التصنيفات » أخبار الكيان الإسرائيلي

15-11-2021

 

اخبار العدو
15-11-2021
العناوين :
1- التبادل التجاري بين إسرائيل ودبي بلغ 272 مليون $
2 – فلوريدا تسحب استثماراتها من "يونيليفر" على خلفية مقاطعة المستوطنات
3 - كيف استفادت إسرائيل عسكريًا من التطبيع مع الإمارات؟
4 - تقدير إسرائيلي: أيام "الراحة" الأمنية في الضفة الغربية ولت
5 - بينيت يلتقي سفراء الإمارات والبحرين، ويتلقى دعوة رسمية لزيارة أبو ظبي
6 - الإتحاد الأوروبي يدين إسرائيل بسبب خططها لبناء 1300 منزل استيطاني جديد في الضفة الغربية
7 - لأول مرة في عهد بايدن، إسرائيل تعلن بناء 1355 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية
8 - موجة إدانات عالمية بعد تصنيف اسرائيل 6 منظمات حقوق إنسان فلسطينية على أنها “إرهابية”
9 - الكنيست يصادق على ميزانية العام 2021  ويؤجل الآخر.
10 - الولايات المتحدة تعين سفيراً جديداً لها لدى إسرائيل
11 - الآلاف يحتشدون ضد الحكومة الإسرائيلية في تل أبيب
12 - بن غفير: الحكومة الإسرائيلية سلمت النقب للإخوان المسلمين
13 - جامعتان إسرائيلية وإماراتية توقعان اتفاق تعاون أكاديمي
14 – "دفورا" وحدة احتياط جديدة بالجيش الإسرائيلي.. تعرّف على مهامها
15 - صحيفة عبرية: وفد من الموساد الإسرائيلي زار السودان سرا بعد الانقلاب
16 - رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي يلتقي ولي عهد البحرين
17 – إعلامي إسرائيلي: طائرة خاصة تابعة لحفتر تهبط في تل أبيب
18 - إسرائيل تبدأ مناورات عسكرية تحاكي حربا على عدة جبهات،  وبينيت يصرّح: نحن في حرب باردة مع إيران
19 - إسرائيل تستعد لإطلاق منطاد ضخم لكشف الصواريخ والطائرات المسيرة فوق شمال البلاد
20 - تقرير.. النقابات المصرية عقبة التطبيع مع إسرائيل
21 - المغرب تستعد لشراء منظومة القبة الحديدية من إسرائيل
22 - إسرائيل محبطة لأن الضغط على إيران يتضاءل والجيش يعد الخطط
23 - بينيت ولابيد في جبهة موحدة: “لا مكان للقنصلية الأمريكية في القدس”
24 - الولايات المتحدة تدرج شركتي برامج التجسس NSO و”كنديرو” في القائمة السوداء
 
 
التفاصيل:
1 - قالت وزارة الاتصالات الإماراتية إن التبادل التجاري بين إسرائيل ودبي بلغ نحو مليار درهم (272 مليون دولار) منذ توقيع اتفاقية التطبيع قبل خمسة أشهر. وأوضحت وفق ما نقل موقع "والا" أن مبلغ 607 مليون درهم جاءت من الصادرات من البلاد و 307 من الواردات.
2 - سحبت ولاية فلوريدا استثماراتها من شركة "يونيليفر" المالكة لشركة بن وجيري؛ وذلك على خلفية قرار الشركة وقف بيع الآيس كريم في مستوطنات الضفة الغربية، وفق ما جاء في الموقع العبري "واينت". وكان صندوق فلوريدا للمعاشات قد أمهل الشركة الشهر الماضي بصورة إنذار بالعدول عن قرارها المثير للجدل، وإلا فستسحب استثماراتها التي تبلغ 139 مليون دولار. ودخل قرار سحب الاستثمارات من الشركة حيز التنفيذ، بعد أن اختارت بن آند جيري التمسك بموقفها مقاطعة المستوطنات الإسرائيلية. كما سبق وأعلنت كل من أريزونا ونيوجيرسي وتكساس عن سحب استثماراتها من شركة يونيليفر، وأعلنت اثنتا عشر ولاية في الولايات المتحدة أنها تفكر في سحب استثماراتها من الشركة.
3 - تمثلت خصوصية اتفاقات التطبيع الإماراتي – الإسرائيلي التي وُقعت في سبتمبر (أيلول) 2020 عن الاتفاقات السابقة التي وقعتها الدول العربية في السابق (مصر والأردن) مع الكيان الإسرائيلي، في أنها كانت أشبه بتكامل اقتصادي عسكري بين البلدين، بل هناك جهود حثيثة لعمل ما يُشبه انصهارًا مجتمعيًا وثقافيًا بينهما، وعلى الرغم من أنه لا يمكن التنبؤ بدقة بمآلات هذا التطبيع، فإنه يمكن رصد بعض مرتكزاته الحالية، والتي تشي بأننا أمام نموذج تطبيعي قد يُغيِّر خريطة الصراع في المنطقة. ففي منشور رسمي صدر عن سفارة الإمارات في واشنطن في 3 سبتمبر/ايلول 2021، وبمناسبة مرور عام على توقيع اتفاق التطبيع الإماراتي-الإسرائيلي، جرى رصد أبرز إنجازات التطبيع على مستوى مجالات: الدبلوماسية، والاقتصاد والتجارة، وقطاع التكنولوجيا، والطاقة والبيئة، والصحة، والسياحة والطيران، والتعاون الثقافي والمجتمعي، وتضمن نحو 63 اتفاقًا ومذكرة تفاهم وبرتوكول تعاون بين الطرفين.
4 - قال خبير عسكري إسرائيلي إن "مراجعة سريعة لجيل قادة الألوية في الجيش الإسرائيلي المنتشرين في الضفة الغربية، تكشف أن معظمهم كانوا ضباطا خلال الانتفاضة الثانية، ممن عرفوا عن قرب تفاصيل البنية التحتية الضخمة لحركتي حماس والجهاد الإسلامي، التي نشأت في طول الضفة الغربية وعرضها، خلال عمليات الاعتقال، ونشر الحواجز، بعد كل هجوم". وأضاف أمير بار شالوم في مقال على موقع "زمن إسرائيل"، أن "قبضة جهاز الأمن العام- الشاباك على الضفة الغربية، ساهمت منذ عقدين في كشف كل البدايات العسكرية لحماس، وتفادي وقوع هجمات ضخمة داخل إسرائيل، بما يذكرنا بأيام التفجيرات في قلب المدن خلال الانتفاضة الثانية، وتبقى القناعة السائدة في المنظومة الأمنية الإسرائيلية أن أيام "الراحة" النسبية في الضفة الغربية قد ولت، على الأقل في المستقبل المنظور".
5 - دعا سفير الإمارات لدى إسرائيل محمد محمود آل خاجة رئيس الوزراء نفتالي بينيت إلى أبوظبي في زيارة رسمية يوم الاثنين، نيابة عن ولي عهد الإمارات محمد بن زايد آل نهيان. ووجهت الدعوة خلال اجتماع غداء عقده بينيت مع آل خاجة وسفير البحرين لدى إسرائيل خالد يوسف الجلاهمة. ناقش الثلاثة توسيع العلاقات بين الدول وزيادة تعزيز اتفاقيات إبراهيم. وقال بينيت: “كلما أصبحت أواصر بلادنا أقوى، أصبح الأمن والاستقرار الإقليميين أقوى"
6 - انتقد الإتحاد الأوروبي إعلان إسرائيل عزمها بناء أكثر من 1300 منزل جديد في مستوطنات الضفة الغربية. وجاء في الاعلان :“المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي وتشكل عقبة رئيسة أمام تحقيق حل الدولتين وسلام عادل ودائم وشامل بين الطرفين”، وتابع البيان : “لقد أوضح الاتحاد الأوروبي باستمرار أنه لن يعترف بأي تغييرات لحدود ما قبل عام 1967، بما في ذلك ما يتعلق بالقدس، بخلاف تلك التي اتفق عليها الجانبان”.
7 - أكدت وزارة الإسكان والبناء الإسرائيلية ا عزم الدولة العبرية على بناء 1355 وحدة سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية في خطوة لاقت اعتراضا فلسطينيا وعربيا ومن قبل منظمات حقوقية. وقالت الوزارة في بيان إن “مناقصات 1355 وحدة سكنية في بلدات يهودا والسامرة (الاسم التوراتي للضفة الغربية) نشرت تحت إشراف وزير الإسكان زئيف إلكين”. وستضاف هذه الوحدات السكنية إلى أكثر من 2000 وحدة استيطانية من المتوقع أن تحصل شعلى الضوء الأخضر النهائي من وزارة الدفاع. وقال الوزير إلكين من حزب “الأمل الجديد” اليميني إن “تعزيز الوجود اليهودي في يهودا والسامرة أمر أساسي في الرؤية الصهيونية”. وبحسب بيان الوزارة، سيتم بناء الوحدات الجديدة في سبع مستوطنات وخصوصا 729 في مستوطنة أريئيل (شمال الضفة الغربية)، و346 في بيت إيل (قرب رام الله)، و 102 في مستوطنة إلكانا (شمال غرب الضفة الغربية).
8 - صنّفت إسرائيل ستّ منظمات غير حكومية فلسطينية في الضفة الغربية “إرهابية” معتبرةً أنها تشكل غطاءً لترويج وتمويل أنشطة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في قرار دانته السلطة الفلسطينية ومنظمات حقوقية. وبررت الدولة العبرية الخطوة بأنها جاءت على خلفية تمويل المنظمات المفترض للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بعد أن أعلمت مانحيها الأوروبيين بذلك في وقت سابق هذا العام. وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس في بيان صادر عن مكتبه “تعمل هذه المنظمات تحت غطاء ’منظمات المجتمع المدني’ لكنها عمليا تنتمي وتشكّل ذراعا لقيادة الجبهة الشعبية التي تهدف إلى تدمير إسرائيل من خلال القيام بأعمال إرهابية”.
9 - ذكرت قناة كان العبرية صباح الخميس 4/11/2021، أن الهيئة العامة للكنيست صادقت على ميزانية الدولة للعام 2021، وذلك بعد ساعات من المداولات والتحفظات، فيما استمرت المداولات من أجل إقرار ميزانية الدولة للعام 2022. ووفقاً للقناة العبرية، وصوت على قانون الميزانية الذي صودق عليه بالقراءات الثلاث، 61 من أعضاء الكنيست، فيما عارضه 59 عضوا. وأوضحت القناة أن الهيئة العامة للكنيست ستشرع بالمداولات والمناقشات من أجل التصويت على ميزانية الدولة للعام 2022، حيث من المتوقع أن تستمر المداولات والتصويت على الميزانية فجر الجمعة 5/11/2021. ونقلت القناة عن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت في تعليقه على إقرار ميزانية العام 2021 بالقول، "اليوم هو يوم عيد وطني لإسرائيل".
واضاف: "إن تمرير الموازنة بعد ثلاث سنوات ونصف يعد يوم عيد لإسرائيل، وسنواصل قيادة البلاد الى الأمام بكل قوة".
10 - أفادت قناة كان العبرية صباح الخميس 4/11/2021 أن الولايات المتحدة الامريكية قررت تعيين سفير جديدا لها في إسرائيل، بعد مصادقة مجلس الشيوخ الأمريكي عليه. ووفقاً للقناة فإن مجلس الشيوخ الأمريكي صادق على تعيين توم نايدس سفيرا جديدا لواشنطن في إسرائيل، حيث كان قد شغل عدة مناصب في الإدارة الامريكية من بينها نائب وزير الخارجية لشؤون الإدارة والموارد. وقال نايدس خلال جلسة الاستماع في الكونغرس ان المشاركة الأمريكية في تمويل مشروع القبة الحديدية تعد مصلحة امنية امريكية كما انه تعهد بدعم اتفاقيات ابراهيم ومعارضة مقاطعة إسرائيل. وهنا وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد السفير نايدس بتوليه المنصب الجديد ، حيث قال ان الولايات المتحدة هي اهم شريك استراتيجي لإسرائيل، معربا عن امله في ان يتم الحفاظ على الصداقة العميقة بين الدولتين.
11 - احتج الآلاف من النشطاء اليمينيين وأنصار حزب "الليكود" ضد حكومة رئيس حكومة إسرائيل، نفتالي بينيت، داعين إلى الإطاحة بالحكومة وإعادة بنيامين نتنياهو إلى السلطة. وأفادت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن عضو الكنيست فطين ملا من "الليكود" قال للحشد: إن النائب في الائتلاف منصور عباس عن حزب القائمة العربية الموحدة "يأخذ أموالنا ويقتل جنودنا". ويبدو أن المسيرة هي أكبر احتجاج حتى الآن نظمته المعارضة اليمينية ضد الحكومة، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "ليس لديك تفويض بمحو الدولة اليهودية"، "حكومة يهودية من أجل دولة يهودية"، "خيانة بينيت/شاكيد هي جريمة".
12 - هاجم عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينت عقب المصادقة على إقامة 3 تجمعات سكنية للبدو في النقب. وقال: "يجب على بينت أن يخجل، فقط عليه الصراخ أمام مكبر الصوت". وأضاف: "سلمتم النقب للإخوان المسلمين". بدوره قال عضو الكنيست رئيس الحزب الصهيوني الديني بتسلئيل سموتريتش: "إن الحكومة تقيم التجمعات للبدو وتوافق على قانون الكهرباء وتمنح المليارات للحركة الإسلامية، أما الشباب في إسرائيل فما يزالون ينتظرون أول اجتماع لمجلس الوزراء لأجلهم".
13 - ذكرت قناة "i24 news" الإسرائيلية، أن جامعة "حيفا" في إسرائيل وقعت مؤخراً اتفاق تعاون أكاديمي مع جامعة زايد الإماراتية. وبحسب القناة، يركز الاتفاق على الأبحاث العلمية المشتركة وتبادل أعضاء هيئة التدريس والطلاب الجامعيين. ووقع الاتفاق كل من وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية ورئيسة جامعة زايد نورة بنت محمد الكعبي ورئيس جامعة حيفا رون روبين. وأشارت القناة إلى أن مراسم التوقيع أُجريت بصورة افتراضية بحضور السفير الإسرائيلي لدى الإمارات أمير حايك، والسفير الإماراتي لدى إسرائيل محمد آل خاجة. وبعد توقيع الاتفاق، قال رئيس جامعة حيفا: "أمام التحديات المشتركة التي تواجهها البشرية مقابل التغير المناخي، أصبح التعاون الأكاديمي من هذا النوع هو الطريق الوحيد للحفاظ على بيتنا جميعًا (الكرة الأرضية)"، وفق تعبيره.
من جهة اخرى قالت الوزيرة الإماراتية: إن "هذه الشراكات ستخلق إمكانيات تخترق الحدود للطلاب، أعضاء الهيئة التدريسية كلها، أنا أعتقد أننا سوية سنتمكن من إدارة الابتكارات في مجالات الأمن الغذائي والمياه، علوم البحار وإدارة الموارد الطبيعية"، على حد قولها. ووفقا للاتفاق الموقع، فإن جامعتي "حيفا" و"زايد" ستتشاركان بالمعلومات الأكاديمية بعدد من المجالات، بينها علوم البحار، التربية، إدارة الموارد الطبيعية وغيرها، كما ستقيمان مشاريع أبحاث مشتركة في هذه المجالات، إضافة إلى أن كلا المؤسستين ستقومان بتبادل الطلاب والطاقم الأكاديمي للمشاركة في أيام دراسية ومؤتمرات وندوات مشتركة.
14 - أعلن الجيش الإسرائيلي، يوم الجمعة 4/11/2021 ، عن تشكيل وحدة احتياط جديدة تحمل اسم "دفورا" (نحلة) في قيادة المنطقة الشمالية، بهدف تعزيز قوات الجيش. ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن الجيش، أن تشكيل الوحدة جزء من الاستعداد لمحاولة عناصر من "حزب الله" اختراق الحدود. وأضافت الصحيفة أن الوحدة ستصبح عملياتية في نهاية العام الحالي، وستتبع للفرقة 91 المسؤولة عن الحدود اللبنانية. وبحسب هآرتس، ستعمل الوحدة أيضا كقوة تدخل سريع في حالة تسلل عناصر "حزب الله"، وسيخدم بضع مئات من المقاتلين فيها معظمهم من قدامى المحاربين في الوحدات الخاصة وألوية المشاة وجميعهم من سكان الجليل.
15 - كشفت مصادر إعلامية عبرية، عن أن وفدا من جهاز الموساد الإسرائيلي (الاستخبارات الخارجية)، زار السودان بعد الانقلاب العسكري في البلاد. وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أن الغرض من الزيارة التي وصفتها بـ"غير معتادة"، ضمان استمرار عملية التطبيع بين "تل أبيب" والخرطوم، على خلفية التوترات الداخلية في السودان. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين، أن الوفد الذي ضم ممثلين عن الموساد، التقى مع مسؤولين في الجيش السوداني، "لتكوين انطباع عن الوضع الداخلي في أعقاب الانقلاب العسكري الذي وقع في البلاد الأسبوع الماضي". وأكد دبلوماسي غربي، وفق ما نقلت الصحيفة، أن "أحد الأشخاص الذين التقى بهم الوفد الإسرائيلي، هو محمد حمدان دقلو الملقب بـ(حميدتي)، وهو نائب رئيس مجلس السيادة قبل حله، وقائد قوات الدعم السريع". كما ذكرت أن "حميدتي كان قد زار إسرائيل مع وفد عسكري سوداني، قبل أسابيع قليلة من استيلاء الجيش على السلطة، والتقى بكبار أعضاء هيئة أركان الأمن القومي ومسؤولين آخرين، في مكتب رئيس الوزراء في تل أبيب". ويشهد السودان، احتجاجات وتظاهرات رفضا للانقلاب العسكري، بعد إعلان الجيش حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء، وإعفاء الولاة، واعتقال وزراء ومسؤولين وقيادات حزبية في البلاد.
والسودان، واحد من الدول العربية الأربع، التي وقعت على اتفاق تطبيع مع الاحتلال، لكنها حتى الآن لم تروج عمليًا للعلاقات مع "إسرائيل"، ولم ترسل سفيرا لـ"تل أبيب".
16 – التقى رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت، ولي العهد البحريني سلمان بن حمد آل خليفة، في أول لقاء منذ توقيع اتفاقية التطبيع بين الجانبين. وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أن الاجتماع عقد على هامش قمة المناخ المنعقدة في مدينة "غلاسيكو" الاسكتلندية والتي يشارك فيها العشرات من زعماء دول العالم لمناقشة موضوع التغير المناخي.
ووصفت الصحيفة، الاجتماع بـ "التاريخي"، مشيرة إلى أنه أول لقاء لبينيت مع مسؤول كبير من إحدى دول اتفاقية "أبراهام" الموقعة بين "إسرائيل" ودول عربية لتطبيع العلاقات. ويشار إلى أن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، زا البحرين، في 30 أيلول/سبتمبر الماضي، وذلك لافتتاح سفارة إسرائيلية في المنامة. فيما قدم سفير البحرين لدى "تل أبيب"، خالد الجلاهمة، في 14 من الشهر ذاته، أوراق اعتماده لرئيس دولة الاحتلال إسحاق هرتسوغ. ووقعت "تل أبيب" وكل من الإمارات والبحرين، في واشنطن منتصف ايلول/سبتمبر 2020، اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب (2017-2021). ومنذ ذلك الوقت، أبرمت "تل أبيب" مع أبو ظبي والمنامة اتفاقيات تعاون في مختلف القطاعات.
وأثار تسارع التطبيع الرسمي العربي، العام الماضي، غضبا شعبيا عربيا؛ لاستمرار "إسرائيل" في احتلال أراضٍ في أكثر من دولة عربية، ورفضها قيام دولة فلسطينية مستقلة، وانتهاكاتها اليومية بحق الشعب الفلسطيني.
17 - قال إعلامي إسرائيلي، إن طائرة خاصة لأحد الرجال المقربين من اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، هبطت في مطار بن غوريون قرب تل أبيب. وكتب مراسل هيئة البث الإسرائيلية إيتاي بلومينتال في تغريدة على تويتر إن "طائرة تنفيذية (P4-RMA) يستخدمها رجال الجنرال الليبي خليفة حفتر، الذي يسيطر على شرق ليبيا، في طريقها إلى مطار بن غوريون من دبي، وستقلع لاحقًا إلى مصر". وأضاف بلومينتال أن حفتر يحظى بدعم روسيا، ومصر والإمارات والأردن وفرنسا، وفي الماضي كانت هناك مزاعم بأن إسرائيل تساعده أيضا. وأظهرت بيانات ملاحة جوية حصلت عليها وكالة سند هبوط الطائرة التابعة لحفتر في تل أبيب. ولا توجد علاقات دبلوماسية بين إسرائيل وليبيا. وقبل أسبوع، قالت صحيفة إسرائيلية إن سيف الإسلام القذافي واللواء المتقاعد خليفة حفتر تعاقدا مع شركة إعلانات إسرائيلية، لتولي حملتيهما الانتخابية للرئاسة الليبية. وأضافت أنه من المقرر أن تجمع المواجهة في الانتخابات بين حفتر وخصمه سيف الإسلام نجل الدكتاتور السابق معمر القذافي، الذي أطيح به وقتل في "انتفاضة عنيفة" قبل 10 سنوات. وتابعت الصحيفة : "بغض النظر عمن سيخرج منتصرا، فهناك فائز واحد مؤكد وهو شركة استشارية إسرائيلية تقدم المشورة لكلا المرشحين".
18 - انطلقت في إسرائيل صباح 31/10/2021  مناورات الجبهة الداخلية الإسرائيلية التي تستمر أسبوعا، وتحاكي حربا على جبهات عدة، في وقت شدد فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت على أن إسرائيل لن تدخر جهدا لإبطاء التقدم النووي الإيراني، وقال إننا "نخوض حربا باردة" ضدها. وتشمل المناورات إطلاق صافرات الإنذار للوقوف على استعداد الجبهة الداخلية للتوجه إلى الملاجئ في حال اندلاع حرب شاملة.
19 -  تستعد إسرائيل لإطلاق منطاد ضخم جديد مجهزة بنظام متطور للكشف عن الصواريخ والطائرات في سماء شمال البلاد، حسبما أعلنت وزارة الدفاع يوم الأربعاء. ويأتي نشر النظام القائم على الرادار، المقرر أن يتم في موعد غير محدد قريبا، كجزء من جهد عام لسلاح الجو الإسرائيلي لتحسين الدفاعات الجوية للبلاد، خاصة في الشمال، بسبب انتشار الطائرات المسيرة وصواريخ “كروز” الإيرانية في المنطقة. وقالت الوزارة إنها تعتزم نشر نظام الكشف المسمى “سكاي ديو” على ارتفاعات عالية من أجل الكشف عن الصواريخ بعيدة المدى وصواريخ “كروز” والطائرات المسيرة. وتمتلك إسرائيل بالفعل مجموعة من أنظمة الرادار لاكتشاف التهديدات الواردة، ولكن الغرض من المنطاد الجديد هو استكمال وتحسين القدرات الحالية من خلال وضع أجهزة الاستشعار على ارتفاعات عالية. وقال بوعز ليفي، الرئيس التنفيذي لشركة صناعات الفضاء الإسرائيلية، التي ساعدت في تطوير النظام: “يوفر نظام الاستشعار المرتفع ميزة تكنولوجية وتشغيلية كبيرة للكشف المبكر والدقيق عن التهديدات”. وأضاف: “هذه التكنولوجيا تزيد من موثوقية صورة المراقبة الجوية، وتزيد من الكفاءة ضد مجموعة من الأهداف”. وقد تم تطوير منطاد Sky Dew، وهو واحد من أكبر المناطيد من نوعه، في مشروع مشترك بين منظمة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية ووكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية على مدار عدة سنوات. وفي الأشهر الأخيرة، خضع النظام لاختبارات نهائية ويجري إعداده للنشر التشغيلي فوق شمال إسرائيل. أشاد قائد سلاح الجو الإسرائيلي عميكام نوركين بالنظام الجديد، قائلا إنه “سيمكننا من بناء صورة مراقبة جوية أكثر دقة وأوسع”. وقال نائب الأدميرال جون هيل، مدير وكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية، إن النظام يهدف إلى تعزيز “التفوق العسكري النوعي” لإسرائيل، وهو مصطلح تقني يشير إلى تفوق الدولة في المنطقة، والذي يتعين على الولايات المتحدة دعمه قانونا. وفي ضوء التهديدات، يعتزم الجيش الإسرائيلي أن يكون له تغطية دفاعية كاملة ودائمة فوق المجال الجوي لشمال إسرائيل خلال العامين المقبلين، مع خطط لتوسيعها في نهاية المطاف لتشمل الدولة بأكملها.
20 - كشف تقرير إسرائيلي حديث، النقاب عن تشكيل النقابات المصرية عقبة بوجه عجلة التطبيع مع إسرائيل. ووصف التقرير الصادر عن معهد أبحاث الأمن القومي في جامعة تل أبيب النقابات المهنية المصرية بأنها عقبة أمام تطبيع العلاقات بين مصر وإسرائيل، وذلك على خلفية تعميق العلاقات بين الحكومتين حول مصالح اقتصادية، خاصة في مجالات الطاقة والتجارة والسياحة. وأشار التقرير إلى أن النقابات المهنية المصرية، منذ منتصف الثمانينيات، كانت وما زالت في واجهة المعارضة للتطبيع مع إسرائيل وتطوير علاقات مدنية. وأضاف التقرير أن وسائل الإعلام المصرية تتناول العلاقات الاقتصادية مع إسرائيل بشكل متواضع، وقد يكون ذلك بسبب الخشية من ردود فعل الرأي العام المصري.
21 - كشفت تقارير صحفية، أن المغرب تستعد لشراء منظومة القبة الحديدية من إسرائيل، لتحصين مناطقها الحدودية. وذكرت صحيفة Le Desk المغربية أن شركة "رفائيل" الإسرائيلية مستعدة لتزويد الرباط بالقبة الحديدية.  وأشارت الصحيفة إلى اهتمام المغرب بالدرع الدفاعي الصاروخي الإسرائيلي، الذي يسمح باعتراض القذائف والصواريخ والطائرات بدون طيار. والقبة الحديدية نظام دفاع جوي بالصواريخ ذات قواعد متحركة، طورته شركة "رفائيل" لأنظمة الدفاع لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى والقذائف. وكشفت صحيفة "لارازون" الإسبانية أن الجزائر نشرت صواريخ قرب حدوها مع المغرب، بعد حادث مقتل 3 جزائريين في عملية قالت الجزائر إن الجيش المغربي نفذها.
22 - ما لم يكن هناك تغيير جذري في موقف العالم تجاه طهران في المستقبل القريب، يمكن أن تصبح إيران دولة نووية في المنظور القريب. وذكرت صحيفة إسرائيل اليوم أن مؤسسة الجيش تقدر أن هذا لا يعني أن إيران ستنتج بالفعل قنبلة نووية، لكن طهران تفعل كل ما في وسعها للحصول على المعرفة والقدرات اللازمة في أقل وقت ممكن. وفي الأشهر الأخيرة حققت إيران قفزة كبيرة في تخصيب اليورانيوم إلى مستوى عالٍ يبلغ 60٪ وما فوق والانتقال في التخصيب إلى مستوى عسكري بنسبة 90٪ سريع نسبيًا وغير معقد. وتشير التقديرات إلى أنه إذا أرادت الحكومة الإيرانية ذلك، ولم يعترض أحد طريقها فسيكون لديها في غضون أسابيع قليلة ما يكفي من المواد المخصبة لقنبلة نووية واحدة. لكن المواد النووية المخصبة لا تكفي لصنع قنبلة نووية، وسيتعين على إيران أيضًا استكمال تطوير المنشأة النووية نفسها وإجراء التجارب وبالطبع استكمال مشروع الصواريخ بعيدة المدى داخل المنشآت النووية. وتشير التقديرات إلى أنه إذا لم يكن هناك تأخير فسوف تستغرق إيران من عام إلى عامين لإكمال هذه العمليات. وتشير إسرائيل إلى أن سعي إيران النووي يجري الآن "على نحو سريع"، خطوة بخطوة، حتى لا تزعج الدول الغربية كثيرًا لدرجة أنها قررت اتخاذ خطوات من شأنها الإضرار بالخطة، مثل  تشديد في الاقتصاد وعقوبات أو تهديد حقيقي بعمل عسكري، مما أثار استياء الولايات المتحدة بأن استئناف المحادثات حول الاتفاق النووي بات الآن بالكامل تقريبًا في أيدي إيران، التي تواجه صعوبات وتستغرق وقتًا طويلاً. في الوقت نفسه، تخطط إسرائيل لمواصلة جهودها لتحفيز الغرب وخاصة واشنطن، على التصرف بشكل أكثر حسماً لوقف السباق النووي الإيراني.
23 - قدم رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الخارجية يائير لابيد جبهة موحدة في معارضتهما لإعادة فتح الولايات المتحدة قنصليتها للفلسطينيين في القدس. وفي حديث لوسائل الإعلام بعد المصادقة على ميزانية الدولة للعام 2021 – 2022 قال رئيس الوزراء إنه “لا مكان لقنصلية أمريكية تخدم الفلسطينيين في القدس”، مضيفا إنه تم إبلاغ واشنطن بهذا الموقف “مني ومن قبل وزير الخارجية يائير لابيد”. وقال بينيت “نحن نعبّر عن موقفنا باستمرار، بهدوء وبدون دراما، وآمل أن يتم فهمه. القدس هي عاصمة إسرائيل وحدها”. وأيد لابيد بينيت قائلاً”إذا أراد الأمريكيون فتح قنصلية في رام الله، فليس لدينا مشكلة في ذلك” لكن “السيادة في القدس تعود إلى دولة واحدة – إسرائيل”. ورفض لابيد الفكرة القائلة بأنه بعد أن أصبحت الحكومة أكثر استقرارا بعد إقرار الميزانية، فقد يكون القادة أكثر استعدادا للتعامل مع مثل هذا الموضوع الحساس سياسيا. وقال “إنها ليست مسألة سياسة. هذا اعتراض إسرائيلي مبدئي على فتح قنصلية في القدس. هناك سفارة أمريكية [هنا] “. وفي أواخر الشهر الماضي، قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية لأعضاء مجلس الشيوخ إن موافقة إسرائيل ستكون مطلوبة قبل أن تتمكن الولايات المتحدة من إعادة فتح قنصليتها في القدس لخدمة الفلسطينيين. وتعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بإعادة فتح القنصلية، لكن القضية تحولت إلى نقطة شائكة بين إسرائيل والولايات المتحدة، وكذلك بين بعض أعضاء الكونغرس. وكان تم إغلاق القنصلية من قبل الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب في عام 2019 وتم دمج موظفيها في السفارة الأمريكية – التي تم نقلها من تل أبيب إلى القدس قبل عام – في ما يعتبره الفلسطينيون بمثابة خفض لمستوى علاقاتهم مع الولايات المتحدة. وردا على سؤال حول القضية خلال مؤتمر صحفي إلى جانب لابيد في واشنطن قبل أسبوعين، كرر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن نية إدارة بايدن المضي قدما في الخطوة، وقال “كما قلت في مايو/ ايار، سنمضي قدما في عملية فتح قنصلية كجزء من تعميق تلك العلاقات مع الفلسطينيين”. وخلف الأبواب المغلقة، ورد أن لابيد حذر بلينكن من أن مثل هذه الخطوة قد تخاطر بإسقاط الحكومة الائتلافية.
24 - أدرجت وزارة التجارة الأمريكية شركتي تجسس NSO و”كنديرو” الإسرائيليتين، في القائمة السوداء التي تشمل قائمة الشركات الأجنبية التي تشارك في أنشطة إلكترونية ضارة. وتم اتهام مجموعة NSO، وشركة “كنديرو” الأقل شهرة بتقديم برامج تجسس إلى الحكومات التي ظهر في النهاية أنها كانت لأهداف مشبوهة. وتمت إضافة الشركتين الإسرائيليتين إلى القائمة بناء على أدلة أن هذه الكيانات طورت وقدمت برامج تجسس لحكومات أجنبية استخدمتها لاستهداف المسؤولين الحكوميين والصحفيين ورجال الأعمال والنشطاء والأكاديميين والعاملين في السفارات بشكل ضار، وفقا لوزارة التجارة.
“لقد مكنت هذه الأدوات أيضا الحكومات الأجنبية من ممارسة القمع العابر للحدود، وهي ممارسة الحكومات الاستبدادية التي تستهدف المنشقين والصحفيين والنشطاء خارج حدودها السيادية لإسكات المعارضة”، قالت وزيرة التجارة الأمريكية جينا رايموندو. “مثل هذه الممارسات تهدد النظام الدولي القائم على القواعد”. و“تلتزم الولايات المتحدة باستخدام ضوابط التصدير بقوة لمحاسبة الشركات التي تطور التقنيات أو تتعامل معها أو تستخدمها لإجراء أنشطة ضارة تهدد الأمن السيبراني لأعضاء المجتمع المدني والمعارضين والمسؤولين الحكوميين والمنظمات هنا وفي الخارج”.
وطورت مجموعة NSO  برنامج “بيغاسوس”، وهي أداة يمكنها تشغيل كاميرا الهاتف أو الميكروفون وجمع بياناته. وكانت هناك ادعاءات متكررة بأن البرنامج يتم استخدامه لانتهاك حقوق الإنسان. وكانت الشركة في وسط عاصفة في شهر يوليو/ تموز بعد تسريب قائمة تضم حوالى 50 ألف هدف مراقبة محتمل في جميع أنحاء العالم إلى وسائل الإعلام. وتم اتهام NSO ببيع برامج التجسس إلى حكومات أذربيجان، البحرين، كازاخستان، المكسيك، المغرب، رواندا، المملكة العربية السعودية، المجر، الهند، والإمارات العربية المتحدة، والتي استخدمتها لاختراق هواتف المعارضين والصحفيين، ونشطاء حقوق الإنسان.
 

 

2021-11-15 11:36:45 | 42 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية