التصنيفات » أخبار الكيان الإسرائيلي

30-10-2020

أخبار العدو
30-10-2020


 عناوين اخبار العدو
    • إسرائيل قررت شراء 10 مقاتلات "إف 35" إضافية
    • جيش العدو يجري التدريب الأركاني "السهم المدمر"
    • كوخافي يرفض إلغاء مناورة عسكرية
    •  الجيش غير مستعد لحرب كيماوية
    • غانتس يسعى في واشنطن لتمويل صفقة تسلح عملاقة
    • واشنطن تتعهد ضمان التفوق النوعي لإسرائيل في المجال العسكري
    • إصابة 21 جنديا في شجار مع "الكتيبة البدوية"
    • الغاء المصادقة على لجنة تحقيق بقضية الغواصات
    •  حكومة العدو توافق على تعيينات وزراية جديدة
    • توجه لعدم تمديد حالة الطوارئ الخاصة
    • مندلبليت: لتعيين لجنة اختيار مدع عام في أسرع وقت
    • شركة من دبي تتقدم لمناقصة شراء شركة طيران إسرائيلية
    •  المهاجرين السودانيين في فلسطين المحتلة
    • انتشار وباء جديد في إسرائيل سببه الفئران
    • إسرائيل إحدى الدول الرائدة في حرب الرشوة بالمعاملات الدولية.
    • علاقات متوترة بين كبار المسؤولين في جهاز القضاء
    • ارتفاع حاد بالتوجه لتلقي علاج نفسي بظل كورونا
    • وزارة الصحة أخفقت في مواجهة كورونا
    • 52% من الطلاب العرب يفكرون بترك الجامعات إثر أزمة كورونا
    • دعوة شركة إسرائيلية لحضور مؤتمر تكنولوجي في الإمارات
    • معاريف: 54 % يطالبون نتنياهو بالاعتزال
    • إيران مشكلة إقليمية وسنكون أقوى في العمل ضدها
    • المحكمة العليا ستنظر بتصدير أسلحة إسرائيلية ارتكبت بها إبادة عرقية
 -   آلاف الطلاب العرب يخسرون عاما من حياتهم
 -   هدم العراقيب للمرة 179
 -   إحصائيات: 14% من العاملين يتواجدون في إجازة بدون راتب
 -   مؤرخون إسرائيليون يوقعون خطاب إدانة للحكومة الإسرائيلية
 -   شركات تركية تسعى لشراء ميناء حيفا
 -   بعد "الليكود"حزب "يمينا" يتصدر نتائج الانتخابات
----------
 إسرائيل قررت شراء 10 مقاتلات "إف 35" إضافية
       قررت حكومة العدو شراء 10 مقاتلات إضافية من طراز "إف 35"، من الولايات المتحدة، وقالت هيئة البث الرسمية إن القوات الجوية وهيئة الأركان العامة قرروا شراء المقاتلات الشبح بدلا من الـ "إف 15"، التي كان مقرر شراؤها سابقا ؛ وأوضحت أن الحديث يدور عن 10 طائرات "إف 35"،تتسلمها إسرائيل بعد أن يكتمل في 2024 وصول 50 طائرة من ذات الطراز تم شراؤها ضمن صفقة سابقة.
وفي وقت سابق قالت هيئة البث إن إسرائيل تعتزم شراء مقاتلات أمريكية من طراز "F15" و" V22"بقيمة 5.3 ملياردولار،قبل أن تعلن لاحقا أن تل أبيب قررت شراء المقاتلة"إف 35".
ويسود الخلاف في إسرائيل بين وزارتي المالية والدفاع، إذ يفترض أن تتم عملية شراء المقاتلات الأمريكية عبر أموال المساعدات الأمريكية؛إلا أن عدم توفر ميزانية للمنظومة الدفاعية في السنوات المقبلة ضمن أموال المساعدات، دفع وزارة الدفاع إلى السعي لتخصيص جزء كبير من ميزانية الدولة لصفقة الشراء.
وحتى عام 2028 تخصص الولايات المتحدة الأمريكية مساعدات سنوية لإسرائيل بقيمة 3.8 مليار دولار، تستخدمها إسرائيل في شراء الأسلحة، بشكل أساسي من الولايات المتحدة؛لكن عندما بدأت إسرائيل في صفقة شراء مقاتلات "إف 35" عام 2014، حصلت الشركة المصنعة "لوكهيد مارتن" على قرض تسدده حكومة إسرائيل من أموال المساعدات بفائدة 230 مليون دولار سنويا، بحسب هيئة البث.
واشترت إسرائيل 50 مقاتلة "إف 35" من الولايات المتحدة في 2016 يتم تسليمها لسلاح الجو الإسرائيلي تباعا على مدى سنوات.

الجيش الإسرائيلي يجري التدريب الأركاني "السهم المدمر"
      بدأ  جيش العدو، صباح 25-10-2020، إجراء تدريب أركاني واسع النطاق، وذكرت القناة الـ13 العبرية، أن الجيش بدء بإجراء التدريب الأركاني الضخم، السهم المدمر، والذي يحاكي وقوع حرب على عدة جبهات؛ ونقلت القناة، عن الناطق باسم جيش العدو قوله، إن هدف التدريب هو تحسين القدرات الهجومية المشتركة لقوات الجيش.
وأن التدريب يهدف إلى السعي لتحقيق الانتصار في المعارك، وتطبيق طرق عمل جديدة، ومشتركة بين أركان الجيش؛ ولفت إلى أن السكان سيشعرون بحركة نشطة للمركبات والطائرات العسكرية، والقطع الحربية البحرية، خلال التدريب، مشيرا إلى أنه سيستمر لعدة أيام.

كوخافي يرفض إلغاء مناورة عسكرية
    رفض أفيف كوخافي رئيس أركان جيش العدو، مقترحات تتعلق بتأجيل أكبر مناورة عسكرية تحاكي حربا واسعة على الجبهة الشمالية، بسبب أزمة كورونا؛ وقرر إجراء المناورة الأكثر أهمية خلال العام الجاري والتي ستجري على الحدود الشمالية، وذلك رغم تقليص التدريبات والمناورات بسبب أزمة كورونا؛ وأبلغ كبار الضباط الذين سيشاركون في المناورة، بأنها ستجري حتى لو كان الثمن إصابة 1000 جندي بالفيروس، وأنه لا يوجد أي خيار آخر.
وأوضح كوخافي، لكبار الضباط أنه سيتم اختصار المناورة من أسبوع إلى 3 أيام، وسيشارك فيها الجنود النظاميون من أكثر لواء ووحدة.
وقال كوخافي "أنا على دراية بالمخاطر، لكن علينا أن نتذكر أنه لا أحد سيبلغنا بموعد اندلاع الحرب، علينا التأكد من أن آلة الجيش تعمل، وأن هناك جهوزية كبيرة، وسيتم بذل كل جهد لتقليل عدد الإصابات بكورونا، ولكن سيتم إجراء المناورة".
وأضاف "حقيقة وجود كورونا لا يمكن أن تشل الجيش ، لقد ألغينا بالفعل التدريبات، ولكن علينا تدريب القوات وتحسينها، المسؤولية تقع على عاتقي، أنا أتفهم المخاطر، ولكن لا يمكن المساس بكفاءة الجيش ".

  الجيش غير مستعد لحرب كيماوية
     نشر ما يسمى مراقب "الدولة" متنياهو انجلمان، تقريرًا مطولًا حول القصور الأمنية والاقتصادية والبنية التحتية وكذلك الاجتماعية؛ وركز التقرير من حيث الملف الأمني على استعدادات الجيش للقتال تحت تهديد الأسلحة الكيماوية؛ وأشار إلى أن استخدام الأسلحة الكيميائية أثناء الحرب يعتبر تهديدًا معروفًا وموجودًا خاصةً خلال السنوات الأخيرة، وذلك خلال الحرب السورية، التي بدأت عام 2011، وباتت جيوش مختلفة تواجه هذا التهديد، بما في ذلك الجيش الأميركي، الذي يرى فيه تحديًا كبيرًا ومعقدًا.
    ووفقًا للتقرير، فإن فحص مكتب مراقب الدولة ركز على استعداد الجيش لذلك، وخاصةً القوات البرية، وكذلك قوات قسم التكنولوجيات واللوجستيات والجبهة الداخلية والمراكز الطبية خاصةً على الجبهتين الشمالية والجنوبية.
وتبين من التدقيق الذي جرى أن القوات البرية لا تمتلك القدرة لمواجهة ذلك، وفي المقابل كان هناك تطور إيجابي فيما يتعلق بتحسين كفاءة الأنظمة الخاصة بمواجهة مثل هذا الهجوم.
وأوصى بضرورة أن يعمل الجيش وخاصةً السلاح البري على تحسين جاهزية الوحدات القتالية في التشيكلات النظامية والاحتياطية للتعامل مع التهديد الكيمائي في إطار الأمن المستمر وأثناء الحرب ؛ كما أوصى بضرورة أن يتم تقليص الفجوات بشأن الجاهزية لذلك، وإعداد صياغة مبادئ توجيهية بشأن طرق تحسين الاستعداد للتعامل مع هذا التهديد.

غانتس يسعى في واشنطن لتمويل صفقة تسلح عملاقة
    يولي وزير الأمن بيني غانتس، أهمية بالغة لزيارته واشنطن، حيث سيسعى إلى إقناع المسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية وشركات صناعات حربية بتمويل صفقة عملاقة لأسلحة تريد إسرائيل شرائها من خلال استخدام المساعدات الأمنية الأميركية السنوية لها، إلى جانب مداولات حول قضايا أمنية إقليمية؛ وزار غانتس واشنطن على الخلفية نفسها والتقى وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، في 22 أيلول الماضي.
ويتوقع أن يطلب غانتس من المسؤولين الأميركيين "إبداء تفهم والقيام بتنسيقات في الميزانية من أجل الاحتياجات الأمنية الإسرائيلية، في أعقاب الفجوات في الميزانية (الإسرائيلية) التي تضع مصاعب أمام تنفيذ الصفقة".
 
إخفاقات إسرائيل تعرقل حصولها على أسلحة أميركية متطورة
     غانتس لا يزال ينتظر ردا أميركيا على قائمة المطالب الإسرائيلية بأسلحة متطورة "تعويضا" على صفقة بيع الإمارات طائرات F35؛ اتخاذ القرارات بإسرائيل متعرقل بسبب الأزمة السياسية، وميزانية المساعدات الأمنية الأميركية لإسرائيل مرهونة لسنوات
ورغم أن إسرائيل تحصل على مساعدات أميركية، بمبلغ 3.8 مليار دولار سنويا، من أجل شراء أسلحة وطائرات حربية ومعدات عسكرية، إلا أن هذا المبلغ لا يغطي بشكل كامل الصفقة التي تسعى إسرائيل إلى تنفيذها. فهذه المساعدات الأميركية مرهونة حتى العام 2025، بعدما استخدمتها إسرائيل من أجل الحصول على قرض لشراء سربيْ طائرات من طراز F35، في العام 2014.
والصفقة التي يسعى غانتس إلى تحقيقها تشمل مروحيات شحن ونقل جند كبيرة، طائرات مقاتلة، طائرات تزويد وقود في الجو وذخيرة متطورة ومتنوعة، إضافة إلى مروحية عملاقة من طراز V-22 من صنع شركة بوينغ.

واشنطن تتعهد رسميا بضمان التفوق النوعي لإسرائيل في المجال العسكري
      ووقع وزيرالدفاع الأمريكي مارك اسبر مع الوزير بيني غانتس، على إعلان تتعهد واشنطن بموجبه بضمان التفوق النوعي لإسرائيل في المجال العسكري، وقالت قناة "كان" الرسمية إن توقيع إعلان ضمان التفوق النوعي لإسرائيل، يأتي على خلفية سعي واشنطن لبيع مقاتلات f35 إلى الإمارات ؛ وخلال التوقيع قال غانتس: "دخلنا في عصر التطبيع بالشرق الأوسط الذي يمكنه أن يساعد في مواجهة العدوانية الإيرانية بالمنطقة"؛ وأضاف:"مع الولايات المتحدة وصداقاتنا القديمة والجديدة، سوف نضمن تعاونا مثمرا".
وسبق أن أبدى مسؤولون إسرائيليون تخوفهم من أن يؤدي بيع واشنطن الـ"إف 35" للإمارات إلى تضرر التفوق النوعي الإسرائيلي بالمنطقة؛واشترت إسرائيل في 2016، 50 مقاتلة "إف 35" من الولايات المتحدة، يتم تسليمها لسلاح الجو الإسرائيلي تباعا على مدى 5 سنوات.
 
إصابة 21 جنديا في شجار مع "الكتيبة البدوية"
      أصيب 21 جنديا إسرائيليا، خلال شجار عنيف اندلع في قاعدة تدريب لواء "غفعاتي" بين ناصر في وحدة "شاكيد" ووحدة "هسيور همدبري" وهي "الكتيبة البدوية".
وأشار موقع "واللا" إلى أن الشجار بدأ بتبادل الشتائم، وتطور إلى شجار عنيف تخلله استخدام العصي والحجارة وتهديدات بالسلاح الحي.
ونقل 7 جنود لتلقي العلاج بمستشفى"سوروكا" في مدينة بئر السبع، فيما تلقى 14 جنديا العلاج الميداني؛ وأضافت أن الشجار تواصل لوقت طويل حتى تمكن قادة في الوحدة من فض الاشتباك بين الجنود، ما أسفر عن إصابة بعض الضباط القادة؛ ووقع الشجار في موقع للتدريبات العسكرية يتبع لقاعدة "كتسعوت" القريبة من الحدود المصرية.
وقال الجيش إن الواقعة تخضع للتحقيقات من قبل قائد لواء "غفعاتي"، مشددا على أنه "سيتم اتخاذ إجراءات تأديبية بحق المشاركين" في الشجار الذي وصفه بأنه "حادث استثنائي وخطير لا يتوافق مع السلوك المطلوب من جنود الجيش ".

 الغاء المصادقة على لجنة تحقيق بقضية الغواصات
     ألغى رئيس الكنيست، ياريف ليفين، تصويتا صادقت خلاله الهيئة العامة للكنيست على تشكيل لجنة تحقيق برلمانية في قضية الغواصات، بأغلبية 25 صوتا مقابل 23. وأجرى ليفين تصويتا ثانيا، أسقط الاقتراح بتشكيل لجنة تحقيق، وفيما قاطع أعضاء الكنيست من المعارضة التصويت الثاني.
وادّعى أعضاء كنيست من حزب الليكود أنهم لم يسمعوا رئيس الجلسة، عندما أعلن عن بدء التصويت، علما أن إعلانه كان بصوت واضح. وطالب أعضاء كنيست من الليكود أن يكون التصويت اسميا وليس إلكترونيا؛  ويذكر أن قضية الغواصات تتعلق بالاتصالات بين إسرائيل وحوض بناء السفن والغواصات الألكاني "تيسنكروب"، قبل خمس سنوات، وفي مركزها صفقتين بمبلغ ملياري يورو تقريبا.
    ووفقا للشبهات، فإن ضباطا إسرائيليين كبار، بينهم قائد سلاح البحرية السابق، إليعزر ماروم، وموظفين حكوميين، بينهم مسؤول في مجلس الأمن القومي، ومقربين من نتنياهو، بينهم محاميه وقريبه دافيد شيمرون، حصلوا على رشاوي من أجل دفع الصفقة قدما.
ووفقا لتقارير إعلامية إسرائيلية، فإن نتنياهو صادق على أن تبيع ألمانيا غواصات متطورة لمصر، في إطار صفقة شراء غواصات جديدة لإسرائيل، ما يعتبر بمفاهيم إسرائيل بأنه خرقا لأمنها القومي. ويرفض نتنياهو تفسير سبب موافقته.
كذلك يُتهم نتنياهو بأنه لم يجري مشاورات حول شراء الغواصات الجديدة مع المسؤولين في وزارة الأمن والجيش، وخاصة وزير الأمن في حينه، موشيه يعالون.
وكان رئيس حزب "كاحول لافان" ووزير الأمن الحالي، بيني غانتس، قد دعا إلى تشكيل لجنة تحقيق رسمية في قضية الغواصات، العام الماضي، ووصفها بأنها "الفساد الأمني الأخطر في تاريخ الدولة".

 حكومة العدو توافق على تعيينات وزراية جديدة
  وافقت حكومة العدو على جملة تعيينات وزراية؛ وبحسب القناة 7 العبرية، تمت الموافقة على تعيين الوزيرة أوريت فركاش هكوهين من حزب أزرق أبيض وزيرة للسياحة بدلا من عساف زامير الذي استقال من منصبه.
 كما وافقت الحكومة على تعيين عضو الكنيست يتسحاق كوهين من حزب شاس وزيرا للإسكان وتعيين النائب يعقوب ليتسمان نائبا له.
   
توجه لعدم تمديد حالة الطوارئ الخاصة
     أخطرت حكومة العدو، المحكمة العليا، بأنها لا تعتزم تمديد "حالة الطوارئ الخاصة"، وجاء إعلان الحكومة في ردها على الالتماسات المقدمة ضد القيود على التظاهرات واحتجاجا على بعض البنود الواردة في "قانون كورونا الكبير" التي تهدف إلى منح الحكومة صلاحيات بفرض قيود كبيرة على المظاهرات ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بادعاء أن ذلك يأتي ضمن مكافحة انتشار فيروس كورونا.
وفي وقت سابق، أخطرت وزارة الصحة، وزارة القضاء، بموقفها الرافض لتمديد أنظمة الطوارئ الخاصة التي تفرض قيودا على المظاهرات، حتى قبل بدء إجراءات إستراتيجية الخروج من الإغلاق ورفع القيود المشددة التي تفرضها الحكومة في هذا الشأن.
وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس" نقلا عن مصادر في وزارتي الصحة والقضاء، أن السلطات المعنية بررت موقفها الرافض لمواصلة فرض قيود على المظاهرات ضد نتنياهو باعتبارها "خطوة متطرفة لا مبرر لها في ظل التحسن في بيانات الإصابة بفيروس كورونا".
وأشارت "هآرتس" إلى أن موقف وزارة الصحة جاء بالتنسيق مع مكتب رئيس الحكومة، الذي أبدى خلال مداولات مغلقة، موافقته لرفع القيود على المظاهرات مع بدء تنفيذ إجراءات الخروج من الإغلاق المشدد، علما بأن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، كان قد شدد على عدم قانونية القيود على المظاهرات إذا ما تم فرضها خارج حالة الإغلاق العام.
وفي ظل اعتزام الحكومة عدم تمديد أنظمة الطوارئ الخاصة، فلن تتمكن الشرطة من منع المتظاهرين من التحرك للمظاهرات في أي مكان، حتى في ظل استمرار الإغلاق المشدد؛ غير أن الشروط المتعلقة بالتظاهر في مجموعات صغيرة من عشرين شخصًا، مع الحفاظ على مسافة مترين، تبقى قائمة.

مندلبليت: لتعيين لجنة اختيار مدع عام في أسرع وقت
   أعلن المستشار القضائي لحكومة العدو، أفيحاي مندلبليت،عن معارضته لموقف مفوض خدمات الدولة، دانيال هيرشكوفيتش، الرافض لتشكيل لجنة تنظر بترشيحات لتعيين مدعي عام إسرائيلي جديدة ؛ وكتب مندلبليت أن "مفوض الدولة لا يملك ولا يستطيع منع إقامة اللجنة وهناك أهمية عامة كبيرة بأن يتم تشكيل اللجنة في أسرع وقت ممكن"؛ يأتي ذلك في ظل الخلافات بين مركبات الحكومة، الليكود من جهة، و"كاحول لافان" من جهة أخرى، على تشكيل اللجنة.
وفي وقت سابق اليوم، اتهم وزير القضاء الإسرائيلي، آفي نيسانكوين، مفوض خدمات الدولة، هيرشكوفيتش، بشل وزارة العدل. وذلك بعد أن اعتبر الأخير أنه لا يمكن تشكيل اللجنة، معتبرا أن عضوية القائمة بأعمال المدير العامة لوزارة القضاء، سيغال يعكوبي، في اللجنة تضعها في حالة تضارب في المصالح.
      وأشار مندلبليت إلى أن العديد من الهيئات القضائية والمعنية بتنفيذ القانون ؛ دون مسؤولين معينين بصورة دائمة على رأسها ومن بينها جهاز الشرطة ومكتب رئيس الحكومة ووزارة المالية، وتساءل "هل يعقل" منع هذه الهيئات من الانخراط في خطط عمل الشرطة أو ميزانية الدولة للعام المقبل.
وقال إن "قبول الادعاء بأن القائمين بالأعمال ممنوعون من أداء مهام معينة، وبالتأكيد فإن واقع وجود عدد كبير من القائمين بالأعمال في مناصب رئيسية في المؤسسات الحكومية، قد يؤدي إلى إضعاف كبير للحوكمة الحكومية ويتسبب بشلل وتباطؤ في جميع الأنشطة الحكومية"؛ وأشار إلى أن لجنة اختيار مدعي عام جديد شهدت عضوية قائمين بأعمال معينين على نحو مؤقت وغير دائم.
كما اختلف المستشار القضائي لمفوضية خدمات الدولة، رون دول، مع موقف المفوض وأوضح أنه يعتقد أنه ليس له أساس قانوني. فيما أوضح المتحدث باسم هيرشكوفيتش أن "المفوض اتخذ قراره بعد دراسة الأمر بدقة".
ومفوضية خدمات الدولة هي الجهة المسؤولة عن تشغيل مستخدمي الدولة. ومهمتها الرئيسية هي إدارة ملاكات الوزارات الحكومية (تعيينات في مناصب مهمة)، واستيعاب وتعيين عاملين، وتحديد مسارات ترقية، وتأهيل مستخدمي دولة ومعالجة رفاهيتهم.
و عبر وزير القضاء الإسرائيلي عن معارضته لموقف مفوض خدمات الدولة، مشيرا إلى أن هيرشكوفيتش لا يؤجل تعيين المدعي العام فحسب، بل يؤجل أيضًا إجراءات تعيين كبار المسؤولين في وزارة القضاء، بما في ذلك نائب المستشار القضائي للحكومة،  

شركة من دبي تتقدم لمناقصة شراء شركة طيران إسرائيلية
    أعلنت مجموعة NY Koen ومقرها في دبي أنها تعتزم التقدم لمناقصة شراء شركة الطيران الإسرائيلية "يسرائير"، وكانت الأولى بين عدة شركات أجنبية التي عبّرت، عن اهتمام بشراء شركة الطيران الإسرائيلية، التي تعمل في هذه الأثناء من خلال حارس أملاك عينته محكمة إسرائيلية.
ورأت وسائل إعلام إسرائيلية، أنه في حال فوز هذه الشركة بمناقصة شراء "يسرائير"، فإنها "ستكون مجموعة الشراء الأولى من الإمارات التي تستثمر في إسرائيل".
وقالت الشركة في بيانها إن "شراء يسرائير سيسمح لها بالوصول إلى مجال السياحة الإسرائيلي، وتوسيع أنشطتها في فرع الطيران"، وأن المجموعة "تعتزم تنفيذ استثمارات واسعة في هذا الفرع في إسرائيل".
وشركة NY Koen هي شركة دولية، أسسها رجل الأعمال الأوكرايني، ناحوم كون (Naum Koen)، عام 2003، وتعمل هذه المجموعة بواسطة عدة شركات تنضوي تحتها في مجالات عديدة، بينها المجوهرات، الطيران الخاص، التكنولوجيا الرقمية، البناء، الحراسة وغيرها. ويقع مقر المجموعة في دبي في الإمارات، التي وقعت اتفاق تحالف وتطبيع علاقات مع إسرائيل، منتصف الشهر الماضي.
وتنشط هذه المجموعة في الهند، أذربيجان، التشيك، الكويت قطر، البحرين، السعودية، أوكرانيا، الولايات المتحدة وهونغ كونغ.
وقالت المجموعة أنها ستتقدم إلى المناقصة لشراء شركة "يسرائير" بواسطة شركة Aero Private Jet التابعة لها، والتي تعمل في مجال الطيران، منذ عام 2003، وتنفذ أكثر من 3200 رحلة جوية سنويا وتعمل مع حوالي 4 آلاف مطار في أنحاء العالم.
 
المهاجرين السودانيين في فلسطين المحتلة
       أعلنت الحكومة السودانية موافقتها على استقبال أعداد كبيرة من المهاجرين الذين دخلوا إلى فلسطين المحتلة بشكل غير قانوني، وذلك بعد إعلان بدء تطبيع العلاقات بين الجانبين،
وكان الآلاف من المواطنين السودانيين دخلوا بشكل غير قانوني في السنوات الـ15 الأخيرة، وما زال هناك نحو 6 آلاف منهم.
ويعتزم نتنياهو تشكيل لجنة لوضع خطط لإعادة المهاجرين وطالبي اللجوء السودانيين؛ونقل عن مسؤولين إسرائيليين بارزين أنه خلال المحادثات التي سبقت إعلان التطبيع، وافق المسؤولون السودانيون على عودة المهاجرين، وأن إسرائيل تسعى إلى إعادة أكبر عدد ممكن منهم.

انتشار وباء جديد في إسرائيل سببه الفئران
      أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن إصابة حوالي 50 إسرائيليا تم التحقق منهم أصيبوا بمرض الفئران؛ وأوضحت الوزراة بأن نسبة كبيرة من المرضى أصيبوا بعد زيارتهم الجداول المائية في الشمال؛ وذكرت أنه بعد التحقيقات الوبائية التي أجريت، يبدو أن المصابين تعرضوا للمياه الجارية في عدة جداول في الشمال؛  وأشارت إلى أنها ستقوم بأخذ عينات مياه من الجداول، وستتخذ تدابير لمنع المزيد من انتشار المرض؛ وأوصت وزارة الصحة بتجنب دخول مجاري الشمال في الوقت الحالي حتى إشعار آخر.

إسرائيل إحدى الدول الرائدة في حرب الرشوة بالمعاملات الدولية
     ذكر موقع "0404" العبري، أن إسرائيل تواصل الحفاظ على مكانتها بين الدول الأربع الأولى في العالم، في الإنفاذ النشط لمخالفات الرشوة في المعاملات الدولية، وفقًا لتقرير تصدير الشفافية الدولي لعام 2020، الصادر عن جمعية الشفافية الدولية  
وأشار الموقع إلى أن هناك ثلاث دول أخرى فقط في المجموعة الأعلى مرتبة جنبًا إلى جنب مع إسرائيل، وهي أمريكا وبريطانيا وسويسرا.
 وبحسب الموقع، عرضت الجمعية، بالتعاون مع دائرة القانون الجنائي في الاستشارة والتشريع في وزارة القضاء، على ترتيب المنظمة العالمية الخطوات المتخذة في إسرائيل لمكافحة رشوة الموظفين العموميين الأجانب.
علاقات متوترة بين كبار المسؤولين في جهاز القضاء
     كشفت تسجيلات لمحادثات هاتفية أجراها المستشار القضائي لحكومة العدو، أفيحاي مندلبليبت، عن توجسه من المدعي العام السابق، شاي نيتسان، وتخوفات رافقته طوال فترة ولاية الأخير، حيث شن مندلبليت على نيتسان هجوما حادا خلال مكالمة مع رئيس نقابة المحامين السابق، آفي نافيه، المتهم بفضيحة الرشوة بالجنس.
     وأظهرت التسجيلات التي نشرتها القناة 12 الإسرائيلية ، طبيعة العلاقة بين المستشار القضائي للحكومة والمدعي العام السابق، حيث اعتقد مندلبليت أن نيتسان امتنع عن اتخاذ قرارات متعلقة بملف التحقيق ضده في القضية المعروفة بـ"هارباز".
     وتتعلق "قضية هارباز" بتعيين رئيس لأركان الجيش الإسرائيلي، في نهاية العقد الماضي، وتظهر أداء مندلبليت، الذي كان المدعي العسكري في حينه، كأنه ينطوي على إشكالية؛ حيث تم إحباط قرار حكومة بنيامين نتنياهو بتعيين الجنرال يوآف غالانت رئيسا لأركان الجيش، وتم تعيين بيني غانتس بدلا عنه، في العام 2010.
وفي التسجيلات، تفوه مندلبليت بكلمات حادة وصلت إلى حد كيل الشتائم بحق نيتسان. ورغم أن التسجيلات بددت بعض الضباب حول العلاقات التي جمعت كبار المسؤولين في جهاز القضاء خلال الفترة الحساسة التي شهدت تقديم ملفات اتهام ضد رئيس الحكومة نتنياهو؛ إلا أنها أبقت الكثير من الأسئلة مفتوحة.
وجاءت أقوال مندلبيت في مكالمة هاتفيه أجريت قبل 6 أشهر من تعيينه مستشارا قضائيا للحكومة، مع صديقه المقرب، آفي نافيه، المعتقل حاليا والمتهم بقضايا جنائية من ضمنها إقامة علاقات جنسية مقابل تعيين قضاة، في فضيحة أحدثت هزة بجهاز القضاء.
     وفي تعليقه على نشر القناة 12، قال مندلبلبت في بيان صدر عن مكتبه، أن "المستشار القضائي يأسف من نشر محادثات بلسان العامة المتحررة أجريت في ساعة غضب؛ من محادثة خاصة بين أصدقاء مقربين، قبل نحو خمس سنوات، إلا أنه لا علاقة بين هذه الأمور والقرارات المهنية التي يتخذها المستشار القضائي في قضايا التحقيق. القرارات تتخذ في إجراء منظم ومهني، فقط وفقًا للأدلة والقانون الذي ينطبق عليها".
 
ارتفاع حاد بالتوجه لتلقي علاج نفسي بظل كورونا
      يتلقى قرابة 165 ألف شخص في إسرائيل علاجا نفسيا في الفترات العادية، لكن منذ بداية جائحة كورونا سُجّل ارتفاع في عدد المعالَجين في خدمات الصحة النفسية في القطاع العام بنسبة 59% وفي القطاع الخاص بنسبة 47%.
     وظهرت هذه المعطيات في استطلاع بمبادرة منتدى المنظمات من أجل الصحة النفسية العامة، بالتعاون مع جمعية "عيران" ودائرة الإحصاء المركزية ، وأجرى الاستطلاع معهد القدس لبحث السياسات، وبعد انتشار فيروس كورونا المستجد، فرضت حكومات الدول حول العالم إغلاقًا شبه تام للحد من انتشار الفيروس، وكان لهذا التغيير الإلزامي والمفاجئ تأثيرا على سلوك الناس طاول جوانب مختلفة من الحياة.
     وشمل الاستطلاع قرابة 750 طبيبا نفسيا في الخدمات الصحية العامة والخاصة، وأظهر بشكل واضح التبعات النفسية في مواجهة المجتمع لفيروس كورونا؛ واشتدت الأزمة النفسية خلال الإغلاق الثاني، حيث ذكر أكثر من 80% من الأطباء النفسيين في القطاع العام وأكثر من 72% منهم في القطاع الخاص أنه خلال فترة الإغلاق الثاني تزايدت شدة الوضع النفسي للمعالَجين، وبرزت لديهم أعراض هلع، توتر، كآبة، صعوبات اقتصادية، مشاكل عائلية وزوجية، وصعوبات ترافق وضع صحي.
    ووفقا للتقرير، فإن قرابة 60% من الأطباء النفسيين أفادوا بارتفاع الحاجة إلى علاج نفسي خلال الإغلاق الثاني. وفي أعقاب ذلك،سُجل ارتفاع حاد بنسبة 61% للمتوجهين إلى علاج في الخدمات العامة. وفي المقابل، أفاد 51% طبيبا نفسيا في الخدمات الخاصة بارتفاع عدد المتوجهين لعلاج نفسي، بينما قال 21% إنه طرأ انخفاض على عدد المتوجهين. وأفاد 41% من الأطباء النفسيين بارتفاع عدد طلبات إيقاف العلاج.
وتعكس هذه المعطيات التأثيرات الاقتصادية لفترة كورونا، بحصول ارتفاع بالحاجة إلى علاج نفسي، إلى جانب تراجع القدرة على تمويل علاج كهذا في القطاع الخاص.
وأوضح الخبير النفسي ياردين مندلسون أن "المجتمع الإسرائيلي يواجه ضائقة نفسية تتعمق من إغلاق إلى آخر. وعلاج نفسي متاح ومجاني هو شرط ضروري لكي يواجه الاقتصاد الإسرائيلي الأزمة. وخسارة أن المسؤولين عن مواجهة كورونا لم يدركوا حتى الآن أهمية ضم طبيب نفسي إلى صفوفهم"؛وأضاف أن "كورونا يغيّر وعينا. فعندما تكون هناك مصاعب اقتصادية، العلاج النفسي هو بين الأمور الأولى التي تتساقط من الميزانية العائلة والجمهور يتوجه إلى صناديق المرضى. وهناك يصطدم المتوجهون بجهاز ضعيف وانتظار متواصل لموعد العلاج".
وقالت المديرة القطرية لجمعية "عيران" (إسعاف أولي نفسي)، الدكتورة شيري دانيالس، إن "كورونا النفسية تبقى فترة أطول بعد غياب كورونا البيولوجية. وإلى جانب الحاجة لتطوير لقاح جسدي، فإن مهمتنا ينبغي أن تكون بناء مناعة نفسية. وبانعدام اليقين والسيطرة، اشتدت الضائقة الاقتصادية، العزلة وغياب الدعم أدى إلى ارتفاع مقلق في منسوب الضائقة والحالات الخطيرة، وبالنسبة للسكان في خطر، تكون العزلة قاتلة أكثر من أي فيروس".

  52% من الطلاب العرب يفكرون بترك الجامعات إثر أزمة كورونا
     بيّن استطلاع للرأي أجراه "اتحاد الطلاب الجامعيين في إسرائيل" أن 52% من الطلاب العرب الجامعيين يفكّرون في ترك التعليم إثر الأزمة الاقتصادية التي تبعت تفشّي فيروس كورونا وإغلاق أماكن العمل وغياب منح مالية ؛ ونسبة الطلاب الذين يفكّرون في ترك التعليم عند العرب هي الأعلى، مقارنة بالطلاب عمومًا (24% - أي ما يساوي 75 ألف طالب)، وبالطلاب الحريديّين (25%).
     وتزداد نسبة ترك الدراسة في الكليات الخاصّة، حيث قال 32% من الطلاب فيها إنهم سيتركون الدراسة. وهذه الكليات لا تحصل على تمويل من الحكومة ويزيد قسط التعليم فيها إلى 30 ألف شيكل سنويًا.
ويعمل الطلاب عادةً في المقاهي والمطاعم وفي الصيف في صالات الأفراح، خصوصًا لطلاب السنوات الدراسية الأولى، وأغلقت جميع هذه المحلات في الشهر الأخير، إثر تفشّي الفيروس مجدّدًا وفرض "الإغلاق الثاني".
ويبيّن الاستطلاع أن 51% من الطلاب فقدوا مكان عملهم خلال أزمة كورونا، منهم 14% فُصلوا و37% أُخرجوا إلى عطلة غير مدفوعة. وقال 24% من الطلاب إن دخلهم تراجع خلال الفترة الماضية، أي أن 75% من الطلاب إمّا تضرّر عملهم أو أنهم خسروه تمامًا.
     وأسقط الكنيست، مقترح قانون لخفض قسط التعليم في الجامعات والكليّات بـ30%، وبدأ قسط التعليم في الجامعات من 11 ألف شيكل في السنة للّقب الأول.
 
وزارة الصحة أخفقت في مواجهة كورونا
    قالت جمعية أطباء لحقوق الإنسان إن وزارة الصحة فشلت في التعامل مع فيروس كورونا خلال المئة يوم الأولى لانتشار الفيروس، وأن الوزارة انشغلت خلال هذه الفترة في "كسب الوقت" للاستعداد لمواجهة الجائحة؛وأن أداء وزارة الصحة أدى إلى تعامل غير متساو تجاه الشرائح السكانية الضعيفة، وبينهم المجتمع العربي والمجتمع الحريدي والمسنون وذوي الاحتياجات الخاصة والعاملون الأجانب والسكان بدون مكانة.
وأضافت الجمعية أن إخفاقات وزارة الصحة هي التي دفعت قرارات اتخذتها الحكومة بشأن تقليص الحركة في الحيز العام بشكل خطير، ومن خلال مس شديد بالخصوصية؛ ونسبت الجمعية إخفاقات وزارة الصحة إلى سياسة اقتصادية متبعة منذ سنوات طويلة، وتمثلت بنقص الاستثمار في مجال الصحة في إسرائيل، ولهذا السبب يوجد نقص في المعدات الطبية، نقص بالقوى العاملة في المجال الصحي والأسرة في المستشفيات، وانعدام انتشار ناجع للفحوصات وحماية الطواقم الطبية؛ وأن "وباء كورونا كشف أن تآكل الميزانيات الاجتماعية والإيمان بالخصخصة تسببا باتباع سياسة عديمة المسؤولية، وظهرت عواقبها على مجمل مواطني إسرائيل".

دعوة شركة إسرائيلية لحضور مؤتمر تكنولوجي في الإمارات
     قال الناطق بلسان شركة CoinMama للعملات الرقمية، ومقرها مدينة رمات غان شرق تل أبيب،إن الشركة تلقت عرضًا للمشاركة في مناقشة بعنوان،"مكتب الأسرة العالمي"، ضمن قمة أبوظبي للتكنولوجيا المالية(أبوظبي فينتيك-Abu Dhabi FinTech)المُنعقد في الإمارات.
 ورحّب ساغي باكشي، مدير الشركة باتفاقيات السلام، معربًا عن أمله "بأن يكون هناك المزيد منها" ؛  وقال، "التكنولوجيا التي نطوّرها مثل السلام، ليس لها حدود، وتحول العالم إلى قرية واحدة، دون الحاجة إلى تدخل الحكومات، بالعملات التي يستخدمها المواطنون"؛ وأضاف "أعتقد وأتمنى، أن تعطي التكنولوجيا والاقتصاد، دفعة كبيرة لتطبيع علاقات إسرائيل مع الدول العربية الأخرى، وبالطبع مع الفلسطينيين".
 وأطلقت الشركة في الآونة الأخيرة، مشروعًا مشتركًا جديدًا مع شركة "آبل" الأميركية العملاقة، هو عبارة عن خدمة سهلة للدفع، ومحفظة رقمية. ويبلغ عدد مستخدمي CoinMama، أكثر من 2 مليون مستخدم من 188 دولة حول العالم.
 وتُعرّف الشركة الإسرائيلية عن نفسها، بأنها شركة تكنولوجيا، تعمل على تبسيط عملية الشراء الآمن، وتضيف خيارات دفع جديدة، وتبني شراكات مع مطوري محظفات، لدعم مهمتها في تبسيط "بيتكوين"، وإمكانية الحصول عليها.

معاريف: 54 % يطالبون نتنياهو بالاعتزال
       في الاستطلاعات الأخيرة: معدل الراغبين في اعتزال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الحياة السياسية يبلغ 54 %، مقابل 36 % لا يريدون ذلك و 10%  لا يدرون. هذا ما يتضح من استطلاع للمقاعد أجري بناء على طلب "معاريف".
ويبين توزيع الأصوات أن 28 % من مصوتي الليكود في انتخابات اذار 2020 و57 %من مصوتي يمينا يريدون لنتنياهو أن يعتزل الحياة السياسية.

إيران مشكلة إقليمية وسنكون أقوى في العمل ضدها
     عقب وزير جيش العدو بني غانتس على إعلان إيران عن انتهاء حظر الأسلحة المفروض عليها؛ وقال غانتس عبر حسابه على تويتر: "اليوم مع انتهاء حظر الأسلحة المفروض على إيران يجب أن نكون أقوى وأكثر تصميماً من ذي قبل، لم تكن إيران مشكلة إسرائيلية قط، لكنها مشكلة عالمية وإقليمية أولاً وقبل كل شيء".
 وأضاف "بصفتي وزيرا للجيش سأستمر في اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع إيران من التمدد والتسلح مع شركائنا القدامى والجدد"؛ودعا جميع دول العالم إلى الشروع في الجهد ضد إيران، الذي وصفه بالمهم.

المحكمة ستنظر بتصدير أسلحة إسرائيلية ارتكبت بها إبادة عرقية
     قررت المحكمة العليا الإسرائيلية النظر في التماس حول المسؤولية الجنائية في تصدير الأسلحة التي ارتكبت بواسطتها جرائم إبادة عرقية بشكل واسع في رواندا، وذلك على الرغم من معارضة النيابة العامة، باسم الدولة، النظر في الالتماس، وطالب الالتماس، الذي قُدم في 5 أيار الماضي، بأن تلزم المحكمة العليا المستشار القضائي للحكومة، بفتح تحقيق جنائي بشأن الضلوع في جرائم ضد البشرية وإبادة عرقية، ضد تجار أسلحة كانوا مسؤولين عن الصادرات الأمنية إلى رواندا أثناء ارتكاب هذه الجرائم.
وثائق جديدة تؤكد تورط إسرائيل في الإبادة الجماعية في رواندا
* المصلحة المشتركة بين إسرائيل ورواندا: الحرب على اللاجئين * إسرائيل واصلت تسليح رواندا خلال عمليات الإبادة * إسرائيل عملت على بناء قوات الأمن الرواندية 1963 – 1973 * إسرائيل كانت تعلم أن نظام الهوتو يعمل على تصفية أبناء التوتسي وبين المسؤولين الإسرائيليين الذين طلب الالتماس فتح تحقيق ضدهم، وكانوا مسؤولين عن المصادقة على تصدير هذه الأسلحة، مدير عام وزارة الأمن السابق، دافيد عبري، نائب وزير الخارجية السابق، يوسي بيلين، ومدير عام وزارة الخارجية السابق، أوري سَفير، والمستشار القضائي السابق، ميخائيل بن يائير؛ وكانت الحرب في رواندا نشبت في تشرين الأول العام 1990، في أعقاب غزو ميليشيا التوتسي الأوغندية إلى رواندا؛ وفي 6 نيسان العام 1994، تم إسقاط طائرة كانت في طريقها من تنزانيا إلى كيغالي عاصمة رواندا، وقتل جميع ركابها وبينهم ديكتاتورا رواندا وبوروندي. وإثر ذلك قُتل في أنحاء رواندا قرابة مليون شخص، غالبيتهم من التوتسي، وأقلية بينهم من الهوتو، واستخدمت في عمليات الإبادة هذه الحراب والسكاكين والفؤوس والبنادق والبنادق الأوتوماتيكية، خاصة من طراز "عوزي" الإسرائيلي. وكانت وتيرة إبادة أبناء التوتسي الأسرع من نوعها في التاريخ ؛وقال:- مقدمو الالتماس إن حكومة رابين، والمدعى عليهم المذكورين أعلاه وتجار أسلحة إسرائيليين لم تتم تحديد هويتهم، كانوا مسؤولين عن تصدير الأسلحة أثناء تلك الحرب الأهلية، رغم أن العالم كله كان يعلم أن نظام الهوتو ارتكب مذابح بحق أبناء التوتسي.
وشدد الملتمسون على أن بيع وتصدير الأسلحة هذا استمر بعد بدء عمليات الإبادة العرقية إثر إسقاط الطائرة في نيسان 1994. وأشاروا إلى وجود توثيق واضح لعمليات الإبادة ولعمليات القتل والتعذيب والاغتصاب التي نفذها نظام الهوتو، بواسطة "خلايا الموت".
   
آلاف الطلاب العرب يخسرون عاما من حياتهم
    أعرب آلاف الطلاب العرب عن معاناتهم بسبب تأخر نشر علامات البجروت وشهادات الاستحقاق من قبل وزارة التربية والتعليم، ما جعلهم يواجهون صعوبة بالالتحاق للدراسة الجامعية بالبلاد؛ وذلك بعدما انتهت عمليا مراحل التسجيل في معظم الجامعات بالبلاد.
وعلى مدار شهور عدة مضت، انتظر الطلاب بفارغ الصبر صدور نتائج امتحانات البجروت (الثانوية) من أجل إكمال مسيرتهم التعليمية في الجامعات، إلى أن صدرت النتائج من قبل وزارة التربية والتعليم.
    وأن "المتضررين بالأساس هم الطلاب العرب، وما كان من تأخير في نشر العلامات قد يفقد آلاف الطلاب سنة كاملة من حياتهم سدى، وكان الأجدى بالوزارة أن تقوم بالتنسيق مع مجلس التعليم العالي لإتاحة فترة التسجيل للجامعات لفترة أوسع كي لا يفقد الطلاب عاما من حياتهم بسبب تأخر صدور العلامات".

هدم العراقيب للمرة 179
      هدمت جرافات وآليات الاحتلال، خيام أهالي قرية العراقيب، مسلوبة الاعتراف والمهددة بالتهجير في منطقة النقب، للمرة 179 على التوالي؛ وجاء هدم القرية مجددا، بعدما هُدمت في المرة الماضية يوم 17 أيلول 2020 ؛  
ويذكر أن هذه هي المرة الثامنة التي تهدم فيها السلطات خيام أهالي العراقيب المتواضعة منذ مطلع العام الجاري 2020، فيما يعيد الأهالي نصبها من جديد كل مرة من أخشاب وغطاء من النايلون لحمايتهم من الحر الشديد في ظل الأجواء الحارة ورغم جائحة كورونا في البلاد.
     وتواصل السلطات الإسرائيلية هدم قرية العراقيب منذ العام 2000 في محاولاتها المتكررة لدفع أهالي القرية للإحباط واليأس وتهجيرهم من أراضيهم ؛ وتلاحق السلطات أهالي العراقيب بعدة أساليب وطرق كان آخرها حبس الشيخ صياح الطوري وعدد من أولاده وأحفاده، بالإضافة إلى الناشط سليم الطوري وآخرين، بعدة تهم بذريعة البناء دون ترخيص وادعاء "الاستيلاء على أراضي الدولة". وفرضت السلطات غرامات باهظة على أهالي العراقيب وتواصل سياسات وممارسات التضييق والملاحقات والاعتقالات.
وفي المقابل، يصر أهالي العراقيب على البقاء في قريتهم وإعادة بناء الخيام والمساكن والتصدي لمخططات تهجيرهم وتهويد قريتهم.
    ويعيش نحو ربع مليون فلسطيني في منطقة النقب، يعانون التمييز الصارخ في حقوقهم الأساسية في مجالات السكن والتربية والتعليم والأجور والتوظيف وغيرها.
وحسب تقديرات مركز الإحصاء الإسرائيلي فإن 28% من العرب في النقب يسكنون في قرى مسلوبة الاعتراف إسرائيليا، لغاية اليوم. ورغم ذلك، فإنه بين 144 بلدة قائمة في النقب، دون المزارع الفردية (اليهودية في معظمها) توجد 18 قرية عربية أي نسبة %15 من البلدات في النقب فقط.
ويظهر الفصل في السكن بشكل شبه تام بين المجتمع اليهودي والمجتمع العربي، إضافة للتمييز في السكن في مسح أوضاع السكن في القرى العربية بكل أشكالها والبلدات والتجمعات اليهودية في النقب؛ يذكر أن بلدات عربية شهدت تصعيدا في هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية بذريعة عدم الترخيص كما حصل في عين ماهل ويافا وشفاعمرو وكفر قاسم وقلنسوة وكفر ياسيف وعرعرة وأم الفحم واللد ويافا وسخنين وحرفيش وغيرها.

إحصائيات: 14% من العاملين يتواجدون في إجازة بدون راتب
      ارتفعت نسبة العاملين الذين أخرجوا إلى إجازة بدون راتب بسبب أزمة كورونا بشكل حاد، من 6.4% إجمالي العاملين في منتصف آب إلى حوالي 14% في تشرين الأول الحالي، وفقا لمعطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية؛  وأضافت المعطيات أنه بموجب تقارير المشغلين، فإن 76.% من العاملين الموجودين في إجازة بدون راتب أخرِجوا إليها كنتيجة مباشرة للإغلاق الثاني، منذ 17 أيلول/ الماضي.
وانخفضت نسبة التشغيل من 87% في منتصف آب إلى 79% في الشهر الحالي. وسجل العاملون في الحوانيت وشبكات تسويق المواد الغذائية والمشروبات نسب خروج إلى إجازة بدون راتب مرتفعة أكثر من فروع أخرى.
    وأشارت دائرة الإحصاء المركزية إلى أنه منذ بداية أزمة كورونا، طوّرت شركات كثيرة حلولا وطرقا لمواجهة القيود التي تم فرضها بسبب الجائحة، وبينها مبيعات عبر الإنترنت أو أساليب عمل من البيت. وطورت 24% من الشركات في فروع التجارة موقع إنترنت أو قامت بتحسين موقعها.

 

مؤرخون إسرائيليون يوقعون خطاب إدانة للحكومة
      وقّع العشرات من المؤرخين الإسرائيليين على خطاب استنكروا فيه تعامل الحكومة مع وباء فيروس كورونا، معربين عن قلقهم من قوانين الطوارئ التي تم إقرارها على ضوء أزمة فيروس كورونا ؛ وأفاد موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت"، أن من بين الموقعين على الخطاب هم البروفيسور يوفال نوح هراري، البروفيسور ديفيد أوحانا، الحائز على جائزة الدولة في إسرائيل، البروفيسور بنيامين كيدار، البروفيسور غاليا سبار، وغيرهم العديد؛ وجاء في الخطاب الموجه إلى الرئيس رؤوفين ريفلين وإلى رئيس الكنيست ياريف ليفين:
"التاريخ لايكتبه الفائزون،فقد كتبه المؤرخون على مدى الـ 2500 سنة الماضية"؛ و"نحن، المؤرخين الإسرائيليين، نتابع بقلق وألم عملية تدمير مؤسسات الدولة في مجالات القانون والقضاء والاقتصاد والتعليم والثقافة والصحة والرفاهية، وهي عملية تقودونها"؛وتابع المؤرخون: "التاريخ مهنتنا. نحن ومن يلينا سوف نحدق في كل حجر وفي كل قصاصة ورق لفضح المصالح الكامنة خلف قراراتكم وأفعالكم، وأسباب قيادة إسرائيل والمجتمع إلى الهاوية"، على حد قولهم.
    وأضاف موقع الصحيفة أن الخطاب صعد من انتقاد الحكومة بشأن قوانين الطوارئ التي أصدرتها، معربًا عن الأسف العميق لعدم وجود "اجتماعات حكومية، ولا معارضة فعالة" قائلًا: "حزبان يوقعان بسخرية اتفاقية ائتلافية يعلم الجميع أنها لن تؤتي ثمارها"،  

 شركات تركية تسعى لشراء ميناء حيفا
   تسعى مجموعة تركية اقتصادية كبيرة إلى التقدّم إلى مناقصة لشراء ميناء حيفا، بعد احتجاج أميركي على نية الصين شراءه، بحسب ما ذكرت وكالة "بلومبيرغ"، وتنوي شركة "موانئ دبي العالمية" أيضًا التقدم إلى المناقصة.
   وستمتلك شركة "يلديريم هولدينغ إيه إس" الأغلبية في مجموعة الشركات، التي تضمّ شركةً أميركيّة أيضًا. وتتخّذ الشركة من إسطنبول مقرًا لها، وتسعى لأن تكون بين أكبر 10 مشغّلين لمحطات حاويات النقل في العالم بحلول عام 2025.
ويقود رجل الأعمال الإسرائيلي إيلي طيليس، الذي قاد سابقًا الشركة التي استحوذت على ميناء إيلات، محاولات تجميع الشركات لتقديم المناقصة.
   وترغب حكومة العدو ببيع الميناء مقابل ملياري شيكل، ويعمل المسؤولون الأميركيّون على إيجاد شركات أميركيّة للمشاركة في الصفقة، بعدما لم تقدم أي شركة أميركية عروضًا.
والشهر الماضي، وقّعت عملاقة إدارة الموانئ الإماراتيّة "موانئ دبي" اتفاقًا مع شركة "دوفير تاور" الإسرائيليّة يتضمّن تعاونًا "تأسيس مشروع مشترك سيشارك في مناقصة خصخصة ميناء حيفا"، بحسب ما نقلت وكالة "وام" الرسميّة عن مدير شركة "دوفير تاور"، شلومي فوغيل.
  وتمارس الإدارة الأميركية ضغوطات على إسرائيل لكبح الاستثمارات الصينيّة، إذ عبر مسؤولون أميركيّون خلال العام الأخير عن قلقهم المتعاظم من العلاقات الصينيّة الإسرائيليّة الاقتصادية المتزايدة. وتتركّز الخشية الأميركيّة في أن تستغلّ الصين علاقاتها مع إسرائيل لتحسين مكانتها الإستراتيجيّة، بالإضافة إلى جمع معلومات استخباراتيّة حساسيّة ومعلومات تكنولوجيّة مشفّرة.
وينصبّ القلق الأميركي من الاستثمارات الصينية في مواقع مثل ميناءي حيفا وأشدود،والقطار الخفيف في تل أبيب وأنفاق الكرمل.
     ومن المقرّر أن تنتهي عمليّات البناء الصينيّة في ميناء حيفا العام المقبل. وفور الانتهاء، تعتزم حكومة العدو خصخصة الميناء القديم، وتهدف الخصخصة، بحسب "بلومبيرغ"، إلى جعل الميناء أكثر تنافسًا، خصوصًا أن الميناء الجديد، الذي تبنيه شركة "شانغهاي" الصينيّة يعتبر متقدّمًا.

بعد "الليكود"حزب "يمينا" يتصدر نتائج الانتخابات
       أظهرت استطلاعات رأي أجرتها قانتا 12 و13، ارتفاع حظوظ حزب "يمينا" برئاسة نفتالي بينت، على حساب حزب "الليكود" الحاكم برئاسة بنيامين نتنياهو، وكذلك حزب "كاحول لفان" برئاسة بيني غانتس؛  وقال موقع "i24 news" الإسرائيلي: إن هذه التحولات تُغير الخارطة السياسية وتوجهات مزاج الناخب في ظل جائحة كورونا وتأثيرها على الحياة الاقتصادية في البلاد، ما يحتم على نفتالي بنيت إيجاد شراكات جديدة لم تكن واردة سابقًا في الحسبان خاصة تحالفه مع بيني غانتس ويائير لابيد الذي رفض فكرة الانضمام إليهما في الانتخابات الأخيرة.
وبحسب استطلاع القناة 12 ، فإنه لو جرت الانتخابات اليوم لجاءت نتائجها على النحو الآتي: الليكود 27 مقعدًا؛ "يمينا" 22 مقعدًا؛ "ييش عتيد – تيلم" 17 مقعدًا؛ القائمة المشتركة 15 مقعدًا؛ "أزرق أبيض" 10 مقاعد؛ "شاس" 9 مقاعد؛ "يسرائيل بيتينو" 7 مقاعد؛ "يهدوت هتوراه" 7 مقاعد، وأخيرا ميرتس بـ6 مقاعد.
ووفق الاستطلاع سيفشل كل من حزب العمل (2%) و"البيت اليهودي" (0.6%) و"غيشر" (0.3%) و"ديريخ إيرتس" الذي شكله عضوا الكنيست يوعاز هندل وتسفي هاوزر، في تجاوز نسبة الحسم (3.25%).
وبموجب الاستطلاع تأتي نتائج المعسكرات وفقا للاصطفافات والتحالفات المتوقعة على النحو الآتي: معسكر اليمين 49 مقعدا (الليكود ويمنيا) والحريديون 16 مقعدا، ومعسكر "يسار الوسط" 33 مقعدا، الأحزاب العربية 15 مقعدا، و"يسرائيل بتينو" 7 مقاعد.
  و جاءت نتائج استطلاع القناة 13 على النحو الآتي: الليكود 27 مقعدًا؛ "يمينا" 24 مقعدًا؛ "ييش عتيد – تيلم" 21 مقعدًا؛ القائمة المشتركة 11 مقعدًا؛ "أزرق أبيض" 8 مقاعد؛ "يسرائيل بيتينو" 8 مقاعد؛ "شاس" 8 مقاعد؛ "يهدوت هتوراه" 7 مقاعد، وأخيرا ميرتس بـ6 مقاعد.
وتتيح نتائج استطلاع القناة 13 تشكيل حكومة صهيونية ضيقة من 61 عضو كنيست دون نتنياهو أو الحريديين، ما يعتبر نادر الحدوث حتى على المستوى النظري.

 

 

2020-10-30 10:48:09 | 165 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية