التصنيفات » التقديرات النصف شهرية

30-9-2023

ملخص التقدير الفلسطيني

30-9-2023

 

عادت الأضواء إلى قطاع غزة، مع ارتفاع حدّة التوتّرات مع الاحتلال، والتي تُنذر بجولة جديدة من المنازلة بين العدو الصهيوني والمقاومة الفلسطينية،  والتي تتزامن مع  جولة تصعيد حدودي يستهدف الضغط على الاحتلال ومستوطنيه لرفع الحصار الخانق المفروض على القطاع.

بالمقابل، لم تستبعد الأوساط العسكرية الإسرائيلية عن قيام جيش الاحتلال بحملة عسكرية جديدة ضد الضفة الغربية (على غرار اجتياح تموز الماضي)،  حيث يرجّح مسؤولون أمنيون إسرائيليون شروع جيش الاحتلال  بحملة عسكرية أخرى ضد المقاومين في أحد المخيّمات، شمالي الضفة الغربية، بعد الأعياد اليهودية، ويُحتمل أن تكون محدودة، أو عبارة عن سلسلة عمليات مركّزة ضد النواة الصلبة للمقاومين في المخيّم.

 بالمقابل، أظهر استشهاد مقاومين من كتائب المقاومة في  جنين، شمال الضفة الغربية، في 19 أيلول، حجم استهداف عناصر المقاومة الفلسطينية من حركات "حماس" و"الجهاد الإسلامي" و"فتح"، حيث كان الشهداء ضمن قائمة المطلوبين للأجهزة الأمنية الفلسطينية.

يأتي هذا الاستهداف من الاحتلال والسلطة الفلسطينية ليؤكّد ما كشفته مصادر مقرّبة من "كتيبة جنين"، الذراع العسكرية لحركة "الجهاد الإسلامي"، في وقت سابق، حيث أشارت إلى أن الأمن الفلسطيني يسعى لاعتقال 30 مطلوبًا من المخيّم بحجّة استهداف مقار الأمن "المقاطعة".

 وتأكيداً على ذلك، كشف المفوّض السياسي العام، المتحدث باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية، اللواء طلال دويكات، في حديث مع وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا"، قبل ساعات قليلة من العدوان على مخيّم جنين، أن "عملية المتابعة والملاحقة لمُرتكبي أعمال إطلاق النار ستستمر من أجل توقيفهم، وتقديمهم إلى العدالة، لينالوا عقابهم وفق القانون"!

 وليس بعيداً عن ذلك، وفي خطوة بالغة الخطورة من حيث التوقيت والأهداف، تم الكشف عن إدخال مدرّعات وأسلحة أمريكية للسلطة الفلسطينية، من قاعدة تابعة للولايات المتحدة في الأردن، وذلك بموافقة إسرائيلية.
وبالرغم من نفي الجانب الفلسطيني لهذه الأخبار، إلّا أن "إسرائيل" أكّدتها، سيما وأن لها أبعاداً سياسية حقيقية، وتأتي  تنفيذاً لاتفاقيات تضمن استمرار بقاء كيان السلطة الفلسطينية".

 وفي المحصّلة، تكشف التقييمات السائدة في المنظومة الأمنية الإسرائيلية أن "إسرائيل" أمام تطورات كبيرة ومعقّدة، والتي تتزامن مع محاولة حركة حماس استعادة مظاهرات الحدود مع غزة؛ وهي تفسّر الوضع الداخلي الإسرائيلي بأنه ضعيف، وتحاول زيادة الضغط على "إسرائيل".

لقراءة التقدير كاملاً انقر هنا

2023-09-30 10:15:14 | 302 قراءة

مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية