التصنيفات » أخبار الكيان الإسرائيلي

15-7-2022

 

أخبار العدو

15-7-2022

العناوين:

1 - خلفا لكوخافي - ثلاثة قادة كبار يتنافسون على رئاسة أركان الجيش الإسرائيلي

2 - نائب وزير الأديان: لو كان عندي كبسة زر لإخفاء العرب لضغطت عليه

3 - استطلاع يظهر تقدم حزب الليكود بعدد المقاعد في الكنيست

4 - غانتس: سنعمل على تشكيل تحالف إقليمي بقيادة أمريكا لمواجهة إيران

5 - إسرائيل والاتحاد الأوروبي يوقعان في مصر اتفاقية لتصدير الغاز لأوروبا

6 - أوكرانيا تطلب قرضا من إسرائيل بمبلغ 500 مليون دولار

7 - بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة

8 - لأول مرة في تاريخ جيش الاحتلال.. ضابط إماراتي يلتحق بكلية الأمن القومي بإسرائيل

9 - إسرائيل والإمارات توقعان اتفاقية للتجارة الحرة

10- جيروزاليم بوست: 8 طائرات نقل عسكرية إماراتية هبطت في إسرائيل

11 - تل أبيب تنشر منظومات رادار في دول خليجية.. وبينيت يختتم زيارة قصيرة للإمارات ويتحدث عن مستوى جديد للعلاقات

12 - "طيران الإمارات" تهبط بأولى رحلاتها إلى تل أبيب

13 - الإمارات.. نافذة إسرائيل على الأسواق العربية؟

14 - مسؤولون في "الليكود": هذه هي الفرصة الأخيرة لنتنياهو

15 - دانون يقرر خوض الانتخابات التمهيدية لحزب الليكود

16 - حزب العمل يجري مشاورات لضم إيزنكوت إليه

17 - وزيرة إسرائيلية: مستعدون لكل السيناريوهات مع لبنان بخصوص ملف الغاز

18 - بينيت يعلن انسحابه من الحياة السياسية

19 - الرئيس الإسرائيلي يلتقي ملك الأردن في عمّان استعدادا لزيارة بايدن

20- - بينيت ولبيد يقرران رفض صفقة تبادل جزئية مع حماس

21 - المصادقة على "قانون المتهم" لمنع نتنياهو من تشكيل الحكومة

22 - الجيش الإسرائيلي يشارك في مناورات "الأسد الأفريقي" بالمغرب

23- الكشف عن تفاصيل محاولة استهداف القنصل الإسرائيلي في اسطنبول

24 - لابيد يبدأ مهامه بمناقشة ملف الأسرى والمفقودين

25 - الكنيست الإسرائيلي يحدد موعدا لانتخابات مبكرة ولبيد يتسلم السلطة رسميا من بينيت

26 - مستشارة بينيت السابقة تقول أنه إستسلم للإبتزاز السياسي وفشل في الإدارة

 

التفاصيل:

1 - في الأسابيع المقبلة سيجري الجيش الإسرائيلي عملية اختيار رئيس جديد لأركانه خلفا للقائد الحالي أفيف كوخافي الذي ستنتهي فترة ولايته قريبا. ويتمحور المنصب الجديد حول ثلاثة أسماء مرشحة، وهم نائب رئيس الأركان الحالي هرتسي هاليفي وسلفه في المنصب إيال زامير، والقائد السابق للقوات البرية يوئيل ستريك.

في الولاية السابقة كاد زامير أن يحصل على رئاسة أركان الجيش بفضل محبة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو له، لكنه في النهاية اضطر للسفر إلى الولايات المتحدة لاستكمال الدراسة. ويرى موقع "والا" العبري أن هاليفي الذي خدم طويلا في لواء المظليين وعمل قائدا لدورية هيئة الأركان "سييرت متكال" وقائد تشكيل الجليل على الحدود الشمالية، ربما له أفضلية في التعيين بالمنصب وكل شيء لا يزال مفتوحا. نتنياهو أراد هاليفي حوله ليكون سكرتيرا عسكريا، لكن رئيس أركان الجيش آنذاك بيني غانتس عارض الطلب بشدة وطالب بتعيين هاليفي قائدا لكلية القيادة والأركان بالجيش، وكان الأمر كذلك.

عمل هاليفي قائداً للمنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، ووفقا لمسؤولين في الجيش وأعضاء في النظام السياسي، غالبا سيكون الاختيار لصالحه بالفعل في المنصب. إيال زامير هو الأخر له خلفية عسكرية واسعة وكان قائدا في لواء المدرعات في حرب لبنان الثانية عام 2006، وشغل منصب قائد تشكيل "عمود النار" وتشكيل "البركان" وقائد القيادة الجنوبية بالجيش. أما المرشح الثالث يوئيل ستريك، فيعتبر شخصية منهجية للغاية، فقد بدأ مسيرته العسكرية في دورة تجريبية وانضم إلى لواء المظليين لكن سرعان ما وجد نفسه مندمجا في مجموعة متنوعة من المناصب في لواء جفعاتي، بما في ذلك قيادة اللواء بذاته. كما كان ستريك قائدا لفرقتي "التشكيل الأحمر" و"تشكيل الجليل"، كما كان قائدا للجبهة الداخلية الإسرائيلية، وقائدا للمنطقة الشمالية وقائدا لذراع البر، مما سيؤهله ذلك للحصول على منصب قائد الأركان.  

ستشمل الخطوة الأولى من عملية اختيار مرشح المنصب، استدعاء الثلاثة لإجراء محادثات شخصية مع وزير الامن وسيقدم كل واحد منهم خطة واستراتيجية للجيش كما يراها للسنوات المقبلة خلال فترة عمله. وإذا كانت أي من الخطط المقدمة رائعة وتناسب تفكير غانتس، فستكون هي الاعتبار الأساسي في قرار التعيين.

 

2 - قال نائب وزير الأديان في الحكومة الإسرائيلية، متان كهانا، إنني لو أملك زر يمكن الضغط عليه لإخفاء العرب كلهم، من هنا وإرسالهم بقطار سريع إلى سويسرا، كنت سأضغط عليه. ونقلت إذاعة "كان" العبرية، عن كاهانا في تصريحات عنصرية متطرفة قوله: "لو كان هناك زراً لإخفاء العرب من هنا، كنت سأضغط عليه، لكن لا يوجد زر كهذا الزر، وربما كان من المفترض أن نتواجد هنا لوحدنا على هذه الأرض بشكل ما". وأوضح، أن الفكرة التي تقول إنه بحال عدنا إلى خطوط 67 فسيكون هناك دولتان تعيشان بسلام جنباً إلى جنب، إني أعتبرها هراء بهراء. العرب لن يتنازلوا عن بيت جمليئيل والشيخ مؤنس الذي أقيمت على أنقاضه جامعة تل أبيب. إنهم يقولون لأنفسهم قصة مختلفة، هم يقولون لأنفسهم إنهم هم الذين عاشوا دائمًا هنا وأننا جئنا وطردناهم. ويُشار إلى أن تصريحات كهانا، وهو عضو في حزب "يمينا" المتطرف برئاسة نفتالي بينيت، جاءت خلال محاضرة ألقاها أمام طلبة في ثانوية "ديرخ أفوت" بمستوطنة "إفرات" المقامة على أراض بملكية خاصة للفلسطينيين بين القدس وبيت لحم.

 

3 - تصدر حزب "الليكود" بزعامة رئيس المعارضة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، نتائج استطلاع رأي أجرته صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، حول انتخابات جديدة للكنيست الإسرائيلية. وبحسب القناة العبرية، فقد أظهر استطلاع الرأي أنه في حال أجريت انتخابات للكنيست، فإن حزب "الليكود" سيحصل على 36 مقعدًا، في حين يأتي حزب "يش عتيد" بزعامة يائير لبيد، في المرتبة الثانية، حيث سيحصل على 20 مقعد. وبيّن الاستطلاع، أن حزب "كحول لفان" بزعامة بيني غانتس سيحصل على 10 مقاعد، و"الصهيونية الدينية" 9 مقاعد، وحزب "شاس" 8 مقاعد، وحزب "يهدوت هتوراه" 7 مقاعد. ووفقًا للاستطلاع، سيحصل حزب "العمل" بزعامة ميراف ميخائيلي، على 6 مقاعد، وحزب "إسرائيل بيتنا" بزعامة أفيغدور ليبرمان، سيحصل على 5 مقاعد. أما حزب "يمينا" بزعامة رئيس الحكومة نفتالي بينيت، فقد أظهر الاستطلاع أنه سيحصل على 5 مقاعد. وبخصوص الأحزاب العربية، فقد أظهر الاستطلاع أن حزب "راعم" بزعامة منصور عباس، سيحصل على 5 مقاعد، في حين ستحصل "القائمة المشتركة" بزعامة أيمن عودة على 5 مقاعد، وسيحصل حزب "ميرتس" على 4 مقاعد. وبحسب نتائج الاستطلاع، سيفوز الائتلاف الحكومي بـ 55 مقعدًا فقط في الكنيست المكون من 120 مقعدًا، بينما يمكن لكتلة المعارضة أن تؤمن الأغلبية البالغة 60 مقعدًا المطلوبة لتشكيل الحكومة.

 

4 - دعا وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس إلى تشكيل تحالف إقليمي برئاسة الولايات المتحدة لمواجهة طهران. وقال غانتس، خلال حفل توزيع جوائز على جنود إسرائيليين، إن هناك ضرورة حقيقية لبناء قوة مشتركة مع الأمريكيين وحلفائهم في المنطقة، مشيرًا إلى أن إسرائيل تعمل بلا هوادة على تحقيق ذلك.  وأضاف أن "الشراكة والعلاقة العميقة مع شركائنا وحلفائنا الأميركيين، وكذلك العلاقات التي بنيناها ونطورها السنوات الأخيرة، مع دول المنطقة، هي أيضًا عنصر أساسي لتفوق إسرائيل في المنطقة. وتأتي أقوال غانتس، بعد الإعلان بشكل رسمي عن جولة الرئيس الأمريكي جو بايدن في الشرق الأوسط، حيث سيجتمع مع رؤساء 12 دولة في المنطقة لبحث التهديدات، إضافة إلى مشاريع التعاون الإقليمية، وقال مصدر أمريكي إن بايدن سيؤكد التزام بلاده بدعم دول المنطقة في التصدي للتهديد الإيراني وكانت إيران قد أبرمت عام 2015 اتفاقًا بشأن برنامجها النووي مع 6 قوى (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، روسيا، الصين) أتاح رفع عقوبات كانت مفروضة عليها، مقابل تقييد أنشطتها وضمان سلمية برنامجها. غير أن مفاعيله باتت في حكم الملغاة مذ قرر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الانسحاب أحاديًا منه عام 2018، وأعاد فرض عقوبات اقتصادية على طهران التي ردت، بعد نحو عام، ببدء التراجع تدريجًا عن غالبية التزاماتها الأساسية بموجب ذلك الاتفاق. واعتبارًا من أبريل/نيسان 2021، بدأت إيران والأطراف التي لا تزال منضوية في الاتفاق، وبمشاركة أميركية غير مباشرة، مباحثات في فيينا تهدف الى إحيائه. وقد حققت المباحثات تقدما جعل الأطراف المتفاوضة قريبة من إنجاز تفاهم، إلا أنها علّقت اعتبارًا من مارس/آذار مع تبقّي نقاط تباين بين طهران وواشنطن.

 

5 - وقّعت إسرائيل ومصر والاتحاد الأوروبي، مذكرة تفاهم في القاهرة لتصدير الغاز الطبيعي الإسرائيلي إلى أوروبا، وذلك كجزء من الجهود التي يبذلها الاتحاد الأوروبي لتقليص اعتماده على واردات الغاز الروسية. وأفادت قناة "كان" العبرية، قبل ذلك، بأن وزيرة الطاقة الإسرائيلية، كارين إلهرار، توجهت إلى القاهرة للقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومسؤولين آخرين، لبحث سبل بيع إسرائيل الغاز إلى أوروبا عبر مصر. وأشارت القناة العبرية إلى أن "اجتماعات إلهرار في القاهرة تأتي في أعقاب تسريب وثيقة أوروبية كتبت في السابع من حزيران/ يونيو 2022  أفادت بأن المفوضية الأوروبية اقترحت على دول الاتحاد الأوروبي عقد صفقة مع مصر وإسرائيل لزيادة واردات الغاز الطبيعي من شرق البحر المتوسط".

 

6 - قدمت الحكومة الأوكرانية طلبا رسميا للحكومة الإسرائيلية للحصول على قرض بشروط جيدة بمبلغ 500 مليون دولار، مبررة ذلك بأن القرض سيساعد اقتصادها الذي تضرر بشدة خلال فترة الحرب التي شنتها روسيا ضدها. وجاء طلب الحكومة الأوكرانية من أجل الحصول على القرض من خلال رسالة رسمية قدمها السفير الأوكراني في إسرائيل، ييفغن كورنيتشوك، إلى مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، باسم رئيس الحكومة الأوكراني، دنيس شميكال، وفق ما ذكر موقع "واينت" الإلكتروني . ونقل "واينت" عن كورنيتشوك قوله إن "هذا ليس مبلغا كبيرا بالنسبة لدولة إسرائيل، وآمل أن يدرس رئيس الحكومة نفتالي بينيت الطلب بصورة إيجابية". ويشار إلى أن اليابان منحت أوكرانيا قرضا بمبلغ 600 مليون دولار، وألمانيا منحتها قرضا بمبلغ 300 مليون دولار، كما منحتها كندا قرضا بمبلغ 800 مليون دولار.

 

7 - قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، إن زيارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى المنطقة، "ستكشف عن خطوات أميركية لتعزيز اندماج إسرائيل في الشرق الأوسط"، مشيرا إلى "اتفاقيات لتعزيز التعاون الأمني"، وذلك في ظل الحديث عن مساعي واشنطن لتشكيل حلف دفاعي لمواجهة إيران، يضم إسرائيل والأردن ومصر والعراق إلى جانب دول مجلس التعاون الخليجي الست. وجاءت تصريحات بينيت، في بيان صدر عنه في أعقاب إعلان البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي سيزور بين 13 و16 تموز/ يوليو المقبل إسرائيل والضفة الغربية المحتلة والسعودية، وذلك بعد أسابيع من التكهنات حول جولة بايدن في المنطقة. وأوضح بينيت في بيانه أن زيارة بايدن إلى إسرائيل ستستمر على مدار يومي 13 و14 تموز/ يوليو المقبل؛ ورحب رئيس الحكومة الإسرائيلية بزيارة الرئيس الأميركي الأولى إلى الشرق الأوسط كرئيس، واصفا إياه بأنه "صديق حقيقي لإسرائيل".

وأضاف بينيت أن "زيارة الرئيس بايدن لإسرائيل ستساهم في تعميق العلاقات الخاصة والشراكة الإستراتيجية بين البلدين، وكذلك التزام الولايات المتحدة بأمن واستقرار إسرائيل والمنطقة". وأكد أنه في إطار زيارة الأميركي، "سيتم الكشف عن إجراءات أميركية لتعزيز اندماج إسرائيل في الشرق الأوسط وازدهار المنطقة بأسرها، إلى جانب اتفاقيات تعزيز التعاون الأمني والمدني بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل من شأنه أن يرفع التحالف بين الدولتين إلى آفاق جديدة". وكانت القناة 12 الإسرائيلية قد أفادت بأن إدارة بايدن تسعى إلى عقد اتفاقية أمنية للدفاع المشترك بين إسرائل وعدد من الدول العربية في المنطقة في مواجهة "التهديدات الإيرانية"، بحسب ما جاء في تقرير أوردته القناة 12 الإسرائيلية، أفاد بأن إسرائيل نشرت منظومة رادارية في عدة دول في الشرق الأوسط بما في ذلك الإمارات والبحرين. وبحسب التقرير فإن الولايات المتحدة تسعى إلى عقد اتفاقية "تعاون أمني" تشمل كل من إسرائيل والدول العربية الست في الخليج، بالإضافة إلى مصر والأردن والعراق لمواجهة "التهديدات الإيرانية"، في مبادرة مشتركة للحزبين الديمقراطي والجمهوري، من المقرر أن تعرض في وقت لاحق، على مجلس النواب الأميركي. وستبدأ زيارة بايدن بلقاء مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بينيت، لعقد مباحثات حول محاور عدة، من بينها الدعم الأميركي للجيش الإسرائيلي، لا سيما لنظام الدفاع الجوي المضاد للصواريخ "القبة الحديدية"، على خلفية توترات يغذيها الفشل حتى الآن في إحياء الاتفاق حول الملف النووي الإيراني الذي أبرم بين طهران وست دول كبرى وانسحبت منه واشنطن خلال فترة رئاسة دونالد ترامب. كما سيلتقي بايدن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، على الأرجح في بيت لحم، وفق المصدر نفسه، وسيجدّد "التزامه الدائم بحل يقوم على دولتين" إسرائيلية وفلسطينية، وسيسعى إلى إعادة "الحرارة" إلى العلاقات مع السلطات الفلسطينية التي قطعت بشكل شبه كامل خلال ولاية ترامب.

 

8 - التحق ضابط طيران برتبة عقيد في جيش الإمارات بكلية الأمن القومي في إسرائيل، وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الجيش الإسرائيلي التي يدرس فيها ضابط عربي في هذه الكلية، وفق ما أعلنته الإذاعة العامة الإسرائيلية الرسمية (كان) . وذكرت الإذاعة أن الضابط الإماراتي سيباشر مشواره الدراسي وتعليمه في كلية الأمن القومي الإسرائيلية خلال السنة القريبة، بعد مصادقة المستويات العليا في بلاده، وفي مقدمتهم رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد. وتقدر الإذاعة الإسرائيلية أن التحاق ضابط الطيران الإماراتي في الكلية الإسرائيلية يأتي في سياق التقارب والتنسيق والتعاون الأمني الوثيق بين إسرائيل والإمارات، وينسجم مع المساعي في تشكيل حلف عسكري بين البلدين، ويضم دولا عربية وإسلامية أخرى. ونقلت الإذاعة عن مسؤول أمني إسرائيلي رفيع المستوى قوله إنه بالإضافة إلى الأهمية الرمزية لمشاركة الضابط الإماراتي في الدراسة بكلية الأمن القومي في إسرائيل، فإن لذلك أهمية بكل ما يتعلق بمسألة التعاون الأمني والإقليمي". وأوضح المسؤول الإسرائيلي أن الضابط المذكور تخرج من كلية الأمن القومي في الإمارات، التي تدار بموجب البرنامج الدراسي الأميركي. يشار إلى أن كلية الأمن القومي الإسرائيلي تتخصص في تدريس وتأهيل السلك الرفيع في الجيش الإسرائيلي وأجهزة الأمن والاستخبارات والحكومة لإشغال مناصب قيادية وإدارية رفيعة، وتستمر مدة التعليم في الكلية 10 أشهر، وتشمل الدراسة الماجستير في العلوم السياسية. وتشمل أشهر الدراسة المكثفة برنامجا ودورات تأهيلية يدرس من خلالها طلاب الكلية المواضيع الأمنية والدبلوماسية، كما يعد طلاب الكلية أبحاثا في تحديات الأمن القومي الإسرائيلي، وذلك عبر لقاءات وجلسات ومناقشات مع مصممي السياسة والأمن القومي في إسرائيل، إلى جانب القيام بجولات ورحلات في إسرائيل وخارجها من دون الكشف عن طبيعة هذه الجولات.

ويدرس في كلية الأمن القومي الإسرائيلية سنويا نحو عشرات الطلاب والطالبات من دول أجنبية، بينها الولايات المتحدة وألمانيا والهند وإيطاليا وبريطانيا واليونان، وهذه أول مرة في تاريخ الكلية يدرس فيها طالب من دولة عربية وإسلامية.

 

9 - أعلنت وزارة الاقتصاد الإسرائيلية أنها ستوقع مع الإمارات العربية المتحدة، اتفاقية تجارة حرة هي الأولى من نوعها بين تل أبيب ودولة عربية وتهدف إلى تعزيز التجارة بين البلدين. وقالت الوزارة في بيان إن حفل التوقيع سيقام في دبي بدولة الإمارات. وأضافت أنه "من المتوقع أن تؤدي الاتفاقية، التي تعد شاملة ومهمة ورائدة، إلى زيادة التجارة بين الدولتين في السلع والخدمات وزيادة الصادرات الإسرائيلية إلى الإمارات". وتابعت أنه سيتم إلغاء الرسوم الجمركية على 96% من المنتجات، بما في ذلك المنتجات الغذائية والزراعية ومستحضرات التجميل والمعدات الطبية والأدوية وأكثر من ذلك. وأشارت إلى أن الاتفاقية تشمل أيضا اللوائح التنظيمية والجمارك، والخدمات، والمشتريات الحكومية، والتجارة الإلكترونية، والحفاظ على حقوق الملكية الفكرية. ولم يصدر تأكيد رسمي من الإمارات بخصوص ما أوردته وزارة الاقتصاد الإسرائيلية. وكانت وزيرة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية، أورنا باربيباي، وصلت الإمارات للتوقيع على الاتفاق، حسبما أفاد سفير تل أبيب لدى الإمارات أمير حايك عبر حسابه على تويتر. وقالت وزارة الاقتصاد الإسرائيلية "كجزء من رحلتها الى الإمارات، ستوقع الوزيرة باربيباي أيضا مذكرة تفاهم للتعاون في التحصين المتقدم، وستجتمع مع الوزراء وكبار المسؤولين الحكوميين وممثلي الشركات والمؤسسات، لتعزيز العلاقات التجارية". وقالت الوزيرة الإسرائيلية "من خلال طريقنا المشترك، سنسهم في رفاهية المواطنين ونجعل القيام بالأعمال التجارية أسهل". وأضافت أنها اتفاقية التجارة الأولى مع دولة عربية التي تتم بعد وقت قصير من إقامة العلاقات الدبلوماسية.

 

10- قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إن طائرات شحن ضخمة تابعة لسلاح الجو الإماراتي هبطت في إسرائيل مرات عدة خلال الأسبوعين الماضيين. وذكرت الصحيفة أن سبب هذه الرحلات لم يتضح بعد، لكن يشتبه بأنها تنقل معدات أمنية وعسكرية بموجب اتفاق دفاع مشترك وقعه الجانبان في الآونة الأخيرة. ووفق الصحيفة، فقد هبطت خلال الأسبوعين الماضيين 8 طائرات شحن ثقيلة من طراز "سي-17 غلوب ماستر" (C-17 Globemaster) وجميعها تتبع لسلاح الجو الإماراتي. وحطت الطائرات في مطار نيفاتيم العسكري الإسرائيلي في صحراء النقب، وكانت كل منها تقلع بعد ساعة من هبوطها. وأشارت الصحيفة إلى أن المسؤول عن الصادرات العسكرية والأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية أعلن في بداية أبريل/نيسان الجاري أن قيمة الصادرات العسكرية الإسرائيلية بلغت 11.2 مليار دولار العام الماضي، وأن 7% منها كانت لدول عربية وقعت اتفاقات للتطبيع مع إسرائيل تحت اسم اتفاقات أبراهام. ووقعت الإمارات والبحرين اتفاقات التطبيع مع إسرائيل بالبيت الأبيض في 15 سبتمبر/أيلول 2020، ثم لحق بهما السودان والمغرب باتفاقات مشابهة.

 

11 - اختتم رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت يوم الخميس  9/6/2022 زيارة قصيرة للعاصمة الإماراتية أبو ظبي التقى خلالها الرئيس الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وكانت إيران ضمن الملفات التي ناقشها الجانبان، فيما قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن تل أبيب نشرت منظومة رادار في عدة دول بالشرق الأوسط ضمنها الإمارات لمواجهة "التهديدات الإيرانية". وقال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية إن بينيت بحث مع محمد بن زايد التعاون الأمني بين الجانبين والتحدي الإيراني وتداعياته وقرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يشكل إشارة تحذير لإيران، في مضيها قدما في برنامجها النووي، وفق تعبيره. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان إن زيارة أبو ظبي تهدف إلى بناء مستوى جديد في العلاقات بين إسرائيل والإمارات. وزيارة بينيت هي الثانية له إلى الإمارات منذ تطبيع العلاقات بين البلدين في العام 2020 برعاية الولايات المتحدة، والأولى بعد تولي محمد بن زايد منصب الرئاسة إثر وفاة أخيه غير الشقيق خليفة بن زايد آل نهيان في منتصف مايو/أيار الماضي. وكان ابن زايد وبينيت التقيا أيضا بمصر في مارس/آذار الماضي. ولم يكن هناك إعلان مسبق عن الزيارة التي وصفها مكتب بينيت بأنها "زيارة خاطفة" من شأنها أن تتطرق إلى "مختلف القضايا الإقليمية".

 

12 – بتاريخ 23/6/2022 حطّت طائرة تابعة لشركة "طيران الإمارات" المملوكة لحكومة دبي في مطار بن غوريون الدولي بمدينة تل أبيب، إيذانا بتدشين رحلات يومية بين المدينتين. ونشرت "طيران الإمارات" تغريدة عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر، كتبت عليها "هبوط.. لقد وصلنا رسميا إلى وجهتنا الجديدة، تل أبيب". واستُقبلت الرحلة رقم "EK931" التي تقلّ 335 راكبا بتحية مائية لدى هبوطها على مدرج مطار بن غوريون في تل أبيب. والطائرة المستخدمة في الرحلة الافتتاحية من طراز "بوينغ 777" التي تضم الأجنحة الخاصة الوحيدة المغلقة بالكامل من الدرجة الأولى في العالم، وتحتوي على نوافذ افتراضية. وكان مسؤولون تنفيذيون في "طيران الإمارات" ووسائل إعلام إسرائيلية على متن الطائرة التي غادرت دبي عند الساعة 12:20 بالتوقيت المحلي.

كما كان على متنها سفير الإمارات لدى إسرائيل محمد الخاجة، حسبما أورده موقع "i24" الإسرائيلي.

وكتب الخاجة على تويتر "أتمنى أن يفتح هذا الخط الجوي الجديد طريقا جديدة من الفرص لشعبنا، ويعزز العلاقات بين البلدين.. شكرا لك طيران الإمارات على قيادتها لهذه الطريق، ومبروك على نجاحك".

 

13 - بعد عام واحد من التطبيع الإماراتي مع إسرائيل، استطاعت أبو ظبي أن تحقّق رقمًا قياسيًا في التبادل التجاري، تجاوزت فيه الدول العربية المُطبعة قديمًا مثل الأردن ومصر، ليصل حجم تبادلها مع تل أبيب إلى قرابة 900 مليون دولار، أي ثلاثة أضعاف حجم التبادل المصري مع إسرائيل (وحجمه 330 مليون دولار).

 

14 - قال مسؤولون في حزب "الليكود" الإسرائيلي: إن الانتخابات المقبلة ستكون الفرصة الأخيرة لبنيامين نتنياهو في قيادة الحزب، وفق ما أوردته صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية. وبحسب الصحيفة، ألمح المسؤولون إلى أنه في حال فشل نتنياهو مرة أخرى في تشكيل حكومة فسيتعين عليه التنحي من رئاسة حزب الليكود، وهو المنصب الذي شغله منذ عام 1993. ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين في الليكود، قوله: "خلف الأبواب المغلقة، حتى الأشخاص الذين هم أكثر مؤيدي نتنياهو يقولون إنهم لن يتبعوه في حملة انتخابية سادسة، وسيتعين عليه التنحي". وأشارت الصحيفة إلى أن التمرد في الليكود يبدو مستبعدًا في الوقت الحالي، لكن صبر العديد من كبار المسؤولين بدأ ينفد.

وأوضحت الصحيفة أنه في حال فشل نتنياهو مرة أخرى في تشكيل ائتلاف حكومي، فإن كبار المسؤولين في الليكود يخططون لتحدي نتنياهو من أجل السماح للحزب بتشكيل حكومة.  ولفتت الصحيفة إلى أن الحملة الانتخابية الحالية قد لا تكون سهلة بالنسبة لنتنياهو، حيث أوضح حزب "يهدوت هتوراه" أنه ما لم يحقق الليكود أغلبية في الكنيست بـ 61 مقعدًا لتشكيل الحكومة، فإنه سيعتبر نفسه متحررًا من التزامه التقليدي بالشراكة مع معسكر اليمين.

 

15 - أعلن عضو الكنيست السابق والسفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون رسميًا أنه سيخوض الانتخابات التمهيدية المقبلة لقائمة الليكود للكنيست. وبحسب موقع "والا"، عمل دانون، الذي يعتبر معارضا لرئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو، سفيرا للأمم المتحدة في الفترة من 2021-2016، ومنذ عودته إلى إسرائيل شغل منصب رئيس الحزب العالمي. وقال دانون: "أثق في أعضاء الليكود البالغ عددهم 130 ألفًا الذين سيختارون في الانتخابات التمهيدية المقبلة فريقًا جيدًا وعالي الجودة سيقود الليكود إلى نصر كبير في الانتخابات المقبلة".

 

16 -  اجتمعت رئيسة حزب العمل وزيرة المواصلات ميراف ميخائيلي مع رئيس الأركان السابق للجيش الإسرائيلي غادي إزنكوت. وذكر موقع "والا" العبري أنه من المتوقع أن يعلن إيزنكوت في الأيام القادمة بعد حل الكنيست ما إذا كان قد قرر دخول السياسة. وأشار إلى أن ميخائيلي اتصلت بإيزنكوت سابقا من أجل انضمامه إلى حزب العمل، إذا ما قرر المشاركة في الانتخابات.

 

17 - قالت وزيرة الطاقة الإسرائيلية، كارين الهرار، إن إسرائيل مستعدة لأي سيناريو مع لبنان بخصوص موارد الغاز في البحر المتوسط. وأضافت أن "التهديدات بالتصعيد العسكري بين البلدين لا جدوى منها، وأقترح على الجانب الآخر التوصل إلى الحل لأنه لا جدوى من التهديدات". وأوضحت تقول : "نحن مستعدون للتوصل إلى تفاهمات مع لبنان بوساطة أمريكية حول موارد الغاز وملف ترسيم الحدود البحرية"، مشيرةً إلى أن طاقم التفاوض الإسرائيلي أجرى لقاء مع الجانب الآخر في الأيام الماضية لنزع فتيل الأزمة. ورفضت الوزيرة ما يثار حول منصة كاريش، إحدى مناطق النزاع الدائر بين لبنان وإسرائيل حول موارد الغاز في البحر المتوسط، وقالت: "أنا أريد أن أوضح بشكل قاطع أن منصة "كاريش" غير متواجدة في المناطق المتنازع عليها، وهي ليست للتفاوض ومناقشة هذا الملف لن تكون مثمرة". ويُعتقد أن المنطقة المتنازع عليها، التي يبلغ عرضها مئات الأميال المربعة، تحتوي على رواسب كبيرة من الغاز الطبيعي، وهو ما قد يغير قواعد اللعبة بالنسبة للبنان، الغارق في أزمة اقتصادية مدمرة. ومؤخرًا استقدمت إسرائيل باخرة يونانية إلى المنطقة استعدادًا للبدء باستخراج الغاز من حقل كاريش، الأمر الذي اعتبرته بيروت استفزازًا وتعديًا على الحقوق اللبنانية.

 

18 - أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، مساء الأربعاء 29/6/2022 ، انسحابه من الحياة السياسية وعدم ترشحه للمنافسة في الانتخابات العامة المقبلة للكنيست والتي من المتوقع أن تُجرى في 25 تشرين الأول/ أكتوبر أو الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر. وجاءت تصريحات بينيت خلال اجتماع لكتلة حزبه ("يمينا") البرلمانية، وأكدها لاحقا في مؤتمر صحافي عقده من الكنيست، وذلك قبل جلسة التصويت على مشروع قانون حل الكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة، وإقرار موعد الانتخابات المقبلة. وأفاد بيان صدر عن مكتب بينيت بأن الأخير "أبلغ أعضاء حزبه بأنه لن يترشح في الانتخابات المقبلة". وأضاف أن بينيت سيحتفظ بمنصبه كرئيس حكومة بديل بعد أن يتولى شريكه في الائتلاف الحاكم، يائير لبيد، رئاسة الحكومة. وأعلن بينيت، خلال مؤتمره الصحافي، التنازل عن قيادة حزبه ("يمينا") لصالح وزيرة الداخلية، أييليت شاكيد؛ وفيما أكد أنه اتخذ قرارا نهائيا باعتزال الحياة السياسية، قال إنه سيتولى منصب رئيس الحكومة البديل خلال ولاية الحكومة الانتقالية. وقال بينيت إنه "حان الوقت الآن للابتعاد قليلًا والنظر إلى الأمور من الخارج"، وأضاف "أترك من خلفي دولة قوية وآمنة ومزدهرة". وعن قيادة شاكيد لحزب "يمينا"، قال بينيت إنه "واثق" من أنها "ستنجح في قيادته للأفضل". وكان بينيت قد أطلع شاكيد على قراره قبيل إصدار البيان، وبحسب "واينت" لم تقرر شاكيد بعد ما إذا كانت ستخوض الانتخابات المقبلة على رأس حزب "يمينا" أم لا. ونقل الموقع عنها قولها لمقربين منها، إن "اعتزال بينيت للحياة السياسية، خسارة كبيرة لدولة إسرائيل".  وفي وقت سابق نقلت صحيفة "معاريف"، عن مصدر في حزب "يمينا" قوله إنه يقدر أن بينيت سيترشح في الانتخابات المقبلة، فيما قال مصدر آخر من الحزب نفسه إن "بينيت سينتظر انتهاء كافة الإجراءات وتولي رئيس حزب "ييش عتيد" يائير لابيد رئاسة الحكومة الانتقالية. وفقط بعد تنفيذ التناوب سنعرف ماذا قرر بينيت وماذا سيحدث". ويتولى لبيد المنصب بعد حل الكنيست مباشرة. وتسود خلافات داخل قسم من الأحزاب، وخاصة في حزب "يمينا" وحزب الليكود. والخلاف داخل "يمينا" هو حول طبيعة الحكومة المقبلة، إذ يعارض بينيت وعضو الكنيست المقرب منه، ماتان كاهانا، تشكيل حكومة ضيقة من أحزاب اليمين والحريدييم بعد الانتخابات، ويدعوان إلى تشكيل ما يصفانها بـ"حكومة وحدة واسعة". وفي المقابل، تطالب وزيرة الداخلية، أييليت شاكيد، بتشكيل "حكومة يمينية متجانسة". وهي تسعى إلى رئاسة "يمينا" في حال اعتزال بينيت.

 

19 - التقى الرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ بالعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، في زيارة سرية للعاصمة الأردنية عمّان، استعدادا للزيارة المقررة للرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى المنطقة. وقال مكتب الرئيس الإسرائيلي في بيان، إن "هرتسوغ التقى هذا الأسبوع، بجلالة الملك عبد الله الثاني، في قصره الملكي في الأردن". وأشار إلى أن اللقاء جرى "قبل زيارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى الشرق الأوسط، وفي إطار التطورات الدبلوماسية في المنطقة". ولم يكشف البيان الصادر عن مكتب هرتسوغ عن الموعد الدقيق للاجتماع، الذي لم يعلن عنه مسبقا. وأضاف : "ناقش الرئيس والملك خلال اللقاء الحار الذي عُقد بدعوة من جلالة الملك عبد الله الثاني، القضايا الإستراتيجية العميقة، على المستويين الثنائي والإقليمي". وتابع أن "الزيارة تناولت حماية العلاقات الإسرائيلية الأردنية المستقرة، وضرورة الحوار مع جميع الفاعلين في المنطقة". ولفت مكتب هرتسوغ إلى أن الزيارة تمت بالتنسيق بين هرتسوغ، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، ووزير الخارجية، يائير لبيد. وفي غضون ذلك، أشار موقع "واينت" إلى أن الترتيبات جارية بين الجانبين الإسرائيلي والأميركي لوضع اللمسات النهائية على جدول زيارة بايدن المقررة في 13 تموز/ يوليو المقبل. وفي السياق، يصل فريق أميركي إلى إسرائيل بداية الشهر المقبل. وعلى خلفية الزيارة. وأشار التقرير إلى "سباق مع الزمن يجري خلف الكواليس، في محاولة للتوصل إلى تفاهمات تمهد للتوصل إلى اتفاقية تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية، قبل وصول بايدن إلى الشرق الأوسط. وأضاف التقرير أن المنظومة السياسية والأمنية في إسرائيل منخرطة في الجهود الرامية إلى تطبيع العلاقات مع السعودية، بما في ذلك الجيش الإسرائيلي وجهاز الموساد ومجلس الأمن القومي ووزارة الخارجية. ويرى المسؤولون في إسرائيل أن الفرصة سانحة للتوصل مع الرياض إلى تفاهمات بشأن اتخاذ "خطوات قصيرة أو متوسطة باتجاه التطبيع"، مثل السماح للرحلات الجوية الإسرائيلية استخدام المجال الجوي السعودي، والسماح لحجاج فلسطينيي 48 بالسفر إلى الحج في مباشرة من تل أبيب إلى جدة. وشدد الموقع على أنه "لا أحد يتوقع أن يكون هناك تطبيع كامل وإقامة علاقات واسعة وعلنية مع السعودية خلال الفترة المقبلة".

 

20- قرر رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، ووزير الخارجية، يائير لبيد، الذي سيتولى رئاسة الحكومة الانتقالية بعد حل الكنيست، رفض صفقة تبادل أسرى جزئية بين إسرائيل وحركة حماس، وأن صفقة كهذه يجب أن تكون كاملة، بحيث تشمل الأسيرين الإسرائيليين على قيد الحياة وجثتي الجنديين الإسرائيليين، وفق ما ذكر موقع "واينت" الإلكتروني. ويأتي قرار بينيت ولبيد على خلفية المشاهد المصورة التي عرضتها كتائب القسام للأسير هشام السيد. وإضافة إلى السيد، أسرت حماس المواطن الإسرائيلي أفرا منغيستو، وبحوزتها جثتا الجنديين هدار غولدين وأورون شاؤول، اللذين قتلا خلال العدوان على غزة في العام 2014. وتجري إسرائيل اتصالات دائمة مع الوسطاء المصريين في مفاوضات حول صفقة تبادل أسرى، وتكثفت هذه الاتصالات الآن في أعقاب المشاهد التي عرضت أمس للسيد خاضعا لتنفس اصطناعي. وتعتبر إسرائيل نشر هذه المشاهد أنها محاولة من جانب حماس لتحريك المفاوضات العالقة حول صفقة تبادل. وبحسب التقديرات الإسرائيلية، فإن حماس نشر المشاهد للأسير السيد كي تثبت أنها تبذل كل ما بوسعها من أجل الاهتمام بصحته، حسب وسائل إعلام إسرائيلية. وتقول إسرائيل إن حماس مسؤولة عن صحة السيد، وذلك كي تستبق إعلان حماس أنه في حال حدوث تدهور في صحته ستكون إسرائيل مسؤولة عن ذلك. ولم تتقدم الاتصالات بين إسرائيل وحماس، بوساطة مصر، حول صفقة تبادل بسبب إصرار إسرائيل على رفضها الإفراج عن أسرى نفذوا عمليات قُتل فيها إسرائيليون. وتدعي إسرائيل أن حماس مسؤولة عن الجمود في المفاوضات حول صفقة التبادل، وأن "حماس تعرقل أي احتمال لصفقة". واعتبر وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، خلال مؤتمر السايبر في جامعة تل أبيب أن المشاهد المصورة للسيد هدفها "الابتزاز على ظهر قضية إنسانية. ومحاولات الابتزاز ومناورات الوعي لن تؤثر على أدائنا". وفيما تسجن إسرائيل آلاف الفلسطينيين، بينهم المئات من دون توجيه تهم إليهم، ادعى غانتس أن حماس تأسر أربعة إسرائيليين، بينهم جثتي جنديين، "خلافا للقانون الدولي والأخلاق". وأضاف أنه "نتوقع من المجتمع الدولي العمل مقابل هذه الأنشطة الإجرامية من جانب حماس. ودولة إسرائيل ستستمر في قلب أي حجر من أجل إعادة الأبناء إلى الوطن".

 

21 - صادقت اللجنة الوزارية الإسرائيلية للتشريع على مشروع "قانون المتهم" الذي يمنع متهما بمخالفات جنائية من تشكيل حكومة، والذي يأتي لمنع رئيس حزب "الليكود" بنيامين نتنياهو، من العودة إلى رئاسة الحكومة. وفي وقت سابق ناقشت لجنة القانون والدستور في الكنيست، مشروع القانون. وقال رئيس لجنة القانون والدستور، غلعاد كاريف، من حزب العمل، خلال الاجتماع إنه لا يعتزم إجراء تصويت على مشروع القانون في الكنيست خلال الأسبوع الحالي.

 

22 -  شارك الجيش الإسرائيلي في مناورات "الأسد الأفريقي" 2022 التي جرت في المغرب. وقالت قناة كان العبرية، إنه للمرة الأولى شارك ممثلون عن الجيش الإسرائيلي في المناورات التي جرت بقيادة الجيش الأمريكي والجيش المغربي. وأوضحت أن ممثلوي الجيش عملوا كمراقبين خلال المناورات. وأشارت إلى أن المناورات جرت بمشاركة 4 دول أفريقية، بحضور أكثر من 7500 جندي.

 

23 - كشفت هيئة البث الإسرائيلية مكان النقاب عن محاولة استهداف القنصل الإسرائيلي في مدينة إسطنبول التركية من قبل الخلية الإيرانية التي كانت تعمل في تركيا الفترة الماضية. ونقلت الهيئة عن وسائل إعلام تركية قولها، إن "القنصل الإسرائيلي في إسطنبول يوسيف ليفي سْفاري هو الشخصية الإسرائيلية الرفيعة التي كانت هدف الخلية الإيرانية التي اعتُقلت الأسبوع الماضي". وأضافت أن أجهزة الأمن التركية كانت قد اعتقلت في الـ 16 من الشهر الماضي سبعة عملاء إيرانيين خططوا أيضا لاستهداف مجموعة سياح إسرائيليين. وذكرت، ان الموساد قام بتخليص السياح من الفندق في إسطنبول وأعادهم الى إسرائيل.

 

24 - ذكرت وسائل اعلام إسرائيلية، أن رئيس الحكومة الانتقالية الإسرائيلية، يائير لبيد، عقد أول اجتماعين بعد توليه المنصب، مع كل من رئيس الشاباك، رونين بار، ومنسق شؤون الأسرى والمفقودين، يارون بلوم، في مقر وزارة الأمن في تل أبيب. وذكرت قناة كان العبرية، أن هذا الاجتماع يأتي بعد أيام قليلة من نشر كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، مشاهد مصورة للأسير لديها هشام السيد، وهو يخضع لتنفس اصطناعي، ما يدل على تراجع في حالته الصحية. يشار إلى أن المفاوضات حول صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحماس، بوساطة مصر، هي في حالة جمود في هذه الأثناء، بحسب تقارير إسرائيلية، وذلك بسبب رفض إسرائيل الإفراج في إطارها عن أسرى فلسطينيين أدينوا بتنفيذ عمليات قُتل خلالها إسرائيليون.

 

25 - وافق الكنيست على تخصيص الأول من نوفمبر/تشرين الثاني القادم موعدا للانتخابات المبكرة. وقال في تصريح مكتوب مقتضب "ستُجرى انتخابات الكنيست الـ25 في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني". وهذا هو الموعد الذي طرحته الحكومة الإسرائيلية، في حين طالبت المعارضة بعقدها في 25 أكتوبر/تشرين الأول المقبل. والانتخابات القادمة هي الخامسة التي تُجرى في إسرائيل. ووفي سياق متصل، تسلم يائير لبيد رئاسة حكومة تصريف الأعمال في إسرائيل خلفا لرئيس الوزراء المنصرف نفتالي بينيت في مراسم مختصرة بمقر رئاسة الوزراء في القدس الغربية وبحضور عائلتيهما. وكان بينيت قد أعلن اعتزاله الحياة السياسية لكنه قال إنه سيواصل العمل إلى جانب لبيد كرئيس بديل لحكومة تصريف الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات العامة.

 

26 - قالت شمريت مئير، كبيرة المستشارين الدبلوماسيين لرئيس الوزراء المنتهية ولايته نفتالي بينيت والتي استقالت من منصبها الشهر الماضي، في مقابلة لها إنها استقالت لأن بينيت كان “يستسلم” لتهديدات أعضاء مختلفين في ائتلافه. وفي مقابلة مع موقع “واينت” الإخباري نُشرت في آخر يوم لبينيت في منصبه، زعمت مئير أن رئيس الوزراء اليميني كان على استعداد للاعتماد على حزب القائمة المشتركة المعارض، في محاولة “يائسة” لإنقاذ ائتلافه. "أجبت أن ذلك سيكون خطأ فادحا"، قالت مئير عن بينيت الذي كان يفكر في الانضمام بتحالف مع الأحزاب العربية. “اعتقدت أنه كان يسقط شرعية الحكومة بدافع من رغبته في التشبث بالقيادة. وأشارت مئير إلى أن التحالف فشل فشلا ذريعاً في السيطرة على أعضائه: "الإدارة السياسية كانت فاشلة منذ اليوم الأول. لو كانت منطقة مسؤوليتي تدار مثل المنطقة السياسية، لكان السوريون قد وصلوا على السياج على حدود إسرائيل". وروت أن اللحظة التي “بدأ فيها كل شيء ينحدر تماما” كانت عندما انسحبت عضو الكنيست في حزب “يمينا” إيديت سيلمان من الائتلاف وبدأ أعضاء آخرون في حزب بينيت في “ابتزاز” رئيس الوزراء. وكانت مئير تعتبر من أقرب مساعدي بينيت. ومع ذلك، ورد أنها اشتبكت مرارا مع مستشاريه السياسيين، الذين شعروا أنها كانت تحاول توسيع نفوذها في مجالاتهم، بما في ذلك تقديم المشورة لبينيت بشأن استراتيجيته السياسية. كانت استقالتها في مايو/ ايار في نهاية المطاف الأولى في سلسلة من حالات الخروج من قبل كبار مساعدي بينيت والتي كان يُنظر إليها على أنها بداية نهاية فترة ولايته في المنصب. في المقابلة زعمت مئير أن علاقة بينيت مع صاحبة المقعد الثاني في حزب “يمينا” أييليت شاكيد – التي ستصبح زعيمة الحزب في الانتخابات المقبلة – كانت متوترة لعدة سنوات. وزعمت أن شاكيد ليس لها قاعدة سياسية – “على العكس من ذلك، تخيف الناخبين” – وأنها “لعدة أشهر هددت بينيت بمسدس فارغ. كما أشارت مستشارة بينيت السابقة إلى أن الحكومة “استسلمت لابتزاز” حزب القائمة العربية الموحدة الإسلامي عندما جمد الحزب عضويته في الائتلاف بسبب التوترات في الحرم القدسي الشريف. وقالت مئير إنها قررت في النهاية الاستقالة: “لأنني فهمت أنه لا يستمع إلي. لا يريد أن يسمع. وفهمت أنه لا توجد طريقة للجنون. وردا على الانتقادات بأنها قد قربت بينيت إلى الوسط السياسي وكانت وراء استخدام بينيت لمصطلح “الضفة الغربية” في خطاب بدلا من استخدام عبارة يهودا والسامرة التي يفضلها اليمين، قالت مئير إن مثل هذا الادعاء هو ” كلام فارغ.”

 

 

2022-07-14 11:13:05 | 187 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية