التصنيفات » دراسات

استراتيجية القوة الناعمة على صفحات الفيسبوك الرسمية التابعة لإسرائيل

استراتيجية القوة الناعمة على صفحات الفيسبوك الرسمية التابعة لإسرائيل

زهرا بادياني

لدكتور جواد ركابي شعرباف

 

الملخص:

لقد آمن قادة "إسرائیل"، بعد نشأتها، وعلی رأسهم بن غوریون، بأنّ "إسرائیل" تعیش ضمن بیئة معادیة لها ما يجعلها تتحسس الخطر الوجودي لحظة بلحظة. ومع فشل معاهدات "السلام" العربية - الإسرائيلية في تغيير الرأي العام العربي بما يخدم الأهداف الإسرائيلية وبدء أحداث "الربيع العربي" في المنطقة، عملت "إسرائيل" على توظيف القوة الناعمة عبر صفحات رسمية تابعة لها تعمل ضمن استراتيجات محددة على منصة الفيسبوك، وذلك بسبب الحضور العربي الكثيف على هذه المنصة. هذا البحث الذي يتناول تحليل خمسة من صفحات الفيسبوك الرسمية التابعة لإسرائيل، والناطقة باللغة العربية، خلال الفترة الممتدة من تاريخ 1 تموز 2019 إلى تاريخ 1 تموز 2020 يجيب على السؤال الآتي: ما هي الاستراتيجية الناعمة لإسرائيل في هذه الصفحات، والتي تخدم الأمن القومي لإسرائيل. يعتمد هذا البحث منهج تحليل المضمون، حيث يتم تقسيم الاستراتيجية الناعمة لإسرائيل المستخدمة في هذه الصفحات  إلى سياسات ناعمة تشكّل فئات المضمون الأساسية، وبرامج تندرج تحت هذه السياسات تشكّل فئات المضمون الفرعية. وقد توصل البحث إلى أن لإسرائيل استراتيجية ناعمة  في هذه الصفحات؛ وهذه الاستراتيجية تركّز على سياسة دون الأخرى حسب الجمهور المستهدف.

لقراءة الدراسة كاملةً انقر هنا

 

2021-11-02 15:27:16 | 32 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية