التصنيفات » أخبار الكيان الإسرائيلي

15-12-2022

أخبار العدو

15-12-2022

العناوين:

1 - عامي أيالون: إيتان قام بأعمال يندى لها الجبين ونفذ مذابح بحقّ الفلسطينيين

2 - "إسرائيل" تكمل اختبار "القبة الحديدية البحرية"

3 - هآرتس تكشف تفاصيل جديدة حول العملية ضد قيادة "عرين الأسود"

4 -  ليبرمان: أخبرني مقربو نتنياهو أنه مصمم على عزل رئيس الأركان المنتخب

5 - أذربيجان تعلن رسميًا افتتاح سفارتها في إسرائيل بعد سنوات من العلاقات الدبلوماسية

6 - إسرائيل: إرتفاع نسبةهجرة اليهود من روسيا بـ 400 في المائة عام 2022

7 – إسرائيل: رئيس الشاباك يحذر من انهيار السلطة الفلسطينية

8 - السفارة الإسرائيليّة بأبو ظبي تصدر أول جواز سفر لطفل إسرائيلي ولد بالإمارات

9 - الرئيس الإسرائيلي يزور البحرين الشهر الوشيك في سابقة تاريخية

10 - الجزائر تكلف جمعية العلماء المسلمين لعقد قمة"عربية للعلماء المسلمين"لإدانة التطبيع مع إسرائيل

11 - هآرتس: إسرائيل تسجل رقمًا قياسيًا في بيع السلاح عام 2021

12 - كان: احتجاج إسرائيلي لروسيا بسبب المسيرات الإيرانية

13 - توقيع أول اتفاق مائي بين إسرائيل والمغرب

14 - سابقة خطيرة.. أوروبا و"إسرائيل" تتفاوضان على تبادل بيانات تشمل فلسطين

15 - "بنك إسرائيل" يرفع سعر الفائدة

16 - خبير إسرائيلي: قراصنة إيران قريبون من اختراق الطائرات الإسرائيلية والأمريكية والسيطرة عليها

17 - رئيس "أمان": إيران تتقدم في مشروعها النووي.. وحزب الله لم يعد شريكا لطهران

18 -  معاريف: العقد الأخير يُعد الأكثر ظلمة في تاريخ "إسرائيل".. لهذه الأسباب

19 -  كوخافي: علينا تسريع خطواتنا ضد إيران

20 - استياء إسرائيلي من الدعم والتأييد للقضية الفلسطينية بمونديال قطر

21 – خفايا اتفاق نتنياهو وبن غفير.. "جيش خاص وبداية ضم للضفة"

 

التفاصيل:

1 - اعترف رئيس جهاز الشاباك الاسرائيليّ الأسبق والقيادي في حزب العمل عامي ايالون بارتكابه جرائم قتل بحق مواطنين عرب، وأقّر ايالون بأنّه قتل أكثر ممّا قتل نشطاء حماس يهودًا، وفي كتابه الجديد (نيران صديقة) يكشِف أيالون عن جرائم جديدة وأعمالٍ يندى لها الجبين قام بها رئيس هيئة الأركان العامّة في جيش الاحتلال خلال حرب لبنان الأولى 1981، رفائيل إيتان، المعروف أيضًا بلقب جزّار صبرا وشاتيلا، لمُشاركته بتنفيذ المجزرة في أيلول (سبتمبر) من العام 1982.

وزعم ايالون بأنّه كان طوال 38 عامًا جزءًا من جهاز الأمن الاسرائيلي، وقتل عربًا كما سقط رفاقه قتلى من حوله، ولذلك فإنّه من ناحيته إذا قتل أحد أشخاصًا من أبناء شعبه فهذا ليس سببًا لعدم التفاوض معه لكني لن أفاوض من يقولون إنّهم سيواصلون أعمال القتل على حد قوله.

 يشار إلى أنّ ايالون الذي صاغ وثيقة سياسية مع رئيس جامعة القدس الفلسطينية البروفيسور سري نسيبة وعرفت باسم “وثيقة ايالون – نسيبة” لإحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وللتدليل على عمق الأزمات الداخليّة في منظومة الحكم بإسرائيل، أشار المحلل للشؤون الأمنيّة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، أمير أورن، إلى كتاب أصدره مؤخرًا رئيس (الشاباك) الأسبق، أيالون، (نيران صديقة)، والذي تناول فيه فيما تناول تأثير طبع الحكام السياسيين على علاقاته مع المستوى المهنيّ مثل (الشاباك)، وأورد أيالون نماذج من مواجهاته مع نتنياهو عندما كان الأخير رئيسًا للوزراء بين الأعوام 1996-1999 حيثُ طلب رئيس الوزراء من رئيس (الشاباك) أنْ يُعّد وثيقة رسمية تؤكّد أنّ المُستوطنات الإسرائيليّة في الضفّة الغربيّة المُحتلّة “مُهّمة جدًا لأمن إسرائيل”، ولكنّ أيالون، كما يُشير في كتابه، رفض تلبية طلب نتنياهو وقال له إنّ “القرار بإقامة المستوطنات هو سياسيّ، وأنّ (الشاباك) لا يؤمن بأنّ المُستوطنات تُحافِظ على أمن إسرائيل، بلْ  تُشجّع أعمال العنف”، وترك غرفة الاجتماعات احتجاجًا لرفضه إقحام الشاباك في قضايا سياسيّة، وفق ما جاء في كتابه.

 المحلل أكّد في استعراضه للكتاب أنّه خلال حرب لبنان الأولى عام 1982 قام رئيس هيئة الأركان العامّة، رفائيل إيتان، بتضليل رئيس الوزراء مناحيم بيغن، والقيام بأعمالٍ يندى لها الجبين، بما في ذلك دعم (الجبهة لتحرير لبنان من الأجانب) التي نفذّت أعمال قتلٍ بحقّ المدنيين الفلسطينيين.

 وأضاف: "الآن يتبيّن من كتاب أيالون الجديد، الرجل الذي كان آنذاك رجل الظلال، أنّه بسبب معارضة عددٍ من قادة الجيش، بمن فيهم أيالون نفسه، الذي كان قائد الوحدة النخبويّة (سريّة 13) بجيش الاحتلال، تمّ منع قائد الأركان إيتان من ارتكاب جرائم حربٍ، ولو تمّ الكشف عن هذا الأمر في حينه، لكانت إسرائيل لم تخُضْ من الأساس حرب لبنان الأولى على جميع المآسي التي تسببت بها للكيان".

ويكشف أيالون في كتابه عن أنّ رئيس الأركان إيتان بادر لعملية تصفية قادة حركة (فتح) في منطقة صور، وقتل المدنيين، وألقى المهمة على (سرية13) لتنفيذها، وبسبب معارضة أيالون لقتل المدنيين، اندلع بين الاثنين نقاش حاد، وجاء في الكتاب على لسان أيالون: “إيتان واصل إصراره على قتل المدنيين الفلسطينيين، وأكثر ما أثار حفيظتي كانت نبرة السخرية خلال حديث إيتان، وكأنّنا نتكلّم عن إبادة حشراتٍ. إيتان لم يعرِف التفريق بين عملية عسكريّةٍ محددة وبين مجزرة ضدّ المدنيين العُزّل، عندها قلت له (أيّها القائد إذا كانت رغبتك هي أنْ يموتوا جميعًا، فأنتَ لست بحاجةٍ إلينا، قُمْ بإرسال سلاح الجوّ لإلقاء قنبلةٍ بزنة طُنٍّ عليهم".

 المُحلّل أورن أشار إلى أنّ الجنرال إيتان، المُتعطّش للدماء، بقي في قيادة الأركان لمدة خمس سنواتٍ، وهو أحد أخطر القادة الذي وصف العرب بالصراصير المحبوسة داخل الزجاجات وشارك بشكلٍ فعّالٍ جدًا في مجزرة صبرا وشاتيلا، وانتقل بعد ذلك إلى السياسة وتمّ تعيينه وزيرًا في حكومة يتسحاق شامير وبعد ذلك في حكومة نتنياهو الأولى، وأضاف: “الجيش الإسرائيليّ يُرّبي الجنود والضباط على الإعجاب بالضابط إيتان، ولكن لا توجد أيّ كلمةٍ عن الجرائم التي ارتكبها، والتي يكشِف عنها أيالون في كتابه الجديد”، على حدّ تعبيره. من المُفيد الإشارة إلى أنّه بعد مرور 40 عامًا على العدوان الإسرائيليّ ضدّ منظمة التحرير الفلسطينيّة في لبنان، ما زال المخفي أعظم في كلّ ما يتعلّق بالجرائم التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيليّ، الذي بقي محتلاً لجنوب لبنان حتى أيّار (مايو) من العام 2000، عندما تمكّن حزب الله من كنسه وإعادته هربًا إلى داخل ما يُطلَق عليه الخّط الأخضر.

 

2 - أعلنت وزارة الامن الإسرائيلية ، إكمال اختبار اعتراض متقدم لنظام القبة الحديدية البحرية "C-Dome". . ونفذت الاختبار البحرية ووزارة الامن وشركة "رافائيل" للأنظمة الدفاعية المتقدمة الإسرائيلية. والقبة الحديدية البحرية C-Dome هي نظام دفاعي متقدم يتم تشغيله من سفينة الصواريخ "Oz".. وقالت وزارة الأمن الإسرائيلية: "كجزء من اختبار الاعتراض، تم تثبيت المنظومة على كورفيت & 39;، وهي الثانية من أربع طرادات صواريخ متطورة تلقتها البحرية الإسرائيلية في العامين الماضيين". وأضافت: "يشكل تشغيل النظام معلما هاما في تعزيز قدرات السفن العسكرية".

وأشارت إلى أن "الاختبار قام بمحاكاة التهديدات الحقيقية وشمل الاكتشاف الناجح للنظام واعتراض الأهداف في السيناريوهات الصعبة". وتعتبر إسرائيل أن نظام القبة الحديدية البحرية يشكل إضافة مهمة إلى القدرات الدفاعية للبحرية الإسرائيلية، في مجموعة واسعة من المهام، بما في ذلك حراسة الأصول الاستراتيجية، والمنطقة الاقتصادية الخالصة، والحفاظ على التفوق البحري الإقليمي للبلاد.

وأضافت: "تم إنشاء النظام التشغيلي من خلال دمج أنظمة مختلفة متعددة، باستخدام القدرات التشغيلية الكاملة التي سيتم استخدامها من قبل البحارة من الإناث والذكور في البحرية الإسرائيلية".

وترى إسرائيل في نظام القبة الحديدية البحرية طبقة إضافية من منظومة الصواريخ والدفاع الجوي متعدد المستويات. فلدى إسرائيل 4 مستويات دفاعية عملياتية: القبة الحديدية، مقلاع داود، سهم 2، وسهم3 . وقال وزير الجيش الامن بيني غانتس: "إن تشغيل نظام القبة الحديدية البحرية C-Dome هو علامة فارقة لقدرات الدفاع البحري لدولة إسرائيل".

 

3 - نشرت صحيفة "هآرتس" العبرية، تقريرًا مطولًا حول العملية العسكرية الإسرائيلية في نابلس والتي استهدفت مجموعة "عرين الأسود" في البلدة القديمة. وتنفي الصحيفة في تقريرها ما أدعته القوات الإسرائيلية بأن جميع من "قتلوا/ استشهدوا" في العملية هم جميعهم من أفراد الخلية، مشيرةً إلى أن الشهيدين علي عنتر، وحمدي شرف، كلاهما لم يكونا مسلحين ولا ينتميان لأي جهة، وتم إطلاق النار عليهما من قناص برصاص كاتم للصوت. ولفتت إلى أن القوات التي شاركت في العملية أطلقت النار على عناصر الأمن الفلسطيني خلافًا لترتيبات التنسيق الأمني. وتقول الصحيفة: على عكس ما ورد في بيان جيش الاحتلال الإسرائيلي والشرطة الخاصة التي شاركت بالعملية، فإن الشقة المستهدفة للشهيد وديع الحوح معروفة للعيان، وليست مخفية كما جاء في البيان، ورفض الجيش أو الشرطة التعليق على ذلك. وفندت الصحيفة من خلال لقاءات مع فلسطينيين من المنطقة أن يكون الشهيدان عنتر، وشرف، مسلحين، كما أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي حينها بأنهما أطلقا النار على قواته، حيث أظهرت الشهادات أنهما كانا في مكانين مختلفين وأحدهما كان عائدًا من عمله، والآخر كان عند أهل زوجته وخرج ليعرف ما يجري. وأكد شهود عيان من المكان أنه لم يدخل أي جندي للشقة التي تعرضت للعملية، على عكس ما ورد في بعض التقارير الإعلامية الإسرائيلية حينها.

 

4 - هاجم رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" ووزير المالية أفيغدور ليبرمان رئيس الوزراء الاسرائيلي المكلّف بنيامين نتنياهو وادّعى أنه يخطط للتخلص سياسيًا من الشركاء في الائتلاف المتوقع تشكيله تحت قيادته. الملفات بين الليكود وممثلي الصهيونية الدينية وشاس لا تزال عالقة. وبحسب ليبرمان، فإن نتنياهو يرسم "لخطة منظمة لإفشال بن غفير ، كما أشار إلى أن رئيس الليكود "لديه تفويض منظم وخطة للقضاء سياسيا على سموتريتش."وفي السياق يدعي المقربون من نتنياهو أنه لم يكن هناك إجماع داخلي واسع مثل الفهم بأن هناك حاجة ملحة للتخلص من سموتريتش في الانتخابات.

وكتب ليبرمان: "لقد أتيحت لي الفرصة للتحدث مع عدد غير قليل من كبار مسؤولي الليكود والمقربين من نتنياهو، ومن التعرف على الرجل، فإن الصورة التي تظهر أكثر من مجرد مقلقة"، ونسب إلى نتنياهو العديد من الإجراءات التي قال إنها ستنفذ بعد تشكيل الحكومة. وذكر من بينها "استبدال المستشار القانوني للحكومة"، وكذلك إقالة رئيس الأركان الجديد هرتسي هاليفي. وعلى حد قوله ، فإن نتنياهو مهتم أيضًا بـ "شغل منصب وزير الاتصالات من قبل أحد أقرب الناس وأكثرهم ولاءً لنتنياهو ثم الاستيلاء على شركة قناة" كان "والسيطرة على كل وسيلة إعلامية محتملة".

 

5 - صادق البرلمان الأذربيجاني، على افتتاح السفارة الأذربيجانية في تل أبيب. وستكون هذه أول سفارة في إسرائيل لدولة مسلمة ذات أغلبية شيعية. ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد بذلك وشكر الرئيس الاذربيجاني الهام علييف. وقال رئيس الوزاراء الإسرائيلي لابيد "أرحب بقرار البرلمان الأذربيجاني بفتح سفارة في إسرائيل. أذربيجان شريك مهم لإسرائيل وموطن لواحدة من أكبر الجاليات اليهودية في العالم الإسلامي" ، مضيفا أن قرار فتح السفارة يعكس عمق العلاقات بين الدول. و"هذه الخطوة هي ثمرة جهود الحكومة الإسرائيلية لبناء جسور سياسية متينة مع العالم الإسلامي. أود أن أشكر الرئيس إلهام علييف وأهنئ الشعب الأذري الذي سيتم تمثيله الآن لأول مرة في دولة إسرائيل".

أذربيجان دولة مسلمة شيعية تجنبت حتى الآن فتح سفارة في إسرائيل لتجنب الاحتكاك مع الدولة التي تحدها من الجنوب (إيران). وغيرت الحرب بين أرمينيا وأذربيجان، ومساعدة دولة إسرائيل للأذريين، الصورة وقرر البلد الذي يبلغ عدد سكانه 11 مليون نسمة اتخاذ هذه الخطوة الهامة.

 

6 - أفادت إحصائيات جديدة نشرتها شركة "أوفيك الإسرائيلية أن هجرة اليهود من روسيا عرفت زيادة بنسبة 400 في المائة بسبب الحرب في أوكرانيا. وبلغ عدد اليهود الذي هاجروا من روسيا إلى إسرائيل 32،494 بموجب قانون العودة الإسرائيلي، بالإضافة إلى ذلك، هاجر 14،450 من أوكرانيا إلى إسرائيل، و 3،280 من أمريكا الشمالية، و 1،957 من فرنسا، و 1،474 من إثيوبيا. وتمت هجرة 493 يهوديًا آخر إلى إسرائيل من المملكة المتحدة، و 1000 من الأرجنتين، و 411 من جنوب إفريقيا، و 1750 من بيلاروسيا منذ بداية العام. وقد وصل ما مجموعه 61 ألف مهاجر إلى إسرائيل في عام 2022 حتى منتصف تشرين الثاني/نوفمبر، وهو عدد يمثل زيادة بأكثر من 200 في المائة مقارنة بعام 2021. وتنظم "أوفيك إسرائيلي" مؤتمرا خاصا لمئات المبعوثين من جميع أنحاء العالم الأسبوع المقبل في مدينة أشدود الساحلية، يعمل هؤلاء المبعوثون مع الجاليات اليهودية في جميع أنحاء العالم ويعززون برامج الاندماج المقدمة للمهاجرين الجدد.  واندلعت نقاشات في وقت سابق وسط مفاوضات الائتلاف حول مطالب الأحزاب الدينية التي اكتسبت حضورًا كبيرًا في البرلمان المنتخب حديثًا لتعديل قانون العودة الحالي.  ويصر المشرعون من اليمين المتطرف على إلغاء "بند الأحفاد" ، الذي يسمح للأشخاص الذين لديهم جد يهودي واحد على الأقل بالهجرة إلى إسرائيل والحصول على الجنسية التلقائية.

 

7 - حذر رئيس الشاباك رونين بار، في لقاء جمعه مع رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو، من انهيار وشيك للسلطة الفلسطينية والمزيد من التدهور في الوضع الأمني في الضفة الغربية. وأعرب الشاباك وهيئات الأمن الأخرى عن قلقهم من تصاعد الوضع الأمني في الضفة الغربية وسط تشكيل حكومة نتنياهو الجديدة. وحذرت الأجهزة الأمنية من ظهور منظمات متطرفة مثل مجموعة "عرين الأسود"، إلى جانب تفكك السلطة الفلسطينية وفقدانها السيطرة على أجزاء كبيرة من الضفة الغربية. وكان هجوم قد وقع في مستوطنة أريئيل الإسرائيلية بالضفة الغربية، وأسفر عن مقتل ثلاثة إسرائيليين وثلاث إصابات بجروح خطيرة في عملية طعن ودهس مزدوجة انتهت بقتل المنفذ. وقد أصدر البيت الأبيض بيانا، قال فيه إن "الولايات المتحدة قلقة جدا من التصعيد في الضفة الغربية" وتابع "في الفترة الأخيرة سجل ارتفاع حاد في عدد القتلى والجرحى الفلسطينيين والإسرائيليين بمن فيهم العديد من الأطفال، ومن الضروري أن تتخذ الأطراف خطوات ضرورية لمنع فقدان حياة إضافية".

 

8 - أصدرت السفارة الإسرائيلية في أبو ظبي أول جواز سفر لطفل إسرائيلي مولود في دولة الإمارات العربية المتحدة. وُلد الطفل، ماتيو ديفيد، في 13 مايو/أيار 2022، لدانيال تالوي، مواطنة إسرائيلية، وزوجها البلجيكي ميتز بيكوفينز، الذي يعمل في نادي الجزيرة لكرة القدم ويعمل أيضًا كوكيل لاعب دولي. وقد قام سفير إسرائيل في الإمارات العربية المتحدة، أمير حايك، بتسليم جواز السفر لوالدي الطفل وقال إنها كانت "لحظة مثيرة" بالنسبة له. وقالت والدة ماتيو ديفيد، دانيال، إنها شعرت أن هذه "لحظة تاريخية في العلاقات بين الدول"، وأضافت "لأنني صهيونية، أخبرت زوجي أنني سأصدر جواز السفر الإسرائيلي أولاً، يليه البلجيكي ". وغرّد حساب السفارة بصورة السفير وهو يحمل الطفل "أول جواز سفر إسرائيلي تصدره السفارة الإسرائيلية في أبوظبي لطفل إسرائيلي ولد في الإمارات بعد عامين من السلام بين البلدين". ويأتي هذا بعد نحو عامين من تطبيع الإمارات وإسرائيل للعلاقات بينهما بموجب اتفاقات أبراهيم التي تمت برعاية أميركية.

 

9 - أعلن مكتب الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ، أن "يتسحاق هرتسوغ سيصبح أول رئيس إسرائيلي يزور البحرين، وسيغادر هرتسوغ متوجها إلى المنامة في 4 ديسمبر/كانون الأول، حيث سيلتقي بالملك والمسؤولين الحكوميين بالإضافة إلى قادة الجالية اليهودية. كما سيزور مجلس التنمية الاقتصادية البحريني مع ممثلي الأعمال الإسرائيلية. وتأتي زيارة يتسجاق هرتسوغ بدعوة من الملك حمد بن عيسى آل خليفة، بعد أكثر من عامين من تطبيع العلاقات بين البلدين في إطار "اتفاقات إبراهيم" التي توسطت فيها الولايات المتحدة. وفي 5 ديسمبر /كانون الأول، يغادر الرئيس البحريني متوجهاً إلى الإمارات حيث سيحضر "مناظرة أبوظبي للفضاء" ويلتقي برئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان - الاجتماع الرابع بين الزعيمين. وقال بيان مكتب الرئيس "خلال الزيارة، سيناقش القادة تعزيز العلاقات الإسرائيلية الإماراتية ، وأهمية السلام ، وتوسيع التعاون الثنائي". وتعتبر الإمارات شريكاً في "اتفاقيات إبراهيم" لإسرائيل، وكانت الإمارات والبحرين أول من وقع الاتفاقية التاريخية في سبتمبر/أيلول من عام 2020 ، وبعدهما المغرب والسودان. ومنذ توقيع" اتفاقيات إبراهيم"، ازدهرت العلاقات مع تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية. بدأت إسرائيل والبحرين مؤخرًا محادثات اتفاقية التجارة الحرة التي يأملان في اختتامها بحلول نهاية هذا العام.

10 - كلفت السلطات في الجزائر جمعية العلماء المسلمين في البلاد، بعقد قمة "عربية للعلماء المسلمين" في الجزائر، وبرمجة "إدانة تطبيع العلاقات" مع إسرائيل، ضمن جدول الأعمال، "لفتح جبهة جديدة ضد الدول العربية المؤيدة للتطبيع، وخاصة السعودية والمغرب ومصر". وأشارت الجمعية إلى أن القمة "ستكون مكملة ومتوجة لأعمال القمة العربية" مبرزة "عدم وجود تحفظات تقع على عاتق العلماء على عكس القادة والرؤساء، العلماء لا تحكمهم التحفظات السياسية"بحسب ما نقلته صحيفة "الشروق" الجزائرية. ويعتمد تحقيق مبادرة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، بشكل أساسي على مستوى الالتزام الديني في المنطقة. علما أن علماء الدين في المنطقة العربية منقسمون في اتجاهين: فمن جهة، هناك الاتحاد الدولي لعلماء المسلمين، ومقره قطر والمعروف بقربه من جماعة الإخوان المسلمين، والملتزم بشدة بإدانة كل خطوات التطبيع مع إسرائيل، لا سيما إذا كانت من قبل دول عربية مثل المغرب والبحرين والامارات، حيث اتخذ الاتحاد مواقف حازمة ضد اتفاقيات التطبيع التي وقعتها الدول العربية، بالمقابل بدا متسامحا مع استئناف العلاقات التركية الاسرائيلية.

وفي الجهة الثانية، توجد رابطة العالم الإسلامي، والتي تتخذ من جدة في السعودية مقراً لها، ويرأسها السعودي محمد العيسى، وهي الهيئة التي تمثل الإسلام الرسمي في غالبية الدول الإسلامية. ومن المنتظر أن توجه جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، الدعوة لرجال دين مقربين من جماعة العدل والإحسان وحركة التوحيد والإصلاح في المغرب، وخاصة أولئك الذين ينتمون إلى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين. لكن من المستبعد أن يشارك أي عضو من المجلس العلمي الأعلى، الذي يرأسه العاهل المغربي، أو الرابطة المحمدية للعلماء.

 

11 - قالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن إسرائيل سجلت رقمًا قياسيًا في بيع السلاح خلال عام 2021، وارتفع حجم الصفقات الجديدة التي وقعت في السنة الماضية إلى 30 بالمئة. وأضافت الصحيفة العبرية أن الصناعات الأمنية الإسرائيلية سجلت صفقات بمبلغ 11.3 مليار دولار مقابل 8.6 مليار دولار في 2020. وذكرت أن عام 2022 يمكن أن ينتهي بأرقام عالية، بفضل عدد من الصفقات الضخمة، بالرغم أن عدد الصفقات التي صادق عليها قسم الرقابة على التصدير في هذه السنة قليل نسبيا مقارنة مع السنوات السابقة، وتمت المصادقة على عدد أقل بقليل من 4 آلاف صفقة، مقابل 6 آلاف صفقة في 2020، و5400 في العام الماضي. وأشارت إلى أن هناك عوامل رئيسة تدفع بالتصدير الأمني الإسرائيلي إلى الأعلى، وهي التطبيع مع بعض الدول العربية والحرب في أوكرانيا. وأكدت أن اتفاقات التطبيع التي وقعت عليها إسرائيل قبل عامين تقريبا مع الإمارات والبحرين والمغرب، رفعت التصدير الأمني إلى دول المنطقة، وفي السنة الماضية، بلغت المبيعات لدول الخليج نحو 7 في المئة من إجمالي الصفقات.

 

12 - ذكرت قناة كان العبرية أن إسرائيل تقدمت باحتجاج رسمي لروسيا بزعم استخدام الأخيرة، طائرات مُسيّرة إيرانية الصنع، اشترتها من طهران في ظلّ حربها مع أوكرانيا. ووفقاً للقناة ، أُجريت خلال الأيام الأخيرة بين السفير الإسرائيلي لدى روسيا ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، محادثات أعرب خلالها السفير الإسرائيلي عن احتجاج بلاده على استخدام المسيرات الإيرانية. وذكرت القناة أن التقديرات في إسرائيل تشير إلى أن إيران على وشك تسليم صواريخ باليستية إلى روسيا أيضًا، وذلك عدا عن طائرات "شاهد - 136" التي بيعت لروسيا سابقا.

 

13 - قالت القناة السابعة العبرية إن المغرب وإسرائيل وقعتا مذكرة تفاهم وتعاون في مجال المياه في مدينة مراكش المغربية. وأضافت القناة العبرية أن شركة المياه الإسرائيلية "ميكوروت"، وقعت مذكرة تفاهم هي الأولى من نوعها مع شركة المياه والكهرباء الوطنية المغربية، وتم توقيع الاتفاق بمدينة مراكش في إطار منتدى الاستثمار العالمي المنعقد هناك. وبموجب الاتفاق سيكون هناك بين الطرفين إطار تعاون مستقبلي في جميع أنحاء المغرب في مجالات مياه الشرب والصرف الصحي، وهي ترافق الاتفاقية الموقعة بين الحكومة المغربية والحكومة الإسرائيلية في 22 ديسمبر/كانون الاول 2020 بشأن ابتكار وتطوير موارد المياه.  وبحسب المكتب الوطني للكهرباء والمياه المغربية، تهدف مذكرة التفاهم الموقعة مع شركة ميكوروت الإسرائيلية إلى خلق إجراءات عمل وتعاون بين الطرفين في مجالات تحلية مياه البحر، وتحسين أداء البنى التحتية لإنتاج مياه الشرب، وإدارة المرافق من خلال تطوير الأنظمة الرقمية والمعلومات الجغرافية، وجودة المياه وإدارة إعادة تدوير منتجات تحلية المياه من مرافق معالجة مياه الشرب ودمج التقنيات المبتكرة. وأشارت إلى أنه تم الاتفاق في مذكرة التفاهم على أن المكتب الوطني للكهرباء والمياه المغربي و "ميكوروت" الإسرائيلية يعتزمان تعزيز التعاون في مجالات البحث والتطوير.

 

14 - تجري "إسرائيل" والمفوضية الأوروبية مفاوضات حول إقرار اتفاق لتبادل البيانات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل، تشمل سكان مناطق السلطة الفلسطينية. وكشفت مجلة "درشبيغل" الألمانية، أن القضية طُرحت ضمن اجتماع داخلي للاتحاد الأوروبي مؤخرا. وطرح في مسودة الاتفاق بند من شأنه أن يسمح للسلطات الإسرائيلية باستخدام البيانات الشخصية من الشرطة الأوروبية "يوروبول" في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وأفادت المجلة بأن مسودة الاتفاق بقيت سرية حتى طرحها، وتشير إلى أنه يجوز للسلطات الإسرائيلية استخدام البيانات "بشكل استثنائي في المناطق الجغرافية التي خضعت لإدارة "دولة إسرائيل" بعد 5 يونيو/حزيران 1967". وحسبما جاء في المحضر الداخلي الذي اطّلعت عليه المجلة الألمانية، فقد رفضت 13 دولة من دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27، بشدة استخدام البيانات في الأراضي المحتلة. كما كشف محضر الاجتماع عن تحذيرات أطلقها ممثل فرنسا، وممثلو دول أوروبية أخرى مثل إيرلندا ولوكسمبورغ، من أن ذلك سيخلق "سابقة خطيرة لها عواقب سياسية كبيرة". وأعربت الدائرة القانونية لمجلس الاتحاد الأوروبي، أيضا عن خشيتها من هذا القرار، قائلة إن استخدام بيانات شرطة الاتحاد الأوروبي في "المناطق الملحقة" لن يكون فقط "سابقة سياسية ذات تأثير هائل، بل إنه سيكون أيضا انتهاك للقانون الدولي". وانتقد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي عبر لقاء مع "درشبيغل"، بشدة اتفاقية تبادل البيانات المخطط لها بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل. ووصف المالكي مسودة الاتفاقية بأنها "هجوم على القانون الدولي" . وقال الوزير الفلسطيني إن حقيقة أن رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، تفاوضت على اتفاقية تبادل بيانات مع إسرائيل، التي يمتد تفويضها إلى الأراضي المحتلة في دولة فلسطين، هي فضيحة غير مسبوقة وانتهاك صارخ للقانون الدولي. واعتبر الوزير أن هذا الاتفاق لو طُبق سيكون بمثابة قطيعة مع السياسة السابقة للاتحاد الأوروبي، الذي كان حريصا دائما على عدم إضفاء الشرعية على مطالبة إسرائيل بالأراضي المحتلة. ووفق المالكي، يعني أن رئيسة المفوضية الأوروبية تقبل أن قوة الاحتلال تحاول ترسيخ إسرائيل بالقوة، أمرا واقعا.

 

15 - قرر البنك المركزي الإسرائيلي رفع الفائدة بنسبة 0.5%، لتصل بذلك من 2.75% إلى 3.25%. وهذه المرة السادسة على التوالي التي يرفع فيها بنك إسرائيل الفائدة منذ نيسان/ أبريل الماضي. ويأتي ذلك في محاولة للحد من معدلات التضخم التي كانت قد وصلت خلال الأشهر الـ12 التي انتهت في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، إلى معدل 5.1%. والشهر الماضي، رفع بنك إسرائيل سعر الفائدة بنسبة 0.75%. . وكانت التقديرات في إسرائيل قد توقعت أن يصل التضخم إلى 5% في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، علما بأنه في تموز/ يوليو الماضي، سجلت إسرائيل أعلى مستوى للتضخم منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2008، وبلغ التضخم السنوي حينها 5.2%، وذلك في أعقاب ارتفاع مؤشر الأسعار للمستهلك. وفي آخر مرتين قرر فيهما بنك إسرائيل رفع سعر الفائدة، رفعها بنسبة 0.75%، غير أن التوقعات تشير إلى أن قيمة زيادة أسعار الفائدة قد تتراجع خلال الفترة المقبلة. وعلى ضوء زيادة أسعار المستهلكين بما يتوافق تقريبا مع التوقعات، قد يسمح ذلك للبنك المركزي الإسرائيلي بتخفيف مستوى الرفع الكبير لأسعار الفائدة.

حاكم بنك إسرائيل، أمير يارون،أشار إلى أن سعر الفائدة سيصل بعد عام واحد إلى 3.5%، معتبرا أن المستويات الحالية ستسمح ببدء عملية لجم التضخم، وجاءت هذه القرارات في استجابة لقرارات للاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) الذي يواصل حملته ضد التضخم عبر زيادات قوية على أسعار الفائدة، منفذا 6 زيادات متتالية منذ مطلع العام الجاري.

 

16 - قال الرئيس التنفيذي لشركة "كليبر اسكاي" للأمن السيبراني، إن القراصنة الإيرانيين اقتربوا أكثر من أي وقت مضى من القدرة على اختراق الطائرات الإسرائيلية والأمريكية، والسيطرة عليها. وأفاد الرئيس التنفيذي لشركة الأمن السيبراني الإسرائيلية، إن قراصنة إيرانيين اقتربوا أكثر من أي وقت مضى من القدرة على اختراق والسيطرة على الطائرات الإسرائيلية والأمريكية. وبحسب صحيفة "جيروزاليم بوست"، قال "دولف" الرئيس التنفيذي للشركة إن "إيران تعمل على توسيع قدراتها السيبرانية في جميع المجالات، بما في ذلك محاولات الاختراق. طائرات بدون طيار والوصول إلى "يوم الصفر". وتشير قدرة يوم الصفر تتعلق بقراصنة الولايات المتحدة وروسيا والصين الذين يمكنهم تعطيل قطاعات بأكملها، وخاصة البنية التحتية، باستخدام القدرات الإلكترونية". وقال إن ايران ولأول مرة، بالإضافة إلى تحسين قدراتها، قامت باشراك أدوات الهجوم السيبراني مع حزب الله أكثر من ذي قبل. وكشف أن إيران قامت أيضا باختراق شبكات وقطاعات دفاعية إسرائيلية، لكن لم يتم الكشف عن هذه القضية علنا. وقال إن إيران لم تفصح عن هذه النجاحات لحماية قدراتها، وأبقى المسؤولون الإسرائيليون عمليات القرصنة قيد الكتمان لتجنب الإحراج أو الكشف عن مدى الضرر الذي أصاب أنظمتهم. وقبل فترة، أعلنت وسائل إعلام عبرية عن اختراق موقع شركة "إنرجين" الإنجليزية المسؤولة عن التنقيب عن الغاز واستخراج الغاز من حقل غاز كاريش لصالح الكيان الصهيوني. وكتبت القناة 12 العبرية أنه تم تنفيذ هجوم إلكتروني من أراضي العراق ضد موقع هذه الشركة ، ونجحت مجموعات القرصنة في اختراق مواقع هذه الشركة ومكاتب الغاز في فلسطين واخرجتها عن الخدمة.

 

17 - اعتبر رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية ("أمان")، أهارون حاليفا أن الاحتجاجات التي تهز إيران بدأت تتحول إلى ما يشبه "انتفاضة شعبية" مشيرا إلى أنها لا تشكل "خطرا حقيقيا" على النظام الإيراني في الوقت الراهن، مدعيا أن إيران تواصل تقدمها في مشروعها النووي، فيما شدد على أن موسكو لم تفرض أي قيود على الهجمات العدوانية التي تنفذها إسرائيل في سورية. وانتقد رئيس "أمان" في التصريحات التي صدرت عنه خلال مشاركته في مؤتمر نظمه "معهد أبحاث الأمن القومي" في جامعة تل أبيب، "الصمت الدولي" حيال ما وصفه بـ"الانتهاكات الإيرانية"، وقال إن "الايرانيين يحرزون تقدما في البرنامج النووي دون أن يستفز ذلك غضب المجتمع الدولي". وقال إن المجتمع الدولي بدأ باتخاذ خطوات تجاه إيران "فقط عندما تنتهك حقوق الإنسان والحقوق المدنية، وتبيع مئات الطائرات المسيّرة لروسيا فيما يكذب وزير الخارجية الإيراني بشأنها وينفي وجود أي صفقات (مع موسكو)"، ورأى أن "أكبر اختبار للمجتمع الدولي، هو عندما ترفع إيران نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 90%، حتى لو كان ذلك بكمية ضئيلة". وشدد حاليفا على أن الاتفاق النووي الموقع مع إيران عام 2015 "لم يعد مناسبا في الظروف الراهنة"، مشددا على ضرورة "فتح حوار مختلف تماما للتوصل إلى اتفاق نووي محسن ومختلف. يمكنك بدء الحديث عن استخدام القوة ضد إيران أو عن اتفاق بشروط مختلفة تماما عما تمت مناقشته حتى الآن". وتوقع أن تبدأ إيران برفع نسبة تخصيب اليورانيوم فوق الـ60% خلال الفترة المقبلة عبر أجهزة الطرد المركزي المتطورة، واعتبر أنه "عندها فقط، ستبدأ المناقشات في المجتمع الدولي حول تحول إيران لدولة عتبة نووية وقربها من تطوير أسلحة نووية، وعندها سيتضح أن الأمر سيستغرق (فترة تتراوح بين) عدة أشهر وبضع سنوات قبل أن تطور إيران أسلحة نووية". وادعى أن إسرائيل "تعمل بمفردها ضد إيران"، ورفض أن يتوقع القرارات التي ستتخذها القيادة السياسية في إسرائيل في ظل التوصيات الأمنية المقدمة لها. وقال إن "إسرائيل تعمل بمفردها وتتخذ قرارات تتعلق بأمنها القومي. هناك غطاء أميركي وليس دعما فعليا، أو ما نسميه ‘الموافقة عبر الصمت" . واعتبر أن الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، "لم يعد منذ فترة طويلة وكيلا لإيران، لكنه جزء أساسي من عملية اتخاذ القرار فيها". وعن التعاون بين طهران وموسكو، قال رئيس "أمان" إن "طهران ستطلب من موسكو أمورا مقابل الدعم الذي تقدمه لها"، مشيرا إلى أن الطلبات الإيرانية قد تكون على شكل "معلومات استخباراتية، أو طلب إمدادها بأنواع مختلف من الأسلحة والأنظمة" العسكرية. وشدد على أن "الطلبات الإيرانية (من موسكو) ستكون كثيرة"، وأضاف "آمل أن يعرف الروس، نتيجة لسياسة إسرائيل كذلك، كيف يوازنون ‘المكافأة‘ التي سيقدمونها للإيرانيين. في نهاية المطاف، لروسيا مصالحها الخاصة التي لا تتطابق أحيانًا مع المصالح الإيرانية". وادعى رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية أنه "لا يرصد في هذا الوقت تدخلا في حرية عمل إسرائيل في مواجهة الحاجة العملياتية الملحة في الجبهة الشمالية"، في إشارة إلى عدم فرض موسكو أي قيود على الهجمات العدوانية التي تنفذها إسرائيل في سورية. وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، عمت إيران احتجاجات على مقتل الشابة، مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاما، أثناء احتجازها لدى شرطة الأخلاق. وبلغت الاحتجاجات ذروتها في المناطق التي يعيش فيها أغلب الأكراد البالغ عددهم عشرة ملايين نسمة في إيران. وتراقب إسرائيل التطورات في إيران، بينما تسعى لإقناع القوى العالمية بتشديد وسائلها الدبلوماسية الرامية للحد من البرنامج النووي لغريمتها اللدود، وفي هذا السياق، قال حاليفا إنه "أعتقد أن الاحتجاجات تحولت بالفعل إلى ما يشبه انتفاضة شعبية". وأضاف أنه "عندما تنظر إلى بعض الحوادث، حتى توقيت وقوعها، والأضرار التي تلحق بمؤسسات السلطة ورموزها، وعدد القتلى، هناك شيء مختلف يحدث هنا يؤرق النظام بشدة". وتابع "لا أرى خطرا على النظام في المرحلة الحالية"، لكنه حذر من أن "التنبؤ بسلوك الجماهير ليس أمرا ممكنا لرئيس جهاز المخابرات العسكرية".

 

18 - حذر خبير إسرائيلي، من تداعيات الأزمات والهزات المختلفة التي تضرب الاحتلال الإسرائيلي بلا توقف في العقد الأخير، والتي تعمق شرخ المجتمع الإسرائيلي وتدخله من معركة لأخرى، بما ينذر بنهاية "إسرائيل". وأكد الخبير في الشؤون الأمنية والعسكرية في مقاله صحيفة "معاريف" أفرايم غانور، أن "العقد الأخير يعد كإحدى الفترات الأكثر ظلامية والأصعب في سجل التاريخ السياسي والاجتماعي لإسرائيل، والذي برزت فيه أزمة الزعامة". وذكر أن زعيم حزب "الليكود" المكلف بتشكيل الحكومة، بنيامين نتنياهو، "تولى على نحو متواصل على مدى هذا العقد منصب رئيس الوزراء من 2009 وحتى حزيران/يونيو 2021، وأزمة الزعامة، التي كانت من مميزات هذا العقد، نبعت ليس فقط من سبع حملات انتخابية للكنيست جرت في هذا العقد، بل لأول مرة منذ قيام إسرائيل أدين رئيس وزراء، يهود أولمرت بتلقي الرشوة في ظروف خطيرة، الغش وخيانة الأمانة، وكل ذلك بعد أن أدين الرئيس الثامن لإسرائيل، موشيه كتساف بجرائم الاغتصاب، وأفعال شائنة وتحرش جنسي".   ونوه الخبير، إلى أنه "مما زاد هذه الظلمة؛ الجرائم الثلاثة في لائحة الاتهام ضد رئيس الوزراء نتنياهو، بينما هو الآن يتولى منصبه، وكانت بمثابة الزيت الذي رش على شعلة الكراهية التي نشبت بين المعسكرين". وأوضح أن "هزات الانتخابات التي لا تتوقف في نهاية العقد، ساهمت جدا في الشرخ الاجتماعي الذي تعمق من حملة انتخابية إلى أخرى، وهذا الشرخ شق الجمهور، دهور الكنيست نحو درك أسفل لم يشهد له مثيل، وخلق أجواء عشية حرب أهلية، وأجواء دولة تعد نهايتها تنازليا". ولفت غانور، إلى أن الاجواء التي خلقتها أزمة كورونا عام 2020، بأنها ستوحد الجمهور، حينما انضم بيني غانتس وحزب العمل إلى الطوارئ لنتنياهو، "لم تصمد طويلا، فقد أدت حملة الانتخابات في الكنيست الـ 24 إلى انهاء الولاية الطويلة لنتنياهو في أعقاب انضمام حزب "يمينا" برئاسة نفتالي بينيت إلى كتلة التغيير، وخلق ارتباط بينيت مع يائير لابيد وغانتس و"العمل" و"ميرتس"، وحزب "القائمة العربية الموحدة"؛ وهو عد بعدا آخر ومختلفا في السياسة الإسرائيلية". وأكد أن العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2021 والذي استمر 11 يوما، والتي أطلق عليه إسرائيليا "حملة حارس الأسوار، "جعلت منظومة العلاقات مع العرب داخل إسرائيل اكثر تفجراً والحكومة الجديدة التي قامت هنا بمساعدة "الموحدة"، أثارت الخواطر".    وفي خلفية كل هذا، تجري محاكمة نتنياهو على تهم الفساد المنسوبة إليه، "ورغم كل هذا انتخب مرة أخرى في انتخابات الكنيست الـ 25 لرئاسة الوزراء، وفي هذه الساعات يعمل بكل القوة لإقامة حكومة يمينية صرفة، كفيلة بأن يتولى فيها آرييه درعي منصب وزير المالية، بتسلئيل سموتريتش منصب وزير الحرب، وإيتمار بن غفير منصب وزير الأمن الداخلي". ورأى الخبير الإسرائيلي، أن المعطيات سابقة الذكر، تؤكد أن "صورة هذا العقد باتت تسود أكثر وتثير القلق"، مضيفا: "كثيرون جدا ممن شاركوا في حروب إسرائيل وقدموا الخدمة العسكرية الكاملة بنية ان يكونوا مخلصين لدولة اليهود التي يتحمل فيها الجميع العبء بشكل متساوٍ، سيفهمون لماذا هذا العقد هو الأكثر ظلمة".

 

19 - شدد رئيس أركان الجيش الإسرائيل أفيف كوخافي، على ضرورة تسريع الخطط العملياتية، وتعزيز التعاون بين إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية ضد إيران ووكلائها في المنطقة. ووفقاً لبيان صادر عن الجيش الإسرائيلي أشار كوخافي إلى ما وصفه بالمرحلة الحرجة في مواجهة التهديد النووي الإيراني. وخلال لقاء جمعه بمستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان أكد كوخافي أن الجيش الإسرائيلي ماض بقوة في وضع جميع الخطط العملياتية الممكنة ضد إيران.

 

20 - لقي حجم الدعم والتأييد والتضامن مع القضية الفلسطينية خلال احتفالات كأس العالم في قطر، امتعاضا إسرائيليا. وأقيم العديد من الفعاليات نصرة للشعب الفلسطيني ورفع الأعلام الفلسطينية، في حين لم يذكر أحد اسم إسرائيل، بينما هتفت الجماهير باسم فلسطين داخل الملاعب وخارجها. ورفض العديد من الجماهير ومشجعي المنتخبات العربية في مونديال قطر، التعاون مع الصحفيين الإسرائيليين ونفروا منهم حين عرفوا عن أنفسهم أنهم إسرائيليون خلال المقابلات الإعلامية. وقال عضو الكنيست أحمد الطيبي عن القائمة العربية المشتركة، إن قطر هي الدولة العربية التي نظمت أفضل كأس عالم في التاريخ. وأضاف وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت، "هناك نفاق كبير في التصريحات، حيث يوجد شعب فلسطيني يعيش في ظل احتلال عنيف وقاتل، فليقاتلوا هنا من أجل حقوق الفلسطينيين قبل القتال في الخارج".

 

21 - من ناحية نظرية فإن زعيم حزب “القوة اليهودية” اليميني المتشدد ايتمار بن غفير سيتسلم حقيبة الأمن القومي ولكن من ناحية فعلية فإن ثنايا الاتفاق بينه ورئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو سيشمل ما هو أكثر من ذلك بكثير. وقالت هيئة البث الإسرائيلية، إن حزب “الليكود” اليميني بزعامة نتنياهو توصل إلى اتفاق توزيع حقائب مع حزب “القوة اليهودية يمنح بموجبه بن غفير حقيبة الأمن القومي وهي حقيبة الأمن الداخلي مع صلاحيات أوسع مما كان قائما منذ سنوات. وحقيبة الأمن القومي التي استحدثها نتنياهو خصيصا لبن غفير هي أساسا حقيبة الأمن الداخلي، الحالية، مع صلاحيات أوسع. والاتفاق مع حزب “القوة اليهودية” ينص أيضا على إنشاء حرس وطني واسع النطاق، وتوسيع حشد قوات الاحتياط في شرطة حرس الحدود. وبموجبه أيضا ستسيطر وزارة بن غفير على قسم حرس الحدود في الضفة الغربية، والذي يخضع حاليًا لوزارة الدفاع مع بعض المدخلات من وزارة الأمن الداخلي. وقال موقع “تايمز أوف إسرائيل” الإخباري إن الاتفاق يعني أن بن غفير “ستكون له السيطرة على قوات حرس الحدود المشاركة في فض التوترات في الضفة الغربية وكذلك إخلاء البؤر الاستيطانية. ويعارض بن غفير إخلاء البؤر الاستيطانية من الضفة الغربية ويدعو لتبني سياسة أشد ضد الفلسطينيين، بما في ذلك التساهل في إطلاق النار على فلسطينيين مشتبه بهم حتى برشق المستوطنين والجيش بالحجارة. وعلى ذلك فقد تساءل بيني غانتس وزير الدفاع الذي تنتهي ولاية حكومته برئاسة يائير لابيد بعد تشكيل حكومة نتنياهو: “الأمن القومي أم تفكيك الأمن إلى أجزاء من السلطة وإنشاء جيش خاص لبن غفير؟. وحذر غانتس من أن ذلك “سيخلق ضعفًا إداريًا كبيرًا وضعفًا أمنيًا”. وأضاف: “ستؤدي فكرة تفكيك استخدام القوة إلى عناصر إلى تناقضات على الأرض وفشل أمني خطير سيكون نتنياهو مسؤولاً عنه”، وحذر من أن هذا “سيؤدي إلى الفوضى الأمنية”. وتابع يقول: “لا يسع المرء إلا أن يرى تحرك نتنياهو على أنه اعتراف بأن رئيس الوزراء الحقيقي سيكون بن غفير”.

 

 

 

 

 

 

2022-12-15 09:40:49 | 69 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية