التصنيفات » أخبار الكيان الإسرائيلي

30-8-2022
أخبار العدو
30-8-2022

 
 
العناوين
1 - كيف اغتالت إسرائيل القيادي بالجهاد الإسلامي تيسير الجعبري؟
2 - خفايا تكشف لأول مرة عن جولة التصعيد الأخير في قطاع غزة
3 - هرتسوغ يبحث هاتفيًا مع نظيره الروسي مجالات التعاون الثنائي
4 - التشيك تعتزم شراء طائرات مسيرة من إسرائيل
5 - الإذاعة الإسرائيلية: العملية في غزة وجهت رسائل لحزب الله
6 - أجهزة الأمن الإسرائيلية: "الفصل بين حماس والجهاد غاية إستراتيجية تحققت" والشاباك يوصي بإنهاء العدوان
7 - توقعات إسرائيلية بنشوب تصعيد أمني مع لبنان.. وليبرمان يهدد بمسح الضاحية في بيروت
8 - رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية السابق يدعو إلى مواصلة خطة استخراج الغاز من كاريش
9 - يقلل المحللون من احتمال تمكن رئيس الوزراء المؤقت يائير لبيد من تشكيل الائتلاف الحكومي المقبل، رغم الإجماع الإسرائيلي الداعم للحرب على غزة التي قادها مع وزير الأمن بيني غانتس.
10 - ما هو الدعاء الذي أغضب الاحتلال من خطيب المسجد الحرام؟
11 - مصرع عالم إسرائيلي وابنته في حادث بإنجلترا
12 - الخطوط الجوية الكورية تستأنف رحلاتها إلى إسرائيل
13 - نتنياهو: نحن بحاجة إلى قائمة قوية لتجنب الانتخابات السادسة
14 - موقع عبري: الحرب الأخيرة فشلت سياسياً
15 – "إسرائيل" تخصم 600 مليون شيكل من أموال المقاصة للسلطة الفلسطينية
16 - مسؤول "أمني إسرائيلي" كبير: لسنا مستعدين للحرب القادمة
17 - إسرائيلية متهمة بالتجسس لصالح إيران تحاول إنهاء حياتها
18 - تراجع أعداد المتزوجين في إسرائيل عام 2020 مقارنة بالعام السابق
19 - قلق إسرائيلي من إطلاق روسيا وإيران قمرًا اصطناعيًا يدعى "خيّام" للمراقبة
20 - "هآرتس:":شركة NSO أبرمت عقودا مع 12 دولة في الاتحاد الأوروبي
21 - السفارة الروسية في مصر تحمل بشدة على لابيد
22 - ايزنكوت يعلن انضمامه إلى حزب ساعر وغانتس
23 - تقرير: السعودية ستعزز علاقتها بإسرائيل إذا خدم ذلك مصالحها
 
 
التفاصيل :
1 - كشف مسؤولون كبار في الجيش الإسرائيلي عن تفاصيل جديدة من كواليس المعركة الإسرائيلية في قطاع غزة، وتحديداً عملية اغتيال القائد في الجهاد الإسلامي الشهيد تيسير الجعبري .
وقال المسؤولون الإسرائيليون، للقناة 12 العبرية: إنه تم استخدام قنابل جديدة في عملية اغتيال الجعبري، وهي تتميز بخصائص تكنلوجية "انزلاقية" نوعية. وأضاف المسؤولون، أن الجيش الإسرائيلي استخدم قنبلة انزلاقية ذكية اخترقت جدار الطابق السابع وسقف الطابق السادس الذي يتواجد فيه القيادي الجعبري، وانفجرت القنبلة في الغرفة نفسها التي يتواجد فيها الهدف بعد تفعيل الصاعق المتفجر. وزعم الجيش أنه حصل على مخطط البرج الذي تمت فيه عملية الاغتيال، ومن خلالها تم فهم سماكة الجدران والأسقف، ومن خلالها تم تفعيل خطة التفجير في الوقت المناسب.
ويعد الشهيد الجعبري من أبرز القادة العسكريين في حركة الجهاد الإسلامي.
2 - كشف موقع "والا" العبري أن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية خططت لعملية "الفجر" ضد الجهاد الإسلامي منذ أشهر وقررت توجيه ضربة له بعد نيته التصعيد مؤخرا. وأشار الموقع إلى أن الجيش الإسرائيلي علم بنوايا الجهاد الإسلامي مؤخرا، حين أجرى مناورة خادعة حيث تمكن من إحباط هجوم كان يخطط له التنظيم على حافلة مدنية إسرائيلية في غلاف غزة. وقال الموقع إن الجيش الإسرائيلي قبل بضعة أشهر أن الجهاد الإسلامي يخطط لتصعيد، ورئيس الأركان أفيف كوخافي، قبل عدة أشهر، وجه رئيس شعبة العمليات، اللواء عوديد باسيوك بإعداد خطة عملياتية واسعة ضد التنظيم . ونوه الى أنه بعد اعتقال القيادي في الجهاد بسام السعدي ، حذر الجيش أن ذلك قد يؤدي إلى تدهور أمني شديد، وفي الليلة نفسها أبلغت القيادة الجنوبية أن كبار أعضاء التنظيم يقدمون أنفسهم بشكل قوي ويستعدون لإطلاق صاروخ مضاد للدبابات في حافلة مدنية وعلى متنها عشرات الإسرائيليين. وأوضح أنه بسبب ذلك تقرر إغلاق الطرق المرورية قرب حدود قطاع غزة وعزل المناطق في الغلاف. ولفت الموقع إلى أن رئيس الأركان طالب بفحص بدائل للرد على الهجوم الذي كان يخطط له الجهاد الإسلامي، من اغتيال لسلسلة قيادة التنظيم وتدمير البنية التحتية له ومواقعه ومقراته، بهدف الردع. ونوه أن منسق العمليات الحكومية غسان عليان، قام بإيصال التحذيرات إلى مسؤولي الجهاد الإسلامي وحماس عبر وسطاء ولكن مع مرور الوقت أصبحت الصورة الاستخباراتية أكثر وضوحًا. وبحسب الموقع، اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي إغلاق الطرق في غلاف غزة بمثابة "ضعف إسرائيلي"، وكانت تستعد لتوسيع نطاق الهجوم على الجبهة الداخلية مع تزايد انتقاد الجمهور الإسرائيلي للإغلاق، وأعطى ذلك الثقة بالنفس لدى القيادة في حركة الجهاد الإسلامي في غزة. ولفت إلى أنه بعد إجراء تقييم للوضع وبعد إعطاء المصريين والقطريين خيار إنزال الجهاد الإسلامي عن الشجرة العالية التي تسلقها، أدركت إسرائيل أن التنظيم وجهته كانت للتصعيد على نطاق واسع. وبيّن الموقع أن وزير الامن غانتس دعم وشجع الضربة الاستباقية، بموافقة رئيس الوزراء يائير لابيد. في ذلك المساء التقى رئيس الأركان برؤساء بلديات المدن والمجالس من الجنوب، وسمع منهم انتقادات لإغلاق الطرق والأضرار التي لحقت بنسيج الحياة، وخرج كوخافي لتلقي مستجدات من الاستخبارات، وأدرك أن هناك "ضوء أخضر" لهجوم واسع ضد التنظيم.
3 - بحث الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ، خلال مكالمة هاتفية، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، التعاون الثنائي وقضايا التراث التاريخي بما فيها "الانتصار على النازية". وقال مكتب هرتسوغ: إن المكالمة الهاتفية بدأها الرئيس هرتسوغ بطلب من رئيس الحكومة يائير لبيد وبالتنسيق مع وزارة الخارجية. وجاء في البيان": ناقش الرئيسان العلاقات الثنائية الإسرائيلية الروسية، بما في ذلك التحديات التي يواجهها الشعب اليهودي في الشتات. وفي هذا السياق، تحدث الرئيس هرتسوغ عن موضوع نشاطات الوكالة اليهودية في روسيا". ويذكر أن العلاقات بين موسكو وإسرائيل تأثرت على نحو شديد في أعقاب الحملة الروسية على أوكرانيا، حيث وجدت إسرائيل نفسها تقف بوضوح إلى جانب كييف ومعها معظم دول الغرب وفي مقدمتها الولايات المتحدة. لكن الأزمة في العلاقات تجلت بوضوح في ملف الوكالة اليهودية الجاري العمل قضائيا على إغلاق نشاطها في روسيا.
4 - ذكر موقع "ديفينس بوست" للشؤون العسكرية، أن جمهورية التشيك قررت شراء طائرات مسيرة كبيرة من طراز "هيرون" من صنع إسرائيل. وبحسب الموقع، قالت وزيرة الدفاع التشيكية يانا تشيرنوخوفا للموقع: إن حكومتَي براغ والقدس تجريان مفاوضات مباشرة حاليًا في هذا الشأن، متوقعة أن تنتهي هذه المفاوضات حتى نهاية العام الحالي. وأضافت الوزيرة التشيكية أن الصفقة تأتي في إطار تحديث العتاد العسكري لجيش بلادها من خلال تزويده بأحدث وسائل الاستطلاع والدفاع، مشيرة إلى أن الصفقة تشمل أيضًا تزويد الجيش بقطع غيار للمسيرات والعتاد المرافق.
من جهة أخرى قال الناطق باسم وزارة الدفاع التشيكية: إن القرار بعقد الصفقة مع إسرائيل اتخذ بعد مشاورات وبحث حول الطائرات المسيرة الأكثر ملاءمة لمتطلبات الجيش التشيكي، تبين أن مسيرة "هيرون" هي الأفضل من هذه الناحية، وهي قادرة على العمل خارج الحدود التشيكية أيضًا. ونقل موقع "ديفينس" عن مصادر أمريكية قولها لشبكة "سي أن أن"، إن جنودًا روساً بدأوا يتدربون على تفعيل مسيرات من صنع إيراني، وقاموا بإجراء تمارين في إيران، مما دل على نية موسكو شراء المسيرات من إيران لاستخدامها في الحرب على أوكرانيا.
5 - زعمت الإذاعة الإسرائيلية أن العملية العسكرية التي أطلقها الجيش في قطاع غزة وجهت عدة رسائل لحزب الله في لبنان. وقال عاموس يادلين رئيس معهد أبحاث الأمن القومي الاسرائيلي، الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية في حديثه للإذاعة، إن "حزب الله اللبناني سيفكر مرتين في أي مواجهة، وسيفكر في قضية منصة كاريش بشكل خاص بعد عملية الفجر الصادق في غزة. وأشار إلى أن "نصرالله" ينظر ويرى دقة المخابرات الإسرائيلية في معرفة أماكن اختباء القادة، وأن دولة إسرائيل تعرف أيضا كيفية ربط النيران بدقة ".  وأكمل يقول: "حزب الله عليه أن يفكر مرتين وأن يستخلص النتائج التي رآها في العملية الأخيرة كرادع له في قضية الحدود البحرية الجنوبية"، وفق صحيفة معاريف العبرية.
6 - أوصى رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، رونين بار، خلال اجتماع المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) بالسعي إلى وقف العدوان على غزة، وفق ما ذكر موقع "واللا" الإلكتروني. وبحسب موقع "واللا"، فإن أقوال بار "تمثل الأجواء العامة خلال اجتماع الكابينيت، بين الوزراء وكذلك بين كبار المسؤولين في جهاز الأمن". وقال موظفون رفيعو المستوى إنه "بصورة عامة، الجميع يعتقدون أنه ينبغي الإنهاء لكن الظروف لم تنضج بعد من أجل ذلك". وأضاف "واللا" أن رئيس الشاباك أشار إلى أن العدوان حقق غاية إستراتيجية بالفصل بين حركتي حماس والجهاد الإسلامي، فيما شدد قادة أجهزة الأمن الإسرائيلية على أنه يجب الحفاظ على هذا الفصل. وقال مسؤولون أمنيون إسرائيليون، ردا على سؤال وزيرة الداخلية أييليت شاكيد حول سبب عدم قصف أبراج سكنية بادعاء أن الجهاد تستخدمها، إن هجمات كهذه قد تجرّ حماس إلى داخل المواجهة، وهذا أمر تحاول إسرائيل منعه. ودعا وزير الصحة، نيتسان هوروفيتس، إلى وقف العدوان، معتبرا أن "هدف العملية العسكرية، وهو استهداف الجهاد الإسلامي، تحقق وينبغي إنهاءها" وأضاف هوروفيتس، وفقا لـ"واللا": "حاولنا منع إطلاق قذيفة صاروخية واحدة وتلقينا إطلاق 400 قذيفة صاروخية. وكانت هذه أكثر سنة هادئة في القطاع وسكان الغلاف حظيوا بهدوء نادر بفضل سياسة جديدة وحكيمة من جانب الحكومة، وأعدنا بأيدينا أنفسنا إلى الوضع الذي ساد قبل ذلك. ينبغي التوقف الآن". وقال مستشار الأمن القومي، إيال حولاتا، خلال الاجتماع، إن الهدف هو دفع حماس إلى ممارسة ضغوط على الجهاد الإسلامي من أجل وقف إطلاق النار. وأضاف أن هذا ما يحاول المصريون فعله أيضا. وتابع أنه لا يوجد تقدم في هذا الاتجاه وسيستغرق ذلك وقتا.
7 - علق مسؤولون بمنظومة الاحتلال الأمنية على قضية الحدود البحرية مع لبنان. وفق ما أورده موقع "واللاه" العبري. وقال مسؤولون كبار في منظومة الأمن "الإسرائيلية"، وشاركوا في اجتماع الكابينت إنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع لبنان بشأن الحدود البحرية، فقد يؤدي ذلك إلى تصعيد أمني على الحدود الشمالية. وأضافوا، أن التصعيد قد يستمر حتى إلى عدة أيام. وفي سياق متصل هدد وزير المالية في حكومة الاحتلال الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان حزب الله اللبناني بمسح منطقة الضاحية في بيروت بأكملها.  ووفق صحيفة معاريف قال ليبرمان إذا هاجم حزب الله منصة كاريش، فعليه أن يعلم أننا سنمحو منطقة الضاحية بأكملها في بيروت.
8 - فيما تستمر الوساطة الدولية لفض النزاع، يحذّر مدير معهد أبحاث الأمن القومي، التابع لجامعة تل أبيب، رئيس الاستخبارات العسكرية الأسبق تامير هايمن من احتمال نشوب حرب شاملة مع “حزب الله”، لكنه يدعو في الوقت نفسه لمواصلة استخراج الغاز من الحقل المائي المتنازع عليه.
 ويقول هايمن، في مقال نشره موقع “المعهد”، إن إسرائيل تقف أمام فترة حساسة في الشمال، وإنه في السيناريو المتطرف، يدور الحديث عن وضع من الممكن أن يتدهور إلى حرب شاملة، لكنها ليست قدراً، وهناك آليات لدى الطرفين يمكنها بالتأكيد الحؤول دون وقوعها. ويضيف: “صحيح أن الحدث مرتبط بالخلاف على الحدود الاقتصادية بين إسرائيل ولبنان، لكن لا يجب الوقوع في الخطأ: الحديث يدور، أولاً وآخراً، عن حدث يرتبط بالوضع الداخلي اللبناني المتغير. نبدأ من الخلاف التقني أولاً، النزاع على الحدود ما بين إسرائيل ولبنان. هناك حقلان كبيران للغاز في منطقة الشمال؛ الأول “قانا”، والثاني “كاريش”  كما يقول إنه في الوقت الذي يتواجد كاريش برمته داخل “المياه الاقتصادية الإسرائيلية”، فإن “قانا”، في أغلبيته، داخل المياه الاقتصادية اللبنانية، والجزء الجنوبي منه هو الموجود في منطقة النزاع. زاعما أنه بسبب عدم وجود علاقات دبلوماسية بين إسرائيل ولبنان، فإن كل دولة رسمت حدودها البحرية منفردة، وهذا ما ولّد منطقة نزاع ملاصقة. ويستذكر أنه بعد التوجه إلى الوساطة الدولية بخصوص ترسيم الحدود البحرية، تقرر أن يحصل لبنان على جزء أكبر من المنطقة المتنازع عليها، وبشكل غير مفاجئ، قبلت إسرائيل التسوية في وقت رفضها لبنان. ويتابع: “حتى أنه بعد الانتخابات الأخيرة في لبنان، ذهب اللبنانيون إلى أبعد من ذلك ووضعوا خطاً جديداً للحدود بصورة أحادية، ومن دون أي منطق، تجاوز حقل كاريش".
9 - بالتوازي مع ترويج الحكومة الإسرائيلية برئاسة يائير لبيد، لتحقيق أهدافها من العملية العسكرية ضد قطاع غزة، والتي طالت قيادات عسكرية من "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، يسود جدل داخلي حول تقييم الهجوم وما حققه سياسا وعسكريا. وعلى الرغم من التأييد الواسع في أوساط الإسرائيليين للحرب على غزة، فإن هناك تباينا بالمواقف بشأن تحقيق أهداف العملية التي أطلق الاحتلال عليها "بزوغ الفجر" حيث يوصف ما أنجر بـ "النجاح الجزئي" وليس "الانتصار" بسبب عدم الحسم على جبهة غزة، وكذلك بفعل المخاوف التي رافقت المستويين السياسي والعسكري طيلة العملية من سيناريو الانجرار إلى مواجهة شاملة طويلة الأمد في حال انضمام حماس إلى المعركة. ويجمع محللون على أن العملية العسكرية ضد قطاع غزة سادتها الضبابية خاصة مع خفض سقف الأهداف، لتجنب الفشل والانتقادات الداخلية خلال سير المعارك. ويعتقد المراقبون أن "الأهداف المحققة" ورغم الإجماع بالمجتمع الإسرائيلي على دعم العدوان على غزة لم تنعكس على موازين القوى السياسية ونتائج الانتخابات المقررة نهاية العام، بحسب استطلاعات رأي أظهرت التقارب بين معسكر رئيس المعارضة بنيامين نتنياهو وما يسمّى "معسكر التغيير" الذي يشهد تنافسا خفيا على رئاسته بين رئيس الحكومة المؤقت (لبيد) ووزير الأمن بيني غانتس.
10 - أثار خطيب المسجد الحرام الشيخ صالح بن حميد الجدل بعد تعرضه لهجوم من شخصيات إسرائيلية وحملة تحريضية بسبب خطبته الأخيرة في صلاة الجمعة، والتي دعا فيها على الاحتلال الإسرائيلي، فما تفاصيل القصة؟
تابعت النشرة التفاعلية "نشرتكم" تضامن منصات التواصل الاجتماعي مع عضو هيئة كبار العلماء السعودية الشيخ صالح بن حميد الذي كان قد دعا على الاحتلال الإسرائيلي في خطبة صلاة الجمعة الماضية بالحرم المكي، وقال في دعائه "اللهم عليك باليهود الغاصبين المحتلين فإنهم لا يعجزونك، اللهم أنزل بهم بأسك الذي لا يرد عن القوم المجرمين". وأثار الدعاء حالة من الغضب في الأوساط الإسرائيلية وأيضا الداعمة للتطبيع والسلام مع إسرائيل، وهاجم الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين الشيخ بن حميد وقاد حملة تحريض ضده. وقال كوهين في سلسلة تغريدات "أرسلت إلى الجهات الحكومية الإسرائيلية ترجمة عن خطبة المدعو صالح، الخطبة التحريضية ضد اليهود، كما أرسلتها لجهات أميركية، لن نسمح لأحد بأن يتطاول علينا أو على الشعب الإسرائيلي، من تطاول سيدفع الثمن مهما كان". وأضاف في تغريدة أخرى "لن نقبل أقل من اعتذار رسمي سعودي ومنع صالح بن عبد الله بن حميد من إلقاء الخطب". وكتبت أمل العوفي "هذا الي زعل إيدي كوهين! اليهود العامة أنفسهم والغربيون منهم بالذات ضد التطرف الصهيوني غير المتعاون لتحقيق تعايش حقيقي، نعم كلنا ضد أي تطرف من أي مكونات هذا العالم، كلنا ضد أي تعنت يخلق بلبلة في أرضنا". وقالت المغردة لين: "بكل أسف هم يهاجمون الآخرين في خطبهم ومعابدهم، ثم إذا هاجمهم الآخرون يتباكون ويرددون: أين احترام الآخرين؟ يعتقدون أن لهم الحق بمهاجمة الآخرين لكن لا يحق للآخرين الرد عليهم".
وردا على حملة التحريض الإسرائيلية أطلق ناشطون سعوديون حملة عبر وسم "كلنا_الشيخ_بن_حميد" دعما لخطيب الحرم المكي، حيث تفاعل المغردون في العالم العربي أيضا مع الحملة، وقالوا إن الشيخ صالح بن حميد وجه صفعة للاحتلال الإسرائيلي بدعائه خلال خطبة الجمعة، وأضافوا أن الاحتلال الإسرائيلي فشل أيضا في تجميل صورته أمام معظم الشعوب العربية على الرغم من محاولاته فعل ذلك من خلال التطبيع مع بعض الدول، وفق تعبيرهم. ومن التفاعلات السعودية والعربية على وسم "#كلنا_الشيخ_بن_حميد"، قال مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي "لقد أثلج صدورنا الدعاء الذي دعاه إمام الحرم الشريف أخونا سماحة الشيخ صالح بن عبد الله بن حميد لنصرة الحق ودحر الباطل، ومهما كان غليان الحاقدين فإن الله معه وصالح المؤمنين". وكتب حساب "سعوديون مع الأقصى" أيضا "كل حملات الكيان المحتل لتجميل صورته والتغلغل في قلب الشعوب العربية والإسلامية فشلت فشلا ذريعا، التضامن الشعبي الكبير جدا مع إمام الحرم المكي بعد دعائه على الكيان المحتل وهجوم الاحتلال القوي عليه أثبتا أنه لا مستقبل للصهاينة في المنطقة برمتها".
11 - لقي إسرائيليان مصرعهما في حادث صدم في مدينة رامسغيت بجنوب إنجلترا. وذكر موقع "والا" العبري أن الضحايا هما عالم الرياضيات الإسرائيلي يورام هيرشفيلد 80 عاماً من روش بينا، وابنته الفيزيائية نوجا سيلا، التي تعيش في إنجلترا. وأوضح أن منظمة "زاكا" تعمل مع ووزارة الخارجية على مساعدة أسرهم في استلام جثمانيهما. يشار إلى أن الحادث أصيب به شخص آخر وطفلين، واعتقلت السلطات هناك شخصا يشتبه في تورطه بالحادث.
12 - أعلنت الخطوط الجوية الكورية الجنوبية عن استئناف رحلاتها من كوريا الجنوبية إلى إسرائيل اعتبارًا من شهر يناير/كانون الثاني. وذكرت وزارة السياحة الإسرائيلية وفق "والا"، أنه من المتوقع أن تسيّر الخطوط الجوية الكورية رحلاتها التي أوقفت إلى إسرائيل في عام 2020 بسبب تفشي وباء كورونا. ونوهت أنه ستجرى ثلاث رحلات أسبوعية باتجاه إسرائيل.
13 - أدلى زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو بصوته في الانتخابات التمهيدية لحزب الليكود. وقال بعد تصويته وفق موقع "والا"، "نحن بحاجة إلى قائمة قوية لتجنب الانتخابات السادسة". وتشهد قائمة حزب الليكود اكتظاظا بالأسماء بتواجد27 نائب كنيست حاليين ومرشحين جدد مثل السفير السابق داني دانون، جلعاد شارون نجل رئيس الحكومة السابق أرئيل شارون والإعلامي بوسموت. وكانت المحكمة المركزية في تل أبيب ألغت ليلة أمس ترشيح دودو لنيادو على قائمة الليكود، والذي أدين سابقا بمهاجمة منازل ومهاجمة امرأة وشرطي وذلك بعد استئناف قدمه رئيس الحزب بنيامين نتنياهو، وجاء ذلك بعد يوم من مصادقة محكمة الليكود على ترشحه.
14 - كشف موقع ديفينس العبري أن العملية العسكرية التي شنتها إسرائيل في قطاع غزة، فشلت في التوصل لأي حل سياسي لمشكلة غزة. ووفقاً للموقع العبري، من وجهة نظر عسكرية، كانت عملية الجيش ناجحة، لكن من وجهة نظر سياسية لم يتم تطبيق المبدأ القديم القائل بأن الإنجاز العسكري يجب أن يأتي معه بإنجاز سياسي.  وتساءل الموقع؟ هل هناك افق حل سياسي وتسوية مع غزة للقيادة الحالية أو القيادة التي ستتبعهم بعد الانتخابات القادمة. وأضاف، ان ما تحقق في العملية هو تأجيل الجولة المقبلة من دون الاقتراب من منعها، على الأكثر اتسعت الفجوة بين هذه الجولة والجولة التي تليها. وأوضح الموقع أن هناك خوفاً من أن النجاح سيشجع الحكومة على أن تقول لنفسها: لقد نجحنا. صفر إصابات، عملية قصيرة، أضرار جسيمة للجهاد، القضاء على قادتها، اضرار اقتصادية طفيفة لسكان اسرائيل. وهذا النجاح  قد يخلق شعوراً بالرضا.
15 - أكدت وسائل إعلام اسرائيلية، حسم إسرائيل مبلغ 600 مليون شيكل من مستحقات الضرائب - أموال المقاصة- للسلطة الفلسطينية. وقالت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية إن مجلس الوزراء السياسي والأمني الإسرائيلي قرر حسم  حوالي 600 مليون شيكل من أموال الضرائب التي تجمعها إسرائيل للسلطة الفلسطينية. وزعمت الصحيفة أن "هذا المبلغ هو المبلغ الإجمالي نفسه الذي حولته السلطة الفلسطينية العام الماضي كرواتب للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية وعائلاتهم".
وتضمنت اتفاقية باريس بنودا تنص على تحويل إسرائيل مبالغ شهرية للسلطة الفلسطينية تعرف بـ (المقاصة)، والمقاصة مصطلح اقتصادي يعني آلية مالية لتسوية المعاملات التجارية والمالية والمصرفية بين الأشخاص والبنوك والجهات المختلفة. وبدأت أزمة الاقتطاعات من أموال المقاصة في مارس/آذار 2018 حين صادق الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، بالقراءة الأولى، على مشروع قانون يتيح لحكومة إسرائيل احتجاز جزء من أموال الضرائب الفلسطينية (المقاصة) تعادل تلك التي تقدمها السلطة كمخصصات لعائلات الأسرى والشهداء. وأشار الموقع إلى أن القيادة المدنية والعسكرية هي التي بادرت الى التصعيد العسكري، وستأتي اللحظة لاتخاذ قرار بشأن حل سياسي لمستقبل العلاقات بين إسرائيل وقطاع غزة.
16 - أكد مسؤول أمني سابق في جهاز المخابرات الإسرائيلي "الشاباك" عدم جهوزية إسرائيل لأي حرب قد تندلع في الفترة القادمة. ورأى المسؤول الإسرائيلي أن أي حرب قادمة، قد تؤدي إلى اشتعال الساحة الداخلية، خاصة المدن المختلطة التي يتواجد بها فلسطينيو الـ48، دون جهوزية من قبل إسرائيل. وعلق المسؤول البارز السابق في جهاز المخابرات الإسرائيلي "الشاباك"، إيلان لوتان، على ما ورد في تقرير "مراقب الدولة"، الذي تطرق إلى "الصدامات العنيفة التي شهدتها المدن المختلطة في إسرائيل، والتي تزامنت مع شن العدوان على قطاع غزة في أيار/ مايو 2021، وخلالها دكت " حماس " خلال 11 يوما المناطق الداخلية بالصواريخ". وحسبما نشرته صحيفة "معاريف" العبرية ونقله موقع "I24" الإسرائيلي، أوضح المسؤول الأمني أن "حدة الانفجار الداخلي كان مفاجئا بالفعل، ولم يقدم "الشاباك" تحذيرا مسبقا بشأنه". ورأى أنه كان على المراقب أن يمنح تقريره هذا العنوان: "فشل إسرائيل على كافة أنظمتها"، منوها بأن "هناك تقريرا إضافيا صدر في عام 2018 يتعلق بتعامل الشرطة مع موضوع الأسلحة المنتشرة في المجتمع العربي، لقي بدوره التقاعس في تنفيذ توصياته، وتكدس فوقه الغبار، شأنه شأن تقارير سابقة أصدرتها مؤسسة مراقب الدولة". وفي رده على اتهام "الشاباك" بأنه "لا يغطي يوميا الساحة الداخلية للجهور في إسرائيل"، أكد أن "جهاز "الشاباك" يعمل في إطار تفويضه، بما في ذلك مع الجمهور في إسرائيل في كل ما يتعلق بالعمليات والتجسس"، منوها بأن "ما تم اكتشافه -وهو ليس بالأمر الجديد- أن خط التماس بين الأمور القومية والإجرامية رفيع جدا، لذلك، تحسنت مستويات التعاون بين "الشاباك" والشرطة بشكل كبير، لكنه ما زال أبعد عن أن يكون في أفضل حالاته". وأوضح الضابط، أن "التعاون ونقل المعلومات المتبادل هو اليوم أفضل بكثير مما كان عليه في الماضي، ويتم التعاون اليوم بكل ما يتعلق بتهريب الأسلحة والعمال، من بينهم منفذو عمليات". وعبر لوتان عن تشاؤمه حيال إمكانية وقوع مواجهات عنيفة داخلية، وقال: "بالتأكيد ستكون لدينا حملة أو حرب أخرى، وفي الحملة أو الحرب القادمة ستجري الأحداث على الساحة الداخلية، ما مدى قوتها؟ لا أعرف". وتابع: "الاحتمال كبير أن تكون هناك أيضا ساحة داخلية مشتعلة، أما قوتها فسترقى إلى مستويات غير مسبوقة بالتأكيد"، متسائلا: "هل إسرائيل مستعدة لساحتين؟ برأيي لا". وتضمن تقرير "مراقب الدولة"، الذي صدر مؤخراً، انتقادات "لاذعة وشديدة للطريقة التي تصرفت وفقها الشرطة والمخابرات خلال عملية "حارس الأسوار" (العدوان على غزة) العام الماضي، وموجة المواجهات التي اندلعت في المدن المختلطة". كما أشار المراقب في تقريره إلى أن "الحكومات المتعاقبة اتخذت قرارات بتحسين الوضع في المجتمع العربي، لكن هذه لم تشمل المدن المختلطة التي لم تحظ بميزانيات مخصصة لها"، منتقدا "خدمات البلدية البائسة التي تم تخصيصها لسكان المدن المختلطة.
17 - ذكرت تقارير عبرية بأن إيرانية-إسرائيلية متهمة بالتجسس لصالح الحرس الثوري الإيراني، حاولت إنهاء حياتها في منزلها في مدينة حولون بعد أن ابتلعت حبوبًا، ونقلتها الفرق الطبية إلى المستشفى في حالة حرجة. وبحسب لائحة الاتهام المرفوعة ضدها وضد شريكها، الجاسوس الإيراني "رامبود" الذي تواصل معها عبر فيسبوك، ثم قدم نفسه على أنه عازب مسلم ثري من طهران، مهتم بالديانة اليهودية ومهتم بالهجرة إلى إسرائيل. طوال علاقتهما، فرض رامبود مهام على المتهمة وطلب منها معلومات. وعلى الرغم من علم المتهمة بأن رامبود كان يتصرف نيابة عن السلطات الإيرانية وأجهزة استخباراتها، فقد أرسلت إليه معلومات وصورًا ومقاطع فيديو بناءً على طلباته. وبالمقابل، تلقت معلومات منه حول ما يحدث في إيران، بهدف بثه للجمهور عبر القنوات الإعلامية التي تبثها هي وزوجها.حسب قناة i24news
18 - تراجعت أعداد المتزوجين في إسرائيل عام 2020 مقارنة بالعام السابق، حيث أقبل عدد أقل من الإسرائيليين على الزواج في سن مبكرة خلال عام 2020 مقارنة بعام 2019، وفقًا للبيانات الصادرة عن المكتب المركزي للإحصاء عشية التاسع عشر من آب، "يوم الحب اليهودي". وأظهر الاستطلاع أن 39984 زوجًا إسرائيليًا تزوجوا من خلال مؤسسات دينية في إسرائيل في عام 2020 ، بانخفاض بنسبة 17٪ مقارنة بعام 2019. ويعزى هذا الانخفاض إلى حد كبير إلى القيود الصحية المفروضة خلال وباء كورونا.
حوالي 68 بالمائة من المتزوجين حديثًا كانوا من اليهود، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 19 بالمائة مقارنة بالعام السابق. وعدد الأزواج المتزوجين من المسلمين في 2020 بلغ 11477، بانخفاض 11 بالمئة عن العام السابق. أضف إلى 895 زوجا من الدروز (بانخفاض 8٪ عن عام 2019) و 582 عقد زواج بين المسيحيين (بانخفاض 28٪). وبشكل عام، انخفض عدد المتزوجين مقارنة بالإسرائيليين غير المتزوجين بنسبة 19 بالمائة في عام 2020 مقارنة بالعام السابق. في الوقت نفسه، زادت نسبة الشباب اليهود الذين يعيشون كزوجين بدون زواج في السنوات الأخيرة، وفقًا للاستطلاع.
19 - أعرب مسؤولون إسرائيليون، عن قلقهم من إطلاق روسيا وإيران قمرًا صناعيًا، حسبما ذكر موقع صحيفة "جيروزليم بوست" . ونقل الموقع عن مسؤولين إسرائيليين لم يسمهم، قولهم إنّهم "يشعرون بالقلق من أن التعاون الفضائي الأخير بين موسكو وطهران سيزيد من قدرات إيران على إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات برؤوس نووية في المستقبل، فضلاً عن تحسين مراقبتها للأهداف في إسرائيل، وفي جميع أنحاء المنطقة." ونوهت الصحيفة الإسرائيلية؛ أنّ" ذلك التعاون بين موسكو وطهران، قد يُشكل قلقًا كبيرًا لتل أبيب، لأنّ هذه الأقمار الصناعية الروسية- الإيرانية المستقبلية، من شأنها أنّ تحد من قدرة الجواسيس الإسرائيليين على اختراق حدود إيران، والعمليات الإسرائيلية التي تعرقل تقدمها النووي." وكانت روسيا اطلقت قمرا اصطناعيا إيرانيا يدعى "خيّام"، للمراقبة.
20 - كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية بأن شركة التكنولوجيا  الإسرائيلية NSO أبرمت عقودا مع 12 دولة في الاتحاد الأوروبي، زودت من خلالها 22 جهاز أمني في هذه الدول ببرنامج "بيغاسوس" للتجسس من خلال الهواتف الذكية. وجرى الكشف عن هذه المعطيات خلال زيارة مندوبي لجنة تحقيق تابعة للبرلمان الأوروبي إلى إسرائيل، مؤخرا، ولقائهم مع مسؤولين في NSO. كذلك التقوا مع مندوبين عن وزارة الامن الإسرائيلية وخبراء محليين في هذا المجال، بهدف الاطلاع بشكل عميق على صناعة السايبر الهجومي الإسرائيلية. وبين مندوبي لجنة التحقيق الأوروبية الذين زاروا إسرائيل، في الأسابيع الأخيرة، عضو في برلمان كتالونيا جرى اختراق هاتفها بوسطة أحد زبائن NSO. وأثناء زيارة لجنة التحقيق الأوروبية لإسرائيل، وبشكل أوسع بعد عودتها إلى بروكسل، كُشف النقاب عن وجود صناعة سايبر هجومي متطورة في أوروبا أيضا، وقسم كبير من زبائنها هم دول أوروبية.
21 - حملت السفارة الروسية في مصر بشدة على رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لابيد بعد العملية العسكرية الاسرائيلية الأخيرة في قطاع غزة. وقالت السفارة في تغريدة لها على حساب تويتر :"قارنوا بين كذب يائير لابيد بموضوع أوكرانيا في نيسان/ابريل ومحاولات إلقاء اللوم والمسؤولية على روسيا في وفيات الناس في بوتشا الذين قتلهم بشكل وحشي النازيون، مع دعواته في أغسطس/آب إلى القصف والضربات على الأراضي في قطاع غزة".  وارفقت السفارة الروسية في المنشور ، تغريدة نشرها لابيد وعبر خلالها عن صدمته من "المجازر الروسية في بوتشا" وكتبت السفارة :"اليست هذه ازدواجية بالمعايير وتجاهلا واحتقارا لحيوات الفلسطينيين؟" وكان لا بيد كتب في نيسان/ابريل الماضي :"لا يمكن البقاء غير مبالين أمام الصور المروعة التي اكتشفت في مدينة بوتشا قرب كييف، بعد مغادرة الجيش الروسي المكان. ان استهداف متعمد للسكان المدنيين هو جريمة حرب" وذكر الادعاء في أوكرانيا أن فريق التحقيق في جرائم الحرب عثر على أكثر من 400 جثة في بلدات حول العاصمة كييف. ويذكر ان العلاقات بين إسرائيل وروسيا اتخذت اتجاها سلبيا منذ غزو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوكرانيا. وفي نهاية الشهر الماضي ناقشت المحكمة في موسكو خلال جلسة استماع أولية نشاط الوكالة اليهودية في روسيا، وذلك في أعقاب طلب لوزارة العدل الروسية من الوكالة اليهودية والرغبة الروسية لوقف نشاطها في البلاد.
22 - أعلن رئيس الأركان الإسرائيلي السابق غادي ايزنكوت، انضمامه إلى تحالف غدعون ساعر وبيني غانتس، لخوض انتخابات الكنيست (البرلمان) المقبلة. وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، سيخوض ايزنكوت الانتخابات مع ساعر وغانتس في قائمة موحدة أطلقوا عليها اسم "هاماحانيه هامملاختي"، أي "المعسكر الرسمي". وقالت الصحيفة: إن وزير الامن (رئيس حزب "كاحول لفان") بيني غانتس سيترأس القائمة، يليه وزير القضاء (رئيس حزب "تكفا حدشا") غدعون ساعر، ثم ايزنكوت في المركز الثالث. وقرر عضو الكنيست مئير كهانا ترك حزب "يمينا" والانضمام الى القائمة الموحدة الجديدة ليحتل فيها المكان التاسع، وفق الصحيفة التي أضافت أنه بموجب الاتفاق الذي وقع عليه غانتس وايزنكوت تقرر ترتيب أمور المؤسسات وإجراء انتخابات داخلية ديموقراطية قبيل انتخابات الكنيست السادسة والعشرين، واشترط ايزنكوت إجراء انتخابات تمهيدية لجعل الحزب ديموقراطياً بعد الانتخابات.
23 - اعتبر تقرير إسرائيلي أن "الاستنتاج من العملية التي أدت إلى اتفاقيات أبراهام هي أنه بوجود المحفز والضغط الملائمين، قد تقدم دول الخليج على خطوات تتجاوز الإجماع العربي وكذلك مواقفها في السياق الفلسطيني". وبحسب هذا التقرير، الصادر عن "معهد أبحاث الأمن القومي" في جامعة تل أبيب، فإنه "من الجائز أن تدفع الرياض خطواتها مع إسرائيل إلى الأمام من دون علاقة مباشرة بالتقدم في القناة الإسرائيلية – الفلسطينية، وإنما قياسا بالمقابل الذي ستحصل عليه من الولايات المتحدة. ولذلك، فإنه للعلاقة بين واشنطن والرياض، وبشكل أكبر لاستعداد الولايات المتحدة أن تقود التطبيع في الشرق الأوسط، أهمية حاسمة".
وأضاف التقرير أنه "إذا قدرت القيادة السعودية أن التقارب من إسرائيل سيساعدها على تعزيز علاقاتها مع الولايات المتحدة، وتحسين الصورة المتطرفة التي التصقت بها وأنها ستحقق مكاسب اقتصادية وسياسية، فإنها قد تقوم بخطوة أخرى تجاه إسرائيل". وأشار التقرير إلى أنه منذ تولي ولي عهد السعودية، محمد بن سلمان، منصبه "لوحظ تغيير تدريجي في المملكة تجاه مسألة العلاقات مع إسرائيل، وتوجد مؤشرات لتسوية محتملة في هذا الاتجاه. فقد صدرت تقارير حول ضلوع متزايد للقطاع الخاص في إسرائيل بصفقات في مجال التكنولوجيا والزراعة في المملكة، وكذلك تزايد اللقاءات بين مسؤولين أمنيين إسرائيليين وسعوديين، بهدف توثيق التعاون الاستخباراتي بين الدولتين". ووفقا للتقارير، فإنه "من أجل إخراج العلاقات إلى العلن وتوسيعها سيتعين على العائلة المالكة السعودية التغلب على حساسيات داخلية وخارجية، متعلقة بالطبيعة المميزة للمملكة، وتأثيرها على مكانتها وخاصة كحارسة الأماكن المقدسة للمسلمين، واستقرارها أيضا". وأيدت السعودية "اتفاقيات أبراهام" من خارجها، وقادتها وبن سلمان بشكل خاص، "يصرحون بشكل معتدل أكثر من الماضي تجاه إسرائيل". وكان بن سلمان قد صرح في مقابلة مع مجلة "ذي أتلانتيك" الأميركية، نشرت نصها وكالة الأنباء السعودية الرسمية، في 3 آذار/مارس الماضي، "أنّنا لا ننظر إلى إسرائيل كعدو، بل ننظر لهم كحليف محتمل في العديد من المصالح التي يمكن أن نسعى لتحقيقها معًا، لكن يجب أن تحل بعض القضايا قبل الوصول إلى ذلك" من دون أن يوضح ما هي هذه القضايا.
وأشار التقرير إلى تصريحات وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، عشية زيارة الرئيس الأميركي، جو بايدن الاخيرة، للسعودية ، وقال فيها إنه "أوضحنا أن السلام يأتي في نهاية العملية وليس في بدايتها. ورأى التقرير أن هذه المواقف تترك للسعودية مجالا للمناورة "وتنفيذ خطوات تطبيع بطيئة وبحجم صغير، قبل حل كامل مع الفلسطينيين"، وأن السعودية تطلب عمليا البدء بحوار بين إسرائيل والفلسطينيين "ولو كذريعة لتقارب مدروس مع إسرائيل. وربما أقوال بن سلمان موجهة بشكل أكبر نحو الرأي العام الأميركي. ويتوقع تزايد احتمالات التطبيع مع إسرائيل بعد موت (الملك) سلمان". وأكد التقرير على أن "التهديد الإيراني كان طوال السنين الأساس لتقارب هادئ بين إسرائيل والسعودية، رغم أن إسرائيل شددت على التهديد النووي فيما السعودية ترى بإيران قوة تسعى إلى هيمنة إقليمية. ورغم أن العلاقة مع إسرائيل من شأنها تعزيز الردع السعودي مقابل إيران، لكن يوجد لدى الدول العربية ’المعتدلة’ تخوف من أن تعتبر بمثابة ’قاعدة أمامية’ إسرائيلية. والسعودية، التي تجري حوارا متواصلا مع إيران، ليست خارجة عن القاعدة في هذا السياق". وتوقع التقرير أن تواصل السعودية خطواتها التي تمهد تدريجيا للانفتاح تجاه إسرائيل، "حتى لو كان ذلك بنموذج مختلف عن اتفاقيات أبراهام"، وأورد مثالا على ذلك بإعلان السعودية عن فتح أجواءها أمام الطائرات المدنية الإسرائيلية أثناء زيارة بايدن للسعودية. وشدد التقرير على أن "استمرار وتوسيع اتفاقيات التطبيع الراهنة هامة للعلاقة بين إسرائيل والسعودية، لأن من شأنها أن تشرعن انضمام السعودية لاحقا إلى اتفاقيات التطبيع. ورغم أنه تجري في السعودية، في السنوات الأخيرة، تغيرات اجتماعية – ثقافية لا يستهان بها، إلا أن مسألة العلاقات مع إسرائيل لا تزال مرتبطة بمكانتها وكذلك باستقرارها. ولذلك، يعتبر اتفاق تطبيع كامل مع إسرائيل أن خطوة بعيدة جدا".
 

2022-08-29 12:47:10 | 73 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية