التصنيفات » مقالات سياسية

القدس: قلب المشكلة ومفتاح الحل

 

القدس: قلب المشكلة ومفتاح الحل
مقدمة
عندما نتحدث عن مستقبل فلسطين , يتصدر مستقبل القدس كل الطروحات والمناقشات. القدس هي مدينة دينية اساسية في الديانات الابراهيمية الثلاث : اليهودية والمسيحية والاسلام .  تحت شرعة اله واحد ,كل ديانة تنظر اليها من منظار خاص بها . يعتبراليهود ان الهيكل موجود في مكان ما فيها ومنهم من يرى ان جبل الهيكل هو هيكل سليمان نفسه فضلا عن ان حائط البراق عند المسلمين هو نفسه حائط المبكى عند اليهود.  ويعتبرالمسيحيون كنيسة القيامة مكان قيامة المسيح الذي حمل صليبه في القدس وسار على درب الجلجلة وصلب ودفن في هذه الكنيسة ثم رفع الى السماء .اما المسلمون فيعتبرونها بجميع مذاهبهم اولى القبلتين حين توجه المسلمون الاوائل اليها في صلاتهم عند بداية الدعوة الاسلامية ثم حلت مكة المكرمة قبلة بديلة عنها . في القدس ايضا المسجد الاقصى  ثالث الحرمين بعد  المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة المنورة . يؤمن المسلمون ان النبي محمد عرج الى المسجد الاقصى من المسجد الحرام في مكة وورد  ذلك في القران الكريم :" سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله" . منذ الاف السنين يثابر معتنقو الديانات الثلاث على اقامة الشعائر الدينية , كل في مكانه باستثناء فترة الحروب الصليبية في القرنين الثاني عشر والثالث عشر  وفترات متقطعة اخرى.
بغية فهم الواقع الراهن لهذه المدينة لا بد من عرض لبعض المحطات التاريخية البارزة وللوقائع الجغرافية
محطات تاريخية :
في القرن السابع الميلادي فتح العرب المسلمون بلاد الشام  وانسحبت جيوش الامبراطورية البيزنطية شمالا الى حدود جبال طوروس ودخل الخليفة عمر بن الخطاب مدينة القدس . يروي مؤرخون ان الخليفة عمر وصل الى مدخل كنيسة  في القدس اراد ان يصلي  لكنه لم يدخل الكنيسة وقرر ان يصلي خارجها وبذلك كرس تقليد اسلاميا بعدم الصلاة في معابد الغير وتركها حرة لاصحاب الديانة الخاصة بها. وورد ان عمر بن الخطاب اصدر وثيقة حماية للمسيحيين سميت "العهدة العمرية".
دخل الصليبيون بلاد الشرق عام 1096 واحتلوا مدينة القدس عام 1099 واسسوا مملكة القدس. في عام 1187 حررها صلاح الدين الايوبي. يذكر الكاتب امين معلوف في روايته "الحروب الصليبية كما راها العرب" ان صلاح الدين سمح بحرية العبادة وابقى على الكنائس وانه جاء بسكان يهود الى المدينة واعادهم الى الحي اليهودي بعد ان كان الصليبيون طردوهم منذ 88 عاما. الا ان الصليبيين اعادوا سيطرتهم على القدس  في عام 1229 عندما اخلى الخليفة الفاطمي الكامل الايوبي المدينة من سكانها وسلمها الى الامبراطور الالماني فريدريك الثاني قائد الحملة الصليبية السادسة سلميا من اجل ان يدعم موقفه في خلافه مع بابا الفاتيكان ويتوج امبراطورا في كنيسة القيامة.بقيت المدينة تحت الاحتلال الصليبي حتى تحريرها عام 1268 بعدما دخلها الخوارزميون القادمون من اسيا الوسطى.
خضعت القدس  لسلطة امبراطوريات اسلامية من القرن السابع الى الحرب العالمية الاولى عندما انتصر الحلفاء وهزمت الامبراطورية العثمانية ووقعت فلسطين تحت الانتداب البريطاني.
اثناء الانتداب البريطاني وقعت مناوشات بين السكان العرب والمهاجرين اليهود وتدخلت الامم المتحدة لحل النزاع واصدرت عام 1947 قرارا بتقسيم فلسطين الى دولة عربية ودولة يهودية ووضعت مدينة القدس تحت سلطة دولية للامم المتحدة .عندما جاء وسيط الامم المتحدة الكونت السويدي برنادوت وهو من العائلة المالكة وعمل على حل للقدس تعرض لاغتيال على يد العصابات الصهيونية في سبتمبر عام 1948 . وفي  15مايوعام 1948  نشبت حرب عربية اسرائيلية نتج عنها تهجير قسم كبير من السكان العرب واعلان انشاء دولة اسرائيل على قسم من فلسطين . بقيت القدس القديمة الشرقية تحت سيطرة العرب وتحديدا المملكة الاردنية الهاشمية . لم يتغير وضع المدينة الديني وبقيت مفتوحة للديانات الابراهيمية .في نهاية عام 1948 اعلنت اسرائيل القدس الغربية عاصمة لها ما ادى الى توسع القطاع الغربي من المدينة . عام 1967 احتلت اسرائيل الضفة الغربية ومدينة القدس الشرقية  ذات الغالبية العربية والتي تضم الاماكن المقدسة وباتت تخضع لسيطرتها . ابقى الاحتلال الاسرائيلي السلطة الدينية للاوقاف الاسلامية التابعة للمملكة الاردنية . عام 1969 اقتحم متطرف استرالي المسجد الاقصى واضرم النار في الجهة الجنوبية واحترقت الواجهات والسقف والمنبر  والزخارف وسجادات نادرة وكل المصاحف وتضرر البناء. اتهمت السلطات الاسرائيلية بقطع الماء وتباطؤ ارسال سيارات الاسعاف. بعد مطالبات عديدة قدمت اسرائيل الاسترالي دنيس روهان الى المحاكمة ثم اعلنت انه معتوه واطلقت سراحه.
اثار ذلك مخاوف المجتمع الدولي واصدر مجلس الامن قرارا ادان فيه اسرائيل ودعاها الى الغاء جميع التدابير التي من شانها ان تغير وضع القدس . وعلى الصعيد الاسلامي كانت حالة غضب عارمة واجتمع قادة الدول الاسلامية في المغرب وقرروا انشاء منظمة المؤتمر الاسلامي ضمت ثلاثين دولة (تحولت فيما بعد الى منظمة التعاون الاسلامي ). وفي العام التالي انشئت لجنة القدس برئاسة الملك المغربي الحسن الثاني للمحافظة على المدينة ومقدساتها ضد عمليات التهويد التي تمارسها سلطات الاحتلال الاسرائيلي .ظلت عمليات ترميم المسجد الاقصى مستمرة الى ان انتهت عام 2006 عندما احضرت السلطات الاردنية منبرا يشبه المنبر المحروق .
محطة جغرافية
تبلغ مساحة القدس القديمة كيلومتر مربع واحد وتتالف من اربع حارات : حارة الارمن وحارة النصارئ وحارة اليهود(معروفة بحارة الشرف) وحارة المسلمين. اما الاحياء العربية  المحاذية لسور المدينة فابرزها ابوديس وشعفاط وسلوان والطور وجبل المكبر والشيخ جراح.
 يقع الحرم الشريف في الحي الاسلامي وهو محور النزاع حاليا وتبلغ ابعاده 480 م 300 م اي ما يعادل مساحة 6 ملاعب كرة قدم وفي داخله المسجد الاقصى على الضلع الجنوبي  ومسجد قبة الصخرة المذهبة في الشمال والذي يستند على صخرة اصلية مدعمة بسياج حديدي وتحتها مغارة تتسع ل4-5 اشخاص.
 تقع كنيسة القيامة في القدس القديمة وبنيت فوق الجلجلة وهي مكان الصخرة التي صلب عليها المسيح ويقع فيها القبر المقدس الذي دفن فيه المسيح وهي اقدس الكنائس المسيحية وتقع في الحي المسيحي من المدينة وفي القدس حمل المسيح صليبه وسار على درب الجلجلة .هناك تقليد في القدس منذ ان دخل اليها صلاح الدين عام 1187 م وهو ان مفتاح كنيسة القيامة يكون مع احد مسلمي المدينة وهو حاليا مع اديب جودة الحسيني وقدمه لاربعة بابوات زاروا المدينة.
اما المقدسات اليهودية فهي لا تزال ملتبسة وتقتصر على حائط المبكى او حائط البراق اي الحائط الغربي وهي غير ثابتة تاريخيا.كان هذا الحائط وقفا اسلاميا منذ القرن السابع الميلادي.وهوالجدار الغربي للمسجد الاقصى ويمتد من باب المغاربة جنوبا الى المدرسة التنكزية شمالا التي حولها الاحتلال الاسرائيلي الى كنيست ومقرات شرطة.  
اسرائيل تغير وضعية القدس
عام 1950 اصدرت اسرائيل قانونا اسمه (قانون اموال الغائبين لسنة 1950 ) تسمح بمصادرة املاك العرب من القدس المنقولة وغير المنقولة والذين هربوا من الاحتلال ولجأوا الى البلدان المجاورة وبلغ عددهم في حينه 70 الفا وتقدر العقارات الخاصة بهم بنحو 80 % من القسم المحتل اي القدس الغربية .
منذ عام 1967 بدأت سلطات الاحتلال الاسرائيلي بمصادرة اراضي الفلسطينيين واقامة مستوطنات عليها في محيط القدس  الشرقية بغية تغيير الوضع الجغرافي والديموغرافي والثقافي للمدينة. رغم صدور قرارات عديدة عن الامم المتحدة تدعو لعدم تغيير وضع المدينة المقدسة, لم تذعن اسرائيل واستمرت بخرق القانون الدولي .
لغاية مطلع العام 2023 بلغ عدد  المستوطنات في محيط القدس الشرقية اكثر من 40 مستوطنة كما بلغ عدد المستوطنين  حسب موقع المخابرات المركزية الاميركية 230 الفا مقابل 360 الف فلسطيني (هذا العدد لا يشمل سكان القدس الغربية وغالبيتهم من اليهود عدد السكان الجمالي للمدينة بكاملها نحو 950 الفا).                 
يعتبر وجود المستوطنين مصدر احتكاك شبه يومي بينهم وبين السكان الفلسطينيين.يعتبر المجتمع الدولي الاستيطان مخالفا للقانون وتعده العديد من الدول عقبة رئيسية امام التوصل الى حل للنزاع العربي الاسرائيلي .يعتبر الكثير من  اليهود القوميين الدينيين المتشددين  ان الاستيطان واجب ديني . فيما يرى بعض المستوطنين ان اسعار البيوت في المستوطنات ارخص من باقي المدن .
رغم ذلك استمرت الحكومات المتعاقبة في اسرائيل من جميع الاتجاهات السياسية, بالاستيطان غير القانوني خلافا لقرارات المجتمع الدولي وبدعم واضح من الولايات المتحدة الاميركية .تدرج موقف الولايات المتحدة من الاستيطان من اعتباره غير قانوني في ادارة الرئيس ريغان الى اعتباره موضوع نزاع في ادارة كلينتون وصولا الى الاعتراف بضم القدس في ادارة الرئيس ترامب.
الحفريات الاركيولوجية:
منذ القرن التاسع عشر اجريت حفريات في القدس ومناطق اخرى في فلسطين ولغاية اليوم لم يعثر على اثريهودي في القدس وخصوصا في منطقة جبل الهيكل اي الحرم الاسلامي.واقرت منظمة اليونسكو ان منطقة الهيكل هي اثار اسلامية.من عام 1961 الى 1967 قامت العالمة البريطانية كاثلين كينون بحفريات في القدس واريحا ومناطق اخرى من فلسطين ونشرت اعمالها في خمس مجلدات وكتبت مقالا حول ابحاثها بعنوان من اريحا الى دير ياسين اثبتت عدم وجود اثار يهودية تطابق مع ادعاءات الايمان الديني اليهودي التي تنسب الى داود او سليمان واكدت ان البرج والجزء من السور يعودان الى العصر الهلينيستي.
كتبت كينون مقالا في جريدة التايمز في 17 اغسطس 1972 جاء فيه :"ورد في عدة صحف  ان  السلطات الاسرائيلية قامت بحفريات على جانب السور الغربي للحرم الشريف في القدس.وهناك شائعات ان الحفريات سوف تستمر على طول سور الحرم حيث توجد اروع الابنية الاسلامية التي بنيت في القرون الوسطى. ان اتلاف هذه الابنية يعتبر جريمة كبرى ولا يجوز ان تشوه الاثار القديمة بمثل هذا النوع من الاسلوب البالي."
وفي عام 1999 صدر كتاب زئيف هرتزوغ عالم الاثار في جامعة تل أبيب بعنوان "تفكيك أسوار القدس" 
Deconstructing the Walls of Jerusalem
وتحدث هرتزوغ عند احتمال وجود مجرد معبد في مكان ما في ساحة الحرم الشريف واعتبر انه ابعد ما يكون عن الضخامة التي وصفتها الكتب الدينية التي كتبت غالبا بعد سنين طويلة من السبي البابلي. أصر هرتزوغ بالدليل والبرهان على الفارق بين ما اسماه " الاساطير التوراتية" والحقائق التاريخية المغيبة .
في 18 اوكتوبر 2016 تبنت منظمة اليونسكو في اجتماعها في باريس قرارا اكد ان المسجد الاقصى هو من المقدسات الاسلامية الخالصة وان لا علاقة لليهود به.واعتبر ان تلة باب المغاربة هي جزء لا يتجزء من المسجد الاقصى ورفض الاجراءات الاسرائيلية احادية الجانب.
طالب القرار اسرائيل باتاحة العودة الى الوضع التاريخي الذي كان قائما حتى سبتمبر 2000 عندما كانت الاوقاف الاسلامية الاردنية السلطة الوحيدة المشرفة على شؤون المسجد الاقصى.
كما ادان الاعتداءات الإسرائيلية المتزايدة والتدابير غير القانونية التي يتعرض لها العاملون في دائرة الاوقاف الإسلامية والتي تحد من تمتع المسلمين بحرية العبادة,ومن إمكانية وصولهم إلى المسجد الأقصى.
اظهر القرار الاسماء العربية الاسلامية للمسجد الاقصى والحرم الشريف وحائط البراق الذي سعت اسرائيل بشكل مستمر لتزوير هويته الاسلامية باطلاق مسمى حائط المبكى عليه.
اكد القرار اهمية  مدينة القدس القديمة واسوارها بالنسبة للديانات السماوية الثلاث.
 كل ذلك  لا ينفي المعتقد الديني عند اليهود او يدعوالى التعرض له. فالإيمان ليس مثل الفيزياء والرياضيات و المؤمن  بالدين  يقفز من المعلوم المادي بالحواس الى الغيب المجهول على جسرمن الإيمان والوجدان. ان حرية العبادة من حرية الإنسان المطلقة وحق إنساني لا يشكك فيه احد .
الدعوة لاسرائيل عن التوقف بالعبث بالتاريخ الاسلامي للحرم الشريف بالحفريات وعن اتخاذ تدابير لقمع المصلين او مصادرة اراضي الفلسطينيين المجاورة واستفزاز مشاعر المسلمين حول العالم ,لا تلغي حق اليهود في  جميع انحاء العالم من التعبد كما كان الوضع عليه منذ ايام محمد علي باشا في مصر والذي تكرس مع دخول بريطانيا الى المنطقة وبالولاية الدينية للاوقاف الاسلامية الاردنية التي تتعرض لها السلطات الاسرائيلية.
محطات سياسية وثقافية  :
منذ انشاء دولة اسرائيل عام 1948 , تعمل هذه الدولة على تغيير وضع القدس. بعدما احتلت بالقوة العسكرية القطاع الغربي من المدينة, سارعت الى مصادرة اراضي السكان العرب بحجة قانون الغائبين وعندما احتلت القطاع الشرقي اي المدينة القديمة تابعت مصادرة اراضي  السكان العرب وبناء مستوطنات يهودية مكانها من اجل فرض واقع ديموغرافي جديد . طالما استفزت هذه الاجراءات العرب والعالم الاسلامي والعالم باسره . لجنة القدس المنبثقة عن مؤتمر القمة الاسلامي لم تتمكن من وقف ممارسات اسرائيل لكن ابقت للمدينة قيمة معنوية كبيرة حتى عند الدول التي تقيم علاقات معها .عندما هدد المستوطنون حي الشيخ جراح  العربي المجاور للمسجد الاقصى عام 2021 شن الفلسطينيون من غزة المحاصرة هجمات صاروخية  لحماية ذلك الحي في عملية اسموها "سيف القدس".كما ان الزعيم الايراني اية الله الخميني ومنذ انتصار الثورة الاسلامية في ايران عام 1979  اعلن يوم الجمعة الاخير من شهر رمضان, يوم القدس العالمي حيث تقام احتفالات في انحاء كثيرة في العالم الاسلامي وخصوصا الشيعي وفي هذه السنة 2023 اقيم احتفال في غزة السنية وتحدث الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي لنصرة القدس.مؤخرا في شهر ابريل 2023 اعتدت الشرطة الاسرائيلية على مصلين في المسجد الاقصى واعتقلت 400 شخص وكبلتهم واهانتهم وظهر ذلك على شاشات الفضائيات مما دفع دولا مثل الولايات المتحدة الى ادانة هذا العمل ودولة مثل تركيا على طلب اجتماع منظمة المؤتمر الاسلامي لبحث الاعتداءات الاسرائيلية .اي استفزاز اسرائيلي في القدس يؤدي الى استفزاز مشاعر المسلمين في العالم .
لم تتمكن اسرائيل من انهاء النزاع بالقوة. كما ان اتفاقيات السلام مع مصر والاردن لم تجلب لها السلام لانها ابقت قضية القدس معلقة . واتفاقات ابراهام بدت باهتة ولم تؤثر على النزاع الذي ما زال محتدما في الضفة الغربية والقدس وغزة .
على الصعيد الثقافي حملت الاداب والفنون العربية اعمالا فنية حول القدس من قصائد لاكبر الشعراء العرب واغاني لأهم المغنين . ان اغاني اللبنانية فيروز من كلمات الشاعر سعيد عقل والاخوين رحباني ( القدس العتيقة وزهرة المدائن وغيرها ) ما زالت تبث في جميع وسائل الاعلام والتواصل  وما زال لها وقع كبير عند الملايين.
خاتمة
في التسعينات اطلق الرئيس السوري الراحل حافظ الاسد تعبير سلام الشجعان وكاد ان يصل الى اتفاقية سلام مع رئيس الوزراء الاسرائيلي اسحق رابين الذي تعرض للاغتيال في اسرائيل في سابقة لم تحصل في تاريخ هذه الدولة.سلام الشجعان دفع مناحيم بيغن لتفكيك المستوطنات في سيناء للتوصل الى معاهدة سلام مع مصر. وفي عام 2005 اتخذ ارييل شارون قرارا بتفكيك المستوطنات في غزة تمهيدا للانسحاب منها . الدول العربية اقرت مبادرة السلام العربية المرتكزة على قرارات مجلس الامن الدولي  وتتضمن الانسحاب من الاراضي المحتلة واقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وضمان امن اسرائيل والاعتراف بها. متى ياتي شجاع اسرائيلي لا تغريه مليارات الولايات المتحدة ولا تؤثر فيه القوة النووية التي يمتلكها ويتخذ قرارا بالاستجابة لمبادرة السلام العربية وانهاء هذا النزاع الذي استنزف شعوبا بكاملها. 

 

2023-05-11 14:29:24 | 829 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية