التصنيفات » أخبار الكيان الإسرائيلي

15-10-2020

أخبارالعدو
 15-10-2020

العناوين:
    • الكشف عن حوامة إسرائيلية جديدة..
    • الكشف عن القلعة السرية للاستخبارات العسكرية " أمان"
    • تمرد في قاعدة لجيش العدو ومحاكمة فورية للجنود
    •  تُعين "غسان عليان" منسق أعمال الاحتلال في المناطق الفلسطينية
    • اكتمال بناء الجدار تحت الأرضي على حدود قطاع غزة
    •  جيش العدو يلغي استدعاء جنود الاحتياط؟
    • كوخافي يأمر بحظر التجول في تشكيلات الجيش والتدريبات
    • تدريبات عسكرية لمئات جنود الاحتياط بمشاركة كوخافي
    • نقل قاعدة الجبهة الداخلية من مدرسة المتنبي
    • الجيش يُجري مناورات لسلاح المدفعية
    • اذربيجان: لا نتعهد بعدم استخدام السلاح الإسرائيلي ضد أرمينيا
    • الجيش الأميركي يتسلم بطارية "قبة حديدية"
    • التشيك تنوي شراء أنظمة دفاعية جوية إسرائيلية بملايين الدولارات
    •  الصناعات العسكرية الإسرائيلية ستعرض منتجاتها في الإمارات
    •  من أسرار "المعهد البيولوجي"
    • الانسحاب من الاتفاق النووي لم يخدم "إسرائيل"
    • 290- ألف إصابة بالكورونا في إسرائيل
    • توجيه انتقادات إلى مندلبليت بسبب قراره طي ملف فساد آخر لنتنياهو
    • "كاحول لافان ليس شريكا ائتلافيا وإنما خطر على الدولة"
    • المالية الإسرائيلية تعتزم طرح ميزانية 2021  
    • إعلان الجبهة الشمالية منطقة كوارث
    • احتدام النزاع داخل الائتلاف الحكومي حول مشروع ميزانية الدولة
    • كاتس يقترح خطة مساعدات مالية جديدة ونتنياهو يهاجمه
    • تردي الوضعين الاقتصادي والنفسي لأكثر من نصف سكان إسرائيل
    • نتنياهو يناقش مع بوتين ملف إيران والوضع في سوريا
    • سرائيل ستُجري 100 ألف فحص كورونا يوميا بحلول الشتاء
    • 15ألف طالب أصيبوا بكورونا نصفهم من الحريديين
    • الحكومة الإسرائيلية تقرر تمديد القيود على التظاهرات
    • اتفاق لتسيير رحلات جوية بين الأردن وإسرائيل
    • لعمل لجلب 2000 من يهود الفلاشا إلى كيان العدو
    • توقيع اول اتفاق تعاون بين شركتي استثمارات اسرائيلية وإماراتية
    • تفاهمات سرية بين الشرطة والحريديين بتنظيم احتفالات بمشاركة الآلاف
    • إستراتيجية الخروج الإسرائيلية من الإغلاق   
    • مهاجمة مسيرات  معارضة لنتنياهو
    • ريفلين يناقش مع نظيره الأرميني العلاقات والنزاع مع أذربيجان
    • نتنياهو يناقش عدة ملفات مع نظيره الهندي
    • لبنان ترفض رفع مستوى تمثيل إسرائيل في مفاوضات ترسيم الحدود
    • الجيش يدرب طاقما عسكريا على التعامل مع كورونا
    • مبيعات سوق العقارات الإسرائيلي في أدنى مستوياتها
    • عدالة يُطالب "بحظر التجسس وجمع المعلومات بالوسائل العسكرية" بحجّة كورونا
    • مصلحة التشغيل: 207 آلاف طالب عمل جديد منذ بدء الإغلاق الثاني
    • أعلى نسبة وفيات هي لفلسطينيي الخط الأخضر
    • غالبية تؤيد انتخابات مبكرة والليكود "يتقلص" لصالح "يمينا"
    • ملف التحقيق مع الوزيرة غامليئيل  

 

 

 

 

 

 

 

الكشف عن حوامة إسرائيلية جديدة..
     كشف المراسل العسكري للقناة 12 العبرية، نير دفوري، عن إضافة حوامة جديدة في الجيش، حيث سيتم تخصيص حوامة لكل مقاتل؛ وأوضح أن الحوامة الجديدة من مواصفاتها أنها خفيفة، سريعة، ورخيصة الثمن، وتحلق في الجو لأكثر من ساعة.
 وأنه من شأن الحوامة تغيير العقيدة القتالية للجيش؛ وأن كل مقاتل بسيط يستطيع إطلاقها بشكل شخصي لتمنحه المعلومات الاستخباراتية في الميدان، وتقدم صورة للوضع الاستخباراتي في الميدان للقوات.
وأنه يتم إطلاق الحوامة بسهولة من كبسولة خفيفة يحملها المقاتل، أو عبر المدرعات أو الطائرات غير المأهولة أوالقطع البحرية.

الكشف عن القلعة السرية للاستخبارات العسكرية "أمان"
     سمحت الاستخبارات العسكرية "أمان" لأول مرة لمراسل يديعوت أحرنوت يؤآف زيتون بزيارة القلعة السرية التابعة لها؛ يقول يؤآف زيتون أنها مكان سري يقع تحت الأرض في إسرائيل وهي أشبه بالقلعة التي يصعب الوصول إليها؛ويضيف بأنها تحوي جميع أذرع جمع المعلومات الاستخباراتية في الجيش الإسرائيلي، وأنها تستخدم أكثر التقنيات تطورًا، إلى جانب وجود جيش من خبراء المجال الاستخباراتي بين أروقتها.
وأن المعلومات التي يتم التقاطها عن الأهداف في قطاع غزة عبر الأقمار الصناعية لوحدة ٩٩٠٠ تتدفق إلى تلك القلعة السرية تحت الأرض ليتم تحليلها؛ ويصف عن المكان قائلًا: "تنزل عدة طوابق تحت الأرض عبر المصعد، لترى عالم آخر".
   
تمرد في قاعدة لجيش العدو ومحاكمة فورية للجنود
      أعلن عن وجود حالة من التمرد بين جنود قاعدة عسكرية وسيتم محاكمتهم على الفور؛ وقال موقع "واللاه"، إن حوالي 80 جنديا رفضوا الانصياع للأوامر العسكرية التي كانت تقضي بنقلهم إلى مجمع عزل، خشية انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" إليهم.
وأنه تم اكتشاف حالتي إصابة بفيروس كورونا في قاعدة نيتسانيم العسكرية، وإنه على خلفية ذلك قررت قيادة القاعدة نقل حوالي 80 جنديا يخدمون في أقسام المرضى الذين تم التحقق منهم إلى مجمع عزل، حيث تم أيضا نقل من خالطوا أحد المصابين، بينما عانى بعضهم من الأعراض.
وأشار إلى أن هؤلاء الجنود تمردوا ورفضوا الانتقال إلى معسكر العزل خوفا من العدوى، ومن المتوقع أن يواجهوا إجراءات تأديبية لرفضهم الأمر؛ وأوضح الموقع أن جنديا إسرائيليا قد أصيب خلال إجازته في أعياد اليهود الماضية، نتيجة لمخالطته لوالديه اللذان كانا مصابين بالفيروس، وأنه فور عودة الجندي إلى قاعدته أصيب جراءه جندي آخر، ما دفع بقادة القاعدة العسكرية إلى عمل عزل للجنود، ليرفضوا الأوامر العسكرية فيما بعد.

 

تعيين "غسان عليان" منسق أعمال الاحتلال في المناطق الفلسطينية
  أعلن وزير جيش العدو، بيني غانتس، تعيين العميد غسان عليان في منصب منسق أعمال حكومة الإحتلال في المناطق الفلسطينية، خلفاً لكميل أبو ركن؛ ووفقاً لما نقل موقع (واللا) فإنه سيتم ترقية عليان إلى رتبة "ميجر جنرال"، وسيُنهي كميل أبو ركن، منصبه خلال الأشهر القليلة المقبلة.
ويشغل عليان حالياً، منصب ما يسمى رئيس الإدارة المدنية التابعة للاحتلال، وكان قد تولى سابقاً قيادة لواء غولاني.

اكتمال بناء الجدار تحت الأرضي على حدود قطاع غزة
    كشفت دولة الاحتلال، تفاصيل اكتمال بناء الجدار تحت الأرضي على حدود قطاع غزة، بعد 3 سنوات على بداية إنشائه على طول تلك الحدود؛ وذكرت القناة 13 العبرية أنه "بعد 3 سنوات، اكتمل تقريبا بناء الجدار التحت أرضي على حدود قطاع غزة، الذي من المفترض أن يمنع التسلل عبر الأنفاق"؛ وأوضحت القناة العبرية أن طول الجدار يبلغ أكثر بقليل من 60 كم وحتى الآن تم الانتهاء من بناء 59 كم.
 
جيش العدو يلغي استدعاء جنود الاحتياط؟
     قرر رئيس هيئة الأركان في جيش العدو، أفيف كوخافي، إلغاء غالبية تدريبات وعمليات الجنود الاحتياط لشهر تشرين أول الحالي؛ وذلك في ظل الارتفاع الحاد بإصابات الكورونا.
 وبحسب موقع "والا" العبري، تقرر إلغاء استدعاء غالبية جنود الاحتياط للقيام بمهام عملياتية أو إدارية وتدريبية  خلال الشهر الحالي، وسيتم استبدالهم بجنود نظاميين.
 يأتي ذلك في ظل تقارير تحدثت عن أن جنود الاحتياط هم مصدر العدوى الرئيسية بالكورونا في صفوف الجيش؛ في حين قرر كوخافي السماح للجنود بالخروج من قواعدهم والعودة لمنازلهم في هذه المرحلة دون فرض قيود إضافية كما حصل في بداية انتشار الفيروس في آذار الماضي.

كوخافي يأمر بحظر التجول في تشكيلات الجيش والتدريبات
     أمر رئيس أركان جيش العدو أفيف كوخافي، بفرض حظر تجول داخل وحدات التدريب لمدة تصل إلى شهر؛ وذكر موقع "والا" العبري أن القرار جاء خلال جلسة تقييم؛ وبموجب القرار سيبقى الجنود في وحدات التدريب دون أي خروج.
وأشار "والا" إلى أن الجنود العاملين في التشكيلات المقاتلة وفي قواعد التدريب والوحدات المغلقة سيصلون إلى قواعد معدة لإقامة طويلة لمدة تصل إلى شهر.
 
تدريبات عسكرية لمئات جنود الاحتياط بمشاركة كوخافي
     كشف موقع "والا" العبري، أن الجيش أجرى تدريبات عسكرية لمئات جنود الاحتياط التابعين للواء كرملي في قاعدة التدريب "تساليم"، بمشاركة قائد هيئة الأركان، أفيف كوخافي.
وقال المراسل العسكري للموقع، أمير بوحبوط، إن أولئك الجنود لم يتم استدعائهم للتدريب منذ ثلاث سنوات، قبل هذه المرة؛ وأكد قائد هيئة أركان الجيش، أفيف كوخافي، الذي شارك في هذا التدريب، أنه سيتم الاعتماد عليهم في المعركة القادمة؛ وأضاف "على الرغم من تفشي الكورونا والإغلاق الشامل والطوارئ، الذين أثروا على عائلات أولئك الجنود من الناحية الاقتصادية والنفسية، إلا أنهم لبوا نداء الجيش ليتم إعادتهم تأهيلهم".

نقل قاعدة الجبهة الداخلية من مدرسة المتنبي
     عقد  اجتماع عبر تطبيق "زوم" للتداول حول إقامة قاعدة للجبهة الداخلية ونصب خيمة عيد "العُرش" اليهودي في ساحة مدرسة المتنبي الإعدادية في حي عباس بمدينة حيفا.
وشارك في الاجتماع كل من رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في المدينة، الناشط بلال حُصري، مسؤولين من البلدية، مسؤولي الأمن، الرفاه الاجتماعي، أعضاء بلدية ومندوبي جمهور من عدة أحياء في حيفا.
وقال رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في حيفا، بلال حُصري، إنه "جرى الاتفاق على إزالة خيمة عيد "العُرش" اليهودي من ساحة المدرسة، كما جري البحث عن مكان آخر لنقل عناصر الجبهة الداخلية، إذ يحظر دخول أي جندي لساحات المدرسة خلال الدوام".
واستنكر حُصري تهجم أحد ممثلي الجمهور عليه بسبب نشره القضية في وسائل الإعلام، بالقول "نشكر كل من بذل جهودا في هذه القضية، ونقول لكل من حاول الاصطياد بالمياه العكرة والتحريض ضدي بالسر والعلن نحن هنا لخدمة أبناء مجتمعنا، ونقوم بواجبنا تجاه طلابنا حتى لو لم يرق لكم".
وختم حُصري بالقول "يدنا ممدودة للعمل المشترك بما فيه للمصلحة العامة، نعي حساسية القضية وبالتالي تصرفنا بحكمة وشفافية تجاه أبناء مجتمعنا".

الجيش يُجري مناورات لسلاح المدفعية
     ذكر موقع "مكور ريشون" العبري، أن جيش العدو أجرى مناورات لسلاح المدفعية لتدريب جنوده على تنفيذ المهام بدقة خلال الحرب، حيث أن سلاح الجو ليس بمقدوره تنفيذ كل المهام، كما أن سلاح المدفعية أقدر من سلاح الجو بشأن القضاء على تهديد إطلاق الصواريخ على إسرائيل خلال الحرب.

أذربيجان: لا نتعهد بعدم استخدام السلاح الإسرائيلي ضد أرمينيا
    قال نائب الرئيس الأذربيجاني، التشين اميربايوف، خلال تصريحات صحفية مع إذاعة إسرائيلية: إنه "لا ينبغي التعامل بجدية مع ادّعاءات أرمينيا التي تتحدث عن نوايا إسرائيل بوقف توريد الأسلحة إلى أذربيجان"؛ وأكد اميربايوف، أن بلاده وإسرائيل برهنوا عبر السنين الماضية أنهما يحترمان المصالح الوطنية المتبادلة لكل منهما؛ وحسب قوله فإن التعاون العسكري بين البلدين غير موجه ضد أي دولة ثالثة بما في ذلك أرمينيا.
     وردًا على سؤال هل تتعهد أذربيجان بألا يتم استخدام السلاح الإسرائيلي المصدر إلى أذربيجان، داخل المناطق السيادية لأرمينيا، رد نائب الرئيس الأذربيجاني: "من غير الممكن أن تتوقع أن تقف أذربيجان في الوقت الذي تقصف خلاله أرمينيا بلدات ومناطق أذربيجانية".

الجيش الأميركي يتسلم بطارية "قبة حديدية"
     تسلم الجيش الأميركي، بطارية منظومة "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ التي دخلت إلى الخدمة في العام 2011 وتم تطويرها إبان العدوان الذي شنّته عام 2014 على قطاع غزة؛ يأتي ذلك بموجب اتفاقية بين وزارة جيش العدو ووزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) تبيع إسرائيل من خلالها بطاريتي من منظومة "القبة الحديدية" التي تنتجها سلطة تطوير الأسلحة القتالية الإسرائيلية (رفائيل) للجيش الأميركي.
 وأن تسليم البطارية الثانية من منظومة اعتراض الصواريخ سيتم بموجب الاتفاق خلال الأسابيع القليلة المقبلة؛وأشارت هيئة البث ("كان 11") إلى أن الجيش الأميركي سيستخدم المنظومة لخدمة "قواته المنتشرة من مجموعة متنوعة من التهديدات الباليستية والجوية".
واعتبر وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، في تصريحات صدرت عنه خلال حضوره لعملية تسليم البطارية، أن منظومة القبة الحديدية "دليل آخر على قوة الصناعات الأمنية الإسرائيلية". كما اعتبر أن بيع المنظومة للقوات الأميركية "إنجاز هائل لوزارة الأمن والصناعات العسكرية الإسرائيلية".
يشار إلى أن سلطة تطوير الأسلحة القتالية – رفائيل كانت قد استثمرت ملايين كثيرة في تطوير "القبة الحديدية" التي وجدت صعوبة في تسويقها. كما تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة ساهمت في تطوير المنظومة، وقدمت لذلك تمويلا يزيد عن مليار دولار لإسرائيل، ولكنها كانت قد رفضت شراء المنظومة لاستخدامها في العراق وأفغانستان.

التشيك تنوي شراء أنظمة دفاعية جوية إسرائيلية بملايين الدولارات
     أبلغت وزارة الدفاع التشيكية وزارة الجيش قرارها تجهيز جيشها بأنظمة دفاعية جوية طورتها شركة "رفائيل" العسكرية الإسرائيلية، ومن المتوقع أن تصل تكلفة الصفقة مئات ملايين الدولارات؛  وقال وزير الجيش ، بيني غانتس: "نشكر الحكومة التشيكية على الشراكة وعلى القرار باستخدام الأجهزة الإسرائيلية لحماية أجواء البلاد؛ هذه خطوة هامة نحو تقوية العلاقات بين البلدين".
 وسمحت الحكومة التشيكية بإجراء مفاوضات لشراء 5 بطاريات "سبايدر" إسرائيلية في إطار الاتفاق بين الوزارتين.

الصناعات العسكرية الإسرائيلية ستعرض منتجاتها في الإمارات
     من المقرر أن تعرض الصناعات العسكرية الإسرائيلية منتجاتها في أكبر معرض أسلحة في العالم، وذلك لأول مرة، والذي سيقام في شهر شباط القادم في الإمارات؛ وبحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت"، تستضيف أبو ظبي معرض "آيدكس" -يحدث كل عامين- حيث تقدم شركات الأمن الخاصة من جميع أنحاء العالم منتجاتها، لكن المعرض القادم، سيشهد أيضا الصناعات الدفاعية الإسرائيلية لأول مرة.
    وأشارت الصحيفة، إلى أنه سبق للصناعات الدفاعية الإسرائيلية أن باعت بضائعها إلى الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك الطائرات بدون طيار وأنظمة الأمن والاستخبارات.
واستدركت الصحيفة "لكن هذه المبيعات تمت في الخفاء وبعيدًا عن أعين الجمهور، وقد تم التوسط في المعاملات من قبل طرف ثالث، ولم يُسمح إلا للإسرائيليين الذين يحملون جوازات سفر أجنبية بدخول الخليج لإعطاء تدريب على المعدات التي بيعت".
 وأشارت إلى أنه أصبح عرض الأسلحة الإسرائيلية العلنية والتاريخية في المعرض القادم ممكنا بفضل اتفاقية التطبيع الموقعة مؤخرا بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة.
 وتولي دولة الإمارات العربية المتحدة أهمية كبيرة ووطنية لمعرض آيدكس (المعرض الدولي للدفاع): يرأسه رئيس الإمارات نفسه – الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي يشغل أيضًا منصب قائد القوات المسلحة لبلاده. هذا أكبر معرض في العالم في مجال الدفاع العسكري والأمني ​​والدفاع الوطني.
 
من أسرار "المعهد البيولوجي"
      منذ بدء تفشي فيروس كورونا،عاد اسم"المعهد البيولوجي" في نِس تسيونا(وسط الكيان) إلى واجهة الأنباء، ارتباطًا بجهودٍ يقوم بها ترمي إلى إيجاد لقاح ضد الفيروس ؛ وهذا المعهد هو إحدى المؤسّسات الأشدّ سريةً في إسرائيل، غير أن بعض الأبحاث التي جرت فيه، خصوصًا المتعلقة بجوانب طبية، سبق أن حظيت بإشهار، وهو يتبع مباشرة لرئاسة الحكومة وليس لوزارة الصحة، كما أن المسؤولية عن أمن المعلومات فيه وحراسته تقع على عاتق المسؤول عن الأمن في المؤسسة الأمنية.
      بحسب مصادر إسرائيلية متطابقة، كانت الخشية من كشف الأبحاث السرّية التي تجري في المعهد أحد أسباب الحظر الشامل الذي فرضه المسؤول عن الأمن وجهاز الأمن العام، الشاباك، بتأييد من المحكمة، على نشر أي نبأ بشأن محاكمة البروفيسور أبراهام ماركوس كلينبرغ، الذي كان نائب المدير العام في المعهد؛ وكلينبرغ، المتخصص في علم الأوبئة، اعتقل عام 1983 ودِين بتهمة التجسّس لمصلحة الاتحاد السوفييتي.
     وتفيد تقارير إعلامية أجنبية بأنه جرت في المعهد أيضًا أبحاث تتيح لإسرائيل إمكان تطوير أسلحة كيماوية، وسموم مختلفة. ويحضرني موضوع السموم، وهو غيض من فيض أسرار المعهد، وكذلك عمليات التسميم الإسرائيلية، في مناسبة ذكرى مرور عقدين على الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي اندلعت في مثل هذه الأيام عام 2000، وثمّة من يعتقد أنها انتهت بوفاة الرئيس عرفات في تشرين الثاني 2004 ؛ وفي حينه، ثارت شكوكٌ بأن وفاته نجمت عن عملية تسميم قامت بها دولة الاحتلال التي ما انفكّت تنفي ذلك.

 


الانسحاب من الاتفاق النووي لم يخدم "إسرائيل"
     أَقرَ رئيس دائرة الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، درور شالوم، أن الانسحاب من الاتفاق النووي لم يخدم "إسرائيل"؛ وحاول شالوم، أن يكون حذرا في إجابته على سؤال حول تأثير انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى. ورغم ذلك، دلت إجابته على أن موقف الجيش مخالف لموقف رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي سعى بكل قوته إلى إحباط الاتفاق؛ وقال شالوم في مقابلة بمناسبة تسرّحه من الجيش، نشرتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" ؛إنه "لم يثبت حتى الآن أن الانسحاب من الاتفاق النووي خدم إسرائيل"؛ وأضاف أن "إيران بعيدة عن السقوط على ركبتيها؛ وهي لم تتراجع. وثمة أهمية بالنسبة لي أن أوضح أنني أؤيد إستراتيجية الضغط على إيران. وإيران كدولة عظمى، ضعفت. لكن الإستراتيجية الأميركية المستقبلية هي ’أقصى حد من الضغوط، وصفقة’؛ والسؤال هو هل ستكون الصفقة جيدة لنا في نهاية الأمر".
وقال شالوم إن الإجابة على هذا السؤال هي أنه "توجد لدي أيضا انتقادات على الاتفاق، وهو مليء بالثقوب. وفي نهاية الأمر، توجد مراقبة أقل على البرنامج النووي في هذا الاتفاق. وربما تكون إيران كدولة عظمى قد ضعفت، لكن هذا لا يعني أنه تم لجم البرنامج النووي. لكن كان في الاتفاق النووي، رغم نواقصه، حيز من التأثير على مواضيع أخرى، وكان من الصواب العمل من أجل تصحيحها".
    يشار إلى أن رئيس دائرة الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية هو الجهة التي تضع التقييمات القومية أمام حكومة العدو؛ ويعتبر شالوم أنه يخيم على إسرائيل "خطرا واحدا. قدرات حماس والجهاد الإسلامي وحزب الله؛ وجميعها (مستمدة) من إيران؛ وعندما تمتلك سلاحا نوويا، ستصبح المعركة كلها أشد تجاهنا".
وتوقع شالوم أن "إيران ستصل إلى وضع تكون فيه بحوزتها قنبلة بعد سنتين من قرارها بهذا الخصوص؛ وسنتين ليست فترة طويلة، وهذا يقلقني جدا. فإذا كانت هناك قنبلة بحوزة إيران، فإن المعركة كلها ستتحرك في اتجاهنا" ؛ وأضاف أن ثمة احتمالا كبيرا أن تعلم إسرائيل باتخاذ إيران قرار لصنع سلاح نووي، "لكن لا يمكنني أن أقول ذلك بشكل مؤكد".

 290 ألف إصابة بالكورونا في إسرائيل
     أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، عن تسجيل 27 حالة وفاة، و877 إصابة جديدة بالكورونا، منذ الأمس، بحسب ما ورد في وسائل الإعلام العبرية.
 ونقلت القناة الـ13 العبرية، عن وزارة الصحة: أن عدد المصابين بالكورونا ارتفع إلى 290,003 إصابة، والوفيات 1,941 حالة؛أن من بين المصابين، 61,133 إصابة نشطة، بينهم 825 مصابا بوضع الخطر؛ وأشارت القناة العبرية، الى أن كابينت الكورونا صادق ،على خطة الخروج من الإغلاق الشامل بشكل تدريجي، في ظل استمرار تفشي الوباء بالبلاد.

 


توجيه انتقادات إلى مندلبليت بسبب قراره طي ملف فساد آخر لنتنياهو
     ذكرت القناة 11 العبرية، أن مصادر في جهاز فرض القانون، وجهت انتقادات شديدة إلى المستشار القانوني للحكومة أفيحاي مندلبليت، على خلفية قراره طي ملف التحقيق في قضية الأسهم التي تلقاها بنيامين نتنياهو من ابن عمه ناتان ميليكوفسكي بمبلغ 12 مليون شيكل، علمًا بأن ميليكوفسكي هو مالك شركة تعاقدت مع شركة تيسنكروب المنتجة للغواصات.
 واعتبرت المصادر  أن مندلبليت يتصرف وكأنه سئم من الحرب على الفساد ويكتفي بالملفات الثلاثة التي يُتهم بها نتنياهو حاليًا؛ ونقلت القناة عن المصادر قولها إن طي ملف الأسهم قد يؤدي إلى إضفاء صبغة الشرعية على أعمال فساد في العلاقات بين الأثرياء وأوساط حكومية.
 وأن "مندلبليت لا يمنح الدعم الكافي للمدعية ليئات بن آري التي تمثل النيابة في محاكمة نتنياهو، والتي تتعرض للقذف والتشهير من قبل اتباع نتنياهو".  
 
"كاحول لافان ليس شريكا ائتلافيا وإنما خطر على الدولة"
    انخفض السجال بين قطبي الحكومة، الليكود و"كاحول لافان"، إلى حضيض غير مسبوق، إثر تصريحات رئيس الائتلاف، عضو الكنيست ميكي زوهار، بأن "كاحول لافان لم يعد شريكا ائتلافيا وإنما خطر على الدولة"، فيما رد "كاحول لافان" بأن زوهار "لا يعرف سوى الثرثرة بكلام فارغ". ويأتي هذا السجال إثر مطالبة رئيس "كاحول لافان" ووزير الأمن، بيني غانتس، بالمصادقة على ميزانية للعامين الحالي والمقبل، وهو ما يرفضه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.
وقال زوهار إن "كاحول لافان اتفقوا مع (رئيس كتلة "ييش عتيد – تيلم" المعارضة يائير) لبيد على تشكيل حكومة أقلية مع حزب التجمع والقائمة المشتركة"؛ وأن "كاحول لافان" بدأ حملة انتخابية إثر تراجع شهبيتهم في الاستطلاعات،"وهم يستخدمون مسدسا فارغا ومستعدون لتشكيل خطر علينا جميعا، فقط لأن الاستطلاعات تؤكد أنهم فشلوا. وبكلمة واحدة: خزب. وبكلمتين: خزي وعار".
وتطرق زوهار في مقابلة أجرتها معه إذاعة 103FM، إلى الاتفاق الائتلافي، الذي يقضي بتولي غانتس رئاسة الحكومة في تشرين الثاني المقبل. وقال إنه "ليس بإمكان هذا الاتفاق أن يلزمنا بأي شيء. وفعل كاحول لافان كل شيء من أجل خرقه، ولذلك فإن مدى التزامنا بهذا الاتفاق تراجع بصورة دراميتية".

المالية الإسرائيلية تعتزم طرح ميزانية 2021  
   تعتزم وزارة المالية طرح ميزانية عام 2021 وقانون التسويات المرافق، خلال كانون الأول المقبل، لمصادقة الحكومة، بحسب ما جاء في بيان صدر عنها ، ما يعيد أزمة الميزانية إلى مركز المشهد السياسي الإسرائيلي.
ويطالب حزب "كاحول لافان" بإقرار الميزانية حتى موعد أقصاه 23 كانون الأول/ المقبل،ويعتبرأن "كل إحباط للمصادقة على الميزانيّة معناه تفضيل الحسابات الشخصيّة على صالح مواطني إسرائيل".
وصادقت الهيئة العامة للكنيست، في آب الماضي، على مشروع قانون يقضي بتأجيل إقرار الميزانية العامة لمدة 120 يوما، بعد أن شارفت المهلة القانونية على الانتهاء، ما هدد بحل الكنيست والذهاب إلى انتخابات جديدة.
وتزامن الإعلان المتعلق بميزانية 2021 مع استقالة المديرة العامة للوزارة، كيرن تيرنر- إيال، بعد أقل من ستة أشهر على تسلمها المنصب، وهي ثالث أكبر المسؤولين الذين يقدمون استقالاتهم من وزارة المالية،بعد تعيين يسرائيل كاتس على رأس الوزارة.
وتأتي استقالة تيرنر - إيال بعد أسابيع قليلة من استقالة رئيس قسم الميزانية، شاؤول ميردور، مصحوبة بعاصفة كبيرة، حيث جاءت استقالته في رسالة شديدة اللهجة عبر من خلالها عن استيائه من أداء الوزارة،وانتقد سوء إدارة كاتس وحكومة نتنياهو للتداعيات الاقتصادية الناجمة عن أزمة كورونا؛كما قررالمحاسب العام للوزارة، روني حزكياهو، الذي يدير جميع الأموال العامة، الاستقالة، وسينهي منصبه في الأيام المقبلة.
 وذكرت "يديعوت أحرونوت" أن الاستقالات تأتي في ظل عدم وجود ميزانية حكومية مصادق عليها، ما يؤدي إلى تعطيل جميع الخطط الاقتصادية الموضوعة في العامين الماضيين. وكشف مسؤولون في وزارة المالية عن معاملة كاتس "المهينة" لأكبر ثلاثة مسؤولين في الوزارة واستبداده في عملية اتخاذ القرارات وعدم إشراك الخبراء والمختصين في النقاشات.
 
إعلان الجبهة الشمالية منطقة كوارث
     دعا وزير الاقتصاد والتجارة الإسرائيلي، عامير بيرتس، إلى اعتبار منطقة الجليل الأعلى في الشمال منطقة كوارث؛ ونقلت القناة العبرية "السابعة" عن بيرتس أنه بعد إصابة أكثر من 5000 أسرة وإجبار البعض على ترك منازلهم في منطقة الجليل الأعلى، وتضرر عدد من الشركات في المنطقة نفسها، فإنه يجب اعتبار منطقة الجليل منطقة كوارث.
وأفادت القناة أن بيرتس بعث برسالة عاجلة إلى رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، ونائب رئيس الوزراء وزير الدفاع، بيني غانتس، وعدد آخر من الوزراء المعنيين، من بينهم المالية والداخلية، باعتبار منطقة الجيل منطقة كوارث أو منطقة منكوبة.
وكانت قوات الإطفاء قد واصلت بذل جهودها، لإطفاء الحريق الكبير الذي اشتعل بالقرب من الأحراش القريبة من مدينة "نوف هجليل"في الجليل؛وتم استدعاء مروحيات خاصة شاركت في عملية الإطفاء، والذي زاد على 250 حريقا في أنحاء الكيان.

احتدام النزاع داخل الائتلاف الحكومي حول مشروع ميزانية الدولة
     مصادر في كاحول- لافان تعتقد أن رئيس الوزراء يريد الذهاب إلى انتخابات مبكرة وليبرمان يقول أن نتنياهو قد حسم أمره بهذا الاتجاه؛ حيث يحتدم النزاع داخل الحكومة بخصوص ميزانية الدولة العامة. ويدرس وزراء كاحول لافان احتمال تعطيل أية مصاريف حكومية إلى حين إقرار ميزانية الدولة للعام المالي القادم؛ وأفادت قناة كان أنه تتم أيضا دراسة عدم مصادقة على هذه الميزانية وتبكير الانتخابات إلى شهر مارس آذار القادم.
    وقالت الوزيرة عن كاحول لافان ميراف كوهين أن حزبها سيتخذ كل الخطوات المتوفرة بما في ذلك الذهاب إلى انتخابات مبكرة من أجل المصادقة على الميزانية للعام المقبل؛ وأضافت أن اعتبارات سياسية لا سيما محاكمة رئيس الوزراء نتنياهو تحدو بحزب الليكود إلى عدم تمرير مشروع ميزانية الدولة لأن ذلك سيمكّنه من الانسحاب من اتفاقية المناوبة.
    ومن جانبه اعتبر رئيس حزب إسرائيل بيتنا افيغدور ليبرمان أن نتنياهو قد حسم أمره بالذهاب إلى الانتخابات وأنه ينتظر حاليا الفرصة السانحة للإعلان عن ذلك علما بأنه يعكف حاليا على إيجاد أزمة حول ميزانية الدولة؛ وأضاف أن حل الحكومة حول إقرار ميزانية الدولة هي الفرصة الوحيدة أمام نتنياهو لحل الإئتلاف الحكومي بدون تسليم زمام الأمور إلى بيني غانتس.  

كاتس يقترح خطة مساعدات مالية جديدة ونتنياهو يهاجمه
      تعتزم وزارة الماليّة الإسرائيليّة عرض خطّة مالية جديدة للعاطلين عن العمل بسبب تداعيات أزمة كورونا، ووفقًا للقناة 12، فإنّ المنح المالية ستقدم لمن لم يتجاوز دخله الشهري 8000 شيكل، وقدّرت القناة أن يتراوح مبلغ المنحة بين ألفين إلى 3000 شيكل؛ وستعطى المنحة للذين كانوا عاطلين عن العمل لأكثر من مئة يوم حتى أيلول– تشرين أول.
وكشف موقع "واينت"، أن الخطة المالية تصل تكلفتها إلى مليار شيكل، وأنها ستشمل كذلك تبكير دفع المنح المالية للمستقليّن إلى بداية تشرين ثانٍ المقبل؛ وستعطى المنحة الثانية حافزًا للعودة على العمل، وستوزّع على 4 دفعات تضاف إلى الراتب الشهري.  
     سياسيًا، شنّ وزير المالية، يسرائيل كاتس، هجومًا على سياسات إدارة أزمة كورونا وعلى رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي هاجم هو الآخر كاتس؛ ونقلت القناة 12 عن كاتس قوله "إنه لن يترك ملايين الأشخاص للوقوع في اليأس وعار الجوع بسبب قرارات غير صحيحة لوزارة الصحّة"، وهذه القرارات، بحسب كاتس، هي "إغلاق الاقتصاد دون تمييز ودون أي مبرّر طبّي"؛ وأضاف كاتس أنه بدلا من إنفاذ القانون في الأماكن التي تشهد انتشارًا للفيروس، يغلقون أماكن عمل لا تستقبل جمهورًا ولا انتشار للفيروس فيها؛ "من غير الممكن أن يسمحوا بتجمّعات لعشرة أشخاص، لكنّهم يمنعون العمل في مصالح فيها حتى عشرة عمال. لا أحد يقبل هذا"؛ من جهته، ردّ نتنياهو على كاتس بالقول إنه "لن يخضع لضغوطات أولئك الذين يحاولون جمع الأصوات على حساب الجمهور".
بينما قال مقّربون من وزير الصحّة، يولي أدلشطاين، ردًا على كاتس "تصرّفات وزير المالية تضرّ أولا وقبل كل شيء بصحّة الجمهور وبالاقتصاد الإسرائيلي... نتوقع منّه التجنّد في مجاله وإعطاء تعويض كامل للمصالح التي تضرّرت من الإغلاق. لا 2000 شيكل موزّعة على 4 دفعات. تعويض كامل".
ومدّد رئيس حكومة العدو، بنيامين نتنياهو، الإغلاق الثاني الشامل والمشدد؛ وكان نتنياهو سعى بكل قوة من أجل فرض الإغلاق الحالي، وبعد ذلك تشديده من أجل تقييد المظاهرات ضده والتي تطالبه بالاستقالة.
وتقرر خلال اجتماع كابينيت كورونا، تأجيل المداولات حول تسهيلات في الإغلاق، بادّعاء وجود مصاعب في استخلاص عبر تستند إلى المعطيات التي استعرضت خلال الاجتماع، وإثر تأثير "يوم الغفران" وعيد العُرش اليهودي، التي تراجع خلالهما عدد فحوصات كورونا.
 
تردي الوضعين الاقتصادي والنفسي لأكثر من نصف سكان إسرائيل
     أظهر استطلاع أن الوضع الاقتصادي لأكثر من نصف المواطنين في إسرائيل تراجع في الأشهر الأخيرة، على خلفية انتشار فيروس كورونا، وذلك في موازاة تدهور في وضعهم النفسي؛ وقال 15% في إطار الاستطلاع، الذي نشرته القناة 12 التلفزيونية ، إن وضعه الاقتصادي تدهور كثيرا في أعقاب أزمة كورونا، فيما أكد 37% أنه وضعهم الاقتصادي تدهور وحسب؛ وأشار 44% من المستطلعين إلى أن وضعهم الاقتصادي لم يتغير أبدأ، فيما قال 3% إن وضعهم الاقتصادي تحسن خلال هذه الفترة.
     بعد انتشار فيروس كورونا المستجد، فرضت حكومات الدول حول العالم إغلاقًا شبه تام للحد من انتشار الفيروس، وكان لهذا التغيير الإلزامي والمفاجئ تأثيرا على سلوك الناس طاول جوانب مختلفة من الحياة.
وطالب 46% بتسهيلات في قيود كورونا خلال الإغلاق الثاني، فيما قال 27% إنه ينبغي تشديد القيود الحالية من أجل مكافحة الوباء. واعتبر 20% أنه ينبغي الحفاظ على القيود وعدم تغييرها في المرحلة الحالية.


فيروس كورونا و الصحة النفسية
     وفيما يتعلق بتأثير كورونا على الحالة النفسية، أفاد 12% بأن حالتهم النفسية تردّت كثيرا خلال أزمة كورونا، بينما قال 44% إن حالتهم النفسية تردت وحسب، فيما أكد 41% أنه لم يطرأ تغيرا على حالتهم النفسية، واعتبر 3% أن حالتهم النفسية تحسنت خلال الأزمة.
وقال 66% إنهم حريصون جدا على الالتزام بتعليمات الحكومة لمكافحة كورونا، فيما قال 28% إنه ينصاعون للتعليمات وحسب. وأضاف 6% فقط أنهم لا يحافظون كثيرا على تنفيذ التعليمات أو لا ينصاعون لها أبدا.
     ونقلت القناة 12 عن رئيس دائرة الصحة النفسية في وزارة الصحة، الدكتور طال بيرغمان، قوله إن "معطيات الاستطلاع تعكس الاتجاه في استطلاعات دائرة الإحصاء المركزية التي تشير إلى زيادة الشعور بالضائقة والتوتر والهلع في أوساط الجمهور في إسرائيل. وهذا الاتجاه عالمي وكلما استمرت الأزمة ننكشف أكثر إلى جوانبها النفسية".
وأضاف بيرغمان أن "الجمهور مطالب بمواجهة انعدام يقين في الجانب الصحي، الشخصي الاجتماعي، العائلي والاقتصادي، وانعدام اليقين هذا بحد ذاته يسبب ارتفاع مستوى الهلع. ولذلك فإننا في وزارة الصحة ننصح الجمهور بألا يتجاهل، وأن يعترف بوجود هذه المشاعر المزعجة والتوجه للحصول على مساعدة. والوزارة تقدم الدعم من خلال خطوط ساخنة للأشخاص في ضائقة، وقررت بالتعاون مع صناديق المرضى خطة لمنح ثلاثة لقاءات مع خبراء نفسيين وتشكل تدخلا علاجيا، من دون تمييز أو توجيه".
ودعا بيرغمان الجمهور إلى "التوجه إلى مراكز الصناديق، ولا تخجلوا. فليس عيبا أن تخرجوا الضائقة والعبء على قلبكم، وجميعا في القارب نفسه وجميعنا بشر ولدينا طيف متنوع من ردود الفعل الإحساسية والضائقة هي إحداها".

نتنياهو يناقش مع بوتين ملف إيران والوضع في سوريا
    أجرى رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو اتصالا هاتفيا، بالرئيس الروسي بوتين؛  وحسب موقع "والا" العبري، بحث نتنياهو مع بوتين قضايا الأمن الإقليمي والخطر الإيراني والوضع في سوريا؛  كما ناقش الطرفان تعزيز التعاون بشأن مكافحة فيروس كورونا.

إسرائيل ستُجري 100 ألف فحص كورونا يوميا بحلول الشتاء
    قدر وزير الصحة يولي إدلشتاين؛ أنه بحلول فصل الشتاء سيكون بإمكان إسرائيل إجراء  اختبار كورونا لحوالي 100 ألف عينة يوميا؛ وقال إدلشتاين "إنه يجري استخدام تقنيات تسمح بإجراء اختبارات متزامنه لعشرات العينات وهذا سيحسن الوتيرة ويصل إلى طاقة مائة ألف اختبار في اليوم".

15 ألف طالب أصيبوا بكورونا نصفهم من الحريديين
    أصيب أكثر من 15 ألف طالب وطالبة من مختلف المراحل التعليمية في مدارس كيان العدو بفيروس كورونا المستجد، بينهم 7823 طالبا من الحريديين، وتظهر البيانات الصادرة عن الوزارة أنه في المدارس، أصيب 15285 طالبا بالفيروس، من بين 2312130 طالبا في مختلف المدارس والمراحل التعليمية ، بما في ذلك رياض الأطفال من جيل 3 إلى 6 سنوات.
ومن بين الطلاب المرضى، ينتمي 51.18% إلى الحريديين، ويدرس بالمدارس الحريدية 448298 طالبا الذين يشكلون حوالي 20% من مجموع الطلاب في جميع أنحاء  كيان العدو.
    وأفاد تقرير صادر عن مركز المعلومات والمعرفة الوطني لمكافحة كورونا، أنه بين أوساط اليهود من الحريديين، ارتفعت معدلات الإصابة بالفيروس بين الأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما بعد رأس السنة العبري وافتتاح العام الدراسي بالمدارس الحريدية في مطلع أيلول  الماضي.
    أما بما يتعلق بالإصابات بصفوف أعضاء الهيئات التدريسية، تظهر البيانات وجود 1348 إصابة نشطة بصفوف المعلمين والمعلمات، حيث سجل أكبر عدد من الإصابات في لواء الشمال بالوزارة بتسجيل 276 إصابة بصفوف المعلمين، بينما في مركز البلاد ومنطقة تل أبيب أصيب 255 معلما ومعلمة بالفيروس.
كما تظهر بيانات الوزارة أن 10% من الطلاب المرضى بالفيروس من بلدات لواء الشمال ويبلغ عددهم 1482 طالبا مصابا، و10% من مركز البلاد ويبلغ عددهم 1501، بينما في منطقة تل أبيب أظهرت البيانات أن حصتهم النسبية بين الطلاب المرضى بلغت 7.6%، علما أن نسبتهم من مجمل الطلاب في البلاد يبلغ 13%، وهذا يعود على الانخفاض بنسبة العدوى في منطقة تل أبيب.
وتشير بيانات العدوى بين الطلاب الحريديين تسجيل 2885 إصابة بصفوف الطلاب في سن 16 على 18 عاما، وهو ما يمثل 57% من جميع الإصابات في البلاد بنفس الفئة العمرية، الوضع مشابه في صفوف المرحلة الإعدادية، حيث أصيب بالفيروس 1837 طالبا تتراوح أعمارهم بين 13 و 15 عاما، يشكلون 52% من المصابين بهذه الفئة العمرية.
ويأتي الكشف عن هذه البيانات عقب توارد الأخبار التي تشير إلى أنه لا توجد خطة عملية لوزارة التربية والتعليم للعودة للتعليم الوجاهي بالابتدائيات والروضات بعد رفع الإجراءات المشددة وتعليق الإغلاق في الأسبوع المقبل.
ولم تتخذ وزارة التربية والتعليم بعد قرارا بشأن كيفية إعادة نظام التعليم بالصفوف بظل كورونا في نهاية الإغلاق ورفع التقييدات في 14 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، رغم توصية الخبراء بالتعلم في مجموعات لجميع الفئات العمرية، بما في ذلك رياض الأطفال والصفين الأول والثاني بالمرحلة الابتدائية.

الحكومة الإسرائيلية تقرر تمديد القيود على التظاهرات
     أفادت وسائل الإعلام العبرية، أن حكومة العدو، صادقت على تمديد القيود المفروضة على التظاهرات، بذريعة تقليل التجمعات للحد من تفشي الكورونا؛  وقالت القناة الـ13 العبرية، إن الحكومة صادقت على تمديد القيود المفروضة على التظاهرات، حتى تاريخ 13 الجاري؛  وأشارت القناة، الى أن قرار تمديد القيود المفروضة على التظاهرات، جاء في ظل استمرار الاحتجاجات والتظاهرات ضد نتنياهو وحكومته، منذ أكثر من 3 شهور.

اتفاق لتسيير رحلات جوية بين الأردن وإسرائيل
    وقّعت إسرائيل والأردن اتفاقية تسمح لأول مرة برحلات جوية فوق المجال الجوي للبلدين.
 وحسب موقع "والا" العبري، ستعمل الاتفاقية على تقصير وقت الرحلات الجوية بين دول الخليج وآسيا والشرق الأقصى إلى أوروبا وأمريكا الشمالية بشكل كبير، مما يؤدي إلى توفير كبير في الوقود وتقليل انبعاثات التلوث والمحافظة على البيئة.
 وأوضح أنه تم التوقيع على الاتفاقية من قبل سلطات الطيران المدني وسلطة المطارات في إسرائيل والأردن ؛ وأشارت إلى أن الاتفاق جاء بعد مفاوضات بدأت قبل عدة سنوات، وتم تسريعها واستكمالها بعد توقيع اتفاقية السلام مع الإمارات العربية المتحدة وتلقي الموافقة على رحلات جوية من إسرائيل مرورا بالأجواء السعودية.
 
العمل لجلب 2000 من يهود الفلاشا إلى كيان العدو
    ينوي رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو جلب 2000 من يهود الفلاشا إلى إسرائيل. وأوضحت القناة 7 العبرية أن نتنياهو سيطرح طلبه على الحكومة من أجل الموافقة عليه بجلب 2000 من يهود الفلاشا للبلاد، باستثمار قدره 370 مليون شيكل.
يشار إلى أن جماعة الفلاشا أو يهود الفلاشا هي الكنية العبرية ليهود بيتا إسرائيل (يهود الحبشة) كما يسمون ومعظمهم حالياً من أصول أثيوبية،

توقيع اول اتفاق تعاون بين شركتي استثمارات اسرائيلية وإماراتية
   أعلنت شركة الاستثمارات الإسرائيلية OurCrowd عن توقيع أول مذكرة تفاهم مع شركة مماثلة في دولة الإمارات؛ وجاء من الشركة الإسرائيلية ان الاتفاق يفتح الباب على مصرعيه أمام استثمارات من دولة الإمارات في المشاريع التقنية الناشئة الإسرائيلية واستثمار الشركات الإسرائيلية في دول الخليج؛ وأفيد ان شركة فينيكس التي يترأسها الدكتور عبدالله النابودة ستشكل منصة للاستثمارات لأفراد وعائلات خليجية تبحث عن فرص للاستثمار في إسرائيل . وقال الدكتور النابودة إن الشركة ستقدم الخدمات لرجال أعمال من جهة ولمشاريع تبحث عن مستثمرين من جهة أخرى مما سيؤدي الى توسيع رقعة  الاعمال المشتركة في كلا الدولتين
   ومن جهته قال جون مدفيد رئيس شركة OurCrowd إن المذكرة تتيح المجال لتدفق أموال بحجم مئات ملايين من الدولارات  الى الدولتين وان الشركاء الإماراتيين ذوي خبرة واسعة في إنشاء الشركات والمشاريع في دول الشرق الأوسط وإفريقيا  مشيرا الى أن الشركة القابضة  النبودة تستخدم اكثر من 10 آلاف شخص .

تفاهمات سرية بين الشرطة والحريديين بتنظيم احتفالات بمشاركة الآلاف
    رغم أن التقارير الرسمية تفيد بأن انتشار فيروس كورونا الأكبر هو في المناطق التي يسكنها الحريديون، إلا أن هذا لم يمنع الشرطة من التوصل إلى تفاهمات سرية مع مجموعات حريدية متزمتة جدا في حي "ميئا شعاريم" في القدس، بالسماح لهم بتنظيم تجمهرات في مناسبات دينية، كعيد العرش الحالي، وبمشاركة الآلاف كل مساء، "شريطة ألا يتم نشر توثيق"، صورا أو مقاطع فيديو، حسبما أفادت صحيفة "هآرتس" نقلا عن مصدرين حريديين.
وفي موازاة هذه التفاهمات السرية وعلى خلفية انتقادها، بادرت الشرطة، إلى تنفيذ حملة واسعة لإنفاذ القانون في "ميئا شعاريم" واعتقلت عددا من السكان، على مسافة تبعد عشرات الأمتار عن قاعات تدريس التوراة في الكُنس والتي جرت فيها احتفالات وصلوات بمناسبة عيد العرش بمشاركة حشود غفيرة وامتنعت الشرطة عن الدخول إليها. لكن الشرطة ادعت، وفقا للصحيفة، أن هذه الاحتفالات والصلوات في القاعات لم تحدث وأنه لا يوجد توثيق لاحتفالات كهذه، ووصفت أقوال المصادر الحريدية بأنها "كاذبة ونرفضها جملة وتفصيلا".
    ويذكر أن رئيس كتلة "يهدوت هتوراة" الحريدية في الكنيست، يعقوب ليتسمان، استقال من منصبه كوزير للإسكان، بسبب قرار الحكومة بمنع الاحتفالات بعيد العرش، ودون أن تنسحب هذه الكتلة من الائتلاف الحكومي. ويبدو أن هذه الخطوة دفعت رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إلى الإيعاز للشرطة، من خلال وزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، بالتساهل مع هذه الجماعات الحريدية، التي يمثلها ليتسمان. وقالت وسائل إعلام، أمس، إن ليتسمان يسعى في هذه الأثناء إلى العودة إلى منصب وزاري.
    ونقلت الصحيفة عن مصادر حريدية قولها إن قائد مركز الشرطة في وسط القدس،، شيمي مرتسيانو، تحدث قبل عيد العرش مع ممثلين عن جماعات حريدية متزمتة جدا وتوصل إلى تفاهمات معهم. وإثر هذه التفاهمات، جرت احتفالات ليلية حاشدة في قاعات الكنس، وقالت الصحيفة إن قوات الشرطة لم تدخل إلى القاعات لفض التجمهرات الكبيرة، رغم أن القوات تواجدت على بعد عشرات الأمتار منها.
    وعبرت الجماعات الحريدية عن رضاها من التفاهمات وحرصت على عدم دخول غرباء إلى احتفالاتهم الحاشدة. وأصدرت إحدى الجماعات دعوات رسمية للاحتفالات وسمحت بدخول من يحملها فقط. وقال أحد أفراد هذه الجماعات إن "كل جماعة وضعت حراس عند المداخل ودققوا في هويات القادمين للاحتفالات. وعندما كانوا يتعرفون على شخص لا ينتمي إليهم  كانوا يهتمون بطرده من المكان. وواضح أنه يوجد حظر مطلق على توثيق ما يحدث في الداخل".
وأضاف المصدر نفسه أن الاحتفالات تجري كالمعتاد، وأن "آلافا كثيرة شاركوا باحتفال استقاء الماء الذي نظمته إحدى الجماعات وأكثر من ألف في احتفال نظمته جماعة أخرى، بوجود فرقة موسيقية ورقص كما يحدث كل سنة".
 
إستراتيجية الخروج الإسرائيلية من الإغلاق   
    بعد سلسلة من المشاورات بمشاركة مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة، ومختصين في وزارة الصحة، ومستشارين لمجلس الوزراء ووزير العلوم والتكنولوجيا يزهار شاي، الذي يرأس "الفريق 19" نيابة عن "كاحول لافان"، تمت صياغة إستراتيجية الخروج الإسرائيلية من الإغلاق.
   وتعرض إستراتيجية الخروج على "كابينيت كورونا"، علما بأنها طويلة الأمد ومفصلة، وستستمر لمدة أشهر؛ وتنص على جهاز التعليم لن يعود إلى النشاط الكامل في الفترة القريبة المقبلة، ومن المتوقع أن يظل معطلاً إلى حين البدء بتنفيذ المراحل النهائية من إستراتيجية الخروج ؛  ووفقا للخطة، سيتم فتح الصفوف الدنيا من المرحلة الابتدائية (من الأول حتى الرابع) عند انخفاض ​​عدد الإصابات اليومية بكورونا إلى ما دون ألف إصابة، وفتح الصف الخامس وما فوق فقط عند انخفاض ​​عدد الإصابات اليومية إلى ما دون 250 إصابة، بينما سيتم فتح مؤسسات تعليم الطفولة المبكرة فقط (من جيل 0 حتى 6 سنوات) عند انخفاض ​​عدد الإصابات اليومية إلى ما دون ألفين إصابة.
كل مرحلة من إستراتيجية الخروج ستستمر لمدة أسبوعين، ستراقب خلالها الحكومة والجهات الطبية بيانات الإصابة بكورونا وتفحص ما إذا كانت هناك زيادة. ويشترط المخطط ألّا تقل عدد الفحوصات اليومية للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا عن 3 آلاف فحص.
بالإضافة إلى ذلك، فإن الانتقال من مرحلة إلى أخرى سيكون مشروطًا بتقديم مشروع قرار أو تشريع إلى الحكومة قبل 14 يومًا. هذا على عكس إجراءات التشديد التي سيتم تنفيذها في إجراء سريع في حالة حدوث تدهور في المؤشرات. في كل مرحلة خروج، سيقوم الخبراء و"كابينيت كورونا" بفحص عدد الإصابات ومعامل العدوى (R).
مراحل إستراتيجية الخروج من الإغلاق:
    في المرحلة الأولى، سيتم فتح المصالح التجارية التي لا تستقبل جماهير ضمن تعليمات "الشارة البنفسجية" وفتح وفت المؤسسات التعليمية التي تستقبل الأطفال من 0 إلى 6 سنوات. وفتح المطار لرحلات العمل فقط. وذلك بعد انخفاض الإصابات اليومية لتصل إلى ألفين إصابة كحد أقصى على ألا يتجاوز معامل الإصابة 0.8%.
في المرحلة الثانية، سيتم فتح الصفوف من الأول حتى الرابع، وسيتم فتح الأنشطة التجارية بناء على تعليمات "الشارة البنفسجية"، وسيستأنف عمل القطاع العام على أن يواصل 50% من الموظفين العمل من المنزل. تبدأ هذه المرحلة عند انخفاض الإصابات اليومية لتصل إلى ألف إصابة كحد أقصى على ألا يتجاوز معدل الإصابة 5%.
في المرحلة الثالثة، سيكون من الممكن استقبال الجمهور في القطاعين العام والخاص وفقا لتعليمات "الشارة البنفسجية"، وسيسمح باستئناف عمل صالونات الحلاقة وتصفيف الشعر، وصالونات التجميل، والعيادات الخاصة، والمطاعم والمقاهي في المناطق المفتوحة فقط، وسيمح لها العمل بآلية توصيل الطلبات.
في المرحلة الرابعة، سيسمح باستئناف الأنشطة الرياضية للمحترفين (استئناف التدريب والألعاب والمسابقات وفقا لتعليمات "الشارة البنفسجية")، وفتح صالات الألعاب الرياضية، وغرف الضيافة الفندقية، والفنادق، والنوادي الليلية، وحمامات السباحة العامة.
في المرحلة الخامسة، سيتم افتتاح المطار وفقا لمخطط وزارة المواصلات، وكذلك المطاعم والمقاهي، حيث سيسمح لها استقبال الجمهور من المناطق المغلقة والمفتوحة وفقا لتعليمات "الشارة البنفسجية" ووفقًا لمخطط "إشارة المرور" (رمزور)، بالإضافة إلى افتتاح الفعاليات الثقافية حسب مخطط "إشارة المرور".
في المرحلة السادسة، سيتم فتح جهاز التعليم حتى الصف الثامن.
وفي المرحلة السابعة، سيتم أيضًا فتح مؤسسات التعليم لجميع المراحل بما يشمل الصفوف حتى الصف الثاني عشر.
وعند الوصول إلى المرحلة السابعة سيبدأ العمل وفقًا لمخطط "إشارة المرور" التي وضعها مُنسق مواجهة كورونا، روني غمزو.
 ومع انطلاق جلسة "كابينيت كورونا"، طالبت الشرطة بمنحها صلاحية اقتحام المنازل والأماكن الخاصة دون الحاجة للحصول على أمر قضائي، وذلك بحجة تفريق التجمهرات للحد من انتشار فيروس كورونا وفقًا لتعليمات وزارة الصحة؛وبعد تداول وسائل الإعلام الإسرائيلية التسريبات حول طلب الشرطة الذي حظي بدعم وزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، شطب الأخير الطلب من محضر الجلسة وسحبه من المداولات الجارية.

مهاجمة مسيرات  معارضة لنتنياهو
     هاجم إسرائيليون مجهولون، تظاهرات خرجت ضد بنيامين نتنياهو، للمطالبة باستقالته في ظل لوائح الاتهام المقدمة ضده، وكذلك ضد سياساته بشأن التعامل مع أزمة كورونا وما تبعها من أزمة اقتصادية كبيرة ؛ وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن المتظاهرون في كفار سابا تعرضوا لإلقاء ألعاب نارية،وتم البصق عليهم، بينما تعرضت إمرأة للضرب في تل أبيب خلال مشاركتها في مسيرة، وفي نتانيا ألقى أشخاص الحجارة على مجموعة من المتظاهرين، فيما أقدم نشطاء من اليمين على كسر يد إسرائيلي حاول مساعدة آخر تظاهر ضد نتنياهو وتعرض لهجوم؛ كما تعرض المتظاهرون في رمات غان وحولون وحيفا والقدس إلى هجمات مماثلة وأخرى مختلفة ؛ ووفقًا للموقع العبري، فإن المئات من الإسرائيليين تظاهروا بشكل متفرق ضمن إجراءات السماح لهم بالتظاهر بسبب أزمة كورونا، حيث رفع المتظاهرون شعارات منددة بنتنياهو وحكمه وسياساته، واتهموه بالفاسد، وأن الإغلاق المفروض هدفه سياسي من أجل مصالحه الشخصية؛علق بيني غانتس وزير الجيش ورئيس الوزراء البديل، على الاعتداءات ضد المتظاهرين بأنها غير مقبولة، داعيًا إلى تقديم مرتكبيها إلى المحاكمة.

ريفلين يناقش مع نظيره الأرميني العلاقات والنزاع مع أذربيجان
       أجرى رئيس كيان العدو رؤوفين ريفلين محادثة هاتفية مع رئيس أرمينيا أرمين ساركيزيان؛ وذكرت القناة 7 العبرية أن المحادثة تمت بناء على طلب من رئيس أرمينيا، وكان محورها الحوار بين البلدين وتعزيز العلاقات بين أرمينيا وإسرائيل.
 وأعرب ريفلين عن أسفه إزاء اندلاع العنف بين أرمينيا وأذربيجان في ناغورنو كاراباخ ووقوع ضحايا من الجانبين؛  وقال ريفلين إن إسرائيل لديها علاقة طويلة الأمد مع أذربيجان وأن التعاون بين البلدين ليس موجهًا ضد أي طرف ؛ وأوضح أن إسرائيل مهتمة بتعزيز العلاقات مع أرمينيا ومستعدة للمساعدة على المستوى الإنساني وترحب بافتتاح السفارة الأرمنية في إسرائيل ونأمل أن يعود السفير الأرميني قريبًا.

نتنياهو يناقش عدة ملفات مع نظيره الهندي
    ذكرت القناة 13 العبرية أن كلا من بنيامين نتنياهو؛ ونظيره رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي؛ اتفقا على مواصلة تعزيز التعاون بين الدول في مكافحة فيروس كورونا مع التركيز على التعاون التكنولوجي والاختبارات ؛ كما اتفقا على عقد مؤتمر رقمي للابتكار في مجال الطاقة الشمسية، من أجل الجمع بين الحلول الأرخص التي تعود بالنفع على اقتصادات البلدين والعالم.

لبنان ترفض رفع مستوى تمثيل إسرائيل في مفاوضات ترسيم الحدود
   ذكرت قناة "كان" العبرية، أن لبنان يرفض محاولات إسرائيل رفع مستوى التمثيل في المفاوضات المقرر إجراؤها بينهما حول ترسيم الحدود البحرية أواسط الشهر الحالي بحضور موفد أمريكي؛ ونقلت القناة عن صحيفة "الأخبار" اللبنانية، نقلًا عن مصادر عسكرية لبنانية، أن إصرار إسرائيل على اشتراك الوزير يوفال شتاينتس في المفاوضات قد يؤدي إلى نسفها قبل بدئها.

 

الجيش يدرب طاقما عسكريا على التعامل مع كورونا
     بدأ الطاقم الطبي العسكري تدريبه المهني من أجل العمل في جناح كورونا الخاص بجيش العدو في مستشفى رمبام الطبي؛و إن هذه خطوة مهمة أخرى في تنفيذ مشروع "Brothers Tribe" الذي يتم تنظيمه بشكل مشترك من قبل الجيش الإسرائيلي ووزارة الصحة ومركز رامبام الطبي.
وأضاف أن تدريب الطاقم الطبي الذي تم اختياره بعناية لهذه المهمة من مجموعة متنوعة من وحدات الجيش، مصمم لتوفير رعاية مهنية ومثالية بأعلى المعايير لصالح صحة جميع المواطنين؛ وأوضح الجيش أنه يرى من خلال الهيئة الطبية أن هذا المشروع جزء من مهمة تشغيلية ووطنية ومهنية من الدرجة الأولى.

مبيعات سوق العقارات الإسرائيلي في أدنى مستوياتها
     كشفت معطيات وزارة المالية، أن مبيعات سوق العقارات الإسرائيلي سجلت انخفاضًا قياسيًا مع 27% في الربع الثاني من عام 2020، وبموجب المعطيات فإن 17 ألف شقة فقط تم شراؤها هذه الفترة، وهذا هو الرقم الأدنى الذي سجل في سوق العقارات منذ عام 2003.
وقالت خدمات التشغيل إنه منذ بداية الإغلاق الشامل أصبح 200 ألف إسرائيلي عاطلًا عن العمل، بينهم 150 ألف دخلوا إلى دائرة البطالة للمرة الثانية، وبلغ عدد الباحثين عن العمل في إسرائيل 936,712 شخصًا من بينهم 595,667 مسجلين في إجازة بدون راتب.
و أعلن بنك إسرائيل أن تكلفة الإغلاق الشامل الذي تعيشه إسرائيل حاليًا تقدر بـ10 مليار شاقل مع الأخذ بعين الاعتبار عدد أيام العمل المحدود لأنه جاء بفترة الأعياد، في حين قدرت كبيرة الاقتصاديين في وزارة المالية أن تكلفة الإغلاق من يوم بدايته حتى نهاية عيد العرش تقدر ما بين 11 حتى 12 مليار شاقل.
     ويرى بنك إسرائيل أن القيود الحالية التي أقرت أدت الى خمول اقتصادي لثلث الناتج القومي (32%)، مقابل خمول ربع الناتج القومي في الاغلاق الأول الذي استمر شهرين، الحديث يدور عن التكلفة المباشرة فقط وقت الاغلاق ومن المتوقع أن تضاف اليه تكاليف غير مباشرة نتيجة لإلحاق الضرر بالنشاط الاقتصادي.


عدالة يُطالب "بحظر التجسس وجمع المعلومات بالوسائل العسكرية" بحجّة كورونا
     أعلن مركز عدالة في بيان أصدره الأحد، أنه بصدد التوجه قانونيا إلى رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن، بيني غانتس، والمستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، ليطالبهم "بحظر التجسس وجمع المعلومات من خلال الوسائل العسكرية تحت غطاء مكافحة فيروس كورونا".
وقال مدير مركز عدالة، د. حسن جبارين، إن "تجنيد ضباط جهاز الأمن العام (شاباك) من أجل التجسس وجمع المعلومات عن المواطنين العرب لا تقع ضمن الصلاحيات القانونية للجبهة الداخلية"؛ وأضاف: "والأنكى أنها تؤكد مرة بعد أخرى أن السلطات الإسرائيلية لا تزال تتعامل مع العرب بعدوانية وبقبضة أمنية كما في حقبة الحكم العسكري"؛ وتابع: "تبين مؤخرا أن وزارة التربية والتعليم لا تزال تنسق مع الشاباك حول توظيفاتها للمعلمين والمدراء بعد أن اضطررنا لتقديم التماس للمحكمة العليا في السابق بمنع تدخل الشاباك في تعيين المعلمين"؛ وتابع جبارين: "في حال كانت الحكومة معنية بمكافحة انتشار فيروس كورونا في المجتمع العربي، عليها التعامل معهم كمواطنين متساويين في البداية. حذرنا منذ بداية الأزمة من زج الحكومة للأجهزة الأمنية في القضايا المدنية، وتوقعنا ما بات اليوم واقعا، أن الطريق إلى القمع العسكري وانتهاك حقوق الإنسان الأساسية قصير وسهل عند الأجهزة الأمنية".
    وأفاد موقع "واللا" الإلكتروني، بأن الجيش نفى في البداية تجنيد مسرحين من الشاباك لهذه الممارسات، لكنه وافق لاحقا على الاعتراف بأنه "جرت توجهات إلى أشخاص من عالم المخابرات"؛ وأضاف "واللا" أن قيادة الجبهة الداخلية توجهت إلى مسرحين من الشاباك "ذوي الخبرة والاختصاص بعرب إسرائيل مع التشديد على قرى الجليل والقرى الدرزية في هضبة الجولان، ومنطقة وادي عارة والمثلث، وذوي خبرة واختصاص بعرب شرقي القدس".

مصلحة التشغيل: 207 آلاف طالب عمل جديد منذ بدء الإغلاق الثاني
     أفادت مصلحة التشغيل الإسرائيلية، بأن 207,191 طالب عمل جديد تسجلوا لديها منذ بدء الإغلاق الشامل الثاني، في 17 أيلول الفائت. وأشارت إلى 186,958 من طالبي العمل الجدد أخرجوا إلى إجازة بدون راتب، وأن 151,436 منهم أخرجوا لإجازة بدون راتب للمرة الثانية، وأن 20,233 تسجلوا لأسباب مختلفهم ومعظمهم بعد فصلهم من العمل.
وبلغ عدد طالبي العمل المسجلين في مصلحة التشغيل حاليا 936,712، بينهم 595,667 شخصا أخرجوا إلى إجازة بدون راتب. وتشير التقديرات إلى أنه في حال تمديد الإغلاق، فإن عدد العاطلين عن العمل سيتجاوز المليون شخص.
وأشارت المعطيات إلى أن 53% من العاطلين عن العمل هم رجال، و53% منهم فوق سن 35 عاما، و60% هم أرباب أسر ولـ49% أولاد حتى سن 17 عاما.
وتبرز نسبة البطالة المرتفعة في المجتمع الحريدي وبين النساء في المجتمع العربي. وكانت نسبة البطالة بين النساء العربيات 10.6% في آب الماضي، بينما كانت النسبة العامة 9.8%، وبين النساء الحريديات 13.1% وبين الرجال الحريديين 14.4%، وفقا لتقرير نشره موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني،
 
أعلى نسبة وفيات هي لفلسطينيي الخط الأخضر
      قال مدير عام وزارة الصحة حيزي ليفي، إن نسبة الوفيات الأعلى في كيان العدو هي لدى المجتمع العربي "فلسطينيي الخط الأخضر"، إذ تبلغ أربع وفيات لكل مليون نسمة.
وأوضح ليفي، أنه في المجتمع اليهودي المتدين (حريديم) تصل النسبة إلى اثنين ونصف لكل مليون نسمة، وفي صفوف مجمل السكان الآخرين أقل من 2%.
وأشار إلى أن حجم الإصابات بالفيروس لدى الحريديم يبلغ 34% من الإجمالي العام على الرغم من انهم يشكلون 10% فقط من الإسرائيليين ؛ وعزا ذلك إلى الاكتظاظ الشديد لديهم والصلوات وإقامة المناسبات المختلفة بخلاف القانون.
وقال: "من الواضح إننا لا نستطيع في الوقت الحالي إعادة فتح الجهاز التعليمي كما كان، كما أنه لا يمكن التأكيد متى يمكن فتحه".
ورجح أن يبلغ عدد المصابين بحالة خطيرة الـ 1000 خلال 4 أو 5 أيام، كما سترتفع عدد الوفيات جراء الفيروس.

غالبية تؤيد انتخابات مبكرة والليكود "يتقلص" لصالح "يمينا"
     أظهر استطلاع للرأي العام أن الليكود برئاسة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، يواصل خسارة المقاعد لصالح تحالف أحزاب اليمين المتطرف - "يمينا"، بقيادة نفتالي بينيت، وانخفض تمثيله البرلماني إلى 26 مقعدا، في الوقت الذي عبّرت فيه غالبية إسرائيلية عن رغبتها في الذهاب إلى انتخابات مبكرة.
   جاء ذلك في استطلاع للقناة 12 الإسرائيلية، وأجري بواسطة معهد "ميدغام" برئاسة مانو غيفاع. وبينت النتائج أن 49% من المستطلعة آراؤهم يؤيدون إجراء انتخابات مبكرة، فيما يعارض 30% خيار حل الحكومة والذهاب إلى انتخابات جديدة، بينما قال 30% إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.
     وبحسب الاستطلاع، فإنه لو جرت الانتخابات اليوم لجاءت نتائجها على النحو الآتي: الليكود 26 مقعدًا؛ "يمينا" 23 مقعدًا؛ "ييش عتيد – تيلم" 18 مقعدًا؛ القائمة المشتركة 15 مقعدًا؛ "كاحول لافان" 9 مقاعد؛ "شاس" 9 مقاعد؛ "يسرائيل بيتينو" 8 مقاعد؛ "يهدوت هتوراه" 7 مقاعد، وأخيرا ميرتس بـ6 مقاعد.
وبحسب الاستطلاع، يفشل كل من حزب العمل (2%) و"غيشر" (0.5%) و"البيت اليهودي" (0.8%) و"ديريخ إيرتس" (0.1%) الذي شكله عضوا الكنيست يوعاز هندل وتسفي هاوزر، في تجاوز نسبة الحسم (3.25%).
      وفحص الاستطلاع إمكانية تشكيل حزب جديد يقوده رئيس بلدية تل أبيب، رون خولدائي؛ وفي هذه الحالة، تأتي النتائج على النحو الآتي: الليكود 26 مقعدًا؛ "يمينا" 23 مقعدًا؛ "ييش عتيد – تيلم" 16 مقعدًا؛ القائمة المشتركة 15 مقعدًا؛ "شاس" 9 مقاعد؛ "يسرائيل بيتينو" 7 مقاعد؛ "كاحول لافان" 7 مقاعد؛ "يهدوت هتوراه" 7 مقاعد، حزب خولدائي 6 مقاعد؛ وأخيرا ميرتس بـ4 مقاعد.

ملف التحقيق مع الوزيرة غامليئيل  
    ذكرت قناة "كان" العبرية، أن الشرطة سلمت المستشار القانوني للحكومة، ملف التحقيق مع الوزيرة غيلا غامليئيل، التي يشتبه فيها بخرق تعليمات وزارة الصحة والادلاء بإفادة كاذبة أمام محققي وزارة الصحة حول مكان تواجدها علمًا بأنها قد سافرت إلى مدينة طبريا حيث شاركت في صلوات يوم الغفران داخل كنيس مما أدى كما يبدو إلى إصابتها بكورونا.
وأن المستشار القانوني أفيحاي مندلبليت، سيعقد جلسة خاصة لاتخاذ القرار حول فتح ملف تحقيق جنائي ضدها من عدمه.
 وأشارت القناة  إلى أن الوزيرة غامليئيل تتمتع بحصانة برلمانية، إلا أنها قد ارتكبت المخالفة دون أي علاقة لأداء مهامها وعليه فمن المتوقع أن يُصادق المسشتار على إجراء التحقيق معها؛  وأكدت القناة، أن 23 شخصًا تواجدوا في الكنيس بطبريا الذي يبعد 150 كيلومترًا عن مسكن الوزيرة، وقد أصيب 11 من المصلين بمن فيهم الوزيرة غامليئيل بالفيروس.
ووفقًا للقناة، قال المحققون إن الوزيرة غيلا غامليئيل، أدلت أمامهم بإفادة كاذبة حاولت التستر على تواجدها في الكنيس؛  وتطالب أوساط سياسية واجتماعية، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بإقالة الوزيرة على هذه الخلفية.

 

2020-10-15 12:04:24 | 230 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية