرات بعد الاتفاق"؛ وأضاف آيلاند أن "بإمكان إسرائيل العيش مع بيع أسلحة إلى هذه الدولة، فهي بعيدة جدا نسبيا من الناحية الجغرافية، والنظام فيها مستقر وموثوق، ويجدر أن نتذكر لماذا هم يشترون هذه الطائرات. فهم لا يشترونها ضد إسرائيل، وإنما لأن الإمارات بمدى 200 كيلومتر عن إيران، وهم مهددون من إيران ليس اقل من إسرائيل، وهذا ليس أمرا سيئا".
     وتابع آيلاند أن "الدولة تدير شؤونها بموجب مصالح؛والمصلحة القومية هي شيء ما هام ومن أجل الحصول عليه يتعين عليك أن تكون مستعدا لدفع ثمن. ولذلك، توجد لإسرائيل مصلحة قومية عليا بوجود علاقات حسنة مع هذه الدولة، وبالطبع إذا كان ذلك سيقود إلى دول عربية أخرى، وعندها يتعين عليك أن تكون مستعدا لدفع أثمان معينة وحتى لو شملت صفقة السلام بيع طائرات كهذه. وأعتقد أن هذا قرار مدروس ولن أقلق من ذلك"؛ واعتبر آيلاند أنه "يوجد هنا مس معين بالتفوق الجوي الإسرائيلي في الشرق الأوسط، لكن ليس مسا شديدا. فلدى مصر طائرات إف16 كالتي بحوزة إسرائيل، ولدى السعودية طائرات إف15 كالتي بحوزة إسرائيل؛ وإسرائيل لم تحب في حينه بيعها للسعودية، وليس لأنها دولة عربية، وإنما لأن قسما من هذه الطائرات موجودة في قاعدة سعودية تبعد 100 كيلومتر عن إيلات".
وأوضح آيلاند أنه "لا يوجد حق فيتو لإسرائيل" للاعتراض على بيع الولايات المتحدة أسلحة لدول عربية. "نعتقد أحيانا أننا ندير العالم، والأمور ليست بهذا الشكل بالضبط. وصحيح أنه توجد تفاهمات بين إسرائيل والإدارة الأميركية، وكذلك ينبغي أن تصادق وزارة الخارجية الأميركية والكونغرس نفسه على صفقات كبرى، وهكذا فإنه عندما يعتزمون بيع دول في المنطقة فإنهم يستمعون إلى رأينا. وبطبيعة الحال نحن نعارض صفقات كثيرة ويتم قبول قسم من الاعتراضات ولا يقبلون قسما آخر، لأنه توجد ضغوط على أميركا وهي ليست سياسية فقط وإنما من جانب صناعات الأسلحة الأميركية أيضا".
ولفت آيلاند إلى أن الأميركيين يرفقون بطائرات يبيعونها لإسرائيل تحسينات لا تكون موجودة في الطراز نفسه الذي يبيعونه لدول عربية، وبذلك "يحافظون على تفوقنا". وتوقع أن تطالب السعودية في المستقبل بالحصول على طائرات إف35، "كما أن إيران لن تحب وصول هذه الطائرات إلى الإمارات، لأن الرادارات لا ترصده، وهذا أكثر ما يثير قلق الإيرانيين".
 من جهة أخرى، يستعد مكتب المصالح الإسرائيلية في دبي إلى الارتقاء لسفارة في مبنى علني، وذلك بعد أكثر من 20 عاما عمل خلاله تحت غطاء غير رسمي ومصنف ضمن وكالة الأمم المتحدة للطاقة المتجددة، بحسب صحيفة "هآرتس".
وأضافت الصحيفة أنه في موازاة نشاط الموساد في الخليج، تنشط وزارة الخارجية الإسرائيلية أيضا هناك، وتقيم اتصالات مع مسؤولين حكوميين وجهات غير رسمية وشركات تجارية وغير ذلك. وخلال السنوات 2016 – 2018 زار أربع وفود إسرائيلية الإمارات، بينما زارها 15 وفدا إسرائيليا في العام 2019، وجميع هذه الوفود كانت معروفة أنها إسرائيلية ورافقتها وزارة الخارجية الإسرائيلية. كذلك يزور الإمارات رجال أعمال إسرائيليين بشكل مستقل، ويتواجد في الممثلية الإسرائيلية في الإمارات مندوب إسرائيلي دائم في مكتب يرفع فيه العلم الإسرائيلي داخل مكاتب وكالة الأمم المتحدة، منذ العام 2017.
 ووفقا للصحيفة، فإن وزارة خارجية العدو قدمت مساعدات لـ500 شركة إسرائيلية للعمل في الإمارات؛ وتتوجه عشر شركات إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية، أسبوعيا، طالبة مساعدة بالاتصال مع شركات شركات محلية في الإمارات. كما استضافت وزارة الخارجية رجال أعمال إماراتيين في إسرائيل. وتعمل الشركات الإسرائيلية في الإمارات في مجالات المياه، التكنولوجيا، الزراعة، الصحة، التكنولوجيا المالية، الأمن الداخلي والسايبر؛ وتعنى خارجية العدو حاليا بحوالي 20 مشروعا مشتركا يصل حجمها إلى مئات ملايين الدولارات.
 
الموساد دفع الأجهزة الأمنية لتسليح الإمارات
     خلافا للتصريحات التي يكررها رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو، عن معارضته لصفقات أسلحة أميركية لدولة الإمارات وعدم معرفته بصفقة الطائرات إف 35، كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن ضغوطات مارسها جهاز الموساد وبمعرفة نتنياهو على الأجهزة الأمنية الإسرائيلية لتمنح الضوء الأخضر لبيع أبو ظبي أسلحة متطورة.

اتفاق تعاون بين إسرائيل والإمارات في المجال الصحي
     أجرى وزير الصحة الإسرائيلي يولي إدلشتاين محادثة هاتفية مع وزير الصحة الإماراتي عبد الرحمن بن محمد العويس؛ وذكرت القناة 7 العبرية، أنه خلال الاتصال تم الاتفاق على تعاون فوري بين إسرائيل والإمارات في المجال الصحى وخاصة في مواجهة فيروس كورونا؛ وأوضحت أنهما اتفقا على تعيين مسؤول في كل وزارة مسؤول عن العلاقات مع الدولة الأخرى، إضافة إلى تشكيل وفود من رجال الأعمال من كلا البلدين لبدء عمل مشترك. كما تم الاتفاق على التبادل الطلابي بين البلدين في المجال الصحي.
 وقال إدلشتاين خلال المحادثة: "السلام مع الإمارات العربية المتحدة يوفر فرصة ممتازة لمواطني إسرائيل والإمارات العربية المتحدة لإقامة علاقات وثيقة ستؤتي ثمارها للطرفين".

مناقصات إسرائيلية لربط مستوطنات الضفة بمشروع الغاز
     أعلنت وزارة الطاقة، عن نشر 3 مناقصات في الإدارة المدنية، والتي ستسمح بتعيين طواقم ومهنيين ستكون وظيفتهم تحضير المنطقة لتطبيق قانون الغاز الطبيعي في الضفة الغربية المحتلة؛ ويأتي الإعلان عن هذه المناقصات لربط المستوطنات بالضفة بمشروع الغاز الطبيعي في البلاد، كجزء من الإجراءات التي تقوم بها مختلف الوزارات الحكومية من أجل ضم أجزاء من الضفة للسيادة الإسرائيلية.
وتزامن نشر المناقصات مع إعلان أبو ظبي عن إرجاء تنفيذ خطة الضم عقب الإعلان عن التحالف الإماراتي الإسرائيلي برعاية أميركية، وهو الأمر الذي نفاه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي أكد بأن التعليق المؤقت لخطة الضم ليس له علاقة باتفاق التطبيع.
وصادق وزير الطاقة يوفال شتاينتس، على طرح 3 مناقصات لربط المستوطنات في الضفة الغربية بشبكة الغاز الطبيعي في البلاد، حيث يخدم المشروع في الأساس المناطق الصناعية التابعة للمستوطنين وقال:"من خلال هذه المناقصات يسعدنا تعزيز البنية التحتية للغاز الطبيعي في الضفة الغربية لصالح المناطق الصناعية ولصالح جميع السكان، اليهود والفلسطينيين".
وأضاف "هذه الملكات والمناقصات التي تم فتحها ستجعل من الممكن الاستمرار في تنفيذ عملية ربط الضفة بمشروع الغاز الطبيعي والانتعاش الاقتصادي للضفة".
    ونشرت وزارة الطاقة 3 مناقصات باسم الإدارة المدنية في الضفة الغربية ما يمهد الطريق لإعداد البنى التحتية اللازمة لمد خطوط الغاز، حيث يهدف المشروع للتقليل من التكاليف داخل المناطق الصناعية التابعة للمستوطنات والمنتشرة من شمال الضفة الى جنوبها والتي تدر المليارات على الدولة سنويا.
وأقام الاحتلال 14 منطقة صناعية استيطانية على أراضي الضفة الغربية وهي خاضعة لوزارة الصناعة في دولة الاحتلال، وذلك ضمن 4 آلاف مصلحة تجارية مسجلة في مستوطنات الضفة.
يذكر أن الذي أوقف تطبيق قانون الغاز الطبيعي في الضفة الغربية، هو مطالبة الإدارة المدنية بإضافة ملكات لتطبيق القانون، والتي تم حلها بعد طلب رئيس المجلس الإقليمي للمستوطنات بالضفة، يوسي دغان، وتدخل وزير الطاقة شتاينتس.

شبهُ استقرارٍ بنسبة مستحقّي "بجروت" العرب   
    وصلت نسبة مستحقّي شهادات "بجروت" في جميع مدارس الكيان في العام الدراسيّ 2019، إلى 70%، بزيادة سنويّة بمعدّل 1%، وشهدت المدارس العربية غير الدرزية، شبهَ استقرارٍ في نتائج مُستحقّي البجروت، إذ وصلت نسبتهم في العام الأخير إلى 63.9%، مقارنةً بـ64.8%، في العام الذي سبقَه، وكذلك الأمر بالنسبة للمدارس العربية الدرزية التي استقرت نتائجها على نسبة 82.5%، مقابل 82.2%، في العام السّابق، غير أن المدارس العربية البدوية في منطقة النقب، سجّلت انخفاضًا بنسبة 4%، إذ وصل عدد مُستحقّي الشهادة إلى 48.1% مُنخفصًا من 52.1% في العام الماضي.
وأوضحت معطيات أصدرتها وزارة التّعليم ، أن تغييرًا طفيفًا قد طرأ على نسبة مستحقّي شهادات "بجروت"، خلال الخمس سنوات الأخيرة، مُشيرة إلى أن نسبة مستحقي الشهادات ، وصلت العام الماضي إلى 70%، وموضحة في الوقت ذاته، أن هذه النسبة عبارة عن 80,095 طالبا من مجموع 14,979 طالبا يتعلّمون في مؤسّسات تعليميّة تتقدّم للبجروت.
    وذكرت الوزارة في بيانها أن "الصورة التّربويّة تعكس أربعة عناقيد، (هي:) 1. التّعلّم والتّحصيل. 2.القيم والمناخ التّعليمي. 3. المثابرة والتّسرّب. 4.الطاقم التّعليمي"، موضحة أنه "في نظرة شاملة للمعطيات يظهر بأنّه لم يطرأ أي تغيير في نسبة مستحقّي شهادات بجروت ويظهر ذلك جليّا في الأوساط المختلفة وفي التقسيم الجندري".
    وقالت إن "نسبة الحاصلين على شهادات استحقاق من المتعلّمين في الصّف الثّاني عشر 69.7% (في العام السّابق 69,9%). حفاظ على الاستقرار"، فيما عكست النسب التمييز الذي تُعاني منه المدارس العربيّة بشكل عام، إذ أظهرت المعطيات أن نسبة الاستحقاق في الوسط اليهوديّ، وصلت إلى 73% (في العام السّابق 72.7%)".
وفي ما يخصّ نسبة الاستحقاق وفق الجندريّة، أوضحت المعطيات أن نسبة الطالبات الحاصلات على البجروت بلغت "71.8% ( العام السّابق %71.9)"، فيما بلغت نسبة الطلاب الذكور "67.2% (العام السّابق 67.6%)".
وجاء في بيان الوزارة أنه:
طرأ ارتفاع بنسبة الحاصلين على شهادات بجروت تشمل 5 وحدات لغة إنجليزيّة %39.1 (في العام السّابق %37.7).
طرأ ارتفاع بنسبة المتفوّقين الحاصلين على شهادات بجروت، 8.8% (في العام السّابق 8.2%).
طرأ ارتفاع بنسبة الحاصلين على شهادة بجروت مع 4 وحدات رياضيّات، 18.5% (في العام السّابق 17.6%).
حدث استقرار بنسبة الحاصلين على شهادات بجروت مع 4 وحدات رياضيّات 22,2% (في العام السّابق 23.2%.
حدث استقرار بنسبة الحاصلين على شهادات بجروت تشمل 5 وحدات رياضيّات 15.5% في العام السّابق 15.5%.
طرأ ارتفاع في مؤشّر تطوير استراتيجيات للتعلّم الذّاتي 58% (في العام السّابق 57%).
طرأ ارتفاع في مؤشّر الحصول على مردود رجعي من المعلّمين (56% في العام السّابق 54%).
حدث استقرار في مؤشّر حب الاستطلاع والرّغبة بالتّعلم 52% (في العام السّابق 53%).
طرأ انخفاض إيجابي في "طهارة" الامتحانات 1% (في العام السّابق 1.1%).
حدث استقرار في الاحتساب التّفاضلي مقارنة مع العام السّابق 1.3%.
المناخ التّعليمي:
طرأ ارتفاع في مؤشّر التّسامح اتّجاه الآخر والمختلف 77% (في العام السّابق 76%).
طرأ انخفاض في مؤشّر التّدخّل في حالات عنف 6% (في العام السّابق 7%).
طرأ ارتفاع في مؤشّر الاهتمام المتبادل والتّقارب بين المعلّمين والطلاب 47% (في العام السّابق 45%).
حدث استقرار في مؤشّر الشّعور العام الإيجابي اتّجاه المدرسة 70% (في العام السّابق %69).
طرأ ارتفاع في مؤشّر تشجيع التّداخل الاجتماعي 60% (في العام السّابق 57%).
حدث استقرار في مؤشّر مشاركة الأهل %76 (في العام السّابق %79.7).
المثابرة والتّسرّب
طرأ انخفاض إيجابي في نسبة التّسّرب 1% (في العام السّابق 1.2%).
حدث استقرار في مؤشّر المثابرة 76 %(في العام السّابق 79.7%).
الطاقم التّعليمي:
حدث استقرار في مؤشّر تطوير الطاقم التّعليمي 39% (في العام السّابق 40%).
حدث استقرار في مؤشّرالاكتفاء الذّاتي للمعلّمين من المدرسة 72% (في العام السّابق 71%)
طرأ انخفاض في مؤشّر مرافقة موظّفي جهاز التّدريس وأصحاب الوظائف 67؟% (في العام السّابق 72؟%).
حدث استقرار في مؤشّر العمل المشترك بين أعضاء طاقم المدرسة، ووصلت النسبة إلى 76%.
التّأهيل التّكنولوجي
أظهرت المؤشّرات ارتفاعًا بنسبة الحاصلين على شهادات تأهيل مهني 58.9% (في العام السّابق 54.6%).
ارتفاع بنسبة الحاصلين على شهادات بجروت وتأهيل تمكّنهم من التعلّم موضوع تقنيّين وهندسة 42.6% (في العام السّابق 40.1%).
طرأ ارتفاع بنسبة الحاصلين على شهادات تأهيل تكنولوجيّة بتفوّق تشمل لغة إنجليزيّة ورياضيّات بوحدات عالية %9.5 (في العام السّابق %8.4).

الجالية اليهودية في الإمارات
     قال رئيس الجالية اليهودية في الإمارات، سولي فولف، إن الكثير من الإماراتيين ينتظرون الفرصة لزيارة "إسرائيل"، مشيرًا إلى أن اليهود في الإمارات سيكونون سعداء لاستقبال "الإسرائيليين" الذين يتوقع أن يزوروا البلد قريبا".
وأضاف فولف لهيئة البث العبرية، بعد يومين من إعلان واشنطن لتوصل أبوظبي وتل أبيب إلى اتفاق لتطبيع العلاقات، أنه تلقى تلميحات حول اتفاق التطبيع المنتظر توقيعه بين تل أبيب وأبوظبي من مسؤول إماراتي.
وتابع: "يزيد عدد أعضاء الجالية اليهودية في الإمارات عن 1500 شخص، بعضهم أرباب أسر مع أطفالهم"؛ واستكمل: "يوجد هنا أشخاص جاءوا للعمل والقيام بأعمال تجارية، بينهم مصرفيين ومحامين وموظفين في شركات مالية أمريكية وبريطانية".
وفي حديث مع الجالية اليهودية في الإمارات اعرب نتنياهو عن أمله بزيارتهم هذا العام مشيدا ببداية حقبة ’تاريخية’جديدة ، وتحدث بنيامين نتنياهو مع قادة الجالية اليهودية في الإمارات العربية المتحدة ، بعد أسبوع من توصل إسرائيل والدولة الخليجية إلى اتفاق على تطبيع العلاقات الدبلوماسية بينهما؛ وقال نتنياهو خلال مكالمة عبر الفيديو: “هذا السلام جيد لدولة إسرائيل ولشعبنا ولجميع شعوب المنطقة”، مضيفا: “آمل أن أزوركم هذا العام، قريبا. إذا تمكنا من التغلب على جائحة كورونا، فسأكون قادرا على مصافحتكم أيضا”.
وقال نتنياهو: “إننا في بداية حقبة تاريخية… من توسيع السلام بين إسرائيل والعالم العربي”.
وشارك في المكالمة روس كرين رئيس الجالية اليهودية في الإمارات، وكذلك حاخام حاباد ليفي دومان، وسولي وولف، رئيس إحدى الطوائف اليهودية في الإمارات.
ورحبت الجالية اليهودية الصغيرة بالاتفاق، وقالت إنه سوف “يسمح للإسرائيليين بزيارة الإمارات ومشاركة تجربتنا اليومية في… التسامح والتعددية التي تميز الإمارات”؛في السنوات الأخيرة، بذلت الإمارات جهودا كبيرة لتصوير نفسها على أنها بلد متسامح يرحب بجميع الأديان، بما فيها اليهودية. وقد أعلن الرئيس خليفة بن زايد آل نهيان عن عام 2019  “عاما للتسامح” في الإمارات. في هذا السياق، أعلنت الإمارات بناء مجمع ضخم متعدد الأديان في أبو ظبي سيضم كنيسا أيضا؛ ومن المقرر افتتاح ما يُسمى ب”بيت العائلة الإبراهيمية” في عام 2022.
     وتعمل جالية يهودية في دبي منذ عقد من الزمان، بدعم ضمني في البداية ولكن مؤخرا بدعم علني من السلطات المحلية، وهي حاليا في طور التحول رسميا إلى طائفة دينية مرخصة.
وتشير تقديرات إلى أن عدد اليهود الذين يعيشون حاليا في الإمارات يتراوح بين المئات و1500 شخصا، وهناك ثلاث طوائف يهودية مختلفة – اثنتان أرثوذكسية وواحدة مساواتية.
 
100 ألف إصابة بفيروس كورونا في إسرائيل
    تفيد بيانات محدثة نشرتها وزارة الصحة؛ أن أكثر من مائة ألف شخص تأكدت إصابتهم بكورونا منذ ظهور الجائحة في البلاد/ويزيد عدد الحالات المرضية النشطة عن اثنين وعشرين الفا فيما يبلغ عدد المرضى الذين توصف حالتهم بالخطيرة ثلاثمائة وتسعين يخضع مائة وستة عشر منهم لأجهزة التخدير والتنفس الاصطناعي.
ويعالج في مختلف مستشفيات البلاد سبعمائة وأربعة وستون مريضا. وقد تعافى من المرض سبعة وسبعون الفا وسبعمائة وثمانية وخمسون شخصا.
وتتصدر القدس وبنيه براك وموديعين عيليت ورهط والطيرة وكفر قاسم وعيلوط قائمة المدن والقرى الحمراء الموبوءة بعد تسجيل إصابات عديدة بالعدوى فيها.

إجماع على مطلب تفكيك ما تُسمّى بـ"سلطة تطوير النقب"
    شارك العشرات من النقب في اجتماع احتجاجيّ على السياسات التي تنتهجها "سلطة تطوير النقب"، نظّمته اللجنة الشعبية في قرية الرويس مسلوبة الاعتراف والمهددة بالتهجير، في خطوة تأتي امتدادا لما تشهده قرى النقب من مطالبات عامة في الأيام الأخيرة، بتفكيك "السلطة"، في إجماع عامٍّ يرى ضرورة تنفيذ ذلك.
وجاء الاجتماع فيما تهدد جرافات دائرة "أراضي إسرائيل" منذ  أسابيع، نحو 5000 دونم في قرية الرويس بالمصادرة، وتهجير أهلها، علما أن أراضي القرية تتبع لعائلة النباري العربية، لذا رفضت اللجنة المحلية في القرية، التفاوض مع سلطة "تطوير النقب" حول الخروج من الأرض كما رفضت أيّة تسوية بشأن ذلك.
وشارك في الاجتماع، رؤساء مجالس محلية من النقب، من بينهم؛ رئيس مجلس تل السبع، عمر أبو رقيق، ورئيس مجلس حورة، حابس العطاونة، ورئيس المجلس الإقليمي القيصوم، سلامة الأطرش، بالإضافة إلى رئيس المجلس الإقليمي للقرى مسلوبة الاعتراف، عطية الأعسم، كما شارك في الاجتماع قيادات محلية، وناشطون.
وتشهد قرى النقب في الأيام الأخيرة، مطالبات عامة بتفكيك سلطة "تطوير النقب"، ولا سيّما بعد أحداث الهدم الأخيرة والاعتداء على رئيس المجلس الإقليمي القيصوم، سلامة الأطرش، والذي أجمع كل رؤساء المجالس المحلية في أعقابه،على وقف التعامل مع سلطة "التطوير"، والبدء بالنشاط الاحتجاجي والتوجه القانوني لتفكيكها وتفكيك وحدة"يوآف" الشرطية؛ويطالب رؤساء المجالس المحلية في النقب، بتفكيك سلطة "التطوير"،ونقل صلاحياته التخطيط والبناء وتحصيل الميزانيات الخاصة بالنقب بشكل مباشر إلى المجالس المحلية؛ ويسمّي ممثلو النقب وجود سلطة تسيطر على الميزانيات وتهدم البيوت، بـ"الحكم العسكري للنقب".
 وبدأ مدير سلطة " تطوير النقب"، يائير معيان، المسؤول عن هدم أكثر من 10000 منزل في النقب خلال 5 أعوام، منذ بداية فترة إدارته للسلطة، بكتابة منشورات باللغة العربية،عبر موقع التواصل الاجتماعي ؛ تغازل عرب النقب لاستمالة موقفهم، بعد اجتماع رؤساء السلطات المحلية، والإقرار بمقاطعة السلطة.

 

2020-09-01 01:58:21 | 121 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية