التصنيفات » أخبار الكيان الإسرائيلي

15-12-2020

أخبار العدو
15-12-2020

- منح "وسام التقدير العملياتي"لبعض وحدات الجيش
- نتائج التحقيق بسرقة أسلحة من قاعدة عسكرية
 - مسؤولون في "الشاباك" و تعيين بن شبات رئيسا للجهاز
 - استقالات في مجلس الأمن القومي
 - نائب رئيس الأركان رفض إشغال منصب رئيس الموساد
 - العقيد "سومر" قاضيًا في محكمة الاستئناف  
 - تدريبات للقوات الخاصة بالجيش الكولومبي
    - 500 هدف والعديد من العمليات السرية خلال هذا العام
    - إسرائيل بصدد بيع 100 طائرة مستعملة إلى كندا
    -عمل لجنة تحقيق الغواصات
    - استطلاع: حزب برئاسة ساعر يحصد 17 مقعدا بالكنيست
    -  أزمة كورونا توسع الفجوة داخل مجتمع العدو
    - حرمان طلاب  فلسطينيين من التعليم استنادا لـ"قانون القومية"
    - رؤساء السلطات المحلية الدرزية والشركسية يهددون بالاستقالة
    - ست اختراعات إسرائيلية كأفضل اختراعات لعام 2020
    - استمرار التظاهرات ضد نتنياهو..
    - إسرائيل تطالب بالاعتراف باليهود من الدول العربية وإيران كلاجئين
    - قضية الغواصات: معلومات جديدة يمكن أن تحرج نتنياهو
    - تأجيل مرحلة الإثباتات في محاكمة نتنياهو
    - منصور عباس يلمح لإمكانية انفصاله عن القائمة العربية المشتركة
    - نتنياهو يستدعي السفير الإسرائيلي بالأمم المتحدة لمناقشة أمر هام
    - نتنياهو يعلن عن موعد التطعيم ضد الكورونا  
    - أزمة بين موسكو وتل أبيب واستدعاء السفير الروسي في اسرائيل
    - المصادقة على حل الكنيست للقراءة الأولى والانتخابات منتصف آذار

------------

منح "وسام التقدير العملياتي"لبعض وحدات الجيش
       قرر رئيس الأركان بالجيش ، أفيف كوخافي منح "وسام التقدير العملياتي" لعدد من الوحدات التي نفذت مهمات ذات أهمية عليا في تعزيز الجيش؛فللمرة الأولى، قرر رئيس الأركان أن يمنح هذا الوسام في مراسم احتفالية، والتي ستقام من الآن فصاعدا كل عام.
وأوضحت القناة السابعة العبرية، أن اختيار الوحدات تم من خلال لجنة، حضرها ممثلين عن شعبة العمليات، وسلاح الجو، وشعبة التخطيط، وقيادة العمق وشعبة الاستخبارات، اللجنة فحصت 50 من المرشحين الذين تقدموا من كل مكونات الجيش، وقدمت توصياتها لاعتمادها من قبل رئيس شعبة العمليات وقائد الأركان؛ وسيقام حفل تسليم الوسام وشهادات التقدير في 21 -12- 2020؛  وقائمة من سيحصلون على وسام التقدير العملياتي من قائد الأركان:
- أسطول الغواصات في سلاح البحرية تقديرا على عشرات العمليات المختلفة، التي تطلبت تغيير وتجديد في إدراك تنشيط واستخدام طرق عمل مبتكرة.
-  عملية " الحزام الأسود" ( القيادة الجنوبية، سلاح الجو، شعبة الاستخبارات، الشاباك) تقديرا على التخطيط المسبق والدقيق، متعدد الأذرع والهيئات، لحظة بداية العملية، والتي شملت اغتيال القيادي بالجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا.
- عملية سرية مشتركة ( شعبة الاستخبارات والموساد) تقديرًا على إنجاز عملياتي كبير في المعركة ضد الصواريخ الدقيقة.
- عملية في إطار أمن المعلومات ( شعبة الاستخبارات، سلاح الجو، الموساد) تقديرا على التعاون بين الأذرع والهيئات وتنفيذ عملية جمع معلومات استخبارية والتي أدت إلى عملية ناجحة.
 - التنظيم والرد العملياتي على التهديد التحت أرضي ( وحدة يهلوم، فرقة غزة) تقديرا على التعاون الناجح بين الوحدات والذي أدى إلى نشاطات عملياتية كثيرة والإنجازات العملياتية ذات الأهمية والفعالية في المجال التحت أرضي.
 - كتيبة الجمع 636 (قيادة المركز) تقديرا على نشاطات الكتيبة خلال عام 2020 والتي منعت 250 عملية والانتهاء من التحقيقات في الكثير من العمليات، في مقابل منع 75 عملية خلال العامين السابقين.
 -  كتيبة 74 اللواء 188 (القيادة الشمالية)، تقديرا لها على إبراز قدرات عملياتية مميزة خلال الخدمة على جبهة غزة، الكتيبة طورت تقنيات قتال مبتكرة لمهاجمة الأهداف البحرية.
-  شيطط 13 (سلاح البحرية) تقديرا على سلسلة من عمليات الاختراق في بيئات متغيرة وصعبة
- مهندس في قيادة الضباط المهندسين الرئيسية، عقيد "د" (ذراع البر) تقديرا على إيجاد حلول سريعة في الاحتياجات العملياتية الخاصة بالتحديات التحت أرضية.
-  الحاصلين على شهادات التقدير الخاصة من رئيس الأركان:
مقاتلو الدفاع الجوي، رقيب أول ديفد سيمسا ورقيب أول نوعا خميلفسكي (سلاح الجو).

 

نتائج التحقيق بسرقة أسلحة من قاعدة عسكرية
        نشر جيش الاحتلال ، نتائج تحقيق أجراه في سرقة أسلحة من قاعدة عسكرية، تقع بالقرب من الحدود اللبنانية السورية؛ و كان قائد قيادة المنطقة الشمالية، قد قرر أنه بسبب الحادث، لن يتم ترقية قائد اللواء للسنوات الأربع المقبلة، وخضوع ضابط برتبة مقدم لإجراءات تأديبية، وإقالة آخرين.
        وأشار موقع (0404) إلى أن الجيش انتهى، من إجراء تحقيق موسع في سرقة عشرات الأسلحة من قاعدة عسكرية في الشمال،مشيراً إلى أن الحادث بمثابة "حدث جلل"مر به الجيش، ويعكس تحولاً خطيراً داخل أروقة الجيش، نتيجة لوجود ثغرات وإخفاقات مختلفة، قد تم تعريتها أو الكشف عنها؛ وأنه تم محاكمة 8 ضباط مناوبين في جهاز أمن القاعدة العسكرية، يوم الحادث، أمام نائب قائد الفرقة بتهمة الإهمال، وتم توجيه التوبيخ إليهم.
ولفت إلى أن الجيش، قد أكد أن تحقيقاً مشتركاً أجري بين شرطة التحقيق العسكرية التابعة له مع الشرطة الإسرائيلية العامة، ولا يزال جارياً على المستوى الجنائي، لمعرفة السارق.
وكان رئيس هيئة الأركان ، الجنرال أفيف كوخافي، قد وصف عملية سرقة أسلحة من قاعدة إسرائيلية قرب الحدود اللبنانية بأنها "خطيرة للغاية".
بدورها، أفادت صحيفة (يسرائيل هيوم)، بأن جيش الاحتلال قدم لرئيس هيئة الأركان، أفيف كوخافي، نتائج التحقيق الأولي في حادثة سرقة أسلحة من قاعدة عسكرية في الشمال، وقعت في السادس من شهر أيلول الماضي؛ وأشار رئيس الأركان كوخافي إلى أن التحقيق الأولي، كشف أن الحادث يُعتبر خطيرا للغاية،وجرى العثورعلى عدد من الإخفاقات والعيوب والأخطاء، حتى أنه أمر بتشكيل لجنة تحقيق برئاسة ضابط كبير برتبة عقيد، على أن تكون مهمتها فحص هذه الجوانب بعمق،وعليها تقديم استنتاجاتها في غضون شهر تقريباً، مع التشديد على عدم نشر نتائج هذه اللجنة لخطورة ما ستنجم عنه من إخفاقات متوقعة؛ وأن نتائج التحقيق التي قدمت للجنرال أفيف كوخافي،هي أيضا قد تم التوصية بعدم نشرها، نتيجة لتضمنها عيوباً وإخفاقات داخل القاعدة العسكرية التي تمت سرقتها.
وكان مجهولون، اقتحموا قاعدة اللواء المركزي 769 في منطقة الجليل، وسرقوا الكثير من الأسلحة، بعد أن دخلوا إلى مخزن السلاح، ومن بين ما تم سرقته 23 بندقية رمي قنابل، و15 بندقية أم- 16، وذلك في وقت تم العثور على ثغرة في أحد جدر القاعدة العسكرية، وعلى الفور قام الجيش ، بإجراء تحقيق موسع في واقعة اختراق القاعدة العسكرية وسرقة أسلحتها، وبحث مدى تقديم مساعدة "للسارقين" من داخل القاعدة نفسها؛ يذكر، أن القاعدة العسكرية للواء المركزي 769 في منطقة الجليل، تقع بالشمال، وهي مسؤولة عن جزء من تأمين الحدود مع لبنان.

مسؤولون في "الشاباك" و تعيين بن شبات رئيسا للجهاز
     قال تقرير إسرائيلي إن مسؤولين رفيعي المستوى في جهاز الأمن الإسرائيلي العام ("شاباك")، هددوا بالاستقالة من الجهاز إذا قرر بنيامين نتنياهو، تعيين رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات، رئيسا للجهاز، خلفا لناداف أرغمان.
وفي محادثات مغلقة، يقول مسؤولو الشاباك إن "إقدام رئيس الحكومة، نتنياهو، بتعيين مئير بن شبات، رئيسًا للجهاز، لن ينبع من دوافع مهنية - بل شخصية وسياسية. بن شبات غير مناسب لرئاسة الجهاز لأسباب مهنية".
وأكد المسؤولون، وفقا للتقرير، أنهم سيستقيلون أو يتقاعدون في حال تعيين بن شبات، الذي يعتبر من المقربين لنتنياهو، مشددين على أنهم "لا يثقون به"؛ وفي هذا السياق، أشارت صحيفة "هآرتس" إلى مخاوف كبار المسؤولين في الشاباك من العلاقات الوثيقة التي تجمع نتنياهو ببن شبات، ما قد يقوّض استقلالية عملية اتخاذ القرار داخل الجهاز. وشددت الصحيفة على أن "أربعة من كبار المسؤولين الحاليين في الشاباك، يفكرون في التنحي أو الاستقالة في حالة تعيين بن شبات".

استقالات في مجلس الأمن القومي :
       وعلى صلة، قدم اثنان من كبار المسؤولين في مجلس الأمن القومي التابع لمكتب رئيس الحكومة استقالتهما، بحسب ما كشف المحلل العسكري لصحيفة "هآرتس"، عاموس هرئيل،
والمسؤولان هما نائب رئيس مجلس الأمن القومي والمسؤول عن التعامل مع أزمة كورونا، يغئال سلوفيك؛ ورئيس شعبة السياسات الأمنية، مردخاي كاهانا، وتأتي الاستقالة بعد نحو عامين من توليتهما لمناصبهما؛وأشار هرئيل إلى أن الأسباب التي قدمها الاثنان للاستقالة تأتي في إطار "عبء العمل والاستنزاف على خلفية النشاط المكثف لمجلس الأمن القومي في الآونة الأخيرة، والذي يتعلق معظمه بإدارة أزمة كورونا"؛ ولفت التقرير إلى أن سلوفيك تولى كذلك منصب رئيس شعبة الأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب ورعاية الجبهة الداخلية في مجلس الأمن القومي، إلى جانب توليه - بالتوازي - مسؤولية شعبة شؤون مواجهة كورونا؛ويعزو مجلس الأمن القومي رغبة الاثنين في الاستقالة إلى العبء غير المعتاد الذي حمل على كاهل الموظفين خلال فترة كورونا، والذي وصفه كثيرون بأنه "شبه مستحيل"، وفقا لما أورده الموقع صحيفة "هآرتس".
ويصر نتنياهو، على تكليف رئيس مجلس الأمن القومي، وطاقمه، على التنسيق بين الوزارات والسلطات المختلفة في ما يتعلق بإجراءات المتخذة لمواجهة جائحة كورونا، وسط معارضة داخل الحكومة وجهاز الصحة والأجهزة المنية؛إضافة إلى ذلك، يلعب طاقم بن شبات دورا مهما في الاتصالات مع دول الخليج التي سبقت اتفاقيات التطبيع مع الإمارات والبحرين، بالإضافة إلى أنهم يمثلون نتنياهو في ما يتعلق بالعلاقات الإسرائيلية مع مصر والأردن وإدارة السياسة الإسرائيلية تجاه قطاع غزة.
كما لعب مجلس الأمن القومي دورًا رئيسيا في العلاقة الوثيقة بين نتنياهو وإدارة الرئيس الأميركي المنهية ولايته، دونالد ترامب، "في عدد من الأمور المعقدة"، على تعبير هرئيل.
   

 

نائب رئيس الأركان رفض إشغال منصب رئيس الموساد
      ذكرت صحيفة "معاريف" اليوم الجمعة، أن قائد لواء المظليين والقائد السابق للقيادة الجنوبية في الجيش، هرتسي هاليفي، رفض عرضا من بنيامين نتنياهو للمرة الثانية بتولي منصب رئيس جهاز الموساد، خلفا ليوسي كوهين الذي سيغادر وظيفته قريبا.
 وهذه المرة الثانية التي يرفض فيها هاليفي العروض التي تلقاها من نتنياهو، بعد أن رفض في السابق عرض العمل كسكرتير عسكري لرئيس الوزراء، وهو المنصب الذي يحدق اليه الكثير من قيادات الجيش؛  وخشي هرتسي أن يخرجه هذا المنصب المرتبط بالسياسة من صميم القيادة العسكرية أو يتسبب في احتكاكه مع رئيس الأركان أو رئيس الوزراء، لذلك فضل الاستمرار في المسار العسكري الواعد المنوط به في رئاسة شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان" وقيادة الجنوب في الجيش؛وبحسب معاريف، حاول نتنياهو من خلال هذا التعيين "اصطياد عصفورين بحجر واحد"، من خلال تعيين هاليفي الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية "أمان" في جهاز الاستخبارات والمهام الخاصة الموساد، وتعيين سكرتيره العسكري السابق اللواء إيال زمير لخلافة رئيس هيئة الأركان العامة اللفتنانت الجنرال أفيف كوخافي.

العقيد "سومر" قاضيًا في محكمة الاستئناف  
       انتخبت لجنة اختيار القضاة العسكريين في إسرائيل، برئاسة وزير الجيش، بني غانتس،   العقيد "نوا سومر" قاضيًا في محكمة الاستئناف العسكرية.
 وضمت اللجنة كل من وزير القضاء آفي نيسنكورن، ورئيس المحكمة العليا، والقاضية إستر حايوت، ونائب رئيس المحكمة العليا، والقاضي حنان ميلتسر، ورئيس الأركان، اللواء أفيف كوخافي، ورئيس محكمة الاستئناف العسكرية، اللواء دورون بيلز، رئيس شعبة الجنود اللواء موتي الموز، نائب رئيس محكمة الاستئناف العسكرية العميد، أورلي ماركمان، وممثل نقابة المحامين نعوم لاور؛ ووفقًا لموقع القناة العبرية السابعة، فسيتم اعتماد العقيد سومر بحضور الرئيس الإسرائيلي، في الوقت الذي يحدده.
 
تدريبات للقوات الخاصة بالجيش الكولومبي
      ذكر موقع "إسرائيل ديفينس" العبري، أن مدربي جيش العدو قدّموا تدريبات للقوات الخاصة في الجيش الكولومبي في بداية عام 2020، حيث وجهوا القوات الخاصة الكولومبية في تقنيات الحرب ومكافحة "الإرهاب".
 ونقل الموقع عن بيان رسمي للجيش الكولومبي، أن تجربة الجيش الإسرائيلي في القضايا الإستراتيجية تساهم في تعزيز القدرات العسكرية والعملياتية من خلال تعزيز تقنيات واحتراف الجيش الوطني والمعدات المستخدمة لتطوير العمليات العسكرية في كولومبيا.

 500هدف والعديد من العمليات السرية خلال هذا العام
    قال رئيس أركان جيش العدو"أفيف كوخافي"،إن الجيش نفذ هجمات على 500 هدف في جميع الجبهات منذ مطلع عام 2020 الجاري .
وكشف عن تنفيذ العديد من العمليات السرية، معتبرا أن التموضع العسكري الإيراني في سوريا يشهد تباطؤا واضحا نتيجة لنشاط الجيش ؛وأضاف "أن الطريق أمامنا طويلة لاستكمال الأهداف في جبهة سوريا".

إسرائيل بصدد بيع 100 طائرة مستعملة إلى كندا
       قالت القناة 7 ؛ إن وزارة الجيش  تتفاوض على بيع 29 طائرة F-16 مستعملة إلى كندا.
 وفقًا لتقرير على موقع Calcalist، تقدر قيمة الصفقة بـ 100 مليون دولار، وستكون أكبر صفقة على الإطلاق لبيع طائرات من فائض سلاح الجو.
    
عمل لجنة تحقيق الغواصات
       أوعز المستشار القضائي للحكومة ، أفيحاي مندلبليت، لوزير الجيش ، بيني غانتس،   بوقف عمل لجنة التحقيق في قضيّة الغواصات ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.
وأرجع مندلبليت القرار إلى عدم انتهائه من تحديد حدود نشاط اللجنة، بهدف عدم الإضرار بالمسار الجنائي الجاري ضدّ عدد من المتورّطين في القضيّة.
   وأعلن غانتس قراره تشكيل لجنة تقصي حقائق في وزارته للتحقيق في شراء غواصات وقطع بحرية عسكرية، تحوم من خلالها شبهات ضد نتنياهو بعدما استفاد مقربون منه من هذه الصفقة مع حوض بناء السفن الألماني "نيسنكروب". وسيرأس اللجنة القاضي المتقاعد، أمنون ستراشنوف.
 ولن تكون لدى لجنة كهذه صلاحيات لاستدعاء شهود من خارج جهاز الأمن، لكن مواد وخطوات جرى تنفيذها في وزارة الأمن بهذا الخصوص ستكون متاحة أمام اللجنة.
ومنح غانتس لجنة تقصي الحقائق مدة أربعة أشهر من أجل تقديم تقريرها النهائي، وأوعز إلى أعضاء اللجنة بالعمل مقابل المستوى المهني في وزارة الأمن، مشددا على أنن عليهم تنفيذ عمل مستقل، من دون تدخل المستوى السياسي، وأن تُنشر استنتاجاتها بصورة شفافة أمام الجمهور.

 استطلاع: حزب برئاسة ساعر يحصد 17 مقعدا بالكنيست
       أعلن عضو الكنيست عن حزب الليكود، جدعون ساعر، انشقاقه عن حزب الليكود، وتأسيس حزب جديد، والمنافسة على رئاسة الوزراء في الانتخابات القادمة.
 وأظهر استطلاع جديد للرأي، نشرت نتائجه صحيفة "معاريف" العبرية، أن حزب برئاسة ساعر، سيحصل على 17 مقعدا، في الكنيست في الانتخابات القادمة.
وبحسب الصحيفة، أشارت نتائج الإستطلاع، الى أن حزب ساعر الجديد، سيؤدي الى إضعاف قوة الليكود البرلمانية، وحصول الليكود على 25 مقعدا بالكنيست.
وان حزب ساعر سيقلل من فرض نتنياهو لتشكيل الحكومة الجديدة، وزيادة احتمالات ساعر لتشكيلها، في حال قرر تشيكل حكومة وحدة.
وأشارت معاريف، الى أن نتائج الإستطلاع في حال جرت انتخابات جديدة، جاءت على النحو التالي: الليكود 25 مقعدا، يمينا 19، جدعون ساعر 17، يش عتيد 14، القائمة العربية 11، شاس 9، يسرائيل بيتنا 7، يهدوت هتوراة 7،  كحول لفان 6 ميرتس 5 مقاعد.  

  أزمة كورونا توسع الفجوة داخل مجتمع العدو
     كشف استطلاع جديد عن اتساع الفجوة داخل مجتمع العدو في فترة مواجهة أزمة كورونا، وأن هذه الفجوة من المتوقع أن تتوسع في حال اجراء انتخابات أخرى؛وفي المعطيات التي وردت في الاستطلاع ؛يتضح أن الفجوة الاجتماعية انحدرت الى النشاطات اليومية داخل المجتمع، إذ أن 29% من المتدينين يفضلون شراء سيارة من متدين وليس من علماني، 17.5% يفضلون أن يصلح لهم سيارتهم شخص متدين، وفي أماكن العمل 47% من المتدينين يفضلون العمل مع متدينين، و61% من المتدينين يفضلون السكن فقط في احياء يقطنها متدينون.
     كذلك قام البحث بفحص الفجوات بين اليهود الشرقيين والغربيين، اليهود المنتمون الى اليمين السياسي والى اليسار السياسي، واتضح أن 55.5% من العلمانيين يفضلون جيرانا علمانيين، و39% من مصوتي اليسار-مركز يفضلون السكن الى جوار ليبراليين مثلهم فقط. و26% من اليهود من أصول غربية يفضلون شراء سيارة من يهود من أصول غربية، مقابل 6% من اليهود من أصول شرقية، و31% من اليمينيين يفضلون العيش فقط في أحياء يقطنها يمينيون.
     وتتفاقم المعطيات حين يكون الحديث عن عرب ويهود، 48% من اليهود يفضلون أن يقوم يهودي فقط بمساعدتهم بتصليح العطب في عجلات السيارة، و61% يفضلون شراء سيارة مستعملة من يهود، 68% من اليهود يفضلون العيش في أحياء لليهود فقط، و55% يفضلون العمل مع يهود فقط.
 المجموعة الأكثر تسامحًا كانت اليهود من أصول شرقية ومصوتي اليسار-مركز، فعلي سبيل المثال، فقط 2% من اليهود من أصول شرقية يفضلون شراء سيارة يد ثانية من يهود من أصول شرقية فقط، و11% يفضلون العيش في أحياء لليهود من أصول شرقية فقط.
 
حرمان طلاب  فلسطينيين من التعليم استنادا لـ"قانون القومية"
    أيدت محكمة الصلح في الكرايوت، قرار بلدية كرمئيل برفض تمويل سفريات طلاب عرب من المدينة إلى مؤسساتهم التعليمية المناسبة المتواجدة في بلدات عربية مجاورة، في ظل عدم وجود مدرسة عربية تلبي احتياجات الطلاب العرب في المدينة،وذلك استنادا إلى "قانون القومية"،بحجة "عدم المساس بطابع المدينة التي أقيمت لتعزيزالاستيطان اليهودي في الجليل".
وجاء قرار المحكمة خلال النظر في القضية التي تقدم بها سكان من عائلة بكري في كرمئيل، وصدر في الـ24 من تشرين الثاني الجاري. وكانت المحكمة قد حظرت النشر حول حيثيات القرار على اعتبار أن المدعون في القضية هم قاصرون ضد بلدية كرمئيل.
    وكتب القاضي في قراره أن "كرمئيل هي مدينة يهودية مصممة لإقامة الاستيطان اليهودي في الجليل؛ إقامة مدرسة عربية أو تمويل سفريات الطلاب العرب، قد يؤدي إلى تغيير التوازن الديموغرافي وإلحاق الضرر بطابع المدينة" ؛وذلك استنادا إلى البند السابع من "قانون القومية" الذي ينص على أن "الدولة تعتبر تطوير الاستيطان اليهودي قيمة قومية عليا، وستعمل على تشجيع وتعزيز إقامته وتأسيسه"؛كما جاء في قرار القاضي أن"تطوير وإنشاء مستوطنة يهودية هو قيمة وطنية منصوص عليها في‘قانون أساس‘ويشكل اعتبارًا جديرًا ومهيمنًا ضمن اعتبارات  البلدية، بما في ذلك اعتبارات إقامة المدارس ووضع سياسة لتمويل السفريات خارج المدينة".
       وأوضح المحامي نزار بكري الذي تقدم بالدعوى عن العائلة أن "القضية عبارة عن دعوى مادية ضد بلدية كرمئيل، بموضوع تنظيم السفريات لعائلة عربية يتعلم ابنيها (6 و10 سنوات) خارج المدينة، بسبب عدم وجود إطار تربوي يقدم لهما التعليم بلغة الأم في كرمئيل".
وقال بكري إن "بلدية كرمئيل اعترضت على تنظيم أو تمويل سفريات لفردين من هذه العائلة، يتلقيان التعليم في مدارس ببلدة الرامة المجاورة، رغم أنها ملزمة بذلك".
وأوضح أنه بناء على "قانون القومية"، "رفض القاضي الدعوى، وألزم العائلة بتغطية التكاليف؛ والمسوغ كان ‘الطابع اليهودي لمدينة كرمئيل‘ استنادا على البند السابع من قانون القومية، الذي يتحدث عن تطوير وتعزيز الاستيطان اليهودي كقيمة قومية عليا".
وأضاف أنه بِناءً على ذلك "رفض القاضي الاعتراف بحق الطلاب العرب في كرمئيل بالتعليم بناء على قانون التعليم الإلزامي، أو حتى إلزام البلدية بتنظيم السفريات أو تمويلها".
وأوضح أنه بصَدَدِ تقديم التماس في المدّة القريبة بالشراكة مع مركز "عدالة" الحقوقي (المركز القانوني لحماية حقوق الأقلية العربية في إسرائيل)، لمطالبة المحكمة بإصدار قرار يلزم البلدية في كرمئيل على تنظيم وتمويل سفريات للطلاب العرب خارج المدينة.
 
رؤساء السلطات المحلية الدرزية والشركسية يهددون بالاستقالة
      هدد رؤساء السلطات المحلية الدرزية والشركسية بتقديم استقالاتهم ما لم تستجب الحكومة لمطالبهم خلال شهر واحد.
     وأغلق مئات المحتجين شارع 6، في إطار الخطوات الاحتجاجية التي باشر بها منتدى رؤساء السلطات المحلية الدرزية والشركسية ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إثر عدم التزامه بتنفيذ تعهداته في إقرار الخطة الخماسية ومنحهم مكانة مواطنين متساوي الحقوق،  
ووقع رؤساء السلطات المحلية الدرزية والشركسية معا على إخطار موجه إلى نتنياهو، ووزير الأمن، بيني غانتس،أكدوا فيه أنهم سيقدموا استقالاتهم وينقلوا إدارة بلداتهم للسلطات المركزية، يوم 31 كانون الأول الجاري.
    وأضافوا أن ما حصل يعد "خيانة"، مؤكدين أنها "ليست المرة الأولى؛ تبين لنا أنه "أيضا في أزمة كورونا توجد أموال في الصندوق الجماهيري، لكنها مخصصة لكافة المواطنين باستثناء المواطنين الدروز والشركس الذين يطالبونهم بالعيش دون ميزانيات ودون قدرة على التخطيط والتطوير".

ست اختراعات إسرائيلية كأفضل اختراعات لعام 2020
      تضمن لائحة مجلة "تايم" لأفضل مائة ابتكار ابداعي للعام 2020، ست ابتكارات إسرائيلية؛ فقد نُشرت قائمة "الاختراعات الرائدة" لعام 2020 الخاصة بمجلة Time ؛وتم تجميعها من خلال الترشيحات المطلوبة من محرري ومراسلي المجلة من جميع أنحاء العالم، ومن خلال عرضها موقع المجلة على الإنترنت لتقييم زوار الموقع.
 وقيم كل ابداع مشارك على أساس العوامل الرئيسية هي: "الأصالة والإبداع والفعالية والطموح والتأثير".
    وشركات التكنولوجيا الإسرائيلية التي حظيت ابتكاراتها بمكانة وسط هذه اللائحة:
 بيويز: هي أول خلية نحل آلية تسمح لمربي النحل بمعالجة خلايا النحل عن بعد ورعاية نحلهم. والهدف هو "مساعدة مربي النحل على التلقيح وإنتاج العسل من خلال إنقاذ نحلهم باستخدام التكنولوجيا الحديثة"، بحسب موقع الشركة.
 Trialjectory: يتم الاطلاع من خلالها على آلاف التجارب السريرية لاستخراج المعلومات حول أنواع المرضى الذين يهتم بحالاتهم عنهم الباحثون في هذا المجال".
 Augmedics: هي "سماعة رأس تستخدم في الواقع لتحويل الأشعة المقطعية للمريض إلى تصوير ثلاثي الأبعاد يساعد في توجيه جراح العمود الفقري خلال العمليات".
Mifold Hifold: هو "مقعد داعم للظهر المرتفع الأكثر قابلية للتعديل في العالم"، وفقًا للشركة الإسرائيلية صاحبة الابتكار. لقد "تم تصميم الجهاز الذي للأطفال الذين تتراوح اوزانهم من 33 إلى 100 كيلو غرام، وله رأس وجذع وألواح مقعد قابلة للتعديل ويمكن طيها إلى حجم حقيبة الظهر تقريبًا لسهولة الحمل"، وفقًا لمجلة تايم.
 City Transformer: سيارة عصرية كهربائية ذات مقعدين قابلة للطي. واستشهدت مجلة "تايم" بالقول: "إن السيارة الكهربائية التي تم انتاجها في إسرائيل والتي تتسع لمقعدين صغيرة الحجم، ولكن يمكن أن تصل سرعتها إلى 55 ميلاً في الساعة".
 Incredo Sugar: هو عبارة عن "شكل مصمم حديثًا من المُحليات التي تسمح للمخابز وشركات المواد الغذائية بتقليل محتوى السكر بنسبة 30-50 في المائة مع الاحتفاظ بنفس المستوى من حلاوة المذاق". ظهر Incredo Sugar أيضًا في فئة "Special Mentions" في قائمة Time لأفضل الابتكارات.

استمرار التظاهرات ضد نتنياهو..
     شهدت أنحاء الكيان، احتجاجات وتظاهرات ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وذلك للأسبوع الـ 25 على التوالي؛ ونظمت التظاهرة الرئيسية قبالة مسكن رئيس الوزراء في شارع “بلفور” بالقدس؛ وتظاهر الآلاف على الجسور والمفترقات، في أنحاء متفرقة احتجاجاً على عدم استقالة نتنياهو، وعلى الفساد الحكومي.
    ودعت الجمعيات والتنظيمات الاحتجاجية الشرطة، إلى إبعاد من وصفتهم بالمستفزّين الذين يريدون إثارة العنف وتشويه صورة الاحتجاجات ؛ وأفادت صحيفة “جيروزاليم بوست”، نقلاً عن متظاهرين مناهضين لحكومة نتنياهو في إسرائيل، أن “الاقتراع المحتمل في انتخابات عام 2021 لن يوقف الاحتجاجات، بل على العكس من ذلك، فإنه سيقوّيها.”
وقال المتظاهرون إن“واجبنا كمواطنين خلال الانتخابات هو الخروج إلى الشوارع والاحتجاج  ضد المتهم نتنياهو حتى لا نمنحه أي مهلة، يجب أن نذكره بإخفاقاته في التعامل مع فيروس كورونا.”

إسرائيل تطالب بالاعتراف باليهود من الدول العربية وإيران كلاجئين
     وجه جلعاد أردان سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يطالبه فيها بالاعتراف الرسمي بوضع اللاجئين اليهود من الدول العربية وإيران؛  وأوضح أردان في رسالته، أنه سيقدم مشروع قرار يقضي بإجراء مناقشة سنوية "لإحياء ذكرى اللاجئين اليهود المبعدين من الدول العربية وإيران".
         وطالب أردان المنظمة الأممية الدولية، بالاعتراف باليهود المرحلين وتعزيز الأنشطة التي تعكس تراثهم، مطالبًا بالشروع في بحث عالمي حول ترحيل يهود العرب وإيران، والبدء في أنشطة المناصرة حول هذا الموضوع في مختلف منتديات المنظمة العالمية ؛ واتهم أردان، الأمم المتحدة بأنها تتعامل بشكل مكثف ومختلف مع اللاجئين الفلسطينيين، وتتجاهل تمامًا اللاجئين اليهود من الدول العربية وإيران.
 ودعا ممثل إسرائيل لدى الأمم المتحدة، غوتيريش الى إعادة النظر في هذه القضية والبدء بإحياء قصة 850 ألف لاجئ يهودي تم ترحيلهم من الدول العربية وإيران في جميع منتديات المنظمة الأممية، سعيًا الى "تصحيح الظلم التاريخي" الذي تعرضوا له.

قضية الغواصات: معلومات جديدة يمكن أن تحرج نتنياهو
    كُشف النقاب عن معلومات جديدة في قضية صفقة الغواصات المشبوهة بين إسرائيل وحوض بناء السفن الألماني "تيسنكروب"، ومن شأنها أن تسبب حرجا آخر لرئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو، الذي قدمطلبا بإلغاء لائحة الاتهام ضده في قضايا فساد ليست متعلقة بقضية الغواصات ؛ ويذكر أنه في إطار قضية الغواصات، قرر نتنياهو شراء غواصة سادسة، إضافة لخمس غواصات بحوزة سلاح البحرية ، ولاحقا قرر شراء ثلاث غواصات أخرى، جميعها من شركة "تيسنكروب"، من خلال إقصاء وزير الأمن ورئيس أركان الجيش عن اتخاذ هذه القرارات، وإخفائها عنهما، بينما كان مقربون من نتنياهو مطلعون عليها، وهم متهمون حاليا بتلقي الرشوة من أجل دفع صفقة الغواصات.
    أحد المتهمين الرئيسيين في قضية الغواصات هو نائب رئيس مجلس الأمن القومي السابق، أفريئيل بار يوسف، وتنسب إليه لائحة الشبهات أنه طلب الحصول على رشوة والاحتيال وخيانة الأمانة؛ وقدمت الحركة من أجل جودة الحكم في إسرائيل التماسا إلى المحكمة العليا، مؤخرا، تطالب فيه بإعادة التحقيق في قضية الغواصات وتوسيعها لتشمل نتنياهو.
وأرفقت الحركة بالتماسها تصريحات أدلى بها العديد من المسؤولين الأمنيين السابقين، والتي تدعم طلبها بإعادة فتح التحقيق في قضية الغواصات.  
  غواصتان لمصر:
         وأفاد بن زئيف بأن الدكتور كريستوف هويزغن، مستشار الأمن القومي للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، هو الذي طلب الحصول على موقف إسرائيل من بيع الغواصتين لمصر؛ وقال إن "الحكومة الألمانية تولي أهمية بالغة لموقف إسرائيل حول بيع سلاح هجومي إلى دول مجاورة"، وأشار إلى لجم صفقة مشابهة بسبب معارضة إسرائيل.
    وأضاف السفير السابق أنه بعد مشاورات ومداولات بين الحكومتين الألمانية والإسرائيلية، خلال العام 2009، قررت إسرائيل إزالة معارضتها، وأنه تم التداول في هذا الأمر خلال لقاء في برلين جمع كلا من ميركل ونتنياهو ووزير الأمن الإسرائيلي في حينه، إيهود باراك، وعددا من كبار المستشارين والسفير بن زئيف.
وقال بن زئيف أن باراك شدد خلال اللقاء نفسه على "الحاجة إلى تشكيل فريق عمل من أجل الوقوف مقابل تهديد مستقبلي على دولة إسرائيل، من جهة الغواصات التي ستشتريها مصر من ألمانيا"، وذلك فيما وصف باراك الغواصتين لمصر بأنهما "بنوعية متدنية".
 
تأجيل مرحلة الإثباتات في محاكمة نتنياهو
     تقرر تأجيل مرحلة الإثباتات في ملفات الفساد المتهم بها رئيس  حكومة العدو، بنيامين نتنياهو، والتي كان من المقرر أن تعقد في المحكمة المركزية في القدس، في كانون الثاني المقبل، حتى شباط 2021 ؛ وجاء التأجيل بقرار من المحكمة المركزية في القدس، بحجة ملائمة الترتيبات في المحكمة للتعليمات الصحية المتعلقة بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد؛ وكانت المحكمة قد حددت جدولا زمنيًا لمحاكمة نتنياهو، وقررت بدء مرحلة الإثباتات في كانون الثاني/يناير المقبل، بوتيرة 3 جلسات أسبوعيًا ؛  ويعدّ الجدول الذي حدّدته المحكمة "سريعًا ومضغوطًا"، رغم ادعاءات طاقم الدفاع عن نتنياهو أنّ وتيرة المحاكمات سريعة ولا تمكّنهم من دراسة الملفّات كلها.
وكان المستشار القضائي للحكومة، طالب بالتعجيل في إجراءات المحاكمة ومرحلة تقديم الإثباتات والأدلة؛ ويواجه نتنياهو تهم الفساد وخيانة الأمانة والحصول على الرشوة والاحتيال،    
    وعلى صلة، أشارت تقارير صحافية، إلى أن نتنياهو يسعى إلى تأجيل مرحلة الإثباتات في محاكمته بقضايا فساد،وذلك عبر تشكيل لجنة مستقلة تبحث بـ"مخالفات" النيابة العامة  وأجهزة التحقيق،   يأتي ذلك في أعقاب الدعوات التي أطلقها نتنياهو إلى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة تبحث بـ"سلوك الادعاء العام والمسؤولين في جهاز الشرطة" في ما يتعلق بالتحقيقات معه بقضايا فساد، معتبرا أن التحقيقات تمت في ظل تضارب مصالح، مشددا على منع المدعي العام السابق، شاي نيتسان، إجراء تحقيقات في مخالفات محتملة.
وتشير تقديرات المصادر السياسية للقناة 12، إلى أن نتنياهو يعمل على تشكيل لجنة تحقيق أو فحص، تمهيدا للمطالبة بتأجيل افتتاح مرحلة الإثباتات في محاكمته، إلى حين توضيح هذه المزاعم ؛ ولم يتضح بعد ما إذا كان نتنياهو يعمل على تشكيل لجنة برلمانية أم لجنة حكومية لهذا الشأن.
وبحسب المصادر، فإن نتنياهو يحاول استخدام المعلومات التي تم الكشف عنها مؤخرا حول تضارب المصالح لدى أحد المحققين في قضية مساكن رئيس الحكومة، بالإضافة إلى الوسائل التي استخدمها المحققون للضغط على مستشاره الإعلامي السابق، نير حيفتس، وتحويله إلى "شاهد ملك".

 

منصور عباس يلمح لإمكانية انفصاله عن القائمة العربية المشتركة
     ألمح منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة، أنه في طريقه للانفصال عن القائمة العربية المشتركة في الكنيست ، بسبب خلاف بشأن بعض المواقف المتعلقة بالعمل لخدمة الجمهور العربي في إسرائيل؛ وقال عباس : إنه في حال تكررت نفس الأخطاء والمواقف التي لا تخدم المجتمع العربي، فإن القائمة تفقد مبرر وجودها؛وأشار النائب عن الحركة الإسلامية - الفرع الجنوبي، إلى أن حزبه ليس محسوبًا على أحد سواء اليمين أو اليسار.
    واتهم أحزاب القائمة المشتركة بأنها تجاوزت خطًا معينًا يضع الأطراف العربية دائمًا في الزاوية،ويحسب طرف على آخر وخاصةً أحزاب اليسار، ولذلك قلت كفى من هذا النهج ونحن لسنا يمينًا ولا يسارًا، نحن ممثلون عن الجمهور العربي الذي يمر بأزمة حادة، وأزمة جريمة وعنف يتصاعد.
   وبين أن اهتمامه حاليًا يركز على خدمة الجمهور ووضع حد للوضع الذي يعيشه العرب في اسرائيل، مشيرًا إلى أنه سيتعامل مع مختلف الأحزاب من أجل خدمة الجمهور.
      وردًا على ذلك، هاجم رئيس حزب التجمع مطانس شحادة، عباس واتهمه بالحديث بلسان حال بنيامين نتنياهو واليمين المتطرف عبر قناة يمينية متطرفة، للإعلان عن انفصاله، وبأنه بهذه الطريقة يخدم نتنياهو ولا يستحق أن يواصل العمل مع القائمة المشتركة.
فيما غردت هبة يزبك من القائمة عن حزب التجمع "القائمة المشتركة تمثل جمهورًا كاملاً اختار برنامجه السياسي ومساره السياسي، من اختار التعاون مع قوى عنصرية وقمعية على حساب هذا البرنامج السياسي، هو من يفقد التبرير ويتخلى عن جمهوره وينتهكه، بالقوة التي أعطوه إياه".
وتأتي هذه التطورات في ظل التقارب الحاصل بين عباس من جهة، ونتنياهو وقيادات الليكود من جهة أخرى، حيث أظهر عباس دعمه لنتنياهو في أكثر من موقف مؤخرًا وصوت لصالحه في عدد من اللجان داخل الكنيست.

نتنياهو يستدعي السفير الإسرائيلي بالأمم المتحدة لمناقشة أمر هام
      استدعى رئيس حكومة العدو، بنيامين نتنياهو، السفير في الأمم المتحدة، غلعاد إردان، لمناقشة قرار تعين الأخير بمنصب السفير في واشنطن أيضًا، والذي يرغب نتنياهو تغيره.
ونقل عن مصادر رفيعة المستوى قولها إن نتنياهو "يعيد دراسة التعيين، الذي صادقت عليه الحكومة وسيدخل حيز التنفيذ بعد ستة أسابيع تقريبًا".
وأن نتنياهو معني بتعيين وزير الطاقة الحالي، يوفال شطاينيتس، في أحد المنصبين، ولكن الأمر متعلق بموافقة إردان، الذي ستكون له الأولوية بأن يختار المنصب الذي يريد أن يتولاه.
 وفي حال قرر إردان تولي منصب السفير في واشنطن، فإنه يتوقع أن يُعين شطاينيتس مكانه في منصب السفير في الأمم المتحدة.

نتنياهو يعلن عن موعد التطعيم ضد الكورونا  
      وصلت الشحنة الأولى من جرعات التطعيم ضد الكورونا، ومن المتوقع وصول المزيد من الجرعات خلال الأسابيع القادمة، ونقلت وسائل إعلام العدو، عن رئيس الوزراء نتنياهو قوله: "سنبدأ بتطعيم مواطني إسرائيل باللقاح المضاد للكورونا يوم 27 من الشهر الجاري".
 و"سيتم تطعيم 60 ألف مواطن يوميا باللقاحات المضادة للفايروس، التي سنتسلمها من شركة فايزر الأمريكية".
   
أزمة بين موسكو وتل أبيب واستدعاء السفير الروسي في اسرائيل
      استدعت وزارة خارجية العدو، السفير الروسي لدى تل أبيب أناتولي فيكتوروف، بعد مقابلة صحفية قال فيها إن "المشكلة في الشرق الأوسط تكمن في إسرائيل؛ لأنها تهاجم حزب الله".
وذكر المراسل إيتمار آيخنر، في تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" أنه "تم استدعاء فيكتوروف، وأوضحت له وزارة الخارجية أنه يجب عليه أن يأخذ تصريحاته على محمل الجد، لذلك وافق السفير على نشر توضيح".
     وأشار آيخنر إلى أن "ما قامت به وزارة الخارجية تجاه السفير الروسي خطوة غير معتادة، رغم أن فيكتوروف أعلن أن سبب عدم الاستقرار في الشرق الأوسط هو إسرائيل، وليس إيران، وأنه لا يوجد دليل على قيام حزب الله بحفر أنفاق هجومية على الحدود الشمالية".
وأوضح المراسل الإسرائيلي أننا "أمام تصريح غير عادي وغير ودي تجاه الدولة المضيفة له، فقد أكد فيكتوروف أن المشكلة في المنطقة ليست النشاط الإيراني، وإنما المشكلة تكمن في عدم التفاهم بين دول المنطقة، وعدم امتثال إسرائيل لقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، كما أن إسرائيل هي التي تهاجم حزب الله، وليس هو من يهاجمها".
وأكد أنه "بعد رؤية الأنفاق الهجومية من لبنان إلى إسرائيل عند الحدود الشمالية، لا يوجد دليل على قيام حزب الله ببناء هذه الأنفاق، لذلك فإن على إسرائيل أن تمتنع عن مهاجمة أراضي دول ذات سيادة، وأعضاء في الأمم المتحدة، كما أن أول من ينتهك الاتفاق النووي هو الولايات المتحدة، وليس إيران".


المصادقة على حل الكنيست للقراءة الأولى والانتخابات منتصف آذار
      صادقت لجنة الكنيست على مشروع قانون حل الكنيست وطرحه للتصويت عليه بالقراءة الأولى، وبحيث تجري الانتخابات للكنيست، في حال المصادقة على مشروع القانون بالقراءتين الثانية والثالثة، في موعد يتراوح ما بين 16 و24 آذار المقبل.
ويشار إلى أنه في حال لم تتم المصادقة على مشروع قانون حل الكنيست بالقراءات الثلاث، ولم تتم المصادقة على الميزانية حتى يوم 23 كانون الأول الجاري، فإن الكنيست ستُحل بشكل أوتوماتيكي ويتم التوجه إلى انتخابات مبكرة خلال ثلاثة أشهر.
      وفيما توقع المحللون أن انشقاق عضو الكنيست غدعون ساعر عن حزب الليكود ستؤدي إلى تأجيل الانتخابات، قال رئيس حزب "كاحول لافان" ووزير الأمن، بيني غانتس، إنه إذا وافق رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، على المصادقة على الميزانية فإنه لن تجري انتخابات.
     ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" عن قيادي في الليكود قوله، اليوم، إن "خطوة ساعر لا تؤثر على إمكانية حل الأزمة السياسية مع كاحول لافان"، وأن "الفجوات في المواقف ما زالت كبيرة جدا والتقديرات هي أننا ذاهبون إلى انتخابات".

 

 

2020-12-16 10:46:17 | 299 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية