التصنيفات » دراسات

التطبيع الثقافي واستراتيجية الحرب الصهيونية على الوعي

التطبيع الثقافي واستراتيجية الحرب الصهيونية على الوعي

د. علي الحاج حسن

 

مدخل

الوعي واحدٌ من الأبعاد الذهنية والمعرفية عند الإنسان، وهو يشكّل الخلفية لكافة سلوكياته وتصرّفاته. فنحن لن نجد إنساناً يمارس نشاطه وأعماله من دون أن تنطبع صورة في ذهنه تشكّل الدافع وترسم الأهداف والخيارات. من هنا/ فإن عملية صناعة الوعي وتغيير الوعي تأتي ضمن سياق التحكم بأفعال الإنسان. وكما يمكن صناعة الوعي بالتربية والتعليم وأنماط الحياة... يمكن أيضاً القضاء على الوعي الموجود لزرع آخر يؤدّي أهدافاً عند صاحبها. إن الحرب على الوعي عبارة عن استراتيجية يعتمدها الخصوم عادة، وقد تنشأ بين أصحاب الاتجاهات المتناسقة لتحقيق اهداف معينة. وبشكل أدق، فإن المقصود من الحرب على الوعي، مجمل العمليات والأدوات، التي تسعى بواسطتها الجهات المشاركة في إطار منظومة معيّنة إلى التأثير على وعي جمهور مستهدف معيّن أو منع التأثير عليه. وهدف الحرب على الوعي هو جعل الجماهير المستهدفة تتبنّى مفهوم الواقع المطلوب لمن يمارس هذا المجهود، بحيث يصبح بإمكانه أن يحقّق أكبر غايات استراتيجية مهمة بالنسبة له. وقد تكون الحرب على الوعي سلبية

لقراءة الدراسة كاملةً انقر هنا​

2021-11-09 14:03:28 | 32 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية