التصنيفات » التقديرات النصف شهرية

15/8/2019


ملخص التقدير اللبناني

 يركّز هذا التقدير على أزمة قبرشمون التي شلّت البلاد، وآثارها على مستويات مختلفة، ومن ثمّ إنجاز حلّها بالأمس في قصر بعبدا.
 ويتوقف التقدير عند موقف زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي خرج منتصرا جزئياً من المعركة، لكنه سيكون خاسراً على المديين المتوسط والطويل بعد اصطفافه علناً مع سياسة الولايات المتحدة.
 كما يتناول الأثر الاقتصادي للأزمة السياسية الأخيرة على الوضع الاقتصادي والمالي في لبنان، والتي أدّت إلى تبرّم دولي معلن من لبنان.
 ويتوقف التقدير عند محاولة جديدة برزت لإعادة إحياء ما يُعرف بفريق 14 آذار، والتي من غير المرجح أن تعيد البلد إلى ما كانت عليه قبل التسوية الرئاسية.


لقراءة التقدير كاملاً انقر هنا

2019-08-15 12:55:12 | 1135 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية