التصنيفات » أخبار الكيان الإسرائيلي

28-2-2021

اخبار العدو
28-2-2021


العناوين:
  -  130جنرالا يطالبون غانتس بالانسحاب من التنافس الانتخابي
  - الاحتلال يبني جدارا ملحيا على الحدود مع الأردن  
  - حظر نشر تفاصيل الكارثة البيئية في سواحل الكيان
  - تأجيل مرحلة الإثباتات من محاكمة نتنياهو إلى ما بعد الانتخابات
  - جيش العدو يوقع على صفقة شراء طائرتي تزود بالوقود
  - الاعتراف بقضية اختفاء أطفال المهاجرين اليمنيين
  - غالبية الشبان اليهود في الكيان يكرهون العرب
  - تطوير "حيتس 4" لاعتراض الصواريخ
  - افتتاح كنيس في قاعدة لواء جفعاتي بالنقب
  - مساع أوروبية لإدراج جيش العدو ضمن القائمة السوداء
  - منظموا معرض"آيدكس" يطالبون بالتدخل للسماح لإسرائيل بالمشاركة
  - المصادقة على الخطة الأضخم لتسليح جيش العدو
  - إقصاء ابتسام مراعنة من الترشح ضمن قائمة حزب العمل
  - الكشف عن تفاصيل أول اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن..
  - صادرات العدو بلغت 112 مليار $ في 2020
  - انتقادات لنتنياهو لتعيينه بن شبات بشأن موضوع إيران
  - إسرائيل تستقبل 600 رياضي للمشاركة في بطولة الجودو
  - هذه خطة الجيش الإسرائيلي لمحاربة سرقة الأسلحة من المواقع
  - رابطة المجتمعات اليهودية في الخليج  
  - تواصل الاحتجاجات المطالبة باستقالة نتنياهو
  - رُبع الإسرائيليين يؤيدون تعيين العنصري بن غفير وزيرا
  - تزايد حالات تسلل مهاجري عمل من الأردن لإسرائيل
  - تدريب لسلاح الجو يحاكي حربا بالجبهة الشمالية
  - غانتس وساعر يتعهدان بالعمل على إنهاء حكم نتنياهو
  - يمكن تحقيق انتصارات دون إطلاق رصاصة واحدة!
  - شكوى من معاملة غير عادلة للشركات الأمريكية في مطار إسرائيل
  - الحاجة لقرار جدي بمحاربة العنف في الوسط العربي
  - ليبرمان: لن أجلس مع الحريديم ولو لدقيقة واحدة
  - وصول 330 مهاجرا يهوديا من إثيوبيا إلى إسرائيل
  - الاعتماد على القبة الحديدية يعبّر عن فشل في صنع القرار
  - العنف داخل الخط الأخضر استعماري مخطط
  - ساعر يتعهد باحترام وقف خطة الضم في الضفة
- اعتقال 20 إسرائيليا هربوا صواريخ متجولة لدولة آسيوية
- سلسلة تعيينات جديدة في هيئة أركان الجيش الإسرائيلي
- تعيين أهارون حليفا رئيسا للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية
- لوبي إسرائيلي – أميركي يندد بفائض الأصوات بين نتنياهو وبن غفير
- نتنياهو يستجدي أصوات العرب ويحتضن العصابات الإرهابية
- لصوص استخدموا حوامة لسرقة قاعدة عسكرية إسرائيلية
- "استطلاع الاستطلاعات": المشتركة 9 مقاعد والموحدة دون نسبة الحسم
---------------------


130 جنرالا يطالبون غانتس بالانسحاب من التنافس الانتخابي
      كشفت الكاتبة الإسرائيلية "دافنا ليئيل" في تقريرلها على القناة 12؛ عن رسالة تلقاها وزير الحرب، نائب رئيس الحكومة بيني غانتس، الذي يتزعم حزب أزرق-أبيض، من قبل 130 جنرالا؛ وطالب الموقعون على الرسالة من بيني غانتس عدم الترشح للانتخابات المقبلة؛ وأوضحت أن من بين الجنرالات وزير الحرب الأسبق إيهود باراك، وقائد جهاز الأمن العام كرمي غيلون، ورئيس الموساد الأسبق داني ياتوم، وعوزي آراد، أحد مسؤولي الموساد السابقين؛ وجاء في الرسالة أنه "حان الوقت لاتخاذ قرار قيادي أخير من غانتس، والتقاعد من هذا السباق الخطير الذي سينتهي دون اجتياز نسبة الحسم، ويتركه خارج الكنيست، لذلك يجب عليه ألّا يتسبب بإضاعة الأصوات من أجل معسكر التغيير، لأن إسرائيل مجروحة، وتغرق، ويجب عليه أن يضع إسرائيل أولا في حساباته السياسية". أفيف بوشنسكي، الكاتب الإسرائيلي، قال إنه "قبل أسابيع قليلة من الانتخابات، يتم التعبير عن حملة غانتس الانتخابية بصورة مهينة، وكأنه يذكَّر الإسرائيليين بأن حياته السياسية على وشك أن تنتهي على أن "خطأ واحدا قد يرتكبه غانتس ربما يتسبب بحذف كل الرصيد الذي حصل عليه في مراحل سابقة، بعد أن خدم في صفوف الجيش 36 سنة، لكنه فجأة ظهر مثيرا للشفقة، ما قد يجبره على التقاعد من الحياة السياسية"؛ وأشار إلى أن "سياسة الانتحار التي انتهجها غانتس أدت لتفاقم الأزمات الصحية والاقتصادية والسياسية الخطيرة، ولذلك آن الأوان لأن يغادر الساحة السياسية نهائيا، في حين أنه ووزراءه اتبعوا سياسة الأرض المحروقة، وألحقوا أضرارا بالغة بثقة الإسرائيليين في مؤسسات الدولة، فيما هم يعيشون شعور جنون العظمة"؛ وأوضح أن "غانتس قام باستمرار بتقصير كل إغلاق فرضته الحكومة من أسبوعين إلى أسبوع، ومن سبعة أيام إلى أربعة فقط، وبالتالي ضاعف وقت الحكومة، وأهدر مقدرتها على أهوائه السياسية، ودافع بشدة عن حق المتظاهرين الإسرائيليين ضد رئيس الحكومة"؛ وأضاف أنه "طوال فترة الحكومة الحالية، قدم غانتس ووزراؤه أنفسهم كمدافعين عن الديمقراطية وسيادة القانون، بينما فرضوا رأيهم وهم الأقلية بـ19 عضو كنيست فقط على ما يقرب من ستين نائبا، ما يمكن وصفه بـ"طغيان الأقلية"، واستغلوا ضائقة رئيس الوزراء السياسية والقانونية، وضاعفوا صعوباته على طول الطريق".
وختم بالقول إن "سياسة الانتحار التي انتهجها غانتس أدت إلى تفاقم الأزمة الصحية والاقتصادية والسياسية الخطيرة، وأدى سلوكه العبثي إلى تدهور حزبه، ووصوله إلى حافة الهاوية، وأدت نزواته إلى الشروع في الانتخابات الرابعة، وربما الذهاب إلى انتخابات خامسة".

الاحتلال يبني جدارا ملحيا على الحدود مع الأردن  
   بدأت قوات الاحتلال تكديس آلاف الأطنان من الأملاح المستخرجة من البوتاس وبناء جدار ملحي عملاق على طول 45 كيلومترا مع الحدود الأردنية من جهة منطقة وادي عربة- البحر الميت؛ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت، الجدار جاء "بمبادرة من اللواء يوآف التابع للقيادة الجنوبية، بحيث يتم إنشاء جدار ملحي ضخم، بارتفاع 9 إلى 13 مترًا في محاولة لصد المتسللين في تلك المنطقة التي تفتقر لوجود سياج"؛وقالت الصحيفة إن "الجدار سيصل إلى ارتفاع 13 مترًا كحد أقصى وسيصعب على المتسللين عبور الحدود مع الأردن في منطقة البحر الميت، ويخشى الجيش من أن "المنظمات الإرهابية" ستستخدم الطرق بدون حماية؛ الحكومة الأردنية تلتزم الصمت حيال هذا الجدار وسط تحذيرات بيئية ومخاوف سياسية؛ وأرسلت استفسارات إلى وزارة الخارجية الأردنية، والناطق باسم الحكومة الأردنية علي العايد ولم تحصل على إجابات؛وحسب وسائل إعلام عبرية تم بناء أول كيلومترين من الجدار، بينما سيستكمل البناء في غضون ستة أشهر، مستخدمين الأملاح المستخرجة من مصانع البوتاس كعازل طبيعي، وحصل الجدار على جائزة الابتكار من رئيس أركان الاحتلال أفيف كوخافي.
   الخبير العسكري، اللواء المتقاعد مأمون أبو نوار، يحذر في حديث لـ"عربي21" من أهداف سياسية وراء بناء هذا الجدار، واصفا إياه بـ"خط بارليف الجديد"، ويقول: "هذا رسم حدود من جديد، له بعد سياسي كبير، هذا الجدار الملحي سيصعب اختراقه، وهي نية عدائية تجاه الأردن، وفرض أمر واقع، حيث لم تتخل إسرائيل عن الحدود للأردن مهما كان هناك من تسويات وحل للدولتين، إسرائيل لا تحتاج مثل هذا الجدار لمراقبة الحدود بسبب التكنولوجيا المتوفرة لديها والتي تتيح المراقبة عبر الأقمار الصناعية، ولديها وسائل الإنذار المبكر".
الصحفي المتخصص في الشؤون الفلسطينية داود كتاب قال إن "محاولة إسرائيل الخفية لترسيم الحدود تدخل في مخالفة واضحة لاتفاق أوسلو والتي تنص أن ترسيم الحدود بين فلسطين وإسرائيل يتم بالتفاوض"؛وقال : "كما تخالف أعمال إسرائيل توجيهات الإدارة الأمريكية الجديدة والتي طالبت كافة الأطراف بالامتناع عن أي عمل يؤثر على مفاوضات الحل النهائي، كما أن من بديهيات العلاقات الحضارية هو ضرورة التنسيق بين الدول الموقعة لاتفاقيات سلام فيما بينها وأن لا يتم تغيير في الأمور الاستراتيجية ومنها الحدود".
مخاوف بيئية
وبعيدا عن المخاوف السياسية، حذر ناشطون بيئيون من تداعيات خطيرة على منابع مياه نهر الأردن السفلية والمياه الجوفية جراء تكديس آلاف الأطنان من الأملاح في وقت يعاني فيه نهر الأردن من ارتفاع كبير وخطير في ملوحته أدت إلى انقراض معظم أحيائه ونباتاته.
وكشف بحث إسرائيلي مؤخرا، وتحديدا من خلال شركة الاستشارات الدولية DHV، عن وجود ارتفاع كبير جدا وخطير في ملوحة النهر، وبخاصة في جزئه الجنوبي؛ ما أدى إلى انقراض معظم أحيائه ونباتاته الحساسة للتلوث والملوحة.
   
حظر نشر تفاصيل الكارثة البيئية في سواحل الكيان
     أعلنت وزارة حماية البيئة، إصدار أمر تقييدي يحظر نشر كل ما يتعلق بالتحقيقات الجارية بشأن الكارثة البيئية التي حلت بسواحل الكيان وأدت إلى تلوث قسم كبير منها إثر انجراف بقعة نفط كبيرة، منذ منتصف الأسبوع الماضي؛ويحظر الأمر القضائي المقرر حتى الـ28 من شباط الجاري، نشر أي تفاصيل عن التحقيق وأي تفاصيل يمكن أن تحدد المشتبه بهم، بما في ذلك أسماء السفين المتورطة وموانئ المغادرة والوجهة والشحن وممرات الشحن التي استخدمتها هذه السفن؛ويعتبر الأمر القضائي الصادر عن محكمة الصلح في مدينة حيفا، استثنائيا وغير متوقع، إذ يمنع كذلك نشر الحجة التي بنت عليها المحكمة قرارها بمنع النشر؛وقالت وزارة حماية البيئة وإنه "في إطار القضية، يجري تحقيق دولي معقد وحساس، وإن أي تفاصيل قد يتم نشرها يمكن أن تعطل التحقيق"؛علما بأن تحليل بيانات الموقع التقديري لمصدر التلوث يشير إلى تورط 10 سفن تسببت في الكارثة البيئية التي أدت إلى نفوق عدد كبير من الكائنات الحية المائية، وتم نشر أسماء هذه السفن على شبكة الإنترنت.

تأجيل مرحلة الإثباتات من محاكمة نتنياهو إلى ما بعد الانتخابات
    أعلن قضاة المحكمة المركزية في القدس، عن استئناف محاكمة رئيس الحكومة ، بنيامين نتنياهو، بقضايا فساد، وبدء مرحلة الإثباتات من المحاكمة، في الخامس من نيسان المقبل، بعد أسبوعين من الانتخابات المقررة في الـ23 من آذار المقبل؛ ولم يتطرق القضاة إلى مسألة ضرورة حضور رئيس الحكومة الجلسات من عدمها؛كما أعلن القضاة عن رفضهم لطلب نتنياهو بإسقاط التهم الموجهة إليه بحجة أن إجراءات التحقيق قد اتخذت ضده دون موافقة المستشار القضائي للحكومة ، أفيحاي مندلبليت، كما يقتضي القانون ؛ويواجه نتنياهو، أول رئيس للحكومة توجه له اتهامات رسمية وهو في منصبه، اتهامات بقبول هدايا فاخرة وسعيه لمنح تسهيلات تنظيمية لجهات إعلامية نافذة مقابل حصوله على تغطية إعلامية إيجابية ؛وأوضح القضاة أنه على الرغم من أنه يبدو أن هناك "عيبًا في عدم وجود موافقة خطية من المستشار القضائي للحكومة" للشروع بالتحقيق ضد نتنياهو، فإنه يتضح من المستندات والأدلة التي قدمها الادعاء أن هذا "عيب إجرائي" لا يمس بجذر المسألة، ولا يبرر إسقاط التهم.
 ويعتزم محاميا رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، استدعاء المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، إلى المحكمة الجارية ضد نتنياهو، والتحقيق مع مندلبليت حول عدة أمور بينها مصادقته على فتح تحقيق ضد نتنياهو، حسبما ذكر موقع صحيفة "هآرتس" الإلكتروني يوم الثلاثاء؛وتأتي هذه الخطوة من جانب محاميا نتنياهو، بعدما قررت المحكمة المركزية في القدس، وجود "عيب" في أداء مندلبليت في هذا الموضوع؛ لكن في الوقت نفسه، رفضت المحكمة طلبا آخر قدمه نتنياهو لإلغاء لائحة الاتهام ضده بادعاء أن مندلبليت لم يصادق على عمليات تحقيق ضده بالشكل المطلوب.

الجيش الإسرائيلي يوقع على صفقة شراء طائرتي تزود بالوقود
   وقع رئيس قسم الصادرات العسكرية في وزارة الجيش ميشيل بن باروخ على أول صفقة لشراء طائرات Boeing KC-46 للتزود بالوقود؛وذكرت القناة 7 العبرية أنه سيتم شراء طائرتين في صفقة عسكرية مع القوات الجوية الأمريكية.
 
الاعتراف بقضية اختفاء أطفال المهاجرين اليمنيين
   أعربت حكومة العدو عن أسفها لعدم اعترافها سابقا بقضية اختفاء أطفال المهاجرين اليمنيين، كما صادقت على مشروع القرار الذي ينص على الاعتراف بقضيتهم وتحويل تعويض مالي لعائلاتهم؛وقال بنيامين نتنياهو: إنها عبارة عن إحدى القضايا الأكثر إيلاما في تاريخ إسرائيل وقد حان الوقت لأن تحصل العائلات التي حرمت من أطفالها على اعتراف من الدولة ومن حكومة إسرائيل، وكذلك على تعويض مالي"؛ كما وتقرر أن أفراد العائلات الذين تقرر في إطار إحدى اللجان الثلاث التي كلفت بالبحث والتحري في هذه القضية (لجنة التحقيق المكلفة بالعثور على الأطفال اليهود المنحدرين من أصول يمنية، واللجنة المكلفة بالتحقق من مصير الأطفال اليهود المنحدرين من أصول يمنية المفقودين ولجنة التحقيق الرسمية بشأن قضية اختفاء أطفال اليهود القادمين من اليمن بين السنوات 1948 و1954)، والذين توفي طفلهم أو أصبح مصيره مجهولا، سيحق لهم التقدم بطلب الحصول على تعويض مالي خلال شهور حزيران وحتى تشرين ثاني من العام 2021؛ وتم إعداد القرار بالتعاون ما بين وزارتي المالية والعدل.
وأكد أن "التعويض ليس من شأنه أن يعوض عن المعاناة الرهيبة التي كانت تنتاب ولا تزال تنتاب العائلات، والتي تكون بمثابة المعاناة التي لا تطاق"، معلنا أنه "أوعز إلى وزير التربية والتعليم بإدراج قضية الأطفال اليهود المنحدرين من أصول يمنية ضمن الكتب التعليمية للطلاب الإسرائيليين" ؛بدوره، قال وزيرالمالية يسرائيل كاتس:"من خلال هذا القرار فإن حكومة إسرائيل تعترف بقضية مؤلمة منقوشة في تاريخ الدولة، والتي لم تنته إجراءات التحقيق فيها بعد".

غالبية الشبان اليهود في الكيان يكرهون العرب
      أظهر استطلاع جديد للرأي، أجرته الجامعة العبرية في القدس، أن أغلبية الشبان اليهود من العلمانيين والمتدنيين يكرهون العرب في إسرائيل؛وبحسب الإستطلاع الذي نشرت صحيفة "هآرتس" ، نتائجه يوم الجمعة، عبر 68% من الشبان اليهود بشكل عام (علمانيين ومتدينين)، و66% من الشبان المتدينين الحريديم، عن كراهيتهم للعرب، وتأييدهم لسلب حقوقهم، بما في ذلك حق التصويت للكنيست؛ وإن نتائج الإستطلاع أشارت إلى أنه توجد بين الشبان اليهود في البلاد، معارضة واسعة لمنح موارد للعرب من أجل مواجهة الكورونا.
  تطوير "حيتس 4" لاعتراض الصواريخ
      بدأت مديرية "حوما"(وحدة الأبحاث وتطوير الوسائل القتالية والبنية التحتية التكنولوجية) في وزارة الأمن الإسرائيلية بالتعاون مع الوكالة الأميركية للدفاع من الصواريخ بتطوير الصواريخ الاعتراضية لمنظومة "حيتس 4"، وافيد أن الصواريخ الاعتراضية "تشمل قدرات محسنة، ويتوقع أن توفر ردا على مجموعة من التهديدات"؛ وستحل هذه الصواريخ الاعتراضية مكان صواريخ منظومة "حيتس 2" في العقود المقبلة؛وتتكون منظومة "حيتس" من عدة أجهزة، بينها رادارات بالغة القوة، وأنظمة قيادة وتحكم وإطلاق صواريخ اعتراضية؛ ويتم صنع جميع هذه الأجهزة والأنظمة في الصناعات الأمنية ؛ ودخلت منظومة "حيتس 2" إلى الاستخدام العسكري في العام 2000، لاعتراض صواريخ في أطراف الغلاف الجوي، فيما بدأ استخدام "حيتس 3" في العام 2017، وتعترض صواريخ خارج الغلاف الجوي وبعيدا عن إسرائيل؛ وتم في السنوات الأخيرة إدخال تحسينات على المنظومتين وأجريت عليهما تجارب في إسرائيل وولاية ألاسكا الأميركية؛وعقب وزير الأمن ، بيني غانتس، بالقول : أنه "إلى جانب القدرات الهجومية الضرورية، يعمل جهاز الأمن طوال الوقت على إغلاق سماء إسرائيل أمام تهديدات بالستية من خلال بناء متواصل للمنظومة المتعددة الطبقات؛ وسيحقق تطوير حيتس 4 قفزة تكنولوجية وعملانية في ميدان القتال المستقبلي، ضد تهديدات يتم تطويرها طوال الوقت في الشرق الأوسط وما يتعداه"؛  وقال: رئيس الوكالة الأميركية للحماية من الصواريخ، الأدميرال جون هيل، إن "برنامج حيتس 4 يعبر عن التزام الولايات المتحدة بمساعدة دولة إسرائيل في تعزيز منظومة الدفاع الوطنية ضد تهديد الصواريخ".

افتتاح كنيس في قاعدة لواء جفعاتي بالنقب
     افتتحت الخاخامية العسكرية في جيش العدو كنيس يهودي لجنود السرية الأرثوذكسية المتطرفة "تومر" وجنود لواء جفعاتي في الجنوب؛ وذكرت القناة 7 العبرية أنه تم تدشين الكنيس في المدرسة الدينية بمقر لواء جفعاتي في قاعدة "هار كيرين" بالنقب بحضور قادة اللواء وعدد من الحاخامات بالجيش ؛وأوضحت أنه خلال الحفل تمت كتابة لفائف توراة جديدة في الكنيس، كُتبت خصيصًا لجنود جفعاتي.

مساع أوروبية لإدراج جيش العدو ضمن القائمة السوداء
     أفادت صحيفة "يسرائيل هيوم"، بأن هناك العديد من المساعي الأوروبية من أجل إدراج جيش الإحتلال على القائمة السوداء التابعة للأمم المتحدة؛ وذكرت الصحيفة بوجود تقرير يشير إلى أن الاتحاد الأوروبي يمول الأنشطة التي تهدف إلى إدراج جيش الإحتلال في قائمة المنظمات المسيئة للأطفال والتي تنكل بهم، بما في ذلك تنظيم "داعش" وتنظيم "القاعدة"؛ وزعمت الصحيفة أن الاتحاد الأوروبي، يرصد ويمول الملايين في سلسلة من الأنشطة الهادفة لإدراج الجيش على القائمة السوداء للأمم المتحدة، حيث يتم تنسيق الحملة وتعزيزها من داخل إسرائيل بالتعاون الوثيق مع المنظمات اليسارية ووكالات الأمم المتحدة؛ونفى الاتحاد الأوروبي وجود أي تقرير بهذا الخصوص، قائلا "نحن لسنا على علم بالأنشطة المذكورة".
وعلى الرغم من هذا النفي، أوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن "حملة الأطفال" مستمر منذ حوالي عامين من خلال تقارير متسلسلة أصدرتها منظمات يسارية تصف جنود الجيش الإسرائيلي على أنهم يسيئون معاملة الأطفال الفلسطينيين بشكل منهجي ومتواصل.
ويشارك بالحملة منظمات فلسطينية وأوروبية، التي كانت من بين المشتكين في المحكمة الدولية ضد إسرائيل في لاهاي؛وتم وضع محتويات ومضامين "حملة الأطفال" وفقا لتوجيهات منظمة الأمم المتحدة (اليونيسف) وسلطة الأمم المتحدة الفلسطينية (أوتشا)، وهي منظمات التي تنشط منذ عقود في توثيق وتسجيل انتهاكات جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد الأطفال الفلسطينيين وتسعى لإدراجه ضمن القائمة السوداء، وهي قائمة سنوية تضم جمعيات ومنظمات ومؤسسات تنتهك حقوق الأطفال، إذ يتم نشر القائمة من قبل الأمم لمتحدة.
وتحرض الصحيفة على الجمعيات المناهضة للاحتلال، وتزعم اعتمادا على تحقيق أجراه معهد "مونيتور" أن الحملة تقف ورائها منظمات غير حكومية وتتم من داخل إسرائيل، عبر اجتماعات تنسيقية دورية لقادتها، وبعضهم من الأجانب الذين حصلوا على تأشيرات لدخول البلاد والبعض الآخر موظفون في الأمم المتحدة؛وفي الوقت نفسه، تقول الصحيفة "يقع عنوان (أوشا) في القدس الشرقية، بالقرب من وزارة القضاء، في شارع سان جورج. فهذه المنظمات معروفة لدى المؤسسات الإسرائيلية على أنها تشوه سمعة إسرائيل في العالم، لكن الحكومة تواصل السماح لها بالعمل"؛كما يزعم المعهد في التحقيق أن تمويل الحملة يأتي من الدول الأوروبية والاتحاد الأوروبي. فمنذ عام 2018، قدم الاتحاد الأوروبي تمويلا لا يقل عن 3.2 مليون يورو للمشاريع التي تروج لـ "حملة الأطفال"، إلى جانب 6.7 مليون من الحكومات الأوروبية (بريطانيا والنرويج وبلجيكا وسويسرا وغيرها) وأطر الأمم المتحدة.
وحذر معهد "مونيتور" من نشاط وفعاليات هذه الجمعيات، مشيرا إلى أن حملات مماثلة ضد إسرائيل في الأمم المتحدة ومنها القائمة السوداء لمجلس حقوق الإنسان، قد تؤدي في نهاية المطاف لإدراج الجيش الإسرائيلي على القائمة السوداء.
 
منظموا معرض"آيدكس" يطالبون بالتدخل للسماح لإسرائيل بالمشاركة
    ذكر موقع "i24 news" ، أن هناك ضغوطًا لمشاركة إسرائيل في معرض "آيدكس" الأمني الدولي المنعقد في الإمارات في الفترة من 21 حتى 25 من شباط الحالي، والذي يُنظم كل عامين في أبو ظبي، وسيشارك به 100 دولة؛وكانت لجنة الاستثناءات الإسرائيلية رفضت إعطاء موافقة للبعثة الأمنية الإسرائيلية للمشاركة فيه، بسبب قيود كورونا وإغلاق مطار بن غوريون؛ وأفاد موقع "غلوبس" الإسرائيلي، بأن الاماراتيين منظمي المعرض أرسلوا رسالة إلى رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو، طالبوه فيها بالتدخل حتى يتمكن مئات الراغبين من إسرائيل المشاركة في المعرض؛ ويشار إلى أن البعثة الإسرائيلية تضم 270 مشاركًا من 50 شركة أمنية إسرائيلية كان من المفترض أن تُسافر هذا الأسبوع إلى أبو ظبي للمشاركة في المعرض، لكن لجنة الاستثناءات المسؤولة عن الرحلات إلى الخارج رفضت الطلب.
 وكانت شركة "اركيع" الإسرائيلية للطيران ستقوم بتسيير خمس رحلات لنقل أفراد البعثة، وقال مسؤولون مطلعون لموقع "غلوبس": إنه تجري حاليًا مباحثات متقدمة بهدف السماح بإخراج البعثات للمشاركة في المعرض ؛وفي الرسالة التي أُرسلت إلى نتنياهو والموقعة من سائد المنصوري أحد مدراء المعرض، قال: إن "معرض آيدكس IDEX هو أحد أهم المعارض في العالم ويستقطب مستثمرين من كل العالم والذين رغبوا بالاجتماع مع المشاركين الإسرائيليين الذين يشاركون لأول مرة في المعرض"؛وجاء في الرسالة أن المشاركين استثمروا مبالغ مالية لا بأس بها في التخطيط وإقامة الأجنحة، وسينظم مع الحرص على المعايير الصحية؛وأضافت الرسالة أنه في أجواء اتفاقيات التطبيع، فإن المعرض يُشكل فرصة أولى للصناعات الإسرائيلية بعرض منتجاتها لدول الخليج وباقي المشاركين من أنحاء العالم، وشددت على أهمية المشاركة الإسرائيلية بتقوية العلاقات بين البلدين، مطالبةً نتنياهو بالتدخل لإيجاد حل لمشاركة الوفد الإسرائيلي؛وحذرت الرسالة من أن "عدم المشاركة الإسرائيلية بالمعرض لن يسبب فقط خسائر مالية تقدر بملايين الدولارات والتي استُثمرت به وضياع التجهيزات التي استمرت أشهر مع إلغاء اجتماعات نُظمت مسبقًا بين مسؤولين إماراتيين والبعثة الإسرائيلية، إنما أيضًا سيتسبب بضرر مالي كبير للشركات الأمنية الإسرائيلية ولدولة اسرائيل".
وأضافت أن "حكومة أبو ظبي قلقة للغاية من التطورات ومن عدم وصول البعثة الإسرائيلية وأن الأمر لن يخلق فقط ضررًا اقتصاديًا كبيرًا، إنما سيُلحق ضررًا بالعلاقات التي تتشكل بين البلدين بعد اتفاقيات التطبيع".
 
المصادقة على الخطة الأضخم لتسليح جيش العدو
     أفاد موقع "والا" العبري، بأن اللجنة الوزارية صادقت على الخطة الأضخم لتسليح الجيش، بتكلفة تصل إلى أكثر من 6 مليار دولار؛ والصفقة تشمل تزويد الجيش بطائرات حربية مقاتلة ومروحيات نقل ثقيلة وذخائر متقدمة، مضيفًا أن الجيش حصل على الضوء الأخضر لأن يختار طائرات النقل الثقيلة المستقبلية والاختيار ما بين طائرات "تشينوك" وطائرة CH53K ؛وطلب وزير الجيش بيني غانتس من سلاح الجو تقديم توصياته بهذا الخصوص وإمكانية أن تشمل الخطة شراء طائرة V-22  ؛في حين، سيشتري سلاح الجو في إطار خطة التمويل سرب جديد من طائرات F35 فائقة التطور وقنابل وصواريخ متطورة؛ وتشمل الصفقة أيضًا شراء طائرات من طراز F15، وطائرات تزويد بالوقود من طراز KC-46؛وبينت وزارة الجيش أنها اضطرت في عام 2014 للحصول على قرض لشراء طائرات F35 على حساب أموال الدعم العسكري الأمريكي السنوي عبر بنك أمريكي.
 
إقصاء ابتسام مراعنة من الترشح ضمن قائمة حزب العمل
   استبعدت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، ترشيح ابتسام مراعنة على قائمة حزب العمل في الانتخابات المقبلة بعد تدخل من حزب "عوتسما يهودت"؛وذكرت القناة 7 العبرية أنه تم استبعاد ترشيح ابتسام مراعنة التي تحتل المركز السابع في قائمة حزب العمل بعد أن بتأييد 16 صوتا ومعارضة 15 وامتنع 2 عن التصويت؛وجاء إقصاء مراعنة بعد تدخل من حزب "عوتسما يهوديت" (القوة اليهودية) اليميني المتطرف، واعترض على خوضها الانتخابات بدعوى إدلائها قبل سنوات بتصريحات ضد إسرائيل؛وتذرع الحزب أمام اللجنة بصورة عن تصريحات لمراعنة دعت فيها إلى "عودة اليهود إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبولندا"، وفي تعقيبه على القرار، هاجم حزب العمل نفاق الليكود على تصويته لصالح إقصاء مراعنة وامتناعه عن التصويت لاستبعاد حزب التجمع من الانتخابات؛ وقال عضو الكنيست عن الليكود موتي يوغيف إن من يدعم الإرهاب ويرفض إسرائيل كدولة يهودية ديمقراطية مكانه في المجلس التشريعي برام الله وليس في الكنيست؛وقال الحزب: "ابتسام مراعنة شريكة في بناء مستقبل مشترك في دولة إسرائيل ولا نسمح للأشخاص الذين لغتهم العنف محاولة أن يملوا رؤيتهم العنصرية"؛ وتُشير استطلاعات الرأي الإسرائيلية إلى حصول حزب العمل على 5 - 6 مقاعد في الانتخابات.

الكشف عن تفاصيل أول اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن..
    قالت وسائل إعلام العدو، إن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو تلقى اتصالاً من الرئيس الأمريكي جو بايدن لأول مرة منذ توليه منصبه قبل حوالي شهر؛وان الاثنين تطرقا إلى العلاقة الشخصية طويلة الأمد بينهما وقالا إنهما سيعملان معًا لزيادة تعزيز التحالف القوي بين البلدين؛كما بحثا استمرار اتفاقيات السلام والتهديد الإيراني وتحديات المنطقة واتفقوا على مواصلة المحادثات بينهم"؛الجدير ذكره أن تأخر اتصال بايدن بنتنياهو صنع حالة من التكهنات وسط المحللين والمتابعين للشرق الأوسط أهمها أن الأول يحاول الابتعاد عن خطى سلفه ترامب الذي كان معطي جل اهتمامه للاحتلال ومشاريعه في الأراضي الفلسطينية.

صادرات العدو بلغت 112 مليار $ في 2020
     بلغت الصادرات الإسرائيلية 112 مليار دولار في عام 2020، على الرغم من أزمة كورونا؛ وذكرت صحيفة "معاريف" وفق بيانات وزارة الاقتصاد أن ذلك يمثل انخفاضًا بنسبة 3 % مقارنة بعام 2019 وزيادة بنحو 1% مقارنة بعام 2018؛وأوضحت أن خدمات التصدير السياحي تراجعت بنسبة 66% مقارنة بزيادة 20% في صادرات التكنولوجيا الفائقة.

انتقادات لنتنياهو لتعيينه بن شبات بشأن موضوع إيران
     انتقدت مصادر أمنية رفيعة المستوى قرار بنيامين نتنياهو، تعيين رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شابات، رجل الاتصال بالإدارة الأميركية والدول الكبرى في موضوع إيران.
وفي سياق متصل، قالت "جيروزاليم بوست" إنه، "كان يُنظر إلى كوهِين على أنه مرشح طبيعي؛ وكانغير سعيد بعد انتقاد رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي لاستراتيجية العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015 أو حتى محاولة التفاوض على اتفاق محسّن"؛وأوضحت أنه، في الأيام الأخيرة، سرّب ضباط كبار في الجيش أنهم "غير راضين أيضاً عن فكرة أن كوهِين سيمثّل اسرائيل في الولايات المتحدة لأنهم يعتبرونه عدوانياً للغاية ومتصلب"؛ يأتي ذلك في حين ذكر موقع "والا نيوز" أن بن شابات أجرى مناقشة بشأن إيران مع مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان. وبالتالي أثار هذا الأمر "السؤال حول ما إذا كان بن شابات قد حل محل كوهِن كمديرلموضوع إيران،ربما بعد التوترات،إما مع إدارة بايدن أوالجيش"، وفقاً لجيروزاليم بوست.

إسرائيل تستقبل 600 رياضي للمشاركة في بطولة الجودو
    سمحت إسرائيل بدخول أكثر من 600 رياضي من جميع أنحاء العالم للمشاركة في بطولة دولية للجودو، مما أثار انتقادات من مسؤولي الصحة والمسافرين وغيرهم؛ وقالت وزيرة الثقافة والرياضة هيلي تروبر عن الحدث، إن هناك دائما حاجة إلى تحقيق التوازن بين الصحة العامة والاقتصاد؛ وأشارت إلى أن مسابقة الجودو ستوفر آلاف فرص العمل ؛وإن المنافسين سيخضعون لشروط صارمة لمنع تفشي الفيروس؛وقبل السماح له بالصعود على متن الطائرة، يحتاج كل متسابق ومدرب إلى عرض نتيجتي اختبار سلبيتين للفيروس؛ وسيخضع الوافدون لفحص فيروس آخر وسيتم عزلهم في غرف الفنادق، ولن يكون بإمكانهم المغادرة حتى يتم تأكيد النتيجة السلبية؛ ومن بين المشاركين في بطولة “تل أبيب غراند سلام” الإيراني سعيد ملائي، الذي خسر مباراة عمدا لتجنب مواجهة الإسرائيلي ساغي موكي في عام 2019؛ ووصل ملائي، الذي يمثل مانغوليا الآن، إلى اسرائيل مساء الأحد وقال إنه “سعيد جدا” بوجوده في إسرائيل.
 
هذه خطة الجيش الإسرائيلي لمحاربة سرقة الأسلحة من المواقع
    كشف "يوسي يهشوع" المراسل العسكري بصحيفة "يديعوت أحرونوت"،النقاب عن خطة الجيش ، لمحاربة ظاهرة سرقة الأسلحة من المواقع العسكرية؛ وقال :إن تكلفة هذه الخطة تبلغ 150 مليون شيكل، وتقوم على الخطوات التالية:
 - إقامة منظومة حراسة خاصة للمواقع، تكون خاضعة للشرطة العسكرية بالجيش.
- تعيين ضابط أمن خاص داخل كل موقع من الـ50 موقعا المهددات بتكرار السرقات.
- تأهيل وتدريب حراس لهذه المواقع على يد أجهزة وجهات أمنية من خارج الجيش.
- تركيب وسائل مراقبة تكنولوجية متقدمة على كافة مخازن الأسلحة بكل المواقع.

رابطة المجتمعات اليهودية في الخليج  
    أعلن الاحتلال تأسيس "رابطة المجتمعات اليهودية الخليجية" في الدول الخليجية الـست؛
وأفادت صفحة "إسرائيل بالعربية" التابعة لخارجية الاحتلال؛" بأن المنظمة الجديدة وهي الأولى من نوعها، ستضم يهودا من الإمارات والبحرين وعمان والسعودية وقطر والكويت؛وفي أول تصريح لها، أعلنت الرابطة التزامها "بنمو وازدهار الحياة اليهودية في دول الخليج"؛وستتولى الرابطة أمور وشؤون الجاليات اليهودية في البلدان الخليجية الستة في ما يخص النواحي الدينية والعقائدية والطقوس والمناسبات الاجتماعية والدينية، وكذلك الأمور التي لها علاقة بالتربية والتثقيف اليهودي، لا سيما لدى الأطفال؛ويرأس إبراهيم داود نونو الرابطة، وهو بحريني من أصل عراقي وصلت عائلته إلى البحرين منذ عقود؛وكان نونو سابقاً عضواً في مجلس الشورى البحريني، وهو رئيس الجالية اليهودية في البحرين التي يبلغ عدد أفرادها خمسين شخصاً؛أما أعضاء الرابطة فعددهم سبعة وهم يتوزعون على الدول الخليجية الست،ومن بينهم البحرينية هدى نونو السفيرة السابقة للبحرين لدى الولايات المتحدة الأمريكية.
ومن أبرز مهام هذه الرابطة، إنشاء محكمة يهودية تنظر في النزاعات المدنية والأحوال الشخصية والميراث والطقوس اليهودية؛وستدير الرابطة وكالة ترخيص الكوشير أي الأطعمة اليهودية الحلال في بلدان الخليج، وستعمل على بناء نظام تعليمي يهودي، كما أنها تأمل في أن تتمكّن من دمج العادات الخليجية في الحياة الدينية اليهودية؛وتتلقى الرابطة التمويل من جهات مانحة خاصة ومن أعضاء في المجتمع المحلي؛يذكر أنه لا يوجد يهود من أصول خليجية سوى في البحرين التي وصلوا إليها من إيران والعراق. وبعض العائلات وصلت إلى هناك في أواخر القرن التاسع عشر.
 
تواصل الاحتجاجات المطالبة باستقالة نتنياهو
    تواصلت الاحتجاجات المطالبة باستقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للأسبوع الـ34 على التوالي، بسبب فساده وسوء إدارته لقضايا الاقتصاد والبطالة وأزمة كورونا؛ويتظاهر آلاف المحتجين كل أسبوع، أمام مقر إقامته في شارع "بلفور" في مدينة القدس، وأمام مقر إقامته الخاص في "قيسارية" وفي الشوارع الرئيسية وعلى الجسور وعند تقاطعات الطرق، مطالبين بتنحيه، فيما اندلعت بعض الحوادث العنيفة بالقرب من "كريات أونو"، ويقول المتظاهرون إن نتنياهو لا يمكنه أن يكون رئيسا للوزراء في الوقت الذي يُحاكم فيه بتهمة الاحتيال وخيانة الأمانة وقبول الرشاوى في ثلاث قضايا منفصلة، كما يتهمونه بسوء إدارة أزمة فيروس كورونا، مع ارتفاع معدلات البطالة في "إسرائيل" إلى أعلى من 10% بعد سلسلة من الإغلاقات على مستوى المكان بسبب الفيروس.

رُبع الإسرائيليين يؤيدون تعيين العنصري بن غفير وزيرا
      أظهر استطلاع  نشرته إذاعة 103FM ؛أن رُبع الإسرائيليين يؤيدون تعيين رئيس حزب "عوتسما يهوديت" الفاشي، إيتمار بن غفير، الذي يخوض انتخابات الكنيست بقائمة واحدة مع عضو الكنيست بتسلئيل سموتريتش، وزيرا في حال شكل رئيس الحكومة ؛بنيامين نتنياهو، الحكومة المقبلة؛وعارض 46% فقط من المستطلعين تعيين بن غفير وزيرا، بينما أيد ذلك 25%. وسعى نتنياهو شخصيا إلى التحالف بين سموتريتش وبن غفير، من أجل تشكيل قائمة من غلاة اليمين المتطرف لتكون داعمة له لتشكيل حكومة؛ وادعى نتنياهو، أن بن غفير لن يكون وزيرا وإنما جزءا من الائتلاف، وذلك في أعقاب انتقادات واسعة لنتنياهو إثر توقيع اتفاق فائض أصوات بين حزب الليكود وقائمة سموتريتش وبن غفير؛ وأيد 37% من ناخبي أحزاب اليمين تعيين بن غفير وزيرا، وعارض ذلك 31%؛ وفي أعقاب توقيع اتفاق فائض الأصوات، ترددت أنباء عن أن نتنياهو سيمنح قائمة سموتريتش وبن غفير عضوا في لجنة تعيينن القضاة إضافة إلى حقيبة وزارية؛وطرح الاستطلاع إمكانية مستبعدة جدا في أعقاب الانتخابات، وهي "مشاركة القائمة المشتركة في الحكومة القادمة". وعارض 64% هذه الإمكانية، لكن 21% أيدوها.
وفي حال جرت انتخابات الكنيست الآن، سيحصل حزب الليكود، حسب الاستطلاع، على 29 مقعدا، فيما يستمر حزب "ييش عتيد" برئاسة يائير لبيد، في قيادة معسكر معارضي نتنياهو ويحصل على 18 مقعدا. واستقر تراجع حزب "أمل جديد"، برئاسة غدعون ساعر، عن 14 مقعدا، فيما حصل حزب "يمينا"،، برئاسة نفتالي بينيت، على 13 مقعدا.
وحصلت القائمة المشتركة في الاستطلاع الحالي على 9 مقاعد، شاس 8 مقاعد، "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد، "يسرائيل بيتينو"، برئاسة أفيغدور ليبرمان، 7 مقاعد، حزب العمل 6 مقاعد، سموتريتش وبن غفير 5 مقاعد، ميرتس 4 مقاعد.
ولا يتجاوز حزب "كاحول لافان"، برئاسة بيني غانتس، نسبة الحسم، وكذلك القائمة العربية الموحدة (الحركة الإسلامية الجنوبية) لا تتجاوز نسبة الحسم، وبحسب الاستطلاع فإنه لا يتوقع أن تصل إلى الكنيست.
 
تزايد حالات تسلل مهاجري عمل من الأردن لإسرائيل
    شهدت الحدود الإسرائيلية – الأردنية، العام الماضيي، عشرات عمليات التسلل لأشخاص قادمين من تركيا، بهدف البحث عن عمل في إسرائيل؛ وتشير معطيات الجيش إلى أن 64 شخصا تسللوا عبر الحدود، وجرى القبض على أربعة أشخاص الشهر الماضي، فيما كان عدد المتسللين قرابة عشرين شخصا، في العام 2019؛ وذكرأن مواطنين أردنيين يرشدون المتسللين إلى منطقة قريبة من الحدود مع إسرائيل، ويوصلونهم إلى نقطة يتعين على المتسللين تجاوزها والوصول إلى شارع رئيسي في منطقة العرباه في جنوب إسرائيل، حيث يفترض أن تكون بانتظارهم سيارة لنقلهم إلى وسط إسرائيل للقاء مقاول بناء؛وأشار مصدر أمني إسرائيلي إلى أنه قبل نحو السنة، جرفت سيول الجدار عند الحدود، بحيث بقيت عشرات الكيلومترات من هذه الحدود بدون جدار؛ وأضاف أن "شعورنا سيئ بسبب زيادرة سرقات المعدات الزراعية، مثل الجرارات، والتي يقدر ثمنها بأكثر من 100 ألف شيكل".
وأشار مصدر أمني إسرائيلي إلى أنه قبل نحو السنة، جرفت سيول الجدار عند الحدود، بحيث بقيت عشرات الكيلومترات من هذه الحدود بدون جدار. وأضاف أن "شعورنا سيئ بسبب زيادرة سرقات المعدات الزراعية، مثل الجرارات، والتي يقدر ثمنها بأكثر من 100 ألف شيكل".
وقالت مصادر عسكرية أن التعاون وثيق بين الجيشين الإسرائيلي والأردني، وأن الأردنيين تمكنوا قبل بضعة أسابيع من إحباط محاولة تهريب مخدرات إلى إسرائيل. وأضافت المصادر أنه على الرغم من تمكن القوات من القبض على مهاجري العمل، لكن "التحدي مقابل مهربي المخدرات معقد أكثر" ؛ولا يعتزم الجيش بناء جدار مرتفع عند الحدود مع الأردن، لكنه ينشر وسائل إلكترونية لجمع معلومات استخبارية حول الحركة في هذه المنطقة الحدودية، ورغم ذلك لا تزال هناك مناطق مفتوحة ولم يتم رصد ميزانية لترميمها.

تدريب لسلاح الجو يحاكي حربا بالجبهة الشمالية
  قال جيش العدو إنه أجرى تدريبا فجائيا لسلاح الجو، يحاكي حربا في الجبهة الشمالية، مع لبنان وسورية، بمشاركة كافة المنظومات الجوية؛وحسب بيان للمتحدث باسم الجيش ، فإنه أطلقت تسمية "فيرد هغليل" (وردة الجليل) على تدريب سلاح الجو، "وغاية التدريب المفاجئ، بتوجيه من قائد سلاح الجو، عميكام نوركين، تحسين جهوزية سلاح الجو للقتال في الجبهة الشمالية"؛أضاف أن "التدريب يحاكي سيناريو قتالي في الجبهة الشمالية وستشارك في التدريب كافة منظومات سلاح الجو في المهمات الأساسية للسلاح، وبينها الحفاظ على التفوق الجوي، الدفاع عن سماء الدولة، وكذلك مهمات هجومية وجمع معلومات استخباراتية" ؛و"سيتم خلال التدريب اختبار عمليات التخطيط والسيطرة والتنفيذ وكذلك القدرات اللوجيستية والتكنولوجية برمتها، من خلال التشديد على الحفاظ على حرية العمل الجوي وتواصل قيادي كامل".
    وكان الجيش قد أنهى  قبل ذلك تدريبا أطلق عليه تسمية "عاصفة البرق" وأجراه عند المناطق الحدودية جنوب لبنان، وكان قد بدأه في اليوم السابق. وقال بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي أنه خلال التدريب "تم فحص مدى الجاهزية وجهوزية القوات على الحدود الشمالية، مع الأخذ في الاعتبار العبر من أحداث عسكرية وقعت في الصيف الأخير على الحدود اللبنانية كما تم تحديد الخطط العملية في مواجهة أيام قتالية بالإضافة إلى التدرب على العمل المشترك بين مختلف التشكيلات العسكرية ومنها قوات التجميع والاستطلاع والقوات الجوية والاستخبارات وتفعيل النيران"؛وذكر البيان أن التدريب "تضمن تفعيل منظومة ضرب الأهداف الموحدة في الجيش" النشاط الذي أطلق عليه اسم "دائرة النيران". وأضاف البيان أن التدريب أجري بمشاركة "قوات من القيادة الشمالية، إلى جانب قوات أخرى من سلاح الجو والبحر، هيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، هيئة الاستخبارات وشرطة إسرائيل".
 
غانتس وساعر يتعهدان بالعمل على إنهاء حكم نتنياهو
    أكد زعيم حزب أزرق أبيض بني غانتس وزعيم حزب الأمل الجديد جدعون ساعر أنهما سيعملان على إنهاء حكم نتنياهو من خلال الانتخابات ؛وقال غانتس:إنه سيحرص على أن ينهي نتنياهو فترة ولايته وأن يكون هناك رئيس وزراء آخر في إسرائيل وذات ثقة للجمهور.
من جهته قال ساعر : إن الجمهور لا يريد بقاء نتنياهو بعد الانتخابات، محملًا إياه المسؤولية عن الفشل في مواجهة فيروس كورونا والذي أدى لوفاة أكثر من 5 آلاف إسرائيلي؛وأشار إلى أن نتنياهو يحاول أن يضع "يائير لابيد" كمنافس له لأنه مهتم بوجود خصم يساري لأنه يعلم بأن فرصة (أي لبيد) في تشكيل حكومة منخفضة.
من جهة ثانية، شدد غانتس على أنه لن يكرر خطأه الذي ارتكبه بالجلوس مرة أخرى في حكومة يقودها نتنياهو، مشيرا إلى استقرار حزبه رغم الاستقالات واستطلاعات الرأي التي تشير إلى تراجعه، مؤكدا في الوقت ذاته على أنه سيعاود الترشح لرئاسة الوزراء.

 

من الممكن تحقيق انتصارات دون إطلاق رصاصة واحدة!
    أكد الرئيس السابق لجهاز"الموساد" تامير باردو، على أنه من الممكن تحقيق انتصاراتٍ دون إطلاق رصاصةٍ واحدة؛وقال باردو في تصريح صحفي:"إن الأعداء لا يحتاجون طائراتٍ وصواريخٍ لمهاجمة إسرائيل وإنّما فقط إمكانياتٍ تكنولوجية، وقدراتٍ سيبرانية لبدء الهجوم"، مدعيًا بأن الهجوم التكنولوجي سيحدثُ شللًا في المؤسسات الإسرائيلية؛وأكد رئيس الجهاز الأمني،على ضرورة أن تعمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي جاهدة لمنع تحقق ذلك الكابوس.
 
شكوى من معاملة غير عادلة للشركات الأمريكية في مطار إسرائيل
     نقلت شبكة CNN عن مصدر إسرائيلي مطلع أن الولايات المتحدة اشتكت المسؤولين الإسرائيليين من التمييز في التعامل مع شركات الطيران الأمريكية، بعد الإغلاق شبه الكامل لمطار بن غوريون الدولي في إسرائيل ، اشتكت وزارة النقل الأمريكية من أن شركة "إل عال" الإسرائيلية للطيران، لا يزال يُسمح لها بتشغيل رحلات ركاب بصورة محدودة من أجل إعادة الإسرائيليين، بينما تحظر إسرائيل ذلك على شركات أمريكية مثل "يونايتد إيرلاينز" و"دلتا إيرلاينز"، اللتان يسُمح لهما بتسيير رحلات شحن فقط على الخط الجوي الإسرائيلي – الأمريكي؛ وأشارت CNN إلى أن ما تم وصفه في الشكوى بأنه "معاملة غير عادلة" يمكن أن يكون أيضًا انتهاكًا لاتفاقية الأجواء المفتوحة المبرمة عام 2010، والتي تنص على أن "يسمح كل بلد بالمنافسة وتكافؤ الفرص لشركات الطيران التابعة لبلدان أخرى"؛ هذا وتم تقديم شكوى الشركات الأمريكية كإجراء رسمي لدى وزارة النقل في واشنطن بهدف معالجة "الممارسات المعيقة للمنافسة"، وتم البدء فيها بعد أن قررت الوزارة أن الحكومة الأجنبية "اتخذت إجراءً عطّل أو قيّد أو رفض تشغيل أو حرم شركة طيران أمريكية من حقوقها".
   
الحاجة لقرار جدي بمحاربة العنف في الوسط العربي
      قال "مضر يونس رئيس اللجنة القطرية لرؤساء المجالس المحلية ورئيس مجلس محلي عارة - عرعرة، ،حول لقاء اللجنة القطرية، بوزير الأمن ، بيني غانتس، إن المجتمع العربي يرى "في الحكومة ورئيسها المسؤول الأوّل والأخيرعن مكافحة الجريمة في المجتمع العربي، ومع ذلك سعينا من أجل الدفع قدما بمطالبنا"؛وقال يونس إنه "بعد لقائنا الأخير برئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، حول خطّة مكافحة الجريمة والعنف في المجتمع العربي، ادّعى نتنياهو أن ’كاحول لافان’ (بيني غانتس) يعارض مناقشة مقترح الخطّة الحكوميّة لمكافحة العنف والجريمة، وعليه كانت محاولة التواصل مع غانتس، رغم أنّنا أجبنا رئيس الحكومة أنّ المسؤولية الأولى والأخيرة تقع عليه، ومع ذلك جاء تواصلنا مع غانتس"؛وتابع"لا جديد في ما قدّمه غانتس؛ ولكن شرطنا الأوّلي هوالأخذ بعين الاعتبار ملاحظاتنا وإضافة ميزانيات فورية، ولا نرى حاجة لمنسّق حكومي،لأنّنا نرى أنّ الحكومة ورئيسها المسؤولين عن هذه الحقوق الأساسية؛ نريد عملًا ميدانيًا يضع موضوع الجريمة والعنف في على رأس سلّم الأولويات".


ليبرمان: لن أجلس مع الحريديم ولو لدقيقة واحدة
    قال زعيم حزب (إسرائيل بيتنا)، أفيغدور ليبرمان، إن حزبي (يهدوت هتوراة) و(شاس)، أصبحا أحزاباً تضر بـ "الحريديم"، حيث "جعلوا الجمهور الحريدي رهينة لمصالحهم"؛وأضاف في مقابلة مع (القناة 12): بأنه إذا اعتقد لابيد أو ساعر أو بينيت، "أننا سنوصي بأحدهم دون الالتزام بتشكيل ائتلاف بدون الحريديم - فلن يكون الأمر كذلك"، وتابع ليبرمان: "أقول بوضوح: لن أجلس مع الحريديم ولو لدقيقة واحدة"؛وزعم بأن"(القائمة المشتركة) مثل شاس ويهدوت  هتوراة - إنها تعمل ضد جمهورها، عندما صوتوا ضد التطبيع مع دول الخليج، فإن ذلك يتعارض مع المصلحة العامة التي من المفترض أن يمثلوها".

وصول 330 مهاجرا يهوديا من إثيوبيا إلى إسرائيل
     رغم إغلاق مطار بن غريون، وصلت طائرة على متنها 330 مهاجرا يهوديا قادمون من إثيوبيا،وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن هذه هي الرحلة السابعة ضمن حملة تهجير 2000 شخص من يهود أثيوبيا إلى إسرائيل؛وأضافت،أن المهاجرين الجدد، سيخضعون للعزل الصحي بسبب الكورونا، قبل أن يتم لم شملهم مع عائلاتهم واستيعابهم في مراكز الاستيعاب في اسرائيل؛  وأشارت الصحيفة ، إلى أنه تم تهجير 647 مهاجرًا جديداً قادمًا من إثيوبيا، خلال الشهرالماضي، عبر ثلاث رحلات جوية.

الاعتماد على القبة الحديدية يعبّر عن فشل في صنع القرار
      قال خبير عسكري إسرائيلي إن استحواذ إسرائيل على منظومة القبة الحديدية، رغم مزاياها الاستراتيجية الهامة الكامنة فيها،تعبيرعن اختيار استراتيجية "تجنب" القرارات الكبرى ضد الجيوش العصابية المسلحة داخل حدودها على استراتيجية "الحسم"؛وأضاف شاي شبتاي، الذي قضى خمسة وعشرين عاما في الانشغال بقضايا الشرق الأوسط والاستخبارات والتخطيط الاستراتيجي والعسكري والوعي والتأثير،في مقاله على موقع نيوز ون،أن "منظومة القبة الحديدية تشكل إنجازا تقنيا وتشغيليا، يحمي بنيتها التحتية الوطنية الحساسة من الأذى، ويخلق رادعا سلبيا لأعدائها، لكنها في الوقت ذاته تضع علامة استفهام استراتيجية عميقة حول تكامل النظام في نظرية الأمن القومي الإسرائيلي"؛ وأشار إلى أن "الاعتماد الإسرائيلي على منظومة القبة الحديدية حلا وحيدا لمواجهة التهديدات الصاروخية يعني تجنب الذهاب إلى حلول أكثر استراتيجية؛ بزعم تكاليفها العسكرية والنفسية الباهظة، ما يعني أن تلقي هذه السياسة بظلالها على فشل كبير في صنع القرار الإسرائيلي".

العنف داخل الخط الأخضر استعماري مخطط
     صرحت "حملة الدولة الديمقراطية الواحدة في فلسطين التاريخية" أن"العنف داخل الخط الأخضرهو عنف استعماري مخطط،ولا سبيل لمواجهته سوى بالانتفاضة الشعبية"؛و"تشهد الساحة الفلسطينية في المنطقة المحتلة عام 1948، في الأسابيع الأخيرة، ما يشبه بدايات انتفاضة شعبية على خلفية انتشار الجريمة وظاهرة العنف المرعبة في صفوف هذا الجزء من شعب فلسطين، الذي نجا من مخالب نظام التطهير العرقي قبل سبعين عاما، والمتمثل بدولة الأبرتهايد الاستعمارية المستمر في ممارساته الوحشية في كل فلسطين التاريخية؛ ويصب فلسطينيو الـ48، الذين يحملون المواطنة الإسرائيلية غضبهم العارم على حكومة الأبرتهايد وشرطتها، التي يتهمونها بالمسئولية المباشرة عن هذه الظاهرة، كجزء من سياسات السيطرة والممارسة الاستعمارية الداخلية المعتمدة منذ أكثر من سبعين عاماً، وباتوا ينظرون إلى ظاهرة العنف والجريمة كخطرٍ وجوديّ على كيانهم الاجتماعي. فقد وحّدهم الألم وفجيعة الفقدان اليومي، وبرز في مقدمة هذا الحراك الأمهات والنساء والشباب، الذين فقدوا الشعور بالأمان الشخصي، ويعيشون الآن في رعب كبير".

ساعر يتعهد باحترام وقف خطة الضم في الضفة
    أكد رئيس حزب "تكفا حدشا" (الأمل الجديد) اليميني، جدعون سار، أنه سيحترم "التزام بنيامين نتنياهو بتعليق خطط ضم أجزاء من الضفة الغربية"، إذا تم تعيينه رئيسًا للحكومة، قائلًا: "بصفتي رئيس وزراء إسرائيل، سأفي بالالتزام الذي أعطاه رئيس وزراء إسرائيلي للإدارة الأمريكية"؛ أضاف ساعر خلال ندوة عبر الإنترنت استضافها معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى: "لن أنكر دعمي لفكرة فرض السيادة الإسرائيلية على مستوطنات الضفة الغربية، هذا شيء يظل هدفًا إسرائيليًا"،  و "لكن رئيس الوزراء تعهد في حوار مع إدارة ترامب في ذلك الوقت بتعليق فكرة فرض السيادة لعدة سنوات"؛ وكانت خطة الرئيس ترامب للسلام في الشرق الأوسط المعروفة باسم "صفقة القرن" التي أُعلنت في كانون الأول من العام 2020، قد دعت إلى ضم إسرائيل لأجزاء من الضفة الغربية؛ لكن بعد الإعلان عن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية في الخليج في آب الماضي، قال  بنيامين نتنياهو إنه أجل هذا المشروع "دون التنازل عنه".

اعتقال 20 إسرائيليا هربوا صواريخ متجولة لدولة آسيوية
    كشف جهاز الأمن العام "الشاباك"؛ أنه اعتقل 20 إسرائيليا بشبهة تجارة الأسلحة مع دولة أجنبية؛وذكرت القناة 7 العبرية أنه في الأشهر الأخيرة وكجزء من تحقيق مشترك بين الشاباك والشرطة تم استجواب أكثر من 20 إسرائيليا بما فيهم من يعملون في الصناعات الدفاعية للاشتباه في ارتكابهم مخالفات ضد أمن الدولة، وهي مخالفات بموجب قانون مراقبة الصادرات الدفاعية وجرائم الأموال وغسيل الأموال والجرائم الاقتصادية؛وحسب تحقيق الشاباك، ثبت تورط المشتبه بهم بشكل غير قانوني في تطوير وإنتاج وتجريب وبيع صواريخ متجولة لدولة آسيوية؛وتبين خلال التحقيق أن المشتبه بهم تلقوا تعليمات من جهات مرتبطة بتلك الدولة الأجنبية ، مقابل تلقي أموال كبيرة ومزايا إضافية؛ وأظهر تحقيق جهاز الأمن العام أن الاتصال بين المشتبه بهم وعناصر في نفس الدولة في آسيا جرى سرا، بينما كانوا يحاولون إخفاء سبب بيع الصواريخ.

 

سلسلة تعيينات جديدة في هيئة أركان الجيش الإسرائيلي
    أفاد المحلل العسكري لموقع "واللا" أمير بوحبوط، بأن وزير الجيش، بني غانتس، وافق على توصية رئيس هيئة الأركان، أفيف كوخافي، بشأن سلسلة من التعيينات في هيئة الأركان العامة: وبموجب القرار سيتم تعيين رئيس قسم العمليات، اللواء أهارون هاليفا، رئيساً لقسم المخابرات؛ ورئيس لواء التخطيط العميد عوديد باسيك، سيصبح رئيساً لشعبة العمليات بعد ترقيته لرتبة لواء.
 وسيُعين العميد اليعازر توليدانو قائدًا للقيادة الجنوبية وسيرقى الى رتبة لواء.
سيتم تعيين قائد المنطقة الوسط اللواء تمير يدعي قائدًا لدراع البر.
 سيتم تعيين ملحق الجيش الإسرائيلي في واشنطن اللواء يهودا فوكس، قائدًا للمنطقة الوسط.
 وسيتم تعيين رئيس مجلس سلاح البحر العميد دافيد سالما قائدًا لسلاح البحر.
 وستدخل هذه التعيينات حيز التنفيذ في الأشهر المقبلة.

تعيين أهارون حليفا رئيسا للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية
    صادق وزير الجيش، بيني غانتس على توصية رئيس أركان الجيش، أفيف كوخافي، بتعيين رئيس شعبة العمليات، اللواء أهارون حليفا، رئيسا لشعبة الاستخبارات العسكرية؛ويرى البعض هذه الخطوة - في وقت تتصاعد فيه التوترات بين إسرائيل وإيران - على أنها إشارة إلى أن الجيش يريد ضابطًا متمرسًا ومطلعًا على رأس شعبة الاستخبارات؛كان حليفا في السابق قائدا لواء المظليين ومدرسة الضباط في قاعدة تدريب الجيش.
 و صادق وزير الأمن ، بيني غانتس، على توصية رئيس أركان الجيش، أفيف كوخافي، بتدوير مناصب في الجيش سيدخل إلى حيز التنفيذ في الاشهر المقبلة؛وفي هذا الإطار، جرى تعيين رئيس شعبة العمليات، اللواء أهارون حليفا، رئيسا لشعبة الاستخبارات العسكرية؛ وتم تعيين العميد عوديد باسيوك رئيسا لشعبة العمليات بعد ترقية إلى رتبة لواء؛وتم ترقية العميد إليعزر طوليدانو إلى رتبة لواء وعُين قائد للمنطقة الجنوبية. وتولى طوليدانو في الماضي قيادة لواء المظليين، ومنصب السكرتير العسكري لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو؛وعُين الملحق العسكري في واشنطن، اللواء يهودا فوكس، قائدا للمنطقة الوسطى، خلفا لقائد هذه المنطقة الحالي، اللواء تمير يدعي، الذي عُين قائدا لذراع البرية؛وعُين قائد أركان سلاح البحرية، العميد دافيد سالما، قائدا لسلاح البحرية بعد ترقيته لرتبة لواء.
   واعتبرالمراقبين أن التعيينات الجديدة بالجيش، تعكس حالة من الإشكالية الداخلية، والصعوبة في تسكين الضباط الكبار،وتظهر رفض الضباط الكبار بالجيش، للموافقة على المناصب غير المريحة لهم؛ في جولة التعينات الأخيرة، لا يوجد أي جديد أو مبهر، وانما إشارة إلى وجود مشاكل داخلية بالجيش؛هناك إشكالية في مسألة تسكين الضباط الكبار، وهذه الإشكالية بدأت تظهر خلال فترة رئيس الأركان السابق غادي آيزنكوت؛والإشكالية بدأت تصبح خطيرة بشكل واضح خلال فترة كوخافي، خصوصا وأن كبار الضباط يعبرون عن رفضهم للمناصب المعروضة عليهم، وغير المريحة لهم، مع التهديد بالاستقالة.

لوبي إسرائيلي – أميركي يندد بفائض الأصوات بين نتنياهو وبن غفير
    نددت منظمة اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة "أغلبية ديمقراطية من أجل إسرائيل"، الليلة الماضية، باتفاق فائض الأصوات الذي وقعه، حزب الليكود مع قائمة الصهيونية الدينية وحزب "عوتسما يهوديت" الفاشي برئاسة إيتمار بن غفير؛وأقيم هذا اللوبي قبل سنتين، بهدف دفع مرشحين مؤيدين لإسرائيل في الحزب الديمقراطي الأميركي؛ وهذه المرة الأولى التي يتطرق فيها إلى السياسة الإسرائيلية الداخلية في اسرائيل، ووجه اللوبي انتقادات إلى زعيم الليكود بنيامين نتنياهو. وقال اللوبي في بيان نشره رئيسا اللوبي، آن لويس وتود ريتشمان، "حقيقة أن رئيس الحكومة نتنياهو يمدّ خطا بين الليكود وعوتسما يهوديت – وهو حزب متطرف يتألف من تلاميذ الحاخام (الفاشي مئير) كهانا – هي فضيحة"؛وأضاف بيان اللوبي أن "العقائد العنصرية لدى عوتسما يهوديت تتناقض بالكامل مع قيم دولة إسرائيل، ولا مكان لها في مؤسسات الدولة. وإذا دخل هذا الحزب المتطرف إلى الكنيست، فهذا سيكون عارا. ونحن نعتمد على الناخبين بمعارضة تمثيلهم في الديمقراطية الإسرائيلية".

نتنياهو يستجدي أصوات العرب ويحتضن العصابات الإرهابية
    اعتبرت القائمة المشتركة أن اتفاقية فائض الأصوات التي وقعها بنيامين نتنياهو مع حزب "الصهيونيّة المتديّنة" برئاسة سموتريتش وبن غفير أزالت اللثام عن محاولاته المستمرة لضمان تمثيل عصابة "كاخ" الإرهابيّة في الحكومة المقبلة، وذلك بعد أيام من التهرّب والتعتيم، لينكشف وجه نتنياهو العنصري الفاشي في مساعيه لتشكيل الحكومة؛وأضافت أن اتفاق فائض الأصوات جاء بعد حملة مكثفة قادها نتنياهو شخصيًا لضم العنصري بن غفير وتوحيد أحزاب اليمين المتطرفة، بالإضافة إلى ضمان تمثيل لمندوب حزب سموتريتش داخل قائمة الليكود، في محاولة لشرعنة هذه التوجهات الفاشيّة بعد سنوات من مقاطعتها، شكليًا، حتى في أوساط اليمين الحاكم؛ وأكدت المشتركة أن نتنياهو يحاول الاستخفاف بعقول الجماهير العربيّة، فمن جهة يكثّف حملة التوسّل والابتزاز بالحقوق التي يقودها في البلدات العربيّة، ومن جهة أخرى يحتضن بقايا حركة "كاخ" الارهابيّة، في إعلان نوايا واضح، أن ما يهمه هو الحصول على أصوات المواطنين العرب، ليستعملها ضدهم وضد مصالحهم.
وأكدت المشتركة أن اتفاقية فائض الأصوات التي تضمن دمج بن غفير وأمثاله في الحكومة والوزارات المختلفة تدقّ ناقوس خطر وتتطلّب فضحه محليا ودوليًا، عبر ربطه بأيتام كهانا الذين يعلّقون صورة جزّار مذبحة الحرم الإبراهيمي في منازلهم، والذين يشكلون جزءًا لا يتجزّأ من معسكر الفاشية والعنصرية، الذي يقوده نتنياهو.
وأكدت أن نتنياهو يحاول الاستخفاف بعقول الجماهير العربيّة، فمن جهة يكثّف حملة التوسّل والابتزاز بالحقوق التي يقودها في البلدات العربيّة، ومن جهة أخرى يحتضن بقايا حركة "كاخ" الارهابيّة، في إعلان نوايا واضح، أن ما يهمه هو الحصول على أصوات المواطنين العرب، ليستعملها ضدهم وضد مصالحهم؛ مؤكدةً أن محاولات الأحزاب الصهيونية، بيمينها ويسارها، استهداف الصوت العربي ستتكسر أمام إرادة الجماهير العربيّة وتوجهاتها الوطنيّة، وأن من يعلّق الآمال على نتنياهو يسير نحو منزلق خطير فيه خسارة على كل المستويات.
لصوص استخدموا حوامة لسرقة قاعدة عسكرية إسرائيلية
     ذكر تقرير لقناة 12 العبرية، أن مجموعة من اللصوص استخدموا حوامة صغيرة لسرقة معدات عسكرية من قاعدة ناثان العسكرية في بئر السبع، مشيرةً إلى أن الحوامة استخدمت لقطع الكهرباء عن القاعدة بشكل كامل، ثم التقطت صور من داخل القاعدة وجمعت معلومات عبر تلك الحوامة للتسلل داخل القاعدة ؛وبعد معرفة اللصوص بطرق اقتحام القاعدة والهروب منها، تسللوا من السياج وسرقوا معدات عسكرية، ولم يتم اعتقال أي منهم؛وتكررت في الآونة الأخيرة عمليات التسلل لقواعد عسكرية ؛ منها استراتيجية مثل نيفاتيم الجوية التي تحتوي طائرات اف 35، ما أثار حالة من الجدل في الأوساط الإسرائيلية والمطالبة بتشديد الحماية على تلك القواعد.
 
"استطلاع الاستطلاعات": المشتركة 9 مقاعد والموحدة دون نسبة الحسم
      بينت معالجة لنتائج الاستطلاعات الأخيرة التي أجرتها وسائل الإعلام الإسرائيلية خلال الفترة الماضية، نشرتها القناة العامة الإسرائيلية "كان 11"،  حصول القائمة المشتركة على 9 مقاعد، في حين تفشل القائمة الموحدة (الإسلامية الجنوبية) في تجاوز نسبة الحسم.
وأظهرت نتائج ما وصفته القناة بـ"استطلاع الاستطلاعات" حصول معسكر اليمين والحريديين الذي يضم "الليكود" و"شاس" و"يهودت هتوراه" و"الصهيونية الدينية" بالإضافة إلى "يمينا" على 62 عضو كنيست، الأمر الذي يتيح لرئيس الحكومة ، بنيامين نتنياهو، تشكيل حكومة جديدة؛ وجاء توزيع المقاعد كما يلي:
      "الليكود" 30 مقعدا ؛ "يش عتيد"18 مقعدا ؛ "تيكفا حدشا"14 مقعدا ؛ "يمينا" 12 مقعدا؛
القائمة المشتركة9 مقاعد ؛"شاس" 8مقاعد ؛ "يهدوت هتوراه"7 مقاعد؛"يسرائيل بيتينو"7 مقاعد؛ "العمل" 6 مقاعد؛  "الصهيونية الدينية"5 مقاعد؛  "ميرتس"4 مقاعد
كما أظهرت المعالجة التي أجريت بواسطة مشروع "مداد" وهو موقع إلكتروني يعمل على جمع وتحليل البيانات المتعلقة بالسياسة والمجتمع والهوية في إسرائيل، بالاستناد إلى الأدوات الإحصائية وأدوات القياس أخرى، أن حزبي "كاحول لافان" برئاسة وزير الأمن، بيني غانتس، و"الحزب الاقتصادي الجديد" برئاسة يارون زليخه، يفشلان في تجاوز نسبة الحسم.

 

2021-02-28 19:56:25 | 550 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية